اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لتزامن الاجازة الصيفية مع رمضان

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ماجد السلمي, بتاريخ ‏2008-09-22.


  1. ماجد السلمي

    ماجد السلمي تربوي مميز عضو مميز

    1,778
    0
    0
    ‏2008-02-07
    معلم
    تعتبر معلمات المناطق النائية من اكثر فئات المجتمع استفادة من تزامن الاجازة الصيفية مع الشهر الفضيل لا سيما وانهن عشن كثيرا من المواقف المؤلمة اثناء تأديتهن رسالتهن العملية وهن صائمات في الاعوام السابقة. فلا زال البعض منهن يتذكرن حوادث الطرق التي ذهب ضحيتها بعض زميلاتهن وهن يحاولن اللحاق بالافطار بالمنزل فيما اخريات دخلن في مشاكل مع ازواجهن لعدم قدرتهن على تحضير المائدة الرمضانية كما يجب فضلا عن الابتعاد عن الجو الاسري في شهر عرف بالالتفاف العائلي لاقامتهن في تلك المناطق النائية. المعلمة دلال تحدثت عن معاناتها التي دامت اكثر من خمسة اعوام فتقول: عشت طول تلك المدة بعيدة عن اسرتي فقد كنت اقيم في منطقة نائية للتدريس واكثر ما يؤلمني عندما يحل شهر رمضان وانا بعيد عن اسرتي وزوجي ودائما ما كنت اتذكر الاجواء الحميمة التي تسود اسرتي اثناء لقائهم على مائدة الافطار.
    كما كنت اعاني من طول مسافة الطريق التي تبعد عن مقر اقامة اسرتي اكثر من 200 كلم الامر الذي يجعلني اعيش معاناة طويلة اثناء ذهابي اليهم.
    وتابعت هذا العام شعرت بسعادة كبيرة لوجودي بين اسرتي وابنائي الذين لطالما ما كانوا يثمنون جمعتنا خلال شهر رمضان والذي استطعت ان اجمع فيه هذا العام بين متطلبات اسرتي والعبادة التي كنا نفرط فيها بسبب مشاغل العمل.
    اما المعلمة غادة محمد اكدت ان رمضان هذا العام أتى مخالفاً عن كل الاعوام الماضية مشيرة انه كل عام تواجه صعوبات ومشاكل بسبب البعد عن المنزل.
    فكانت تعمل في مدرسة تبعد عن مقر اقامتها 250 كلم لمدة ثلاث سنوات.
    وقالت انها كانت تخرج الساعة السادسة صباحا ولا تعود الا الخامسة عصرا الامر الذي لا يمكنها من اعداد وجبة الافطار. كما انها تجد نفسها في كم هائل من المسؤولية لا سيما تجاه اطفالها الذين يحتاجون لعناية ورعاية لا سيما في فترة المساء. وأبانت ان الاجازة السنوية التي وافقت شهر رمضان المبارك هذا العام اراحتها كثيرا.
    واعربت مريم الشهراني عن سعادتها باجازة شهر رمضان المبارك وتروي كيف كانت معاناتها طوال السنتين الماضيتين التي درست خلالهما في احدى قرى الطائف رغم انها من سكان مكة المكرمة وتقول: انها لم تشعر طوال العامين الماضيين بشهر رمضان لما يواجهنه من المتابع خلال الرحلات البرية من العاصمة المقدسة الى القرية النائية الامر الذي يضطرها لتجهيز الاطعمة في المساء لتتمكن من تحضيرها عند الوصول للمنزل مباشرة قبيل اذان المغرب بدقائق.
    وأبانت انها في اغلب الاوقات تتناول الافطار في الطريق لضيق الوقت.
    وتشاركها الحديث المعلمة عواطف التي قالت انها لا تستطيع ان تنسى عندما دخل وقت آذان المغرب وحاولت هي وزميلاتها شراء ماء الا انهن وجدن جميع المحلات التجارية مغلقة في ذلك الوقت.
    وبعد بحث طويل حصلن على كأس واحد مغلق اقتسمه اربع معلمات.
    هدى الحارثي وصفية السفياني وحنان لافي اتفقن ان كل معلمات المناطق النائية يشعرن باستقرار لا مثيل له خلال شهر رمضان المبارك هذا العام على خلاف الاعوام الماضية التي كن لا يشعرن الا بالتعب ومحاولة القيام بجميع الواجبات الاسرية والعملية خلال ساعات معدودة.

    http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20080921/Con20080921229088.htm
     
  2. ضحوي آل الحارث

    ضحوي آل الحارث تربوي مميز عضو مميز

    4,676
    0
    0
    ‏2008-05-29
    English Teacher
    اسال الله اخي ماجد ان يديم السعاده عليهم ويسهل لهم النقل باالقرب من ابنائهم والله هذي اول حاجه طرت على بالي اول ماشفت الاجازات للسنوات القادمه والحوادث ما تتجدد انشاء الله تصير ماضي 1440 كل واحده بجنب بيتهالما يصير رمضان دوام
     
  3. فيصل الغامدي

    فيصل الغامدي عضوية تميز عضو مميز

    8,412
    0
    0
    ‏2008-08-08
    معلم
    يعطيك العافية اخي ماجد على لفت النظر
    لهذا الموضوع الهام ونسأل الله لهم السلامة والعافية
    في رمضان وغيره.