اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


" قِصّةُ حُبٍّ لا تنتهيـ " بقلمي ..

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة أبوعبدالرحمن الغامدي, بتاريخ ‏2010-08-10.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. أبوعبدالرحمن الغامدي

    أبوعبدالرحمن الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    9,812
    0
    0
    ‏2009-05-08
    معلم
    " قِصّةُ حُبٍّ لا تنتهيـ "

    شاب بريعان شبابه أعطاه الله جمالاً ووسامة
    وفتاةٌ حسناء من فرْطِ حُسنِها أعلن القمر الأفولَ خجلاً وإيقاناً بأنّها سحبت البساط من تحت قدميه فلم يعُدْ هنالك مجالاً للتغزل به بوجودها
    كان الشابُّ والفتاة كلاًّ منهما له عالمه الخاص به
    وكلاًّ في فُلُكِهِ يسبح
    حتى أتى ذلك المساء والذي لم يكُنْ كأيِّ مساء
    فقد كان شؤماً من بدايته
    فبينما كان الشاب وكعادته يجولُ هنا وهناك إذ بِهِ يسمع صوتاً أشبه بالأنين
    يقترب أكثر ليزداد ذلك الصوت حِدَّةً ووضوحاً
    يبحث عن مصدر الصوت وإذ به فتاةً غارقةً في دموعها
    رويدكِ رويدك
    ما بِك وما الذي تفعلينه بنفسك
    تُجيبُه بصوتٍ شاحب , ابتعد عنّي فقد قررت الانتحار
    يُطلِق الشاب توسلاته
    ويُحاولُ جاهداً ثنيها عن هذا القرار بكلِّ ما أوتي من قوّة
    وفي لحظة يأسٍ وإيقانٍ منه بعدم تراجعها
    تشهق هذه الفتاة لتُطلِق الزفرات وتجهشُ بالبكاء
    فيبكي هو فرحاً بما رأى , فقد عدلت عن ما تريد
    لتكتفي بالبكاء
    فيبادر بسؤالها علّه يجدُ تفسيراً لِما رآه
    ما بِك ؟

    فتُجيبه
    هموماً تكالبت عصفت بي
    استغفر الله العظيم
    اغرورقت عيناه بالدموع مرةً أخرى , فصدَّ عنها علّها لاترى عبراته
    تأمّلته كثيراً فقالت له شكراً لك على صنيعك معي
    اسمح لي بالانصراف
    لم يُحرِّك ساكنا فقد تلعثمت حروفه ولم يعد يقوى لسانه على النطق
    انصرفت
    وفي اليوم التالي
    شعورٌ غريب ينتاب الشاب فتسوقه الأقدار لمكانه بالأمس ليعيش ذكرى كانت هنا
    أراد الانصراف فلم يستطع
    حاول مراراً وتكراراً ولكن دون جدوى فشيءٌ ما يشُدُّه للبقاء
    مرَّ وقت ليس بالقصير وليس بالطويل - بين البين - وإذ بذاك النور القادم نحوه
    يُحاكي نفسه من يا ترى !!
    كأنها هي !
    يا رباااه
    إنّها هي
    اسفهلَّ وجهه واستبشر
    اطلق نظره ليتفحصها نظر للثغر إذ بالسعادة تغمره

    بادرته هي هذه المرّة
    أحسست بوجودك فأتيت , مع وعدي لك بالأمس بأن لا تراني هُنا
    عادت له حالة التلعثم فلم يستطع البوح لها بحرف
    احسّت بأنّها أحرجته فطلبت منه السماح لها بالانصراف
    أغمض عينيه على عجل كي يستطيع التحدّث معها
    فقال : انتظري لحظة أريد أن أتحدّثَ لكِ فافتحي لي قلبك
    فتح عينيه شيئاً فشيئاً ليقول لها بصوتٍ خافت
    " منذ زمن وأنا معجبٌ كثيراً بك "

    تابعتك كثيراً كي أرى سرُّ إعجابي بك فوجدتُ بكِ كلَّ ما اتمنّى وكلُّ ما أحلُمُ به و ..
    قاطعته قائلةً
    و " أنا كذلك " .
    بعدَ الإذْنْ
    غادرت وحروفها تعبُرُ طبلة أُذُنه فتغوصُ إلى أعماقِ قلبِه
    حاول الانصراف حتى هو فلم تستطع أقدامه على حمله ممّا سمع
    حاول جاهداً فرحل .

