اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


سؤال عن مدرسة بالدمام ؟

الموضوع في 'ملتقى إستراحة الأعضاء' بواسطة رَذَاذ, بتاريخ ‏2010-06-20.


  1. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    ممكن سؤال عن نظام المقرارات في ثانوية الشيخ عبدالعزيز بن باز بالدمام

    للأهمية ...

    مع خالص الشكر للجميع :)
     
  2. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    للرفع للأهمية ...
     
  3. ζ︵͡ الاصـــيل

    ζ︵͡ الاصـــيل أصالة حرف وترنيمة عازف عضو مميز

    2,600
    2
    36
    ‏2009-03-04
    مدرس
    والله زمااان ياحي الروضه
    سكني السابق!!
    ذكرتيني يالايااام الجميله هنااك
    ومن زود الحمااس بحثت عن موضوع المقررااااات
    وحصلت بعض الأمور
    عموما الثانويه
    خلف بنك البلاد الجديد على امتداد طريق كلية البنااات
    ومن خلاااال تصفحي وجدت التالي
    (1)

    أهداف نظام المقررات



    يهدف نظام المقررات بالمرحلة الثانوية إلى إحداث نقلة نوعية في التعليم الثانوي، بأهدافه وهياكله وأساليبه ومضامينه،ويسعى إلى تحقيق الآتي:

    1. المساهمة في تحقيق مرامي سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية من التعليم الثانوي، ومن ذلك:
    • تعزيز العقيدة الإسلامية التي تستقيم بها نظرة الطالب للكون والإنسان والحياة في الدنيا والآخرة.
    • تعزيز قيم المواطنة والقيم الاجتماعية لدى الطالب.
    • المساهمة في إكساب المتعلمين القدر الملائم من المعارف والمهارات المفيدة ، وفق تخطيط منهجي يراعي خصائص الطلاب في هذه المرحلة.
    • تنمية شخصية الطالب شمولياً ؛ وتنويع الخبرات التعليمية المقدمة لهما.
    1. تقليص الهدر في الوقت والتكاليف ، وذلك بتقليل حالات الرسوب والتعثر في الدراسة وما يترتب عليهما من مشكلات نفسية واجتماعية واقتصادية ، وكذلك عدم إعادة العام الدراسي كاملا.
    2. تقليل وتركيز عدد المقررات الدراسية التي يدرسها الطالب في الفصل الدراسي الواحد.
    3. تنمية قدرة الطالب على اتخاذ القرارات الصحيحة بمستقبله، مما يعمق ثقته في نفسه، ويزيد إقباله على المدرسة والتعليم، طالما أنه يدرس بناءً على اختياره ووفق قدراته، وفي المدرسة التي يريدها.
    4. رفع المستوى التحصيلي والسلوكي من خلال تعويد الطالب للجدية والمواظبة.
    5. إكساب الطالب المهارات الأساسية التي تمكنه من امتلاك متطلبات الحياة العملية والمهنية من خلال تقديم مقررات مهارية يتطلب دراستها من قبل جميع الطلاب.
    6. تحقيق مبدأ التعليم من أجل التمكن والإتقان باستخدام استراتيجيات وطرق تعلم متنوعة تتيح للطالب فرصة البحث والابتكار والتفكير الإبداعي.
    7. تنمية المهارات الحياتية للطالب، مثل: التعلم الذاتي ومهارات التعاون والتواصل والعمل الجماعي، والتفاعل مع الآخرين والحوار والمناقشة وقبول الرأي الآخر، في إطار من القيم المشتركة والمصالح العليا للمجتمع والوطن.
    8. تطوير مهارات التعامل مع مصادر التعلم المختلفة و التقنية الحديثة والمعلوماتية و توظيفها ايجابيا في الحياة العملية
    9. تنمية الاتجاهات الإيجابية المتعلقة بحب العمل المهني المنتج ، والإخلاص في العمل والالتزام به.








    (2)

    الخطة الدراسية في نظام المقررات





    هي هيكل جديد للتعليم الثانوي يتكون من برنامج مشترك يدرسه جميع الطلاب ومسارين تخصصيين أحدهما للعلوم الأدبية والآخر للعلوم الطبيعية ، يتجه الطالب للدراسة في أحدهما ، وتتبنى هذه الخطة في هيكلها الجديد جوانب عديدة من أهمها :

    1. نظام الساعات الدراسية المقننة التي يسجلها الطالب في كل فصل دراسي.
    2. نظام المعدلات الفصلية والتراكمية.
    3. المنهج فيها يعتمد مقررات جديدة ذات بعد تكاملي تهتم بالجوانب المهارية والإعداد للحياة والتهيئة لسوق العمل، وتعتني جميع هذه المقررات بالجوانب التطبيقية والوظيفية،ويتبع ذلك تطوير في أساليب التعليم والتعلم،والتقويم.


