اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ابحار مع الفصيح

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة !¤~`][الشامخ][`~¤!, بتاريخ ‏2010-08-26.


  1. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    اسعد الله اوقاتكم متذوقي الشعر وقائليه ومتابعيه بكل خير

    يزخر أدبنا ويضم تراثنا الجميل من القصائد لمغمورين او مشهورين
    التي ارجو انتزاع معزوفات من ثناياها
    وأبيات بقيت خالدة مدى الدهر
    تشاركونا بها من الفصيح
    لتعزفوا وتشنفوا بها أسماعنا

    لا نحدد عصر القائل ولا غرض قصيدته
    ونتمنى ذكر قائلها ما أمكن

    قد يكون اختزال الابيات مخلا ولكن نريد الأميز للتسنى لنا المتابعة
    دون ملل ونتعرف ع أذواقكم بحسن انتقائكم


    انتظر طيب مشاركاتكم


     
  2. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    لكل شيء اذا ما تم نقصان
    ******************

    هذه القصيدة..هي من عيون الشعر..للشاعر الكبير/ أبو البقاء الرندي..قالها يرثي الأندلس بعد سقوطها في أيدي الأعداء..وخروج العرب والمسلمين منها..وهي ليست في حاجة لمثلي ليقدّم لها..فهي أقدر مني على تقديم نفسها لكم بنفسها..فها هي بين أيديكم..راجيا أن تستمتعوا بها..

    لكل شـيءٍ إذا مـا تـم نقصـانُ ==فلا يُغرُّ بطيـب العيـش إنسـانُ
    هي الأمـورُ كمـا شاهدتهـا دُولٌ ==مَن سَـرَّهُ زَمـنٌ ساءَتـهُ أزمـانُ
    وهذه الدار لا تُبقـي علـى أحـد ==ولا يدوم على حـالٍ لهـا شـان
    يُمزق الدهر حتمًـا كـل سابغـةٍ ==إذا نبـت مشْرفيّـاتٌ وخُرصـانُ
    وينتضي كلّ سيـف للفنـاء ولـوْ ==كان ابنَ ذي يزَن والغمـدَ غُمـدان
    أين الملوك ذَوو التيجان من يمـنٍ ==وأيـن منهـم أكاليـلٌ وتيجـانُ ؟
    وأين مـا شـاده شـدَّادُ فـي إرمٍ ==وأين ما ساسه في الفرس ساسانُ ؟
    وأين ما حازه قارون مـن ذهـب ==وأيـن عـادٌ وشـدادٌ وقحطـانُ ؟
    أتى على الكُل أمـر لا مَـرد لـه ==حتى قَضَوا فكأن القوم مـا كانـوا
    وصار ما كان من مُلك ومن مَلِـك ==كما حكى عن خيال الطّيفِ وسْنانُ
    دارَ الزّمانُ علـى (دارا) وقاتِلِـه ==وأمَّ كسـرى فمـا آواه إيــوانُ
    كأنما الصَّعب لم يسْهُل لـه سبـبُ ==يومًـا ولا مَلـكَ الدُنيـا سُليمـانُ
    فجائـعُ الدهـر أنـواعٌ مُنوَّعـة ==وللزمـان مـسـرّاتٌ وأحــزانُ
    وللحـوادث سُـلـوان يسهلـهـا ==وما لما حـلّ بالإسـلام سُلـوانُ
    دهى الجزيرة أمرٌ لا عـزاءَ لـه ==هـوى لـه أُحـدٌ وانهـدْ ثهـلانُ
    أصابها العينُ في الإسلام فارتزأتْ ==حتى خَلت منـه أقطـارٌ وبُلـدانُ
    فاسأل (بلنسيةً) ما شأنُ (مُرسيـةً) ==وأينَ (شاطبـةٌ) أمْ أيـنَ (جَيَّـانُ)
    وأين (قُرطبـة)ٌ دارُ العلـوم فكـم ==من عالمٍ قد سما فيهـا لـه شـانُ
    وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ ==ونهرهُا العَـذبُ فيـاضٌ ومـلآنُ
    قواعدٌ كـنَّ أركـانَ البـلاد فمـا ==عسى البقاءُ إذا لـم تبـقَ أركـانُ
    تبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ ==كما بكى لفـراق الإلـفِ هيمـانُ
    على ديار مـن الإسـلام خاليـة ==قد أقفرت ولهـا بالكفـر عُمـرانُ
    حيث المساجد قد صارت كنائسَ ما ==فيهـنَّ إلا نواقـيـسٌ وصُلـبـانُ
    حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ ==حتى المنابرُ ترثي وهـي عيـدانُ
    يا غافلاً وله في الدهـرِ موعظـةٌ ==إن كنت في سِنَةٍ فالدهـرُ يقظـانُ
    وماشيًـا مرحًـا يلهيـه موطنـهُ ==أبعد حمصٍ تَغرُّ المرءَ أوطـانُ ؟
    تلك المصيبةُ أنسـتْ مـا تقدمهـا ==وما لها مع طولَ الدهـرِ نسيـانُ
    يا راكبين عتاق الخيـلِ ضامـرةً ==كأنها في مجـال السبـقِ عقبـانُ
    وحاملين سيُـوفَ الهنـدِ مرهفـةُ ==كأنها فـي ظـلام النقـع نيـرانُ
    وراتعين وراء البحـر فـي دعـةٍ ==لهـم بأوطانهـم عـزٌّ وسلطـانُ
    أعندكـم نبـأ مـن أهـل أندلـسٍ == فقد سرى بحديثِ القومِ رُكبـانُ ؟
    كم يستغيث بنا المستضعفون وهـم == قتلى وأسرى فما يهتـز إنسـان ؟
    ماذا التقاُطع فـي الإسـلام بينكـمُ == وأنتـمْ يـا عبـادَ الله إخــوانُ ؟
    ألا نفـوسٌ أبـيـّات ٌ لـهـا هـمـمٌ == أما على الخيرِ أنصـارٌ وأعـوانُ
    يا مـن لذلـةِ قـومٍ بعـدَ عزِّهـمُ == أحـال حالهـمْ جـورُ وطُغيـانُ
    بالأمس كانوا ملوكًا في منازلهـم == واليومَ هم في بلاد الكفـرِّ عُبـدانُ
    فلو تراهم حيـارى لا دليـل لهـمْ == عليهمُ مـن ثيـابِ الـذلِ ألـوانُ
    ولو رأيـتَ بكاهُـم عنـدَ بيعهـمُ == لهالكَ الأمرُ واستهوتـكَ أحـزانُ
    يـا ربَّ أمّ وطفـلٍ حيـلَ بينهمـا == كمـا تـفـرقَ أرواحٌ وأبــدانُ
    وطفلةً مثل حسنِ الشمسِ إذ طلعت == كأنمـا هـي ياقـوتٌ ومـرجـانُ
    يقودُها العلـجُ للمكـروه مكرهـةً == والعيـنُ باكيـةُ والقلـبُ حيـرانُ
    لمثل هذا سيبكي القلـبُ مـن كمـدٍ == إن كان في القلبِ إسـلامٌ وإيمـانُ

