اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


سعيا لإغلاق دكاكين الألقاب... وزارة التربية والتعليم تطلق حملتها لكشف حاملي (الدال) الغير

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2010-07-05.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    [​IMG]
    عاجل ( ماجد الصالح)-

    حان وقت الكشف عن الحقيقة .. هذا هو العنوان الأبرز لحملة وزارة التربية والتعليم على أصحاب الألقاب الأكاديمية من منسوبيها حيث بدأت الإدارات التعليمية بالمناطق في التدقيق بصحة تلك الألقاب التي ظهرت فجأة وحملت تواقيع الكثير من القيادات التربوية والمشرفين وحتى المعلمين ..

    إدارة التربية والتعليم بمكة المكرمة أمهلت منتسبيها عشرين يومًا لإثبات هذه الألقاب بالشهادات المعتمدة. وطلبت ممن يذيلون الخطابات الرسمية بالألقاب مراجعة إدارة المتابعة خلال الفترة المحددة لإثبات الشهادات الرسمية التي بحوزتهم ومعرفة مدى مصداقيتها مع التشديد بعدم تذييل أي خطاب بأي لقب ما لم تثبت صحته لدى إدارة المتابعة. وكان جدل كبير اثير مؤخرا حول حصول الكثيرين على شهادات اكاديمية بطرق ملتوية عديدة. وحذرت وزارة التعليم العالي مما تمت تسميته دكاكين منح الشهادات العليا بمقابل مادى خلال فترة قصيرة. الشهادات المزورة. خطورة على المجتمع وتنتشر ظاهرة السعي للحصول على شهادات علمية من جامعات غير معترف بها، وخاصة شهادة الدكتوراه على وجه التحديد بهدف الوجاهة الاجتماعية أو التحايل للترقية في العمل وكسب المال بشكل غير شرعي. ولا يقتصر ذلك السلوك من قبل البعض داخل المملكة أو في الدول العربية، بل امتد لدول العالم كلها تقريبا، ونشرت صحيفة سبوكس مان ريفيو قائمة تضم ما يقارب 10 آلاف شخص حول العالم أنفقوا ما يقارب 7.3 مليون دولار لشراء شهادات ثانوية وجامعية مزورة. وقد تزايد عدد الباحثين عن مثل هذه الشهادات المزورة بشكل يؤرق المجتمع في المملكة وخاصة في العامين الأخيرين، ومؤخرا أعلنت الجهات الرسمية اكتشاف 70 شهادة عليا مزورة لأستاذات في كليات البنات في عدد من المناطق يحملن تخصصات في الحاسب الآلي، الاقتصاد، اللغة الإنجليزية إضافة إلى تخصصات أخرى مختلفة، كما سبق وأن أعلنت وزارة الصحة اكتشاف 4 آلاف شهادة طبية مزورة من الداخل والخارج من بين 20870 شهادة طبية قدمت لتدقيقها في العام قبل الماضي. وطمأنت وزارة التعليم العالي الجميع بإعلانها عدم وجود أي أكاديمي في الجامعات السعودية من أصحاب الشهادات المزورة أو الشهادات غير المعترف بها، ولكن ما زال الأمر خطيرا في بعض القطاعات الأخرى مما يستوجب المراجعة الدقيقة لهذه النوعية من الشهادات وتشديد العقوبات على المتحايلين. وكشف مركز استشاري متخصص في كشف الشهادات الوهمية والمزورة لصحيفة المدينة عن أن مكاتب الجامعات الخارجية غير المعترف بها من وزارة التعليم العالي جمعت 500 مليون ريال من 13 ألف مواطن ومقيم حصلوا منها على شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه وذلك من بداية ممارسة نشاطها في المملكة منذ 8 سنوات. وبحسب المركز فإن أسعار شهادات الجامعات الوهمية تتراوح ما بين 10 و 30 الف ريال للبكالوريوس والماجستير والدكتوراه في حين تصل اسعار شهادات الجامعات غير المرخصة الى 30 الفًا للبكالوريوس، و45 الفًا للماجستير، اضافة الى ان اسعار شهادات الدكتوراه تتراوح بين 60 الفًا و 90 الف ريال.
     
  2. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    إذا ثلاث أرباع مسؤولي الوزارة في الشارع بعد يومين