    (3)

    الفلسفة والمرتكزات



    تنبثق سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية من الدين الإسلامي الحنيف الذي كفل حق الفرد في التعلم، وحفظ كرامته وحريته الشخصية، وحضه على طلب العلم والعمل والاستفادة من جميع أنواع المعارف الإنسانية النافعة من منظور إسلامي. وقد جاءت الخطة الدراسية بنظام المقررات لتؤكد على أهداف التعليم المنبثقة من سياسة التعليم؛ مثل: العمل المنتج، والمساهمة في تنمية المجتمع، واستثمار المعارف الإنسانية النافعة، واستثمار العلم والتقنية لتحقيق التنمية بشتى أشكالها؛ من أجل رفع مستوى أمتنا وبلادنا، ومواكبة التقدم العلمي والثقافي العالمي، والتأكيد على الدور الوظيفي التعليمي بحيث يكون الأداة الرئيسية للتنمية المستدامة.كما تؤكد هذه الخطة على التفاعل الواعي مع التطورات الحضارية العالمية في إطار من الأصالة والمعاصرة، ويستند التعليم الثانوي وفق هذه الخطة إلى التوجهات التربوية المعاصرة، ونظريات التعلم والتعليم التي تركز على الدور النشط للطالب في عملية تعلمه وفق النظرية البنائية، بحيث يبني بنيته المعرفية الخاصة به، ويولد المعرفة اعتماداً على خبراته الذاتية، ويدمجها في بنائه المعرفي بشكل ذي معنى، ويستخدمها أيضاً في اكتشاف البيئة المحيطة به، وحل المشكلات التي تواجهه.




    (4)
    الأسس التي يقوم عليها نظام المقررات


    يهدف نظام المقررات إلى تنمية شخصية المتعلم بشكل شمولي : معرفياً ، وجسدياً ، ونفسياً ، ومهارياً ، لذا فهو يقوم على عدد من الأسس وذلك على النحو التالي:

    1. التكامل بين المقررات يقوم النظام على طرح خطة دراسية توزع على شكل مقررات دراسية إجبارية كل مقرر عبارة عن خمس ساعات ، بحيث يدرس الطالب في كل فصل دراسي سبعة مقررات كحد أقصى، تتضمن عدداً من المقررات الاختيارية التي تثري دراسته ، وتساعده على إبراز طاقاته وتنمية ميوله ومواهبه.
    2. المرونة يتيح النظام للطالب فرصة تسجيل عدد من الساعات التي يرغب في دراستها خلال الفصل الدراسي الواحد، كما يتيح فرص الحذف والإضافة من بين المقررات المقدمة كما يعطي الطالب فرص للدراسة بالفصل الصيفي لإتمام عدد من الساعات بحسب قدراته و في حدود ما تتيحه المدرسة.
    3. الإرشاد الأكاديمي التوجيه والإرشاد الأكاديمي حق للطالب لمساعدته في توجيه قدراته وميوله، لاختيار التخصص الذي يناسبه ، ولتحقيق ذلك يخصص النظام لكل طالب مرشدا أكاديمي يمتلك عدداً من المعارف والاتجاهات والمهارات الإرشادية والقيادية والتواصلية التي تمكنه من القيام بأدواره المطلوبة.
    4. التقويم عملية التقويم وظيفة تربوية على جانب كبير من الأهمية وأساس هام في نظام المقررات تتضمن أساليب وأنواع متعددة، فإلى جانب كونها أداة لقياس مدى تحصيل الطالب وتحديد مستواه العلمي يعتبر التقويم عملية تشخيص وعلاج ووقاية وتحسين تستهدف الكشف عن مواطن القوة والضعف في المنظومة التعليمية لإيجاد الحلول المناسبة لتحسين عمليات التعلم ونمو المتعلم بالطريقة الصحيحة. كما يعتمد نظام التقويم لنتائج الطلاب في النظام على فك الارتباط الأفقي بين المقررات الدراسية ؛ فالرسوب في مقرر معين لا يتطلب إعادة السنة ، وإعادة دراسة جميع المقررات التي درسها ، والجلوس للامتحان فيها مرة أخرى ؛ فالنظام يسمح للطالب بدراسة مقررات أخرى ، ودراسة المقرر الذي رسب فيه في فصل آخر ، أو قد يدرس مقرراً آخر بدلاً عنه ، ،وتم توزيع درجات التقويم وفق متطلبات كل مجال وتخصص وحسب أهداف كل مقرر، كما تخضع بعض المقررات للتقويم المستمر.
    5. المعدل التراكمي يقوم نظام المقررات على أساس المعدل التراكمي الذي يحسب في ضوء المعدلات الفصلية، ويمثل متوسط جميع الدرجات للمقررات الدراسية التي درسها الطالب خلال الفصول الدراسية بالمرحلة الثانوية.