    *************************************************

    * نعم وألف نعم والله ..

    لمثل هذا سيبكي القلـبُ مـن كمـدٍ == إن كان في القلبِ إسـلامٌ وإيمـانُ

    *أولا يحق لنا أن نقول : ما أشبه اليوم بالبارحة ؟!!!!!!!
     
  3. هدوء إمرأة

    هدوء إمرأة عضوية تميز عضو مميز

    19,372
    0
    0
    ‏2009-02-02
    مستوره والحمد لله
    موضوع رااائع كشموخك لنرتشف من جماالها ونستمتع على ضفاااف بحااااره ~~

    [​IMG]

    عَذْلُ العَواذِلِ حَوْلَ قَلبي التّائِهِ
    وَهَوَى الأحِبّةِ مِنْهُ في سَوْدائِهِ

    يَشْكُو المَلامُ إلى اللّوائِمِ حَرَّهُ
    وَيَصُدُّ حينَ يَلُمْنَ عَنْ بُرَحائِهِ

    وبمُهْجَتي يا عَاذِلي المَلِكُ الذي
    أسخَطتُ أعذَلَ مِنكَ في إرْضائِهِ

    إنْ كانَ قَدْ مَلَكَ القُلُوبَ فإنّهُ
    مَلَكَ الزّمَانَ بأرْضِهِ وَسَمائِهِ

    ألشّمسُ مِنْ حُسّادِهِ وَالنّصْرُ من
    قُرَنَائِهِ وَالسّيفُ مِنْ أسمَائِهِ

    أينَ الثّلاثَةُ مِنْ ثَلاثِ خِلالِهِ
    مِنْ حُسْنِهِ وَإبَائِهِ وَمَضائِهِ

    مَضَتِ الدّهُورُ وَمَا أتَينَ بمِثْلِهِ
    وَلَقَدْ أتَى فَعَجَزْنَ عَنْ نُظَرَائِهِ


