اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الفرج بعد الشدة ..!

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة الجـنـوبــي, بتاريخ ‏2010-09-23.


  1. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    حكا الحسن بن محمد، قال:
    قال أحمد بن أبي داؤد: ما رأيت رجلاً قط نزل به الموت، وعاينه، فما أدهشه، ولا أذهله، ولا أشغله عما كان أراده، وأحب أن يفعله، حتى بلغه، وخلصه الله تعالى من القتل، إلا تميم بن جميل الخارجي، فإنه كان تغلب على شاطئ الفرات، فأخذ، وأتي به إلى المعتصم بالله.


    فرأيته بين يديه، وقد بسط له النطع والسيف، فجعل تميم ينظر إليهما، وجعل المعتصم يصعد النظر فيه، ويصوبه.


    وكان تميم رجلاً جميلاً، وسيماً، جسيماً، فأراد المعتصم أن يستنطقه، لينظر أين جنانه ولسانه، من منظره ومخبره.


    فقال له المعتصم: يا تميم، تكلم، إن كان لك حجة أو عذر فابده.


    فقال: أما إذ أذن أمير المؤمنين بالكلام ...


    فأقول: الحمد لله الذي أحسن كل شيء خلقه، وقد خلق الإنسان من طين، ثم جعل نسله من سلالة من ماء مهين، يا أمير المؤمنين، جبر الله بك صدع الدين، ولم شعث المسلمين، وأخمد بك شهاب الباطل، وأوضح نهج الحق، إن الذنوب تخرس الألسنة، وتعمي الأفئدة، وأيم الله، لقد عظمت الجريرة، وانقطعت الحجة، وكبر الجرم، وساء الظن، ولم يبق إلا عفوك، أو انتقامك، وأرجو أن يكون أقربهما مني وأسرعهما إلي، أولاهما بإمامتك، وأشبههما بخلافتك، وأنت إلى العفو أقرب، وهو بك أشبه وأليق، ثم تمثل بهذه الأبيات:
    أرى الموت بين السيف والنطع كامناً ** يلاحظني من حيثما أتلفّت


    وأكبر ظنّي أنّك اليوم قاتلي ** وأيّ امرئ مما قضى اللّه يفلت


    ومن ذا الذي يدلي بعذرٍ وحجّةٍ ** وسيف المنايا بين عينيه مصلت


    يعزّ على الأوس بن تغلب موقفٌ ** يهزّ عليّ السيف فيه وأسكتْ


    وما جزعي من أن أموت وإنّني ** لأعلم أنّ الموت شيء موقّت


    ولكنّ خلفي صبية قد تركتهم ** وأكبادهم من حسرة تتفتّت


    كأنّي أراهم حين أنعى إليهم ** وقد خمشوا حرّ الوجوه وصوّتوا


    فإن عشت عاشوا سالمين بغبطة ** أذود الأذى عنهم وإن متّ موّتوا


    فكم قائل لا يبعد اللّه داره ** وآخر جذلان يسرّ ويشمت


    قال: فتبسم المعتصم..


    ثم قال: أقول كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن من البيان لسحراً.


    ثم قال: يا تميم كاد والله أن يسبق السيف العذل، أذهب، فقد غفرت لك الهفوة، وتركتك للصبية، ووهبتك لله ولصبيتك.


    ثم أمر بفك قيوده، وخلع عليه، وعقد له على ولاية على شاطئ الفرات، وأعطاه خمسين ألف دينار.


    الفرج بعد الشدة



    نعم الفرج بعد الشدة
    لرب نازلة يضيق بها الـفتى *** ذرعا وعند الله منها المخرج
    ضاقت فلما استحكـمت حلقاتها *** فرجت وكنت أظنها لا تفرج


    قصة أعرفها منذ قبل وعند تصفحي لبعض المواقع عثرت عليها فاحببت إتحاف أحبتي في منتدانا الغالي بها لعلها تحوز على إستحسانهم بارك فيكم .


    سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
     
  2. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,873
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    [​IMG]
     
  3. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    [frame="6 80"]
    من روائع ما قرأت عن العفو عند المقدرة .. وإن كان فيها سحرا من البيان ..

    رحم الله المعتصم .. وجزيت خيرًا أبا أسامة على طرحك القيِّم والنيّر ..

    نقلٌ موفق ٌ.. بورك َفيكَ ونفعَ بكَ وبنقلكـَ ..
    [/frame]
     
  4. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    جزاكَ الله خيرا ونفع بك وبطرحك أبا أُسامـــــــــــــه
     
  5. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    [​IMG]
     
  6. عشق بدوي

    عشق بدوي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    277
    0
    0
    ‏2010-10-11
    معلم
    فعلاً أتحفتنا ...أتحفك الله بما تحب
     
  7. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه





    من روآآآئع ماقرأت
    [​IMG]
     
  8. بتلات نقاء

    بتلات نقاء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    737
    0
    0
    ‏2010-10-11
    معلمة في زمن صعب
    بارك الله فيك على الانتقاء الموفق...