اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


:: الــــقَلَــــــــــــــــــق ::

الموضوع في 'ملتقى تطوير الذات' بواسطة }{ الصَّرريحـة }{, بتاريخ ‏2010-07-19.


  1. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    *
    ***

    قد لا يعاني أحدنا من أي عرض نفسي ... تسير حياته هادئة وادعة ، فجأة يضطرب الحال ، دقات القلب تتسارع ، تتدفق الدماء في العروق ، يكاد الرأس ينفجر ، يرتفع الصوت و تزداد النبرات حدة ، تتجافي لمسة الحنان فتئن أنامل كل كفٍ تحت وطأة سحق الأخرى لها ، يضيق الصدر و ينطلق هواء الزفير حاراً ملتهباً ، يودع الهدوء و يعلن النوم حالة عداء شديدة و تسافر الراحة و السكينة بعيداً .

    قلق ... توتر ... اضطراب
    لماذا ؟

    الغائب لم يتصل منذ فترة ، الصديق مَرِضَ فجأة ، الأخ في أزمة مالية ، الابن ينتظر النتيجة ، غضبت الأم و تركت المنزل ، تعثرت الولادة و أعلن الجنين حالة إضراب لما أُجبر على الخروج من عالم السعة ! إلى حيز الضيق ! تعطلت السيارة و لم يبق إلا عشر دقائق على الاختبار ، الساعة الواحدة ليلاً الآن و العروس لم تحضر بعد من عند الكوافير ، تمردت ال Data show و توقف عرض المشروع على الحاضرين في آخر فرصة أُتيحت له في هذا المؤتمر ، تأخر وصول مقدم البرنامج و كله على الهواء .......
    و أحداث كثيرة كثيرة ، لا يمكن أن تخلو منها الحياة اليومية .
    القاسم المشترك الأعظم بين الناس هو مقابلة كل هذا بالقلق و الحدة و التوتر ، هل بين ظهرانينا من يمتلك القدرة على المواجهة بشيء من الهدوء و السكينة بل و الرضا تعلنه ابتسامة ساحرة المفعول ! في مثل هذه الأوقات العصيبة تعكس نفسية هادئة متزنة ، و رباطة جأش ، أم سيكون هذا برود و عدم تفاعل مع الحدث ؟

    "دع القلق و ابدأ الحياة " من منا لم يقرأه ، فهل ودعنا القلق بعدها حقاً ، و هل لا بد من توديع القلق كي تبدأ الحياة ، أم يمكن للحياة أن تستمر بوجوده ، و هل يمكن عندها التعايش معه ؟
    هل يمكن بالفعل اكتساب مهارات دفع القلق و الظفر بنفس مطمئنة

    على كل الأحوال ، أم انه مما جُبلنا عليه ، فلو لم نجده لأخترعناه ! .
    إلى أي حد يؤثر القلق على قرارك في أمرٍ ما ؟
    هل للعدوى علاقة بالقلق ، فمن يعش في بيئة قلقة يصبح كذلك و العكس ؟ و هل كنت أنت هادئاً فلما استمعت إلى عنوان الحلقة و قرأت هذه السطور الآن بدأت تشعر بالقلق ؟

    شاركوا برأيكم..!


    م / ن
     
  2. اشرف شيخ

    اشرف شيخ عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,100
    0
    0
    ‏2009-01-14
    معلم
    انا ممن يعانون من القلق كثيراً

    وأبسط الاشياء يمكن ان يقلب مزاجي فوق تحت

    شكرا صريحتنا موضوع في غاية الروعة
     
  3. شذى الورد.

    شذى الورد. عضوية تميز عضو مميز

    7,469
    0
    0
    ‏2010-05-29
    معلمة
    صريحة انا قلقة جداً جداً جداً

    قرأت الكتاب حاولت اتخلص من القلق ولكن باءت كل محاولاتي بالفشل الذرييييييع

    أيقنت بأنني حالة ميؤس منها ولو هدأت أكون لست أنا

    دورولي حل :(
     
  4. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    القَلق أمرٌ وارِد لدى الكَثير وخصُوصاً مع متقلبات الظروف
    لذا تجد الحال ينقلب والمَزاج يتعكَّر وسبحان من يغيّلر ولا يتغيَّر
    شُكراً لمروركَ الكريم يالشَّيخ أشرف
    باركَ الله فيك ورعــــــــــــــاااكـ
     
  5. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    كم اعجني قلمك وابداعك في مواضيعك

    لايحرمنا منك ولا من مواضيعك الشيقه
     
  6. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    تميز بلاحدود يااغلاي
    والقلق
    مشكلة المشاااكل بالنسبه لي
    أي أمر بسيط يقلب كيااني
     
  7. غالب عسيري

    غالب عسيري عضوية تميّز عضو مميز

    2,890
    0
    0
    ‏2010-03-14
    معلّم
    لربما كان حضوري متأخراً كالعادة ـــ والله المستعان ــ ولهذا فلعلنا نعتذر عن ذلك ...

    دع القلق وابدأ الحياة ....

    إن مسالة القلق التي تحيط بكافة أمورنا اليومية تجعل من مساءاتنا ليالٍ مرهقة ...
    فكلما زاد القلق في اليوم زاد الرهق في الليل ...ــ معادلة طردية ــ

    أختي الكريمة :
    هناك شيء لا بد وأن يشتمل عليه أي عمل نقوم به وهو الحرص على الإنتاج بالشكل الصحيح , ولهذا قد يساورنا التفكير بأن هذا يحثنا أن نقلق حتى ولو كانت على تفاصيل صغيرة ...
    ولهذا أقول إن المسألة كلها مجرد مسألة نفسية ...
    كيف هذا ؟
    عندما يعمل خالد عملا وفي قرارة نفسه أن العمل سينجح وسيُؤتي ثماره فلن يكون القلق مشاركاً له في عمله وإن شارك فيه فلن يكون بذلك الشيء الذي يستحق الذكر ..
    بالمقابل هناك زيد يحاول أن ينتج دارة كهربائية ولكنه يخاف أن يفشل عمله , وهكذا كانت نفسية زيد تخاف , مما جرّها إلى القلق من عدم تقبل العمل من الناس , أو عدم صلاحية الأسلاك الكهربائية أو عدم صلاحية البطارية وهكذا قلق وقلق وكلها أمور نفسية تلعب على أوتار خوفه الداخلي من الفشل ...

    أنا شخصيّا قد قمت بتجربة هذه المسألة النفسية ووجدت اختلافاً في النتائج بالرغم من ثبات المعطيات ...
    وهذا الإختلاف تسببت به المشاعر الداخلية والنفسية والتي تناقضت ما بين الإيجابية والسلبية ...

    القلق إذا تفشى في الحياة فإنه جرس إنذار لنفسيات تحمل بين جوانحها طغيان الفشل والشعور بالدعة والتكاسل مما يجرنا إلى مجتمع يتواكل على غيره ...
    ولو كان القلق عَدواه اجتماعية لكان معظم الأعمال في المجتمع قد توقفت عن الإنتاج , لكنه متعلق بالشخص نفسه ولربما كان له تأثيره النفسي على من هم حوله لكنه لن يكون بذلك التأثير الذي يفسد النفسيات ...
    أختي الصريحة :
    القلق مسألة القضاء عليه بسيطة جداً ـــ وهي من وجهة نظري ـــ
    اجعل نفسيتك مرتاحة ومتفائلة بالنجاح في كل شيء وسيكون القلق حينها قد ذاب واضمحل ...

    أعتذر عن الإطالة ...

    تقبلي مروري ...