اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


حملة ۝وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُم۝

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة عيوون ساجدة, بتاريخ ‏2010-09-28.


  1. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه



    [​IMG]





    [​IMG]


    الحمد لله رب العالمين.. القائل في محكم التنزيل: " والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم"



    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله



    صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى أزواجه أمهات المؤمنين..



    ومن استن بسنته واهتدى بهديه إلى يوم الدين .. وبعد



    [​IMG]



    منذ سنوات والتفاعلات الصهيوغربية تقدم إساءاتها للإسلام ورموزه ، والآن جاءت الإساءة



    من بني رويفضة سلسلة متصلة مع حادث جلل أُذيع فيه بهتانا عظيما عن أم المؤمنين عائشة



    رضي الله عنها وأرضاها



    لم يكن جديد الحدوث ولكنه طعن قلوب أهل الإيمان فأصيبت قبل أيام



    لذلك هانحن ننصب لكل مسلم غيور خشبة على صرح بداية وعلى غيرها من المواقع



    [​IMG]



    ليعرف العالم أجمع أن الطغيان مهما ظهر وبان



    سيظل طهر ابنة الصديق حقيقة أزلية ولو كره المشركون



    وليعلموا أنهم لن يضرونا إلا أذى وإن يُواجهوا



    سَيُدْحر ويسقط ما قام عليه دينهم من هوى ورذيلة



    هوىً خالف قول الحق تبارك وتعالى: "يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنتم مؤمنين"



    [​IMG]



    [FONT=MCS Khaybar E_I shadow.]أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنك[/FONT]






    [​IMG]



    أياما سنعيشها مع محبيك والغيورين على عرض نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم



    سنرى فيها البذل والعطاء يحدوهم



    تسير جموعهم في كل مكان السائر منهم يسير بخطى ثابتة



    حتى يصل للضفة التي يرضى بها عنه ربه ثم المصطفى صلى الله عليه وسلم يوم يلقاه



    [​IMG]



    فيا أمة محمد هل أنتم لهذه المسيرة ؟



    أمكم ابنة الصديق وزوج خير الخلق التي نزل فيها قرآن يبرئها ويتلى إلى يوم الدين



    خاضوا بإفك حارق تجاهها




    فهل أنتم للدفاع عنها مستعدون؟



    خط سيرنا سيبدأ من هنا ثم ينتشر في أرجاء المنتدى ومواقع أخرى



    وقبل هذا كله



    نريد عمل وإنتاج تأصيلي عقدي وترسيخ القدوة من أمهات المؤمنين



    في بناتنا وأبنائنا ولا نريدها شعارات ترفع لفترة من الزمن ثم تنتهي..!


     
  2. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى ازواجه امهات المسلمين

    اللهم عليك بمن امتهان وطغى وتجرأ على المس بعرض الطاهرة عائشة رضي الله عنها ...

    وجزى الله كل من دافع عنها خيري الدنيا والآخرة

    بارك الله جهودكم على هذه الحملة المباركة وبإذن الله ستخط اقلامنا دفاعآ عن امنا رضي الله عنها ..

    اسأل الله السداد ...


    لك كل الشكر اختي عيون
     
  3. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    [frame="7 80"]
    لا يدافع عنها ولا ينكر ما قيل وما يقال عنها إلا مؤمن ولا يسكت إلا منافق ..

    فمن وجد في نفسه غيرة ودفاعا عنها فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فليراجع نفسه ..

    فالساكت متواطئ معهم ويعني موافقته لما يقولون .. فنسأل الله أن ينصرنا عليهم ,,

    بدأت ذرية ابن سلول تظهر .. فندرأ بك اللهم في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم ..

    وحسبنا الله عليهم ونعم الوكيل ..

    اللهم ارض عن عائشة وعن أبيها وصحابة رسولك أجمعين ..

    جزاك الله خيرا على هذه الحلملة المبارك يا عيووون ساجدة ..
    [/frame]
     
  4. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    حسبُنا الله فيهم ونسأل الله أن يردّ كيدهم في نُحورِهم
    باركَ الله فيكِ أُخيَّتي الحَبيبة وبارَكَ في قلمك ولا حرمك أجر مانقلتِ إِلينــا
     
  5. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه




    الدكتور سعد بن مطر العتيبي
    خاطرة في نصرة أمنا عائشة

    ( سنة الابتلاء وبركة آل أبي بكر )

    منذ بدأت قناة ( صفا ) السنية حملتها الرمضانية المبكرة ، التي بدأت قبل مرور عشية وضحاها على جناية روافض لندن باحتفالهم بموت أم المؤمنين ، وأنا أجدني عاجزا عن كتابة شيءٍ يرضي ضميري تجاه أم المؤمنين ، العالمة الحافظة الرواية ، التي ولدت في الإسلام وماتت في الإسلام ، التي اختارها الله منذ صباها زوجاً لنبيه صلوات الله وسلامه عليه ..

    لكنني وجدت أن خاطرة ما ، مهما كانت قصيرة ، قد تزيح عن نفسي شعور القصور الهائل تجاه هذه الحَصان الرزّان التي برّأها الله من إفكٍ تفتقت عنه عقلية النفاق الذي كان محاصراً بتزايد المؤمنين ..

