اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


كيف يساهم الأعلام في بناء أمه . وتجربة ستين عام

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة سلطان الشريف, بتاريخ ‏2008-01-26.


  1. سلطان الشريف

    سلطان الشريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    5,093
    1
    36
    ‏2008-01-03
    معلم
    اكتسب الأعلام الغربي وخصوصا الأمريكي النضج خلال الحرب الباردة وخصوصا بعد الحرب العالمية الثانية عند ما تبنى من الرئيس الفرنسي آن ذاك ديجول توجهاته التي كان يسعي ألتحقيقها من خلال بناء مجتمع دولي جديد و فشلة فيها بسبب سياسات ستالين وثقافته الشيوعية التوسعية والفكر الماركسي وتوجهت أوربا الغربية إلى الحليف الاستراتيجي الولايات المتحدة الأمريكية والذي أنقذهم من أنياب هتلر . والعمل تحت مضلة حلف الأطلسي بقيادة أمريكا والتمسك بالثقافة الرأسمالية التي طبقت الديمقراطية والحرية والاقتصاد الحر والغنى والرفاهية في مواجهة حلف وارسوا والماركسية التي يتزعمها الاتحاد السوفيتي قبل تفككه وسارة شرق أوربا خلف الشيوعية التي تعزف على وتر القومية وتظهر القوة وتخفي الفقر والقمع الذي دفع مواطني شرق ألمانيا (ألمانيا الشرقية سابقاً)القفز فوق حائط برلين لسد الجوع من غرب ألمانيا (ألمانيا الغربية )
    ودفع الرئيس ميخائيل غربا تشوف لمنح الجمهوريات التي يتشكل منها الاتحاد السوفيتي مع روسيا استقلالها وكذلك دول سرق أوربا الاستقلال السياسي والاجتماعي والاقتصادي آذان بنتها ما يسمى الحرب الباردة بين الشرق والغرب وما صاحبها ابتداء بنصب الصواريخ الروسية في كوبا مرورا بمشروع حرب النجوم وأنتها بانسحاب الروس من أفغانستان وانفجار مفاعل تشرنوبيل والذي كان بمثابة المسمار الخير في نعش الاتحاد السوفيتي وتسابقت الجمهوريات المستقلة في بيع الأسلحة وتفكيك المفاعلات النووية طمعا في الغنى والكرم الغربي ومن دول المحسوبة على شرق وربا كانت يوغسلافيا والتي تبنت يوم ما مع جمال عبدا لناصر ما يسمى بدول عدم الانحياز تلفظ أنفاسها الخيرة وتتظاهر بالقوة بسحق محاولات التحرر والاستقلال من الكروات والبوسنيين فانحلت بعد الأخ الأكبر بفترة قصيرة وخلال.خمسة وأربعين عام لعب الأعلام دوراً كبيراً وتاريخي فالأعلام الغربي وخصوصا الأمريكي دعم التقدم الغربي وقزم وشوه المعسكر الشرقي فأصبح الإعلام الأمريكي يرسم السياسة الخارجية ويدير قواعد اللعبة مع الخصوم وبالذات السياسيين ومواجهتهم مباشرة ويرتقي عن محاورة أعلام الخصوم حتى أصبح في مقام القيادات الدبلوماسية يواجه ويتهم وينازل ويملك عنصر الحرية والمبادرة والطرح بدون تحفظ حتى أصبح المسئولين في بعض الدول يسعى لنشر والظهور من خلال هذا الأعلام حتى أصبح الإعلامي في احد المؤسسات الإعلامية الكبيرة يعامل في مناطق مختلفة من العالم معاملة السفراء والدبلوماسيين
    وقد يكون من ابرز أسباب وصول الإعلام الأمريكي بالذات لتلك الدرجة انه يملك مجال واسع من الحرية ولا يتحفظ على أخطاء أي مسئول مع التحفظ وعدم التأثير على المكانة الخارجية للبلاد. يواجه ويناقش ويحقق بدون انتقائية مع المسولين يقوم بدراسات واسعة للأحداث على المدى القريب والبعيد ويدرس جميع المتغيرات والخطط ويتوقع جميع الاحتمالات ويهيئ الرأي يمهد للقضايا الدولية ويواصل الضغط على الخصوم يهيئ الرأي العام الخارجي والداخلي ويقيس ردود الأفعال ووجهات النضر بطرق مختلفة منها على سبيل المثال آجرا الاستفتاءات وكثيرا ما يكون قد مهد الطريق إمام الدبلوماسيين بعد ما يكون قد فرض موضوعا ما وقع لخدمة بلدة بحس وطني مرن وذكي يهمش جوانب القوة في الخصوم ويتعامل بطرق ماكرة مع الأحداث المضادة يخفي الإسرار والاستراتيجيات الهامة متى تطلب الأمر يشن الحملات الإعلامية على المعارضين بطرق مختلفة يظهر عيوبهم يتهم يشكك ويحرج حتى أصبح الكثير يخشاه ويتفادى مواجهته ويقدم التنازلات للحيلولة دون التصادم معه .من ما جعل هذا الإعلام في هذا المستوى انه لا يتبع للمسئول ولا يسيطر علية و لا ينافق يواجه المسئول بخطاه ومن ذلك عندما أنقذ الأعلام الأمريكي الولايات المتحدة الأمريكية من مستنقع فيتنام عندما رافق الجيش لساحة المعركة للمرة الأولى . عندما نشر صورة الفتاة الفيتنامية التي تفر من وابل القنابل عارية فتلك الصورة التي هزت الرأي العام الأمريكي والعالمي وطالب الجميع بسحب الجيش من فيتنام مخلفاً وراءه قرابة ثلاثون إلف قتيل من الجيش الغازي وقرابة مليوني من الفيتناميين كما أن من مصادر قوة الأعلام الغربي والأمريكي بشكل خاص دخلة المادي الكبير جداً و الإمكانات البشرية المدربة بحرفية يتميز بالحس الإعلامي والإطار المعرفي والدقة واحترام المهنة يرفض السير خلف رغبة الغير حتى لو كانت قياداتهم الإعلامية المباشرة
    .
     
  2. حربي

    حربي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    20
    0
    0
    ‏2008-01-15
    معلم
    الإعلام له دوره القوي