    قصيدة [عذل العواذل حول قلبي التائه]

    أتيت بها من حانه المتنبي

     
  4. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    يقال إن أصدق بيت قالته العرب بيت حسان:
    وإن أصدق بيت أنت قائله
    بيت يقال إذا أنشدته صدقا
    وقيل إن أبدع شطر قالته العرب قول أبي ذؤيب الهذلي:
    "والدهر ليس بمسعف من يجزع"
    وقيل إن أغنج بيت قالته العرب بيت امرئ القيس:
    فقالت يمين الله مالك حيلة
    وماإن أرى عنك الغواية تنجلي
    وقيل إن أفضل بيت في الفخر قول حسان:
    ويوم بدر إذ يصد وجوههم
    جبريل تحت لوائنا ومحمد
    وقالوا إن افضل بيت في الغزل بيت علي بن الجهم:
    عيون المها بين الرصافة والجسر
    جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
    وقيل إن أهجى بيت قالته العرب بيت الأخطل:
    قوم إذا استنبح الأضياف ***هم
    قالوا لإمهم بولي على النار
    وقيل إن البيت الذي قتل صاحبه بيت المتنبي:
    الخيل والليل والبيداء تعرفني

    والسيف والرمح والقرطاس والقلم
    وقيل إن أجمل بيت في الوصف بيت يزيد بن معاوية وقيل هو للوأواء الدمشقي:
    فأمطرت لؤلؤا من نرجس وسقت
    وردا وعضت على العناب بالبرد
    وقيل إن أمدح بيت بيت جرير في عبدالملك بن مروان:
    ألستم خير من ركب المطايا
    وأندى العالمين بطون راح
    وقيل إن أشهر بيت يردده الصغير والكبير بيت المتنبي:
    ما كل مايتمنى المرء يدركه
    تجري الرياح بمالاتشتهي السفن
    ومن أغرب ماقيل: من شهد بالحق وهو كافر وذلك قول أمية بن الصلت:
    شهدت بأن وعد الله حق
    وأن النار مثوى الكافرينا
    وقيل إن أحسن ماقيل في العزاء قول الخنساء:
    ولولا كثرة الباكين حولي
    على إخوانهم لقتلت نفسي
    وفي الرثاء قول متمم بن نويرة في أخيه مالك:
    فلما تفرقنا كأني ومالكا
    لطول اجتماع لم نبت ليلة معا
    وقيل إن أجمل ماقيل في الدمع قول السعدي الشيرازي:
    بكت عيني غداة البين دمعا
    وأخرى بالبكا بخلت علينا
    فعاقبت التي بالدمع ضنت
    بأن أغمضتها يوم التقينا
    وقول الآخر وقيل هو لأبي نواس:
    بكت عيني اليمنى فلما زجرتها
    عن الجهل بعد الحلم أسبلتامعا
    أما أشهر بيت في الهجاء فبيت جرير في بني نمير:
    فغض الطرف إنك من نمير
    فلا كعبا بلغت ولا كلابا
    ومن أجمل ماقيل في الرثاء قول الشاعر في علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
    فليتها إذ فدت عمروا بخارجة
    فدت عليا بمن شاءت من البشر
     
  5. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    سأورد لكم الجزء الاول من :
    قصائد قتلت اصحابها ........

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الشاعر هو طرفة بن العبد
    اولا : نبذه عنه :