    هل يكفي أن نستعرض صوراً من ( الابتلاء ) للمؤمنين رجالاً ونساءً ، حتى نعي شيئا من حكمة الله في وجود الشاتمين والقادحين الذين يبغونها عوجا ؟

    أيكفي أن نتذكر ابتلاء نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام بتهمة فارغة برّأه الله منها ونصّ عليها في آواخر سورة الأحزاب ، وهي فرية كان مقصودها - كما هو شأن مقصود فرية الإفك الذي برّا الله منه أمَّنا عائشة في سورة النور - الصدّ عن سبيل الله ، والتشكيك في النموذج الإيماني الأرقى بأي تهمة ، سواء كانت قاسية قسوة الحديث في العرض بل أعظم عرض ! أو كانت فرية حيرى لم تجد لها مجالا للرواج لولا أنها تتحدث عن عيب ما تحت الثياب ، ظنّوا أنَّه سيبقى مخفياً بالستر والحياء ؛ فيشاء الله أن ينكشف لباس نبي الله موسى مع تحري الستر وشدّة الحذر ، ليهرب الثوب ويتباعد عن صاحبه مستقلاً ظهر الحجر بقدرة الله ، فيناديه موسى وهو يجري خلفه بدهشة : ثوبي يا حجر ، ويستقرّ الحجر بعد أن تطلعت عيون من تشبعوا بالتهمة دون تثبت ، ليبادروا النظر محلّ العيب المفترى .. وليبادر نبي الله موسى بالانتقام منه في ظل الدهشة ، بضربات أحدثت فيه ندبات من قوة نبي الله وشدّة خجله وحيائه .. يا إلهي ! إنَّها البراءة التي يرعاها الله بحكمته ولطفه ..

    هذه الفرية وكشف الله لها في الملأ حملت رسالة الله في الموقف من مثل هذه التهم التي لا تكاد تفارق عاملا للدين وخادما لشريعة رب العالمين : ( يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرّأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها ).. ومن هنا جاءت الآية التي لا تملك وأنت تتلوها بتمعن إلا أن تكفكفك دمعك ، فموسى من أولي العزم وهو عند الله وجيه ، ولم تجامله السنة الإلهية في ابتلاء المؤمنين ، فمن الشأن بغيره ؟! ويأتي الدرس للمؤمنين ، وكأنه مما لا يعيه غير المؤمنين ( لا تكونوا كالذين آذوا موسى ) .. إنَّ السب والشتم والقدح في الأطهار خلق يهودي منحرف ، فلا تكونوا أتباعاً لليهود في طباعهم المشينة ..

    هذا الدرس لم يستوعبه المنافقون ، ولا من سمع لهم فيما سمع ، فضلاً عن فئة السَّمَّاعون لهم .

    هذا الدرس لم يعرفه الرافضة ، الذين يستكثرون على نسائهم تهمة المتعة التي يرون فضيلتها ، بينما يحتفلون بتهمة الطاهرة التي برّأها الله ! إنَّه خلق اليهود المنحرف تطبيقه أسوء طوائف أهل القبلة .

    وأمَّا الموقف الذي شاهدته البارحة فموقف يخزي أتباع الشَّتَمة فضلا عن المحتفلين بالشتم .. فالبارحة كنت أشاهد تقريرا تضمن لقاءات مع عدد من أهلنا في مصر وهم يعبرون عن دعمهم لحملة نصرة أمنا عائشة رضي الله عنها في قناة صفا ، وتنقل اللقاء بين الناس حتى وصل رجلا شدّني كثيرا وهو يقول : أنا مسيحي ، وأنا متضامن مع حملة الدفاع عن عرض النبي محمد ! إي وربي لقد قالها ! قلت : سبحان الله ! حتى هذا النصراني كان أشرف مدّعي حبّ آل البيت وأكثر حمية من بعض أهل السنة .

    أقول هذا وأنا أفرق بين الرافضة والشيعة ، وبين المؤمنين بأصولٍ تناقض الإسلام كالإثني عشرية ، وبين عوام الشيعة ممن لا يعرفون من التشيع غير أمور يرونها مندرجة ضمن دعوى حبّ آل البيت .. وهل عائشة إلا القلب الشاب النابض في بيت النبوة ..

    ثم تذكرت أقواماً من بني جلدتنا ، ينتسبون لأهل السنة ، ممن سوّدوا الصحف وملؤا الفضاء ضجيجا في الدفاع عن رموز يخدمون منهجهم أو أهواءهم ، ويتكلفون نفي ما يثبته أولئك بأنفسهم .. بينما تجدهم أبرد من اللحم المستورد في نظرتهم لسب أم المؤمنين ، ولا عجب فقد وجدنا منهم من يسوّغ الصمت عن مجرمي الصليبيين من أهل الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وآله ولجميع أزواجه رضوان الله عليهن ..

    ومما شدّني في حملة أهل السنة في الدفاع عن أمنا عائشة رضي الله عنها ، سواء منها ما كان على المستوى الرسمي كما جرى في الكويت والبحرين ، أو على المستوى الشعبي كما نرى في حملة القنوات الفضائية المستقلة المتضامنة في الحملة ، أو على مستوى الأفراد كما رأينا في رفع الدعاوى من أهل المحاماة وفي اتصالات الجماهير ..

    إنَّها حملة مأجورة ، وهي في الدفاع عن حقوق أكثر النساء رواية للحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فأين دعاة حقوق المرأة من هذه التظاهرة التي سببها شتم امرأة بحسب دعاوى الدفاع عن المرأة ؟!

    أرأيتم كيف هبت أمة في نصرة امرأة ماتت منذ بضعة عشر قرنا ؟! رضي الله عنها ..

    وفي ظني أن هذه الحملة ستفسر عن اهتداء كثيرين - وقد وقع شيء من ذلك - فضلا عن تصحيح مفاهيم عوام الشيعة ممن لا يعلمون بمكر أسيادهم وكبرائهم ..

