اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


كوني واحــــــــــدة..

الموضوع في 'ملتقى تطوير الذات' بواسطة مذهله, بتاريخ ‏2010-07-15.


  1. مذهله

    مذهله مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,201
    0
    36
    ‏2009-02-12
    معلمة
    جميل أن يكون لدى الشخص رأيه الخاص المستند على الدليل..

    لا على الآراء أو الأهواء..

    فيكون شخصا واحدا.. في فكره.. في نظرته..في حكمه.. في رأيه..

    لا يتغير كلما تغيرت المواقف أو تبدلت الأحوال.. ما دام الدليل هو الدليل لم يتغير..!!

    فعندما يطلق حكما على شخص.. فإنما هو بتثبت لا خبط عشواء..

    فهنا على الشبكة العنكبوتية يتساهل الكثير في الحكم على الغير.. لأي سبب كان..

    أتذكر إحدى الأخوات في إحدى المنتديات التي أشرف عليها كانت تنتقد القوانين التي وضعتها بشدة.. بل وتتطاول برسائل خاصة بكلام لا يليق ذكره..

    ولكل وجة نظره التي نحترمها وقد لا نوافقها..

    وبعد أيام.. جمعني الله تعالى بهذه الأخت.. وتجاذبنا أطراف الحديث حول الإنترنت وذاك المنتدى على وجه التحديد وهي لا تعرفني.. بل كان الكلام عاما.. وجاء ذكر تلك (المشرفة) التي تبغضها وتبغض توجهاتها وغير ذلك..

    فكشفت لها في حوار هادئ من هي تلك المشرفة..

    فأخذت سريعا في الاعتذار عن كل الرسائل وأنها (لم تقصد هذا).. و (لم تكن تعلم أنها أنا).. إلى غير ذلك..

    والسؤال.. لماذا تغير الحكم بمجرد معرفة الشخص..؟

    أليس الحكم بداية كان على الفعل..؟

    فلماذا تغير بمجرد أن (الفعل المذموم في نظرها) ارتبط بشخص (غير مذموم في نظرها أيضا)..

    كان من العدل إن كانت محقة في الحكم.. أن تثبت ما دام بدا لها أنه فعل خاطئ.. مهما كان صاحبه..!!

    مثل هذه الأمثلة كثيرة في مجتمعنا ولا حول ولا قوة إلا بالله..

    لابد أن نفرق بين الشخص وبين فعله..

    فإذا كنا نتقبل الشخص.. فعلينا ألا نتقبل فعله المشين لأنه مضافا لشخصه..!!

    والعكس بالعكس.. إذا رفضنا شخصا ما.. علينا ألا نرفض فعله الحسن بحجة رفضنا له..!!

    فهذة علامة هلاك (إذا سرق فيهم الشريف تركوه..وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد).. الفعل واحد والحكم مختلف فتأملي..!!

    وإذا بدت لنا أدلة على أمر.. فلا يجوز تجاوزها لغيرها اتباعا للهوى..!

    فالنفس متغيرة متقلبة.. والدليل حكم ثابت.. والهوى يعمي القلب..

    فيترك الدليل.. ويزور الحقائق.. ولذلك كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني أسألك كلمة الحق في الغضب والرضى)..

    ومن موازين الصداقة التي وضعها الحكماء.. أن يكون الصديق ذا كلمة واحدة ثابتة لا تتغير بتغير مزاجه.. فيثني عليك إذا رضي.. ويشتمك إذا غضب..!!

    يقول لقمان الحكيم: (يا بني إذا أردت أن تؤاخي رجلا.. فأغضبه..فإن أنصفك في غضبه وإلا فدعه)

    فأين هذا الصديق الرائع الذي مهما غضب.. يحفظ لك وده وينصفك في غضبه..!

     
  2. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    هذا إِن دل على شيء فإنما يدل على عدم ثقتها بنفسها قبل أن تكون واثِقة في قراراتها وفيمن حولها
    شخصية مهزوزة لاتحبّ المواجههة .. ولو أنها على يقين بتذمرها لتلك التعليمات
    لكانت كلمتها في محلها وثبتت على كلامها لكنها تقابل بوجه وتتحدث بوجه آخر وآه من ذو الوجهين ..

    أخيتي الحبيبة موضوع قيم نحتاج لسلامة المنطق وعدم التراجع عن أمر قد يكون هو الصواب بمجرد معرفتي لشخص ما فقول الحق لاينخاف منه ولانخاف في الله لومة لائِم مادنا نقول الحق أينما نكون ومع من نكون ...

    سلمتِ على روعة الطرح وبوركت خطاك
    لك مودتــــــــــــــــــــي