    قُتِلَ وعمره 26 عاما
    كان شاعرا المعيا كان يدخل على الملوك ويسجل اروع القصائد حتى إن بعضهم يجعل معلقته
    بعد معلقة امريء القيس مباشرة وبعضهم الف فيها مصنفات بديعة
    لأنها من اخطر وابلغ وامهر المعلقات على الاطلاق
    وهو صاحب البيت المشهور ..
    وظلم ذوي القربى أشد مضاضة = على النفس من وقع الحسام المهندِ
    فما هو سبب قتلة ؟؟
    وسبب قتله هجاؤه لعمرو بن هند
    واعتقد ان المتتبع للتاريخ يعرف من هو عمرو بن هند الذي كانت تخافه
    الطير في الدهناء
    فماذا قال في عمر بن هند ؟؟
    تمنى انه بقرة يستفاد من ضرعها ,,,
    فقال :
    فليت لنا مكانـاً ملـك عمـر
    رغـوث حـول قبتـنـا تـخـور
    من الزامرات أسبل قادمها
    وضـرتـهـا مـركـبــة تــــذور
    يشاركنـا لنـا رخـلان فيهـا
    وتعلوها الكباش فمـا تنـور
    لعمرك إن قابوس بن هند
    ليخلـط ملكـه حمـق كثيـر
    طبعا اكرمه عمرو بن هند والبسة واعطاة رسالة هو وخاله المتلمس
    والاثنين ماكانوا يقرون وحصلوا واحد قرأ رسالة المتلمس
    فوجد فيها اذا جاءك حامل الرسالة فاقطع اربعه وراسه فهرب المتلمس ونصح طرفة
    بأن يفتح رسالته ولكنه رفض ووذهب بها الى ملك البحرين الذي قتلة ...


    2 - وضاح اليمن

    كان هذا الشاعر ممن يتهورون في شعرهم وبالذات الغزلي فقد تغزل **وجة الوليد بن عبد الملك
    فقال فيها لما سافرت

    صدع البين والتفرق قلبي .. وتولت أم البنين بلبي
    ثوت النفس في الحمول لديها .. وتولى بالجسم مني صحبي
    ولقد قلت والمدامع تجري .. بدموع كأنها فيض غرب
    جزعاً للفراق يوم تولت .. حسبي الله ذو المعارج حسبي


    وقال لما مرضت
    حتام نكتم حزننا حتاما .. وعلام نستبقي الدموع علاما
    إن الذي بي قد تفاقم واعتلى .. ونما وزاد وأورث الاسقاما
    قد أصبحت أم البنين مريضة .. نخشى ونشفق أن يكون حماما
    يارب أمتعني بطول بقائها .. واجبر بها الارمال والايناما
    واجبر بها الرجل الغريب بأرضها .. قد فارق الاخوال والاعماما
    كم راغبين وراهبين وبؤٍ .. عصموا بقرب جنابها إعصاماً
    بجناب ظاهرة الثنا محمودةٍ .. لا يستطاع كلامها إعظاما

    فلما سمع الوليد ذلك عزم على قتله
    فامر بان يؤخذ ويوضع في صندوق ويدفن حيا

    وفى رواية اخرى //
    حيث تقول الرواية انها هي خباءته في الصندوق
    وعندما حضر الوليد لم يسألها سوي الصندوق واجابته وهي تتوجس شرا فأخذ الصندوق
    ولم يفتحه بل امر بدفنه بما فيه
    ومن يومها لم يظهر وضاح اليمن


    3- الشاعر دوقلة المنبجي
    هناك عدد من الشعراء الذين قادتهم قصائدهم إلى الموت, ولأن قتل كل شاعر يختلف عن شاعر آخر, وكذلك قصيدته, فإن الأوجع يبقى أكثر دليلاً, وربما الأكثر تأثرا, وخاصة إذا عرفنا أن شاعرنا قد كتب طوال حياته قصيدة واحدة ــ يتيمة ــ وهذه القصيدة كانت ثمنا لحياته, القصيدة القاتلة هنا هي اليتيمة, تلك القصيدة التي ذاع صيتها بهذا الاسم بعد أن سميت بأسماء أخرى كدعد , ولعل تسميتها باليتيمة لكونها وحيدة لا شبيه لها نظرا لقوة سبكها وروعة تشبيهاتها ومعانيها وسلاسة صياغاتها ووضح مقاصدها ، فالقصيدة اليتيمة تضم ستين بيتاً, وهي للشاعر دوقلة المنبجي, وفيها يقول :