    وقد جرت بيني وبين بعض الشيعة المعتدلين مراسلة تؤكد ذلك ..

    وها هي بركة آل بكر تمتد عبر التاريخ ، ليتراكم بها خير عظيم ، في كشف أهل الباطل ، وبيان منهج الحق ( لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم ) ! وحق لنا أن نردد ونحن نرى تداعي بعض عقلاء القوم نحو التهدئة تقية لا توبة : ( قل موتوا بغيظكم ) ..

    وهو أمر يكشف الله به الحقائق ، فبئست عقيدة يتعبد أتباعها بسب الصالحين وشتم أمهات المؤمنين .. ومنهج القرآن أن لا يسبّ من يستحق السبّ إذا احتمل أن يؤدي للسبّ ( ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم ) .. فكيف بمن يحرم سبّه أصلاً ؟!

    رضي الله عن أمنا عائشة تلك المرأة العظيمة التي بلغت مكانتها في عصر الصحابة حدّ الضغط عليها للخروج من المدينة لوجاهاتها ومكانتها ، قصد الصلح بين طائفتين من المؤمنين ..

    وأخيرا رضي الله عن أمنا عائشة حبيبة رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم ، حتى إنه يناديها مرخّماً اسمها حباً ولطفاً ومودة : ( يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام ) فتقول : ( وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ) .

    ( والترخيم أسلوب نداء يندرج في اللغة الرومانسية بتعبير الناس اليوم ) .. وهو قربة لمن نوى التقرب به في نداء زوجه ..

    والحديث عن أم المؤمنين ذو شجون ، فرضي الله عنها , وعن أبيها ، وعن جميع الصحابة ، ورضي عن كل من ساهم في نصرتها ..

    وصلى الله وسلم على زوجها ورزقنا شفاعته والسقيا من حوضه .. آمين

    كتبه / سعد بن مطر العتيبي
     
  6. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    عِرضُ الشّريفةِ طاهِرٌ ومُطهّرُ
    ماذا يُريدُ الفاجِرُ المُستقذَرُ


    هيَ كالنُّجومِ الزّاهِراتِ وفضلُها
    واللهِ أعظمُ من غمامٍ يُمطِرُ


    هيَ أمُّنا زوجُ النبيِّ المُصطفى
    الفخرُ من شرفِ الكريمةِ يفخَرُ


    بِضِياءِ شمسِ الحُبِّ نكتُبُ حُبّها
    وبِنورِ آياتِ الجمالِ نُسطِّرُ


    النَّورُ برأها وخلّدَ ذِكْرَها
    وبِبغيهِ فلْيهلَكِ المُستكبِرُ


    عِرضُ النبيِّ ككوثرٍ في جنّةٍ
    أينالُ هذا العِرضَ فأرٌ أحقرُ


    عِرضُ النبيِّ سماءُ طُهرٍ فوقنا
    والشانئُ المخذولُ وغدٌ أبترُ


    بِنتُ العتيقِ فمنْ سيستلِبُ الضُّحى
    أنوارَهُ وهُوَ السَّنِيُّ الأنورُ


    كانَ النبيُّ يُحِبُّها وتُحِبُّهُ
    والحُبُّ بينهُما كعِطْرٍ يُنشَرُ


    فضلُ الثريدِ مقالةٌ نبويّةٌ
    منْ ذا لِعائشةَ العفيفةَ يُنكِرُ


    ماتَ النبيُّ ورأسُهُ في صدرِها
    المجدُ مِنْ أمجادِها يَسْتَكْثِرُ


    يامنْ على عينيهِ ألفُ غشاوةٍ
    إنْ كنتَ أعمى كلُّنا مُسْتَبْصِرُ


    ياربِّ زلزِلْ من أساءَ لأُمِّنا
    وليأتِهِ عجِلاً عذابٌ أكبرُ


    واجعلْهُ ياربّاهُ أعظمَ عِبْرةٍ
    للموقنينَ بأنّ دينَكَ يُنصَرُ


    أعراضُنا واللهِ دونَ نبيِّنا
    ودماؤنا من أجلِهِ تتفجّرُ


    يامُسلِمونَ وقدْ دعوتُ أعِزّةً
    باللهِ عائشةَ الشّريفةَ فانصُروا


    ذودوا عنِ الحوضِ الكريمِ بِحِكْمَةٍ
    وتيَقَّنوا فالنّصرُ آتٍ وابشِروا


    وبِهديِ أهلِ الذِّكرِ في غسقِ الحياةِ
    بِنورِهِمْ فاستمسِكوا واستبصِروا


    فهُمُ الدليلُ بِظُلمةٍ وهمُ السّنا
    والليلُ مِنهُمْ لِلْبريّةِ مُسفِرُ


    ولْتَعْلَمُواْ أنّ الذيْ نفثَ السُّمو
    مَ على السماءِ مُتبّرٌ مُستحْقَرُ


    يكفيهِ عاراً أنْ سيصلى ذِلةً
    وإذا تمادى فالجحيمُ تُسعّرُ


    يكفيهِ خِزياً أنْ يُحارِبَ ربَّهُ
    واللهُ جلّ جلالُهُ هوَ أكبَرُ
    ،،،،،،
    منقول
    لكاتبها / عبدالخالق الزهراني
    جزاه الله خير الجزاء في الدنيا والآخرة على هذه القصيدة الرائعة .
    من موقع الإسلام اليوم
     
  7. لآلئ الجُمان

    لآلئ الجُمان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2,119
    0
    0
    ‏2009-09-26
    معلمـــــــــه
    رضي الله عنها وارضاها و جمعنا الله بها مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
    وحسبنا الله نعم الوكيل فيهم
    جزاك الله خيرا اختي الغالية عيون ساجده وبارك الله لك
    وثقل موازين حسناتك وجعل الجنة دار قرارك ومثواك
    ولا حرمك الله من الاجر والثواب
     
