اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


(خاطره فهل سترحلــين)

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة صقر المنتدى, بتاريخ ‏2010-07-19.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. صقر المنتدى

    صقر المنتدى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    99
    0
    0
    ‏2010-07-04
    [align=center][tabletext="*****:90%;background-color:black;"][cell="filter:;"][align=center]
    ابعث لك رسالتي هذه وبها اسألك..
    هل امضيتي ليلتك بدوني...
    هل انهمرت دموعك كالمطر...
    هل..وهل..وهل...
    اسئلة تؤرقني...احلم بك في ليلتي...
    اتخيلك في صحوتي...
    ومنامي يرسمك...
    استيقظ على بسمتك...
    اغفوا بين احضانك...
    هي تلك ايام غربتي,,,
    فرقتي....
    بل هي ايام حياة بدون هواء...
    فأين الهواء من بعدك...
    وأين المتنفس غيرك....
    اين السبيل للحياة...
    تسألينني...
    هل اسمعك...
    هل افتقدك...
    هل ارى ما يتلبسك حال رؤيتي...
    لما السؤال...
    اهي بادرة شك...
    ام بادرة فضول...
    لما كأس المر تتذوقيه بل تحتسيه بفراقي...
    الم تعيشي الذكريات...
    لما الحزن...
    لما ا~لألم...
    لما الآهااااااااااااااااااات...
    احس به حبيبتي...
    كل ليلة...
    انظر الى القمر..
    ارقبه...
    واراك من خلاله...
    جالسة هناك...
    تنظرين الى المكان الذي اعتدت الوقوف به....
    نعم رأيتك في القمر...
    بل ان القمر هو من صورك...
    بل لعله اراد ان يجعلني اراك...
    هل راقبتي القمر...
    ام كنتي تقضين ليلك بالبكاء...
    والألم...
    ماذا؟؟؟
    لماذا؟؟؟
    كيف تسالين السؤال...
    انا لا افتقدك...
    لا احبك...
    ليس شرطا ان افعل ما تفعلين....
    ربما افعل اعظم منه....
    شوقي اليك ابعثه كل مساء مع نسمات الليل العليلة...
    كل صباح مع اشراقة شمس جديدة...
    او لم يصلك شوقي...
    ايضا...
    لما نبرة التحدي...
    لما التهديد...
    اعلم بأنانيتك...
    واعشقها...
    فهي تدعو للتفرد والتملك...
    وكلاهما بالحب عظيم...
    حبيبتي...
    اوترين حبي اذلالاً...
    او تعتقديت بتضحيتك من اجل حبي شي لا يطاق...
    بل ربما امر لا يجب ...
    كيف يكون القرار...
    وانا بعيد عن هنا....
    كيف تريني ابادلك الحب...
    كبرياء...
    عزة...
    أنفة...
    احترمها بداخلك...
    واقدرها بأعماقي...
    كيف اقترحتي الكبرياء...
    هل جرحت كبريائك...
    ام ترين حبي يذلك حد الكبرياء,,,,
    لما لا نتحرر...
    ونكون كما نحن والحب,,,,
    كلماتي شفاء جروحك.....
    ووعودي ايمان بطقوسك...
    فكيف تنكرين اكتفائك بهما....
    حتى الوقت الذي اعيشه معك لم يصل حد الأكتفاء...
    ولا الصبر حد الكفا....
    تقصيري ما كان مني...
    القدر يجعلنا نقسو على ارواحنا...
    قلوبنا...
    ولكنه لن يستطيع ان ينتزع حبا اختلج الأثنان معا....
    نعم اعترف بظلمك معي...
    ولكن يجب ان تعودي الى الوراء...
    الى ذلك اليوم...
    حينما اطلعتك على سري...
    اتذكرين...
    عند المساء,....
    يوم قلت لك...
    حبيبتي...
    اخشى ان يصل حبي لك حدا لا تطيقينني به..
    فأسرعتي بوضع اناملك على شفتاي تطلبين السكوت..
    لا تكمل..سأظل احبك مهما حصل..
    ولن يحملني حبك الا زيادة بحبك..
    ابتسمت وقلت لكِ..
    حبيبتي..اعرف ما انا مقدم عليه..
    واعرف من هو بداخلي..
    حبي ليس له حد ...
    حبي لا يقف عن العطاء...
    ومع ذلك ستكرهينني بسبب حبي لك..
    عندها سقطت دمعة...
    من عينيك..
    على وجنتيك سارت...
    وطأطأتي رأسك..
    عندها..ادركت ما بداخلك...
    قلب ينبض مناديا بالحب...
    فمنحتكي اياه...
    بلا تردد...
    والآن...
    بعد الغياب..
    اعترفتي انك لا تكرهيني..
    ولكنك سترحلين..
    تطلبين مني ان اعيدك كما كنتي..
    كيف لي ذلك...
    بل اني لا اريد ذلك...
    ايام حرامان عشتها بسببي...
    الحيرة اكتنفتك بسببي...
    الضياع الداخلي كان بسببي...
    ..
    هل فعلا تطلبين الرحيل...
    اعلم بحبك..
    وتدركين ما احمله من حب لك...
    لما يكون الرحيل هو الملاذ الوحيد..
    لما لا نحارب...
    نعم نحن نتألم...
    ولكننا نحب...
    فمن اجل الحب سنحارب..
    الا ...
    حبيبتي...
    لتعلمي..
    وتدركي..
    اني لن امل فرصة تعلقني بك من غير ان احذوه...
    لن اترك ثغرة من خلالها احملك على تحمل ما بقي لي من سنوات الفراق...
    الا وولجت بها..
    من اجلك..ومن اجل حبك...ومن اجل ما تحملين بداخل احشاءك...
    ذلك القلب الذي طالما اخاف عليه....
    لما ترينها ...
    لما تفسرينها...
    حب..قصة..حكاية..
    ابطالها صغار...
    واخفق بنهايتها...
    كيف بي افعل ذلك..
    او تعتقدين اني احب من اجل اكمال فراغ رومانسيتي بالحب....
    اأنتي تواقة الى النهاية...
    لما استعجلتها..
    الم تكن ايام حبنا حميلة...
    اعلم اننا سنعيشها في النهاية ..
    ولكننا لا نستعجل النهاية...
    ما دمنا نسعد بها ...
    ولكن شككِ يقتلني...
    ارى من بين كلماتك تخوفا...
    بل مطلبا..
    للرحيل..
    والابتعاد...
    لماذا حبيبتي كل ذاك...
    ...
    هل ادركت كلمااتي الآن...
    في ذلك المساء..
    حبي سيحملك على كرهي...
    ولم تصدقيني..
    وها أنتي اليوم لم تحتملي..
    وتطالبين بالرحيل..
    الى عاصمة الوحشة وميناء الدموع...
    ومع ذلك ...
    تطلبين مني الوداع...
    كم اشتاق اليك..
    وكم.....
    أحبك..
    فهل..
    تحبينني...
    جوابك..
    بقاؤك...
    فهل سترحلين...

