اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


حقوق المواطنه وخطر الإجراء

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة سهم الحق, بتاريخ ‏2010-07-29.


  1. سهم الحق

    سهم الحق تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    46
    0
    0
    ‏2010-06-29
    من المعلوم أن على كل مواطن ومواطنه واجبات جسام وعظام إتجاه الوطن الغالي
    فالوطن ليس مكان السكنى وحســب , بل هو الكرامه والعزه والرفعه لكل مواطـــن
    فلا حياة سعيده ولا عيشة رغيده لمن لا وطن له 0

    والوطن رفعته ومكانته وعزته تكمن من همم وعزيمة المجتمع الذي يعمل كالجسد
    الواحد , صغيرهم يحترم كبيرهم , وكبيرهم يرحـم صغيرهم سواسيــه دون تفرقه

    فإن وجدت تلك القامات وتلك الهامات من المواطنين والمواطنات بقي الوطن فخرا وعزا
    بين البلدان , وزادت قيمته ومكانته بقلوب أهله جيل عن جيل 0

    وكما قال خادم الحرمين الشرفين : وطن لا تعطيه لا تستحق العيش فيه
    وهذه المقوله تنم وتؤكد على أن الوطن وطن المجتمع الواحد المحب لمجتمعه وارضه
    والمخلص لأمانته وولاة أمره في كل أمر يرفع من شأنه ويجعل أهله في رغد ورخاء 0

    فليعي وليدرك كل مسئول أن الوطن والمواطنه فوق كل اعتبار , وليكن على يقين
    أن الوطن والوطنيه ليست حكرا على المسئولين الذين يتشدقون بالمواطنه والعمل لأجل الوطن
    وكلنا نرى افواههم عبر الإعلام هي من تتكلم عن انجازاتهم !!

    وياليتهم يعملون كما تعمل الدول المتحضره فالمواطن هو من يحق له الكلام
    عن اي انجاز أما المسئول فليس عليه إلا العمل !!!!

    مثال : لننظر بالصحف اليوميه والقنوات المحليه وكيف مسئولي التربيه والتعليم
    يتشدقون بالانجازات ويتفاخرون بالعطاءات وكأنهم نموذجا للمواطنه الصالحه دون غيرهم

    وللأسف ( المسؤول يكثر الكلام والمواطن تزيد عليه الآلام )

    ولا حول ولاقوة الا بالله

    إن الوطنيه ليست درسا يدرس , وليست لسانا يتكلم , وليست يوما يحتفل فيه
    بل هي أكبر واسمى من ذلك كله ولا يسغفني الوقت للتطرق لأكثر من ذلك
    فما لدي هو اجراء تعسفي ظالم ومفرق لا موحد في البلد التي وحدها المؤسس

    اخوتي واخواتي الكرام , سأتطرق لموضوع المني كثيرا ويعلم الله سبحانه
    وتعالى انني ليس لي فيه علاقه من قريب او بعيد 0

    ولكنها غيرة مواطن محب لبلده واهله وولاة امره حفظهم الله وحفظ بلدي عن كل مكروه
    فما حدث من طريقة التعينات الجديده للمعلمات أمر مخجل ومضحك ومؤلم

    كيف لا وانا ارى بلدي يمزق بحجة القبليه وتحت ظل العنصريه والطائفيه
    التي حمدنا ربنا اننا في وقت مضى كنا نفخر ونفتحر بأن كل شبر له علينا حق !!

    فإذا بوزارة التربيه والتعليم ترفض قبول من تم قبولهم من المعلمات من قبل
    وزارة الخدمة المدنيه وبشروط ظالمه وتعسفيه وعنصريه ستزيد التفرقــــــه
    وستحصر الولاء على شكل مناطقي 0

    الوطن وطن الجميع , والأرض ارض الجميع , والولاء للوطن ولولاة امره
    واجب شرعي على كل مواطن ومواطنه من شرقه وغربه وشماله وجنوبه
    اعمل اين اشاء اذا كانت هي رغبتي , واسكن اين اشاء اذا كانت هي رغيتي
    فالوطن وطني والارض ارضي وكل شبر به هو في قلبي ساكن

    فمن حق اي مواطنه ان تسكن وتسقر وتعمل وتتنقل من قطر الى قطر دون قيد او شرط
    دون اثبات ان والد او جد او الجد الخامس للمواطنه سبق ان كان موجود بهذا القطر !!

    وما تلك الشروط التي حدثت مع قبول المعلمات إلا إجراءات عنصريه وغير نظاميه
    مهما كان مقترحها او معتمدها 0

    ووالله العظيم انني اعلم ان الكثير غير مقتنع بما تم , فكما هي تخبطات وزارة التربيه
    السابقه من 105 الى غيره والتي اضرت بالمواطنه المسكينه
    فإذا الحال يصل بهم ان يكون التخبط على حساب الوطن وليس المواطنه وحسب !!

    اقول لأخواتي الكريمات ممن تم قبولهم من قبل وزارة الخدمه المدنيه
    وتم رفضهن من قبل ادارات التعليم بحجة شروط التعيين بالمنطقه !!!!!!!!!!!!!!

    على كل خريجه ان تثبت عقد ايجارها بالمنطقه - وإن كنت لا اعترف بعقد ايجار او غيره -
    فالوظيفه مسابقه ومفاضله ولم تختار الخريجه منطقه معينه الا هي ادرى واعلم بها
    وللأسف يزيد الألم عندما لم تعترف به الاداره التعليميه بعقد الايجار بحجة ان ولي الامر
    او الجد او شهادات الابتدائي والمتوسط والثانوي ليست من المنطقه !

    وتتجه لديوان المظالم وترفع قضية وصدقوني الكل معاكم فالبلد ملك للجميع
    وكما علينا واجبات واضحه وجليه بحق بلدنا الشامخ بشموخ ولاة امره والمخلصين من ابنائه
    فلنا حقوق ايضا وإن لم تكن واضحه كوضوح الواجبات كما ذكرت الاميره بسمه بن سعود
    بمقالها بجريدة المدينه الجمعه الماضيه 0

    ولكن بالتقدم على ديوان المظالم ستنجلي الغمامه , وستعي ادارات التربيه والتعليم
    انهم وقعوا بخطأ فادح من خلال شروط اثبات السكن والتي اعتمدوا فيها على وراثه الارض !!



    والله من وراء القصد