    (5)
    مزايا خطة نظام المقررات


    هناك عدد من المزايا التي يتصف بها نظام المقررات، منها:


      1. تتجه هذه الخطة نحو الأخذ بمنحى التكامل الرأسي بين المقررات، من خلال تقديم مقررات يكافئ الواحد منها مقررين أو أكثر من المقررات المجزأة التي يدرسها الطالب حالياً حسب النظام القائم وبالتالي التقليل من عدد المقررات التي يدرسها الطالب .
      2. تقليل حالات الرسوب والتعثر في الدراسة ، وما يترتب عليهما من مشكلات نفسية واجتماعية واقتصادية ؛ إذ يتيح النظام الفرصة أمام الطالب الذي يرسب في مقرر أو أكثر أن يختار غيره ، أو أن يعيد دراسته في فصل لاحق ، دون أن يعيد سنة دراسية كاملة . مما يقلل من الهدر التربوي ويزيد من كفاءة التعليم.
      3. الاهتمام بالجانب التطبيقي المهاري من خلال تقديم مقررات مهارية ضمن البرنامج المشترك في الخطة مع مراعاة خصائص الجنسين.
      4. إتاحة الفرصة للطالب ليختار بعض المقررات التي يرغب في دراستها، في ضوء محددات وتعليمات تراعي رغباتهم وقدراتهم، والإمكانات المتاحة.
      5. يمكن للطالب تسريع تخرجه وفق قدراته ( يمكنه التخرج في سنتين ونصف ) .
      6. تقليل العبء الكمي عن المعلم ويقابله تحسن نوعي في الأداء التعليمي والتربوي.
      7. إعطاء مزيد من الأدوار الجديدة للمدرسة الثانوية ومزيد من الصلاحيات لمديري المدارس والوكلاء المرشدين والمعلمين.
      8. يمكن معادلة بعض المقررات الدراسية بالاختبارات الدولية والشهادات والأجازات العالمية في القرآن الكريم، واللغة الإنجليزية والحاسب الآلي مما يوفر الجهد والوقت لطلاب المرحلة الثانوية وذلك وفق الضوابط المعتمدة بهذا الخصوص.
      9. يتوافق نظام المقررات مع أنظمة البرامج الدولية باعتبار نظام الساعات المطبق في النظامين مثل الدبلوما الأمريكية، وعلية يمكن المعادلة والتحويل بين النظامين وفق ضوابط محددة.