    هــل بالطلــول لــسائــل ٍ ردُّ
    أم هـــل لهـــا بـتكلّم ٍ عهـدُ

    دَرَس الجديدُ ، جديدُ معهدها
    فــكأنمـــا هــي ريطــة جردُ

    من طول ما تبكي الغيوم على
    عَـــرَصــاتِهــا ويقهقــه الرعدُ

    وتــلُـــثُّ ســـاريـــةٌ وغاديـــةٌ
    ويــــكرُّ نحــــسٌ خلفه سعدُ

    تـــلــقـــاءَ شــاميــةٍ يمانيــة
    لــهــا بــمــورِ تُــرابـها سَردُ

    فكست بــواطنها ظواهرهـــا
    نــــوراً كـــأن زهـــاءه بـــــرد

    فوقفت أسألها ، وليس بهـــا
    إلا الــمهـــا ونـــقــانــق رُبد

    فتبادرت درر الشؤون عــلــى
    خـدّي كـــمـا يتـــنــاثر العقد

    لهفي على(دعد)وما حفلت
    بـالاً بــحــرِّ تلــهفـــي دعــدُ

    بيضـاء قـــد لبس الأديم بها
    ء الحسُن ، فهو لجِلدها جِلـــد

    ويــزيـــنُ فـــوديها إذا حسرت
    ضــافـــي الغدائر فاحمٌ جَعــد

    فــالوجـه مثل الصبح مُبيضٌّ
    والشعــر مــثــل الليل مسودُّ

    ضــدّانِ لـمـا استجمعا حسُنا
    والضــدُّ يــظهــر حُسنه الضــدُ

    وكـــأنهـــا وسنَــى إذا نظرت
    أو مـدنـف لــمَّــا يُفِـق بـــعـــد

    بــفتــور عيــن ٍ مــا بهـا رمَدٌ
    وبـــهـــا تُــداوى الأعين الرمدُ

    وتــريـــك عِـــرنـيـناً يــزيّــنـه
    شـمــمٌ ، وخــداً لــونــه الوردُ

    وتــجيــل مسواك الأراك على
    رتـل ٍ كــأن رضـــابــه الشهـد

    والــصـــدر مــنهــا قــد يزينه
    نــهــدٌ كــحــقِّ العاج إذ يبدو

    والمعصمانِ ، فما يـرى لهمـا
    مـــن نــعمــةٍ وبــضاضةٍ زنــد

    ولـــهـــا بـنــان لـــو أردت له
    عــقـــداً بــكفـــك أمكن العقد

    وكـــأنمــا سُـــقيــت ترائبها
    والنحـــرُ مـــاءَ الــورد إذ تبــدو



    واسترسل في ذكر أوصافها إلى أن قال :

    مــا عابها طــول ولا قِــصَـــر
    فـــي خلقهــا ، فقوامها قصـد

    إن لم يكن وصل لــديك لـنــا
    يشفي الصبابة ، فليكن وعــد

    قــد كــان أورق وصلكــم زمناً
    فــذوى الـــوصــال وأورق الصد

    لله أشــواقــي إذا نــزحــــت
    دار بـــنـــا ، وطـــواكـــم البعــد

    إن تـــتهمــي فـتهامة وطني
    أو تــنجــدي ، يكن الهوى نجدُ

    وزعمـــت أنـك تضمرين لـنـا
    وداً ، فــهــلاّ يــنفــع الــــــودُّ !

    وإذا المحب شكـا الصدود ولم
    يـــعطـف عليـــه فقتلــه عمد

    نختصُّها بالود ، وهي علــى
    مــالا نــحــب ، فــهكذا الوجـــد

    أو مـــا تــرى طمــريَّ بينهما
    رجـــل ألــــحّ بـــهــزلـــه الجـد

    ولـــقــد علمــتُ بأننـــي رجلٌ
    فــي الصالحــاتِ أروحُ أو أغـدو

    سلمٌ على الأدنى ومرحمـــةٌ
    وعــلى الحـــوادث هــادن جَلدُ

    مـتـجلبــب ثـوب العفاف وقــد
    غــفــل الــرقيـب وأمــكـن الوِردُ

    ومجانبٌ فــعـل القبيح ، وقـــد
    وصــل الحبيب ، وساعد السعد

    ليــكــن لــديــكِ لسائـل ٍ فــرجٌ
    أو لــم يكـــن.. فليحسن الـردُّ


     
  6. أبوعبدالرحمن الغامدي

    أبوعبدالرحمن الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    9,812
    0
    0
    ‏2009-05-08
    معلم
    صوت صفير البلبلِ وقصة الشاعر الأصمعي
    وهذه هي قصه الأصمعي
    ...