  8. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه



    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]
     
  9. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه





    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]





     
  10. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه



    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]



     
  11. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]



    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]




    Resized to 88% (was 800 x 130) - Click image to enlarge[​IMG]





    [​IMG]




    [​IMG]




    [​IMG]



     
  12. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه
    ام المؤمنين عائشة (رضي الله عنها)
    هو ما لهذه الإنسانة من عقل نير، وذكاء حاد ، وعلم جم.
    ولدورها الفعال في خدمة الفكر الإسلامي
    من خلال نقلها لأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وتفسيرها لكثير من جوانب حياة الرسول صلى الله عليه و سلم واجتهاداتها

    وهي كذلك المرأة التي تخطت حدود دورها كامرأة
    لتصبح معلمة أمة بأكملها ألا وهي الأمة الإسلامية.
    لقد كانت (رضي الله عنها)
    من أبرع الناس في القرآن والحديث و الفقه،
    فقد قال عنها عروة بن الزبير
    (( ما رأيت أحداً أعلم بالقرآن ولا بفرائضه ولا بحلال ولا بحرام
    ولا بشعر ولا بحديث عرب ولا بنسب من عائشة))

    رضي الله عنها وارضها

    وهكذا فإننا نلمس عظيم الأثر لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
    التي اعتبرت نبراساً منيراً يضيء على أهل العلم وطلابه،
    لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها التي كانت أقرب الناس
    لمعلم الأمة وأحبهم،
    والتي أخذت منه الكثير وأفادت به المجتمع الإسلامي.
    فهي بذلك اعتبرت امتدادا لرسول الله صلى الله عليه و سلم




    فأسأل الله ان لا يحرمنا الاجر

    هذا رابط العرض
    فجزى الله خيرا من اعان على نشره بوربوينت
    جداَرآآئع


    [​IMG]

    فنحن معا لنصرة ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها



    وأتمنى منه الفائدة للجميع
    ويصلح عرضه على الطلاب والطالبات بالمداارس...

    ما كان من صواب فمن الله وحده
    وما كان من خطأ فمن نفسي وشيطان

     
  13. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه
  14. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه




    فصل )
    (
    في حكم الطعن فيها – رضي الله عنها - )

    قال ابن تيمية - رحمه الله تعالى - : " أما من سب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بما برأها الله منه ، فقد أجمع العلماء انه يكفر ".

    قال القاضي أبو يعلي :
    (( من قذف عائشة رضي الله عنها بما براها الله منه كفر بلا خلاف )) .
    (نقله عنه ابن تيمية في الصارم المسلول ص571)

    وروي عن مالك :
    (( من سب أبا بكر جلد ، ومن سب عائشة قتل . قيل له : لم ؟ قال : من رماها فقد خالف القرآن )) .
    ( الصارم المسلول ص 566 )

    . وقال ابن حزم - تعليقا على قول الإمام مالك - :
    (( قول مالك هاهنا صحيح ، وهي ردة تامة ، وتكذيب لله تعالى في قطعه ببراءتها )) .
    ( المحلي 11 / 15 )

    وقال ابن شعبان في روايته ، عن مالك :
    (( لأن الله تعالى يقول :" يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ "
    فمن عاد فقد كفر )) . ( الشفا 2 / 1109 ) .
    و قال ابن تيمية – رحمه الله – " .......وقال أبو سعيد الأشج : حدثنا عبد الله بن خِرَاش، عن العوام، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس:
    { إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ }
    نزلت في عائشة خاصة، واللعنة في المنافقين عامة ...
    فقد بين ابن عباس أن هذه الآية إنما نزلت فيمن يقذف عائشة وأمهات المؤمنين – رضي الله عنهن...
    لما في قذفهن من الطعن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعيبه، فإن قذف المرأة أذى لزوجها، كما هو أذى لابنها؛ لأنه نسبة له إلى الدياثة وإظهار لفساد فراشه، فإن زنا امرأته يؤذيه أذى عظيمًا... ............... وفي جانب النبي صلى الله عليه وسلم أذي، كقذفه، ومن يقصد عيب النبي صلى الله عليه وسلم بعيب أزواجه فهو منافق، وهذا معني قول ابن عباس : اللعنة في المنافقين عامة......."
    ( الفتاوى 15/360 )

    وقال الإمام النووي- رحمه الله تعالى - في صدد تعداده الفوائد التي اشتمل عليها حديث الإفك:
    "الحادية والأربعون : براءة عائشة رضي الله عنها من الإفك وهي براءة قطعية بنص القرآن العزيز، فلو تشكك فيها إنسان والعياذ بالله صار كافراً مرتداًبإجماع المسلمين....."
    (شرح النووي على صحيح مسلم 17/116.)

    قال الإمام ابن كثير – رحمه الله تعالى - :
    (( وقد اجمع العلماء رحمهم الله قاطبة على أن من سبها بعد هذا ورماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية ، فإنه يكفر ، لأنه معاند للقرآن )) .
    ( راجع تفسيره عند قوله تعالى { إن الذين يرمون المحصنات . . . } ) .

    قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب : " ومن يقذف الطاهرة الطيبة أم المؤمنين زوجة رسول رب العالمين - صلى الله عليه وسلم - في الدنيا والآخرة كما صح ذلك عنه فهو من ضرب عبد الله بن أبي سلول رأس المنافقين....."
    ( رسالة في الرد على الرافضة 1/ 25 - ضمن مؤلفات الشيخ ج11 )

    قال ابن عثيمين – رحمه الله – " .....أجمع العلماء على أن من رمى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بما جاء في حديث الإفك فإنه كافر مرتد كالذي يسجد للصنم فإن تاب وأكذب نفسه وإلا قتل كافرا لأنه كذب القرآن .
    على أن الصحيح أن من رمى زوجة من زوجات الرسول- صلى الله عليه وسلم- بمثل هذا فإنه كافر لأنه متنقص لرسول الله صلى الله عليه وسلم كل من رمى زوجة من زوجات الرسول بما برأ الله منه عائشة فإنه يكون كافرا مرتدا يجب أن يستتاب فإن تاب وإلا قتل بالسيف وألقيت جيفته في حفرة من الأرض بدون تغسيل ولا تكفين ولا صلاة لأن الأمر خطير
    (انظر شرح رياض الصالحين 3/13)


    وقال أيضاً – رحمه الله تعالى – " ......وذلك أن من رمى زوجات النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أو واحدة مِنهنَّ سواء كانت عائشة أو غيرها فإنه كافر مرتد خارج عن الإسلام ولو صلى وصام ولو حج واعتمر لأنه إذا قذف زوجات النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فالزانية خبيثة بلا شك وقد قال الله تعالى (الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ) وإذا كانت خبيثة وزوجها محمد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم لزم من ذلك أن يكون الرسول وحشاه خبيثاً وعلى هذا يكون قذف واحدة من أمهات المؤمنين كفراً وردةفإذا تاب الإنسان من ذلك قبل الله توبته ولكن يجب أن يقتل للأخذ بالثأر لرسول الله صلى الله عليه وسلم إذ لا يمكن للمؤمن أن يرضى أن يكون رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجاً للعاهرات فلنا الحق في أن نقتله لأن هذا حق رسولنا صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولا نعلم أنه عفى وخلاصة ذلك أن الذين قالوا إن من قذف زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم لا توبة له يريدون بذلك أنه لا يرتفع عنه القتل ولا يريدون أن الله تعالى لا يعفو عنه فإن الله تعالى يقبل توبة كل تائب وإذا أردت أن تعرف مدى عظم قذف إحدى زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم بالزنى فانظر ماذا أنزل الله تعالى في الذين جاءوا بالإفك من الآيات العظيمة التي هي كالصواعق على من جاء بالإفك انظر إلى قوله تعالى (وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ) يتبين لك مدى عظم قذف زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام بالزنى فنسأل الله تعالى أن يبتر لسان مَنْ قذف إحدى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم بالزنى وأن يسلط عليه من يقيم عليه الحد إنه على كل شيء قدير.
    (فتاوى نور على الدرب 6/239)

    وفي هذا القدر كفاية ... وأختم بكلام الإمام ابن كثير – رحمه الله تعالى –
    في قول الله تعالى" الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ " ( النور: 26 )
    قال رحمه الله تعالى - : (( ........أي ما كان الله ليجعل عائشة زوجة لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وهي طيبة ، لأنه أطيب من كل طيب من البشر ، ولو كانت خبيثة لما صلحت له شرعا ولا قدرا ، ولهذا قال تعالى" أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ " أي عما يقوله أهل الإفك والعدوان )) .
    ( انظر تفسيره 3 / 278 )

     
  15. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    منصور محمد الشريدة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن ذكر فضائل أمهات المؤمنين وخاصة عائشة رضي الله عنها زوجات نبينا وحبيبنا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ، ألم يقل ربنا تبارك وتعالى في حقهن : {يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ} [الأحزاب : 32]

    وقال عز وجل : {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ} [الأحزاب : 6] .

    • سئل أحد السلف عن الذين يشتمون أمهات المؤمنين والصحابة؟ فقال: زنادقة، إنما أرادوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يجدوا أحداً من الأمة يتابعهم على ذلك فشتموا أزواجه وأصحابه.

    • ويقول ابن الجوزي: ثم إن هؤلاء من أخف الناس عقولاً، وأقلهم ديناً ويقيناً، أهواؤهم مختلفة، ومذاهبهم متباينة، ولهم أشياء سخيفة، مثل عملهم يوم عاشوراء، يعمدون إلى نعجةٍ حمراء ينتفون شعرها بعد تعطيشهم لها أياماً، يمثلون أنها عائشة رضي الله عنها أم المؤمنين المبرأة من كل عيب ونقص.

    • قال ابن كثير في تفسير قوله تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ} [النور : 23]. قد أجمع العلماء رحمهم الله قاطبة على من سبها – يعني عائشة – بعد هذا ورماها به بعد هذا الذي ذكر في هذه الآية فإنه كافر، لأنه معاند للقرآن.

    • سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن خديجة وعائشة : أمي المؤمنين رضي الله عنهما أيهما أفضل؟
    قال – رحمه الله تعالى – ( سبق خديجة ، وتأثيرها في أول الإسلام، ونصرها، وقيامها في الدين لم تشاركها فيه عائشة، ولا غيرها من أمهات المؤمنين.
    وتأثير عائشة في آخر الإسلام، وحمل الدين، وتبليغه إلى الأمة، وإدراكها من العلم ما لم تشاركها فيه خديجة ، ولا غيرها مما تميزت به عن غيرها ) مجموع الفتاوى (4/393).

    • قال عروة : كانت عائشة رضي الله عنها أروى الناس للشعر ... (البيهقي في "الزهد" 216).

    • عن عروة قال : كانت عائشة رضي الله عنها تقسم في اليوم سبعين ألفاً ، وإنها لترقع درعها أو تكنسه .