    (6)
    المصـطلحـات




    1. الساعات الدراسية: عدد الحصص الدراسية المخصصة لدراسة مقرر دراسي معين ، في فصل دراسي واحد، علماً أن الساعة تعادل في الجدول المدرسي 45 دقيقة ( زمن الحصة الدراسية). ​
    2. المقرر الدراسي: مادة ضمن الخطة الدراسية لها اسم ورقم ووصف لمفرداتها ، تدرس بواقع خمس ساعات أسبوعياً لمدة فصل دراسي كامل وقد يكون لمقرر ما متطلب سابق. ​
    3. المجال الدراسي: مجموعة مقررات دراسية مرتبط بعضها ببعض ، ويجمعها إطار معرفي واحد ، ومن أمثلة المجالات الدراسية : مجال العلوم الشرعية ، مجال العلوم الطبيعية ، مجال الرياضيات ، مجال اللغة العربية .. إلخ. ​
    4. العام الدراسي: يتكون العام الدراسي من فصلين دراسيين إجباريين مدة كل منهما 18 أسبوعاً وفصل صيفي اختياري مدته 8 أسابيع. ​
    5. الفصل الدراسي: هو الفترة الزمنية للدراسة من العام الدراسي لا تزيد عن 18 أسبوعاً. ​
    6. الفصل الدراسي الصيفي : هي الفترة التي تلي الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي، لا تقل عن 8 أسابيع دراسية، والتسجيل فيه يكون اختياريا للطالب الذي يدرس بنظام المقررات. ​
    7. الخطة الدراسية: هو مجموعة المقررات الدراسية نظرية وعملية، وإجبارية واختيارية النجاح فيها يؤدي إلى منح الطالب شهادة إتمام المرحلة الثانوية في مسار معين. ​
    8. المتطلب السابق: هو مقرر دراسي يجب دراسته قبل التسجيل في المقرر الآخر الذي يعتمد عليه. ​
    9. الاختبار النهائي: اختبار في المقرر يعقد مرة واحدة في نهاية الفصل الدراسي أو عند انتهاء المدة الزمنية المحددة لدراسة ذلك المقرر. ​
    10. الدرجة النهائية: مجموع درجات الأعمال الفصلية مضافاً إليها درجة الاختبار النهائي لكل مقرر وتحسب من مائة. ​
    11. التقدير: وصف للنسبة المئوية ويعبر عنه بحرف أبجدي محدد في توزيع الدرجات تدخل في ضمنه الدرجة النهائية التي حصل عليها الطالب في أي مقرر. ​
    12. المعدل الفصلي: هو متوسط الدرجات نجاحاً ورسوباً للمواد الدراسية التي درسها الطالب في فصل دراسي واحد. ​
    13. المعدل التراكمي: هو متوسط جميع نتائج درجات المواد الدراسية التي درسها الطالب بنجاح للفصول السابقة حتى تاريخ احتساب ذلك المعدل. ​
    14. الإنذار الأكاديمي: هو الإشعار الذي يوجه للطالب بسبب انخفاض معدله التراكمي عن الحد الأدنى (60% فأقل). ​
    15. وثيقة التخرج: هي شهادة إتمام مرحلة الثانوية العامة التي تمنح للطالب في نهاية المرحلة الثانوية ، ويشترط لنيلها أن يجتاز الطالب ( 190) ساعة معتمدة على الأقل وفقاً لمتطلبات البرنامج المشترك، ومساره التخصصي، والبرنامج الاختياري. ​
    16. البرنامج المشترك: هو برنامج عام ضمن الخطة الدراسية ومجموع ساعاته (130) ساعة. البرنامج التخصصي: هو برنامج تخصصي ضمن الخطة الدراسية يتضمن مسارين: مسار العلوم الأدبية ومسار العلوم الطبيعية يختار الطالب المسار الذي يتوافق مع إمكانياته وقدراته وعدد ساعاته (55) ساعه. ​
    17. البرنامج الاختياري: هو برنامج اختياري (حر) ضمن الخطة الدراسية لا يقل عن (5) ساعات ولا يزيد عن (20) ساعة. ​
    18. السجل الأكاديمي: سجل تفصيلي لمسار الطالب في المرحلة الثانوية يتضمن بيانات المقررات التي درسها ونتائجها، ومعدلاته الفصلية والتراكمية. ​
    19. المجموعات الدراسية: نظام تقوم فيه المدرسة بتسجيل المقررات للطلاب الجدد في السنة الأولى وتشكيلهم في مجموعات ذات جداول دراسية مختلفة(مابين 6-7مقررات). ​
    20. الحمل الدراسي: هو عدد الساعات التي يسجلها الطالب في الفصل الدراسي الواحد وفق لقدراته ومعدله التراكمي. ​
    21. الحرمان: منع الطالب من أداء الاختبار النهائي وعدم احتساب درجات التقويم المستمر نتيجة لتجاوز الطالب المنتظم لعدد أيام الغياب المحددة لمقرر ما، ويسجل له درجة صفر في ذلك المقرر. ​
    22. المرشد الأكاديمي: هو معلم تختاره المدرسة لإرشاد الطالب أكاديمياً ومساعدته في اختيار المسار والمقررات الدراسية وفق نظام المقررات، وبناء خطة الطالب الدراسية ومتابعتها حتى تخرجه. ​
    23. الإرشاد الأكاديمي: خدمة مهنية تهدف إلى التعرف على المشكلات التي تعوق قدرة الطالب على التحصيل العلمي والتفاعل مع متطلبات المرحلة الثانوية بنظام المقررات. ​
    24. النشاط الطلابي: هو جميع الجهود التي يقوم بها الطلاب وفق برنامج معين ووفق ميولهم واستعداداتهم وقدراتهم داخل الفصل أو خارجه تحت إشراف المعلمين، ويخدم المقررات المدرسية، ويحقق أهدافا تربوية، في ضوء الإمكانيات المتاحة، ويعتبر جزءا من تقويم العملية العلمية ​
     
  4. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    أهلا بالمطر

    شكرا لطلل حروفكــ ..

    أريدُ أن أعرف مستوى تدريس المعلمين وهل التحاق الطالب للتعليم المطور أفضل من العام

    وأتمنى من واقع التجربه من أشخاص لهم علاقة تدريسيه في المدرسة ..

    بالغ الشكر ..