    فلاح عشوي العنزي
    [/align]
    [/cell][/tabletext][/align]
     
  2. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    بعد هذه الألحان الحزينة أتمنى أن تبقى بين روحكـ وقلبك ..

    أبدعت أخوي فلاح

    جورياااااااااااااااات
     
  3. §* [ شمـــوخ أنثى ]* §

    §* [ شمـــوخ أنثى ]* § عضوية تميز عضو مميز

    6,179
    0
    0
    ‏2010-05-22
    """"
    راااااااااااااااااااااااااااااااائعه ياخوي ...
    راقت لي ..سلمت ودام إبداعك...
     
  4. صقر المنتدى

    صقر المنتدى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    99
    0
    0
    ‏2010-07-04
    همســاتكم قد تربعت واعتلت جراحنا .. لترسم

    من كلماتك ابداعاتك .. فقلمك كسنبلة تقف في وجه

    اشعه الشمس .. وتكاد ان تنطق لروعتــها .. فهذا

    سيده بحضوركم .. وملكه بعذب اشجانكم سلم قلممكم

    وسلمتم اناملكم على صياغه هذا الرد الجمــيل

    تقبلي احترامي لك ولشخصكم الكريم

     
  5. عمر العتيبي

    عمر العتيبي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,089
    0
    0
    ‏2008-05-25
    معلم
    يعطيك العافية على روعة الحضور وجمال الطرح
    بانتظاااااار قااااااااادمك
     
  6. صقر المنتدى

    صقر المنتدى تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    99
    0
    0
    ‏2010-07-04
    شكرا لك على الحضور المميز دائما

    دمت ِ بكل خير
     
حالة الموضوع:
مغلق