    • ومن فضائلها في غزوة بني المصطلق خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مع العسكر وحمل معه عائشة رضي الله تعالى عنها ، وتكلم فيها أهل الإفك حتى نزل قوله تعالى : (إن الذين جاءوا بالإفك عصبة.. ) إلى قوله (والطيبون للطيبات) وهي سبع عشر آية نزلت في براءة عائشة رضي الله تعالى عنها وعن أبيها .

    • ومن فضائلها ، عن أبي سلمة أن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يا عائشة هذا جبريل يقرئك السلام) (قالت وعليه السلام ورحمة الله ) متفق عليه.

    • ومن فضائلها : أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، يبتغون بذلك مرضاة رسول الله صلى الله عليه وسلم) متفق عليه.

    • ومن فضائلها : ( أن جبريل عليه السلام جاء بصورتها في خِرقةِ حرير خضراء إلى رسول الله فقال :( إن هذه زوجتك بالدنيا والآخرة).
    رواه الترمذي وصححه الألباني.

    • ومن فضائلها: عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: ما أشكل علينا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثاً قط فسألنا عنه عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح .

    • ومن فضائلها : عن موسى بن طلحة قال: (ما رأيت أحداً أفصح من عائشة) رواه الترمذي وصححه.

    • ومن فضائلها : عن مسلم بن صبيح قال: سألت مسروقاً: كانت عائشة تحسن الفرائض؟ قال: والذي لا إله غيره لقد رأيت الأكابر من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم يسألونها عن الفرائض) رواه الدارمي وصحح محققه إسناده.

    • وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (يا عائشة إنه ليهون على الموت أني قد رأيتك زوجتي في الجنة) أخرجه الطبراني في المعجم الكبير 23/ 39.

    • واستأذن بالدخول عندها ابن عباس وكان عندها ابن أخيها عبدالله بن عبدالرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما... فلما دخل ابن عباس قال: أبشري ما بينك وبين أن تلحقي محمداً صلى الله عليه وسلم إلا أن تخرج الروح من الجسد، كنت أحب نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يكن رسولا لله صلى الله عليه وسلم يحب إلا طيباً).
    أخرجه الصالحي في كتاب أزواج النبي ص91.

    • ولم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم بكراً غير عائشة رضي الله عنها.

    • عن عمرو بن العاص رضي الله عنه تعالى عنه أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الناس أحب إليك؟ قال عائشة. قال فمن الرجال؟ قال: أبوها. قلت ثم من؟ قال: عمر بن الخطاب، فعد رجالاً) متفق عليه.

    • ولما تكلمت إحدى نساء النبي صلى الله عليه وسلم في عائشة رضي الله عنها قال النبي صلى الله عليه وسلم : (لا تؤذيني في عائشة فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة). أخرجه الشيخان.

    • وروى البخاري ومسلم: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: لما كان في مرضه، جعل يدور في نسائه ويقول: (أين أنا غداً، حرصاً على بيت عائشة).

    • وروى البخاري: أنه لما ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم استأذن أزواجه أن يمرض في بيتي، فأذن له.

    • وقالت عائشة رضي الله عنها: توفي النبي صلى الله عليه وسلم في بيتي وفي نوبتي، وبين سحري ونحري، وجمع الله بين ريقي وريقه، قالت: دخل عبدالرحمن- ابن أبي بكر- بسواك فضعف النبي صلى الله عليه وسلم عنه، فأخذته، فمضغته ، ثم سننته به.

    • وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن فضل عائشة على النساء، كفضل الثريد على سائر الطعام) رواه ابن أبي شيبة والإمام أحمد والبخاري ومسلم.

    • ومن فضائلها أن النبي صلى الله عليه وسلم مات في بيتها ودفن في بيتها وقد حفت الملائكة بيتها وقبض ولم يشهده غير عائشة والملائكة.

    • قال عروة بن الزبير : ما رأيت أحداً أعلم بالقرآن ، ولا بفريضة، ولا بالحلال ولا بالحرام، ولا بفقه، ولا بطب ولا بشعر ولا بحديث العرب ولا بنسب من عائشة .

    • وعن معاوية قال: ما رأيت خطيباً قط أبلغ ولا أفصح ولا أفطن من عائشة.



     
  16. محب الملتقى الحربي

    محب الملتقى الحربي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    367
    0
    0
    ‏2009-05-29
    معلم
    نقول كما امرنا الله عز وجل سبحانك هذا بهتانا مبين
     
  17. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه



    نظم القريض في كفر ياسر البغيض ... لأبي سهل الزياتي

    الحمدُ للهِ ربَّ العالمين، ناصرِ الموحدينَ، ومهلكِ الكافرينَ، والصلاةُ والسلامُ على سيدِ المرسلينَ، هازمِ الملحدين، وكاسرِ شوكةِ المرتدينَ، نبيِّنا محمدٍ، وعلى آله الطاهرين، وصحابتهِ المنتجبينَ، وعلى أزواجهِ أمهاتِ المؤمنينَ، ومن تبعهم بإحسانٍ واستنَّ بسنتهم إلى يوم الدين.
    أما بعد:
    فيعلم كثيرٌ من الإخوة أنَّ المدعو ياسر الحبيب الرافضي السبئي الخبيث له مواقفٌ صريحةٌ صارخةٌ في إساءتِهِ إلى دينِ الإسلامِ والاستخفافِ به، ولا أدل على ذلك من طعنهِ في الصحابةِ الكرام - رضوان الله عنهم أجمعين- وسبِّهم ولعنِهم والحكمِ عليهم بالردّةِ والكفرِ- عياذاً بالله-، وكذلك تكفيره لبعض زوجات النبي - صلى الله عليه وسلم- العفيفات الطاهرات، ووصفهن بما لا يليق كأمِّنَا عائشة وحفصة - رضي الله عنهنَّ-.

