اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


المعلمات يشكرن المليك ويطالبن اللجنة الوزارية بمراعاة الأمانة

الموضوع في 'ارشيف المواضيع المخالفة والمكررة' بواسطة ابوعبدالرحمن, بتاريخ ‏2008-09-13.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. ابوعبدالرحمن

    ابوعبدالرحمن عضوية تميّز عضو مميز

    421
    0
    0
    ‏2008-09-08
    المعلمات يشكرن المليك ويطالبن اللجنة الوزارية بمراعاة الأمانة

    هديل عبدالله ( الوئام ) الطائف :
    عبر عدد من المعلمات عن سعادتهن بالتوجيه الملكي الكريم بتشكيل لجنة وزارية لمعالجة أوضاع المعلمين والمعلمات ، وقال عدد من المعلمات في حديث للوئام بأن هذه المكرمة غير مستغربة على مقام خادم الحرمين الشريفين .

    وقالت المعلمة "ريوف محمد " طالما وصلت القضية لخادم الحرمين الشريفين فإنها بالتأكيد سوف تحل، مؤكدة بأنها لن ترضى وزميلاتها إلا بالفروقات واحتساب الخدمة والتحسين للمستوى الخامس.

    فيما بدأت المعلمة مريم حديثها بالدعاء والشكر والثناء قائلة:"الله يحفظ أبو متعب ويجزاه الجنة"، وتضيف لن تستطيع عباراتنا المتواضعة أن تشكر هذا الأب الحنون ملك الإنسانية، مبينة بأنها لن تقبل بأنصاف الحلول من اللجنة المنتظرة، موضحة بأنهن معلمات منذ سبع سنوات على بند 105، وسبع سنوات على المستوى الثاني، وتفيد:" إن لم تعوضنا اللجنة خيرا أو تحتسبها لنا بفروقاتها فلن تنطفئ ثورتنا".

    أما المعلمة " ابتسام العلي " فلم تخف مشاعر الخوف والفرح في آن واحد وهي تقول": الحمد لله الذي أوصل معاناتنا لوالدنا حفظه الله وأتمنى أن تكون وصلته دون تنميق أو تزييف لأنها إن وصلته دون تنميق فهذا يعني حلها من الجذور" وتبين:" أقول لوزارتي لا يهمنا تحسين المستوى فما هو إلا ورقة تلوح بها الوزارة لتكمم الأفواه"، وتضيف متسائلة:" ماذا عن كل السنوات التي مضت قبل ترسيمنا هل ستحتسب لنا، ماذا عن المرتبة والدرجة ما الفائدة من أن يكون مستواي قد تحسن، وأنا محلك سر؟ إلى متى التلاعب بنا يمنة ويسره".

    وصرحت أم يزن رئيسة اللجنة الإعلامية للحملة الإنسانية للعدل بين المعلمين والمعلمات في الحقوق والواجبات بقولها:" لقد حمل لنا هذا الشهر الفضيل بشرى من والدنا خادم الحرمين الشريفين حفظه الله فنحمد الله أولا ونشكر مليكنا جزاه الله عنا كل خير، وهذا ليس بغريب على ملك الإنسانية بل هذا ما كنا ننتظره منذ بدأنا قضيتنا المرفوعة ضد الوزارة"، وتتمنى أم يزن من اللجنة المنتظرة في اجتماعها الذي لا نعلم متى ــ على حد قولها ــ بألا تكون كتلك اللجنة التي تشكلت منذ فترة طويلة للنظر في أوضاع المعلمين والمعلمات ولم تسفر اجتماعاتها عن شيء حتى تاريخه، ولا نعلم عن مصيرها وعما انفض عنه اجتماعها، كما توصي أعضاء اللجنة بحفظ الأمانة التي ألقاها خادم الحرمين في أعناقهم وأن يعطوا المعلمين والمعلمات حقوقهم كاملة من احتساب للخدمة وفروقات ومستوى ودرجة مستحقة وراتب تقاعدي للمعلمات، وتضيف:" لن نتنازل عن أي مطلب من هذه المطالب التي نعلم أنها محل اهتمام والدنا خادم الحرمين حفظه الله، كما أن حملة المعلمات لاتزال ماضية في مطالبتها ولا زلنا نتلقى بيانات المعلمات الموقعات على الوثيقة التي سنقدمها لخادم الحرمين الشريفين قريبا لنطلعه على أوضاعنا بشفافية تامة"، وتدعو أم يزن المعلمات بعدم التباطؤ وإرسال بياناتهن على جوال الحملة ، أو على إيميل الحملة ksa-female-teachers@hotmail.com وذلك للمطالبة بحقوقهن المسلوبة منذ زمن ليس باليسير.

    وكان خادم الحرمين الشريفين قد وجه على خلفية شكاوى تلقاها من المعلمين والمعلمات بتشكيل لجنة وزارية من عدة وزارات لدراسة قضية تحسين مستويات المعلمين والمعلمات الوظيفية .
     
حالة الموضوع:
مغلق