اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مجدولين ( تحت ظلال الزيزفون )

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة رَذَاذ, بتاريخ ‏2010-08-05.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    ؛

    ؛؛

    ؛؛؛

    من الأدب الفرنسي ... قصة رائعة ذات شجن ؛؛



    مجدولين أو تحت ظلال الزيزفون (بالفرنسية: Sous les tilleuls‏) : هي قصة حب مؤلمة ، القصة هي من تأليف الكاتب الفرنسي ألفونس كار ترجمها إلى العربية الراحل مصطفى لطفي المنفلوطي، تدور أحداث القصة في ألمانيا بين شاب ( استيفن ) يتحدر من عائلة غنية و فتاة قروية ( مجدولين )، أما الشاب فقد تخلت عنه عائلته و طردته لأنه لم يتزوج الفتاة التي إختارها له والده، و أما الفتاة ( مجدولين ) فهي فتاة قروية وهي وحيدة والدها الذي كان لا يتوانى عن تلبية جميع رغباتها.
    تدور قصة حب طاهرة بين الشاب و الفتاة ترك هذا الحب العذري آثاره على أشجار و مقاعد حديقة المنزل الذي عاش فيه بطلا هذه القصة وذلك بعد أن إستأجر استيفن غرفة كانت فارغة في الطابق العلوي في منزل والد مجدولين . و بعد فترة يكتشف والد مجدولين هذاالحب فيخبر استيفن بأن عليه ان يترك الغرفة و هنا تبدأ معاناة الطرفين ، يأخذ كل من مجدولين و استفن عهدا على الاخر بأن يكافحا لأجل حبهما وأن يبذلا المستحيل لكي يكونا معا، ينتقل استيفن إلى مدينة أخرى و سرعان ما يلمع نجمه بالموسيقى والعزف ، أما مجدولين فتتعرف على شاب كان أحد اصدقاء استيفن الاعزاء، ولا تزال تتقرب منه محبة باستيفن حتى يقع في هواها وهنا تبدأ الضغوط من صديقتها و والدها للزواج منه كونه ابن عائلة غنية و عريقة .
    في هذه الأثناء يعود استيفن إلى حبيبته ليخبرها بأنه استطاع اخيرا أن يبني لها البيت ذو الغرفة الزرقاء التي لطالما حلما بها ولكنه يجدها على اعتاب الزواج من أحد أعز اصدقائه الذي كان قد قاسمه في يوم من الايام قطعة الخبز ، يصعق استيفن لهول الخبر و يهيم على وجهه حتى تثقل كاهله الالام والامراض فيغدو طريح الفراش ، تتحسن حاله تدريجيا بفضل صديق له و يحاول ان ينسى مجدولين فيعكف على الموسيقى و التلحين حتى يغدو من أشهر نجوم ألمانيا في وقتها . تتطور الأحداث بشكل سريع فتفقد مجدولين زوجها و أعز صاحباتها و لا يبقى لها و لرضيعتها سوى استيفن الذي يحمل لها بين جوانحه حبا جما لطالما حاول أن يتناساه ، تلجأ اليه فيفتح لها ذراعيه ولكنه يستذكر كيف أنها تركته و تزوجت صاحبه فينهرها لشدة احساسه بالغدر و في اليوم التالي تنتحر مجدولين غرقا في البحيرة القريبة من منزل استيفن وتبوء محاولات استفن لانقاذها بالفشل فتسود الدنيا في عينيه و تلاحقه عقدة الذنب بأنه السبب في موت حبيبته فلا يزال على حاله من الهم والحزن حتى يلحق بها، و يوصي بأن ترث ابنة مجدولين كل ما يملك ، وهكذا تنتهي هذه القصة التي تحمل الكثير من الصور الرائعة و الاحاسيس المرهفة....

    وللأدب مع المنفلوطي طعما آخر ...

    مسكـ*
     
  2. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,860
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    من أجمل ماااقرأت من القصص
    وهاااأناااأقرأهاا من جديد
    فكل الشكر لك ياامسكنااا الرااائع
     
  3. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    مسكـ

    تسلمين على القصه الراائعهـ

    تقديري واحترامي لك
     
  4. سمو الروح

    سمو الروح <font color="#0066FF">حكاية قلم </font> عضو مميز

    5,887
    0
    0
    ‏2009-07-27
    تيــتـشــــر
    مجدوليـــن .. حبٌ لايأفـــــــــل رُغــم زوال صانعيـــه ..

    ماأجمــل أن يخلّد التــاريخ مثل تــلك الروائـــع ..

    لا مجدوليــن ولا إستيفيـــن .. سيعيــش في حاضرنـــا ....

    شُكــري مسك ...
     
  5. عمر العتيبي

    عمر العتيبي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,089
    0
    0
    ‏2008-05-25
    معلم
    [​IMG]
     
حالة الموضوع:
مغلق