    يُحكى بأن الأصمعي سمِع بأن الشعراء قد ضُّيّقَ من قِبَلِ الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور فهو يحفظ كل قصيدة يقولونها ويدّعي بأنه سمعها من قبل فبعد أن ينتهي الشاعر من قول القصيدة يقوم الأمير
    بسرد القصيدة إليه
    ويقول له لا بل حتى الجاري عندي يحفظها فيأتي الجاري ( الغلام كان يحفظ الشعر بعد تكراره القصيدة مرتين ) فيسرد القصيدة مرة أخرى
    ويقول الأمير ليس الأمر كذلك فحسب بل إن عندي جارية هي تحفظها أيضاً ( .والجارية تحفظه بعد المرة الثالثة ) ويعمل هذا مع كل الشعراء.
    فأُصيب الشعراء بالخيبة والإحباط ، حيث أنه كان يتوجب على الأمير دفع مبلغ من المال
    لكل قصيدة لم يسمعها ويكون مقابل ما كتبت عليه ذهباً.
    فسمع الأصمعي بذلك فقال إن بالأمرِ مكر. فأعدّ قصيدة منوعة الكلمات وغريبة المعاني . فلبس لبس الأعراب وتنكر
    حيث أنه كان معروفاً لدى الأمير. فدخل على الأمير وقال إن لدي قصيدة أود أن ألقيها
    عليك ولا أعتقد أنك سمعتها من قبل. فقال له الأمير هات ما عندك ، فقال القصيده..

    وهذه هي القصيدة
    صـوت صــفير الـبلبـلي *** هيج قـــلبي الثمــلي
    المـــــــاء والزهر معا *** مــــع زهرِ لحظِ المٌقَلي
    و أنت يا ســـــــــيدَ لي *** وســــــيدي ومولي لي
    فكــــــــم فكــــم تيمني *** غُـــزَيلٌ عقــــــــــيقَلي
    قطَّفتَه من وجــــــــــنَةٍ *** من لثم ورد الخــــجلي
    فـــــــقال لا لا لا لا لا *** وقــــــــد غدا مهرولي
    والخُـــــوذ مالت طربا *** من فعل هـــذا الرجلي
    فــــــــولولت وولولت *** ولـــــي ولي يا ويل لي
    فقلت لا تولولـــــــــي *** وبيني اللؤلؤ لــــــــــي
    قالت له حين كـــــــذا *** انهض وجــــــد بالنقلي
    وفتية سقــــــــــــونني *** قـــــــــهوة كالعسل لي
    شممـــــــــــتها بأنافي *** أزكـــــــى من القرنفلي
    في وســط بستان حلي *** بالزهر والســـــرور لي
    والعـــود دندن دنا لي *** والطبل طبطب طب لـي
    طب طبطب طب طبطب *** طب طبطب طبطب طب لي
    والسقف سق سق سق لي *** والرقص قد طاب لي
    شـوى شـوى وشــــاهش *** على ورق ســـفرجلي
    وغرد القمري يصـــــيح *** ملل فـــــــــــي مللي
    ولــــــــــــو تراني راكبا *** علــــى **** اهزلي
    يمشي علــــــــــــى ثلاثة *** كمـــــشية العرنجلي
    والناس ترجــــــــم جملي *** في الســوق بالقلقللي
    والكـــــــــل كعكع كعِكَع *** خلفي ومـــن حويللي
    لكـــــــــــن مشيت هاربا *** من خشـــية العقنقلي
    إلى لقاء مــــــــــــــــلك *** مــــــــــعظم مبجلي
    يأمر لي بخـــــــــــــلعة *** حمـــراء كالدم دملي
    اجــــــــــــر فيها ماشيا *** مبغــــــــــددا للذيلي
    انا الأديب الألمــعي من *** حي ارض الموصلي
    نظمت قطــــعا زخرفت *** يعجز عنها الأدبو لي
    أقول في مطلعــــــــــها *** صوت صفير البلبلي

    حينها اُسقِط في يد الأمير فقال يا غلام يا جارية .. !!
    قالوا لم نسمع بها من قبل يا مولاي .. !!
    فقال الأمير احضر ما كتبتها عليه فنزِنَهُ ونعطيك وزنه ذهباً. قال ورثت عمود رخامٍ من أبي وقد كتبتها عليه ، لا يحمله إلا عشرة من الجند. فأحضروه فوزن الصندوق كله.

    فقال الوزير : يا أمير المؤمنين ما أضنه إلا الأصمعي فقال الأمير أمِطْ لثامك يا أعرابي. فأزال
    الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي.

    فقال الأمير : أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟
    قال : يا أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا.
    قال الأمير : أعِدِ المال يا أصمعي
    قال : لا أعيده.
    قال الأمير : أعده
    قال الأصمعي : بشرط.
    قال الأمير : فما هو؟
    قال : أن تعطي الشعراء على نقلهم ومقولهم.
    قال الأمير : لك ما تريد