    بات مساءه ينظر للسماء ليلوح طيف خيالها في الأفق كلما فتح عينيه
    لم يستطع النوم فهو ينتظر الصباح وكأنَّ هنالك شيئاً ينتظره
    ما لبِث أن بزغ فجرُ يومٍ جديد فهبّ مسرعاً حاملاً بيده وردة لذات المكان
    انتظر وانتظر لتأتيه من تفردت بالحسن والجمال
    تبادل هو وهي عبارات الشوق والودّ
    ويوماً بعد يوم يزيد تعلقه بها وتزداد هي تعلقاً به
    وكل يومٍ وهو على حالِهِ ينتظرها
    وهي
    ما أن تنجز ما بيدها حتى تحضر مسرعةً للقاءه
    فالشوق قاتل

    قصة حب انكتب لها الميلاد لتنمو وتزداد بأحضان لمحبين
    تعاهدا ولا زالا يتعاهدان على أن يبيقا لبعضهما مهما عصفت بهما الظروف

    اندماج الأرواح
    لم يصدقها الشاب والفتاة حتى عاشاها بكل تفاصيلها

    أغلقا على نفسيهما صفحةً مكتوباً
    وبالخط الأحمر عليها
    " حُبَّنا خالد "

    بقلمي ..
     
  2. عـزف منفرد

    عـزف منفرد عضوية تميز عضو مميز

    6,697
    0
    36
    ‏2009-10-01
    مُـعلـِّمـةٌ
    قلمُكَ باهِرٌ أخي..

    دُم كما أنتَ لا يشبِهُكَ إلا الألق~
     
  3. شذى الورد.

    شذى الورد. عضوية تميز عضو مميز

    7,469
    0
    0
    ‏2010-05-29
    معلمة
    ما اروع الحب الخالد

    فكم من القلوب عليه شواهد

    أرى هنا أنامل تنسج القصة بقالب جميل

    واتمنى أن ارى مزيد من ابداعها

    دمت مبدعاً
     
  4. البدووور

    البدووور مراقبة عامة مراقبة عامة

    10,494
    0
    0
    ‏2009-02-21
    معلمة ..
    حب خالد ..
    ما اروعها من قصه واما اجملها..
    حملت معاني عظيمه لذلك الحب الخالد الجميل
    دمت ودام قلمك الجميل ابوعبدالرحمن
     
  5. غالب عسيري

    غالب عسيري عضوية تميّز عضو مميز

    2,890
    0
    0
    ‏2010-03-14
    معلّم
    حبٌ قتّال ...
    واندماج أرواح ...

    ليصل في النهاية إلى خلود الحب ...

    قصّتك ترجمة بوحاً كنتُ قد كتبته هنا بعنوان .( وانفرجت الهموم ) .

    أبا عبد الرحمن :
    لك بالغ الإحترام والتقدير على روعة قلمك ...
     
  6. أبوعبدالرحمن الغامدي

    أبوعبدالرحمن الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    9,812
    0
    0
    ‏2009-05-08
    معلم
    شكراً لمرورك أخت عزف
    وشكراً للإطراء
    دمتِ بنقاء
     
  7. أبوعبدالرحمن الغامدي

    أبوعبدالرحمن الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    9,812
    0
    0
    ‏2009-05-08
    معلم
    أخت شذى الورد
    نعم هي القلوب خيرُ شواهدٍ على الحُبُّ الخالد
    الإبداع أنتِ منبعُه
    شكراً لمرورك ودمتِ بنقاء
     
  8. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    أبجدية الحب المتراامية في شظااايا روحك.. حلقت في سمااء البوح
    لتوشم الصفحاات وفاااءً... كوفاااء حرفك ..

    قصة حب ابدية لن تنتهي ماظلت القلوب شاامخه بالحب

    لروحك الياسمين ~~
     
  9. أبوعبدالرحمن الغامدي

    أبوعبدالرحمن الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    9,812
    0
    0
    ‏2009-05-08
    معلم
    الحبُّ الخالد هو أسمى معاني الحُبّ
    مرور رائع أخت بدور وإطراء أروع
    شكراً لك
     
  10. أبوعبدالرحمن الغامدي

    أبوعبدالرحمن الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    9,812
    0
    0
    ‏2009-05-08
    معلم
    ما أجمله حُّبّْ يا غالب وما أجمل ديموته
    وهو خالدٌ بإذن الله ما دامت الأرواح تنبضُ بالحياة

    فخرٌ لي أن أُترجم بوحكَ لقصّة
    لك كل الشكر والتقدير لمرورك يا غالب
     
  11. أبوعبدالرحمن الغامدي

    أبوعبدالرحمن الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    9,812
    0
    0
    ‏2009-05-08
    معلم
    مهندسة الكلمة
    من تتراقص الأحرف بيديها فتشكّلها كيفما تشاء

    إطراء أكبر مما أستحق يا أختاه
    وقصةّ حُبٍّ أبدية بإذن الله

    تشرفت بمرورك العطر على قصّتي المتواضعة

    دمتِ بنقاء
     
حالة الموضوع:
مغلق