اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


يُحرم قتل النَّمــل إلا إِذا كان ضارَّاً./ .فتـــــــاوى ::

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة }{ الصَّرريحـة }{, بتاريخ ‏2010-06-23.


  1. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    بسم الله الرحمن الرحيم


    رقـم الفتوى : 2568
    عنوان الفتوى : يحرم قتل النمل إلا إذا كان ضاراً أو مؤذياً
    تاريخ الفتوى :16 صفر 1420 / 01-06-1999
    السؤال ما حكم قتل النملة؟
    الفتوى
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    يحرم قتل النمل لما رواه أحمد وأبو داود عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه سلم عن قتل أربع من الدواب النملة، والنحلة، والهدهد، والصرد". ويجوز قتل النمل الضار الذي يسبب أذى للإنسان في جسده أو أمتعته كالنمل الأبيض المعروف (بالأرضة). وقد حمل بعض أهل العلم النهي الوارد عن قتل النمل على نوع خاص منه وهو النمل الأحمر الكبير حيث أن هذا النوع لا يسبب ضرا بحال بإذن الله. والحق أن الأصل في النمل أنه لا يجوز قتله ولا يجوز الخروج عن هذا الأصل إلا إذا ثبت أن النمل من النوع الذي يؤذي ولم يمكن التخلص منه بغير القتل.
    والله تعالى أعلم.
    المفتـــي: مركز الفتوى


    [ 2 ]

    رقـم الفتوى : 74394
    عنوان الفتوى :حكم قتل النحل لأجل العلاج
    تاريخ الفتوى :16 ربيع الثاني 1427 / 15-05-2006

    السؤال

    حياكم الله وبارك فيكم و جزاكم الله خيرا على كل ما تقدمونه في خدمة الدعوة إلى الله ، السؤال المطروح هو، كما تعلمون فإن رسول الله عليه الصلاة والسلام قد حرم قتل النحل ، لكن ثبت علميا أن للسع النحل فوائد كبيرة في علاج العديد من الأمراض المزمنة والمستعصية ، وكما هو معلوم فإن النحلة تموت بعد اللسع ، فهل يجوز في هذه الحالة قتل النحل لأجل العلاج ؟

    الفتوى


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النحل؛ كما في مسند الإمام أحمد وغيره، وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 2568، ولذلك فلا يجوز قتل النحل وغيره من الحيوانات المنهي عن قتلها إلا إذا كان ذلك لغرض مشروع مثل: دفع ضرر أو جلب مصلحة، فإذا تعين قتل النحل لعلاج بعض الأمراض بحيث لم يوجد غيره مما يقوم مقامه فلا مانع منه شرعا إن شاء الله تعالى، فيجوز للإنسان أن يستخدم جميع الحيوانات للأغراض والمقاصد المشروعة من الأكل والعلاج وغيرها.
    والله أعلم.

    المفتـــي: مركز الفتوى