اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


.. كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين ..

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة **أبوعبدالله**, بتاريخ ‏2010-09-27.


  1. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وكفى
    والصلاة والسلام على خير من وطئ الحصى
    وعلى آله وصحبه ومن أقتفى ..... أما بعد


    أولا : مقدمة
    إن الفرق بين الكلمتين " التثبيت " و " التثبيط " هو فرق يسير جدا ( من حيث المبنى ) ......... فقط حرفين ( ت ) و ( ط )
    أما الفرق ( من حيث المعنى ) فهو كبير جدا ...
    وقد جعل الله " التثبيت " للمؤمنين فقال تعالى ( يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ ....... )
    وجعل " التثبيط " للمنافقين فقال تعالى ( .... فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُواْ مَعَ الْقَاعِدِينَ )


    ثانيا : الموضوع
    تفكرت قليلا في موقف بعض أصحاب الأقلام المأجورة ( سواء للغرب أو لأذناب الغرب )
    وتعجبت من تخلفهم عن نصرة أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها
    فقلت في نفسي :
    ما سبب تخلفهم عن النصرة ولو بالقلم ؟
    أليست أم لهم يغارون على عرضها ؟
    أليست زوجة لنبيهم ؟
    فقلت مجيبا لنفسي : قد يكون هذا تثبيط من الله تعالى لهم ، فهم قوم مخذولون في وقت الرخاء فكيف يكونون مسددين في وقت الشدة ...
    ولأن الدفاع عن أم المؤمنين رضي الله عنها هو نوع من أنواع الجهاد في سبيل الله تعالى ( إنه جهاد الكلمة )
    ولايتصدى لمثل هذه القضايا إلا رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، أما المخذّلين والمعوقين فمكانهم مع القاعدين المتخلفين عن نصرة الأمة الإسلامية في شتى القضايا
    وأثناء هذا التفكير وجدت في آية من كتاب الله تعالى موطن شاهد يشهد لما أجبت به نفسي فأحببت أن أنقلها إليكم مع تفسيرها فيما يلي :

    قال تعالى في سورة براءة ( وَلَوْ أَرَادُواْ الْخُرُوجَ لأَعَدُّواْ لَهُ عُدَّةً وَلَـكِن كَرِهَ اللّهُ انبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُواْ مَعَ الْقَاعِدِينَ )
    يقول تعالى مبينا أن المتخلفين من المنافقين قد ظهر منهم من القرائن ما يبين أنهم ما قصدوا الخروج للجهاد بالكلية،
    وأن أعذارهم التي اعتذروها باطلة، فإن العذر هو المانع الذي يمنع إذا بذل العبد وسعه،
    وسعى في أسباب الخروج، ثم منعه مانع شرعي، فهذا الذي يعذر‏.‏
    ‏{‏و‏}‏ أما هؤلاء المنافقون فـ ‏{‏لَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً‏}‏
    أي‏:‏ لاستعدوا وعملوا ما يمكنهم من الأسباب،
    ولكن لما لم يعدوا له عدة، علم أنهم ما أرادوا الخروج‏.‏
    ‏{‏وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ‏}‏ معكم في الخروج للغزو ‏
    {‏فَثَبَّطَهُمْ‏}‏ قدرا وقضاء، وإن كان قد أمرهم وحثهم على الخروج،
    وجعلهم مقتدرين عليه، ولكن بحكمته ما أراد إعانتهم، بل خذلهم وثبطهم ‏{‏وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ‏}‏ من النساء والمعذورين‏.‏
    ثم ذكر الحكمة في ذلك فقال ‏{‏لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا‏}‏ أي‏:‏ نقصا‏.‏
    ‏{‏وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ‏}‏ أي‏:‏ ولسعوا في الفتنة والشر بينكم، وفرقوا جماعتكم المجتمعين، ‏{‏يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ‏}‏ أي‏:‏ هم حريصون على فتنتكم وإلقاء العداوة بينكم‏.‏
    ‏{‏وَفِيكُمْ‏}‏ أناس ضعفاء العقول ‏{‏سَمَّاعُونَ لَهُمْ‏}‏ أي‏:‏ مستجيبون لدعوتهم يغترون بهم، فإذا كانوا هم حريصين على خذلانكم، وإلقاء الشر بينكم، وتثبيطكم عن أعدائكم، وفيكم من يقبل منهم ويستنصحهم‏.‏ فما ظنك بالشر الحاصل من خروجهم مع المؤمنين، والنقص الكثير منهم، فللّه أتم الحكمة حيث ثبطهم ومنعهم من الخروج مع عباده المؤمنين رحمة بهم، ولطفا من أن يداخلهم ما لا ينفعهم، بل يضرهم‏.‏
    ( انتهى )


    قلت : ولله كذلك أتم الحكمة حيث ثبط هذه الأقلام المأجورة ومنعها من نصرة أم المؤمنين
    ختاما أقول : نسأل الله التثبيت والسداد ونعوذ به من التثبيط والخذلان


    ملاحظة : المرجع في التفسير هو العلامة السعدي رحمه الله تعالى
    ========
    أبو عبدالله
    الاثنين 18 شوال 1431 هــ



     
    آخر تعديل: ‏2010-09-27
  2. الرويس

    الرويس مشرف سابق عضو مميز

    1,082
    0
    36
    ‏2009-01-01
    معلم
    اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك
    ان هؤلاء الشرذمه من الكتاب يريدون ان يصرفوا الناس عن دينهم
    فعندما يتكلم العلماء عن الكفار والغرب تجدهم اول المتحدثين والمدافعين عن الكفار
    ويلقون التهم على العلماء بقول ( ارهابي - متشدد )
    لكن الله يمهل ولا يهمل
     
  3. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    قلت : ولله كذلك أتم الحكمة حيث ثبط هذه الأقلام المأجورة ومنعها من نصرة أم المؤمنين

    [frame="10 80"]
    وصدقت في قولك وربي .. وظهر أمر الله وهم كارهون .. وهم والله خاسرون ومن الأجر محرومون ..

    ويُخشى عليهم ورب الكعبة ..

    جزاكـ الله خير أخي العزيز أبو عبد الله ..
    [/frame]
     
  4. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    لله درّك ياأَبا عبدالله كلام في الصَّميم جزاكَ الله خيراً على هذا الردّ الوافِي
    و بارك الله في قلمك ولا حرمك أجر كل كلمة قُلتَها في سبيل الله تعالى
    أسأل الله أن يجعل ما تخطه وفي كل مكان حجَّة لك لا عليك
    موفق بإِذنه تعالى ...
     
  5. لآلئ الجُمان

    لآلئ الجُمان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2,119
    0
    0
    ‏2009-09-26
    معلمـــــــــه
    جزاكِ الله خيرا
    وبارك الله في جهدك الطيب
     
  6. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أهلا بك أخي العزيز
    وأشكر لك غلى طيب الثناء عليّ وأسأل الله تعالى أن أكون عند حسن ظنك بي
    وجزاك الله خيرا على هذا المرور الطيب