    وفي هذه الأيام العصيبة يحتفل هذا الوغد النذل احتفالاً كبيراً - وهو في بلاد الغرب- بما أسماه - فُضَّ فُوهُ-: "هلاك عائشة، ودخولها النار"، ويكتب في إعلانٍ مضيء بالأنوار في الحفل: "عائشة في النار". وهو يصرح في هذا الحفل ويقول: بأنها الآن في النار، بل في قعر النار، وأنها معلقةٌ من رجليها. ويصفها بالمجون والفسق والتسكع في الطرقات. ويقول بأنها هي التي قتلت رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وسمته بالسم الزعاف. ويقول أنها كافرة، وملحدة، وظالمة- استغفر الله العظيم من هذا الكفر-.

    ولما كان هذا الرافضي يصرح بهذه الأمور، فهو كافرٌ مرتدٌّ عن دين الإسلام، ولا يشك في ذلك عاميٌّ مسلمٌ عاقلٌ فضلاً عن عالمٍ أو طالبِ علم. ولأن هذا الأمر من أخطر الأمور المناقضة لشريعة الإسلام، ويتضمن ألواناً من الكفر البواح والردة الصريحة عن الإسلام من جانبٍ، وكذلك تهز مشاعر المسلمين، وتجرح أفئدتهم وتكلم قلوبهم من جانبٍ آخر جاشت قريحتي المكلومة، وتدفقت عاطفتي المخطومة فأنشدت هذه القصيدة المتواضعة رداً على هذا الرافضي، وسميتها: "نظم القريض في كفر ياسر البغيض"، فقلت فيها:

    1- الْحَمْدُ للهِ الْمَلِيكِ الْقَادِرِ *** رَبٍّ عَظِيمٍ مَالِكٍ دَيَّانِ
    2- ثُمَّ الصَّلاَةُ عَلَى النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ *** مَا نَاحَ قُمْرِيٌّ عَلَى اْلأَغْصَانِ
    3- وَالصَّحْبِ وَاْلآلِ الْكِرَامِ خِصَالِهِمْ *** وَكَذَاكَ زَوْجَاتٍ رُزِقْنَ جِنَانِ
    4- وَعَلَى جَمِيعِ السَّالِكِينَ سَبِيلَهُمْ *** حَتَّى تَشِيبَ مَفَارِقُ الْوِلْدَانِ
    5- إِنَّ الرَّوَافِضَ أَوْغَلُوا فِي غَيِّهِمْ *** وَتَتَايَعُوا فِي الظُّلْمِ وَالشَّنَآنِ
    6- تَرَكُوا التَّقِيَّةَ أَظْهَرُوا كُفْرَانَهُمْ *** فَاللهُ يُجْلِي مَا حَوَى "الْقُمْرَانِ"
    7- إِبْلِيسُكُمْ خِنْزِيرُكُمْ هُوَ "يَاسِرٌ" *** فِي يَوْمِ خِزْيٍ بَاءَ بِالْخُسْرَانِ
    8- ابْنُ الْبَغِيضِ يَقِيءُ فِي أَقْتَابِهِ *** بِالطَّعْنِ فِي زَوْجِ النَّبِي الْعَدْنَانِي
    9- أَعْنِي بِهَا الْحَمْرَاءَ فِي تَصْغِيرِهَا *** بَحْرُ الْعُلُومِ وَسَيْدَةُ النِّسْوَانِ
    10- هَذَا الْخَبِيثُ وَقَدْ تَجَاسَرَ مُعْلِناً *** لِلْكُفْرِ بَعْدَ بَرَاءَةِ الْقُرْآنِ
    11- فِي سَبِّ عَائِشَةَ اْلأَبِيَّةِ أُمُّنَا *** وَالطَّعْنِ فِيهَا بِتُهْمَةِ الْبُهْتَانِ
    12- أَتَسُبُّ أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ مُكَذِّباً *** لِلَّهِ ثُمَّ رَسُولِهِ الرَّبَّانِي؟
    13- وَتُنَاقِضُ اْلإِجْمَاعَ أَمْراً وَاضِحاً؟ *** فَالْكُفْرُ فِيكَ وَمِنْكَ يَا شَيْطَانِ
    14- فَالْقَدْحُ فِيهَا مُلاَزِمٌ لِلطَّعْنِ فِي *** شَخْصِ النَّبِيِّ وَعِرْضِهِ الْمُنْصَانِ
    15- لَوْ كُنْتَ تُؤْمِنُ بِالْكِتَابِ مُصَدِّقاً *** خُذْ آيَةَ التَّطْهِيرِ دُونَ تَوَانِ
    16- فَالرَّجْسُ أَمْرٌ ذَاهِبٌ عَنْ أَهْلِهِ *** جَاءَ التَّطَهُّرُ دُونَمَا نُكْرَانِ
    17- أَزْوَاجُ هَذَا الُمُجْتَبَى مِنْ آلِهِ *** صَلَّى اْلإِلَهُ عَلَيْهِ فِي اْلأَكْوَانِ
    18- فِي آيَةِ اْلأَحْزَابِ جَاءَ سِيَاقُهَا *** يُعْطِي اللَّبَيبَ قَرِينَةَ الْبُرْهَانِ
    19- سَبَبُ النُّزُولِ الْقَطْعِي فِي تَحْقِيقِهِ *** جَاءَ الْمُبَاهِلُ مُهْلِكٌ لِلْجَانِي
    20- إِنْ لَمْ يَكُنْ أَزْوَاجُهُ مِنْ أَهْلِهِ *** قُلْ لِي بِرَبِّكَ هَلْ يَصِحُّ لِسَانِ؟
    21- هَذَا اعْتِرَافُ"الْخَوْئِي" شَيْخُ جُدُودِكُمْ *** بِشُمُولِ لَفْظِ اْلأَهْلِ لِلنِّسْوَانِ
    22- فَـ"صِرَاطُ مَنْجَاةٍ" فَمِنْ تَصْنِيفِهِ *** ارْجِعْ إِلَيْهِ مُسَارِعاً فِي اْلآنِ
    23- أَفَبَعْدَ هَذَا تَخُوضُ فِي تَكْفِيرِهَا *** مِنْ وَصْمِ إِلْحَادٍ وَظُلْمٍ بَانِي؟
    24- وَتَقُولُ أَنَّ النَّارَ مُفْتَرَشٌ لَهَا *** وَاْلآنُ عِنْدَكَ فِي لَظَى النَّيرَانِ؟
    25- بَلْ قُلْتَ فِي قَاعِ الْجَحِيمِ قَرَارُهَا *** مَرْبُوطَةً مِنْ سَاقِهَا الْهَلْكَانِ
    26- وَيَكُونُ أَهْلُ النَّارِ أَتْبَاعاً لَهَا *** لِتَذُوقَ حَرَّ لَهِيبِهَا الْوَلَهَانِ؟
    27- وَتَقُولُ أُقْسِمُ بِاْلإِلَهِ حَقِيقَةً *** وَالرَّبُّ يَسْأَلُنِي عَنِ الْبُهْتَانِ؟
    28- اللهُ أَكْبَرُ قَدْ أَثِرْتَ سِنَانَنَا *** جَاءَ الْحُسَامُ مُهَنَّدٌ فَنَّانِ
    29- وَاللهِ مَا نَطَقَ النَّصَارَى بِذَلِكُمْ *** حَتَّى الْيَهُودُ وَعَابِدِو اْلأَوْثَانِ
    30- إِبْلِيسُ لَمْ يَجْرُؤْ عَلَى هَذَا الْهُرَاء *** لَوْ كَانَ يَسْمَعُ لاَذَ بِالْحِيتَانِ
    31- فَلَقَدْ كَفَرْتَ بِلاَ خِلاَفَ يَشُوبُنَا *** وَخَرَجْتَ مِنْ دِينٍ وَمِنْ إِيمَانِ
    32- وَاْلإِسْمُ كَانَ مُنَوِّراً فِي أَصْلِهِ *** فَاسْوَدَّ مِنْ رِجْسٍ وَمِنْ أَدْرَانِ
    33- فَالْيَاءُ رَمْزٌ لِلْصَّهَايِنَةِ الْعِدَاء *** أَلِفُ افْتِرَاءِ الْكِذْبِ كَاْلإِيمَانِ
    34- وَالسِّينُ سَبُّ الصَّحْبِ فِي رَأْدِ الضُّحَى *** بِالرَّاءِ رَفْضٌ مَذْهَبُ الدِّهْقَانِ
    35- يَا شِيعَةَ الرَّفْضِ الطُّغَاةَ تَبَاعَدُوا *** عَنْ كُلِّ كُفْرٍ يَسْحَقُ اْلإِيمَانِ
    36- كَذَّبْتُمُ الْقُرْآنَ كُفْراً وَادَّعَيْـ *** ـتُمْ فِيهِ تَحْرِيفٌ كَذَا نُقْصَانِ
    37- وَالسُّنُّةُ الْغَرَّاءِ لاَ مَعْنَى لَهَا *** هَذَا الْبُخَارِي وَصِنْوَهُ هَذَيَانِ
    38- إِجْمَاعُ أَهْلِ الْعِلْمِ مَحْضِ خُرَافَةٍ *** هَذِي اْلأُصُولُ فَكَيْفَ بِاْلأَغْصَانِ؟
    39- وَغُلُوِّكُمْ فِي أَئِمَّةٍ قَدْ سَاءَنَا *** أَدْهَشْتُمُ الْبَطْرِيكَ وَالرُّهْبَانِ
    40- وَالطَّعْنُ فِي رَبِّ الْعِبَادِ بِقَوْلِكُمْ *** إِنْ البَدَاءَ عَقِيدَةُ اْلإِيمَانِ
    41- كَفَّرْتُمُ الصَّحْبَ الْكِرَامَ صَرَاحَةً *** فِي رِدَّةِ الشَّيْخَيْنِ قُلْ عُثْمَانِ
    42- لَمْ يَنْجُ مِنْ تِلْكَ الضَّغِينَةِ وَاحِدٌ *** إِلاَّ ثَلاَثَةُ أَوْ يَكُونُوا ثَمَانِ
    43- يَا يَاسِرُ الْمَقْبُوحُ يَعْسُوبُ الرَّدَى *** قَدْ سُدَّ فَاهُكَ شُلَّتِ الرِّجْلاَنِ
    44- أَتَقُولُ أَنَّ الْفِسْقَ شِيمَةُ عَائِشَةْ *** وَكَذَا الْمُجُونَ رَزِيَّةُ الْجُعْلاَنِ؟
    45- قَدْ شَاهَ ذَاكَ الْوَجْهُ فِي ظُلُمَاتِهِ *** أَقْصِرْ فَدُونَكَ سَخْطَةُ الرَّحْمَنِ
    46- فَاللهُ بَرَّأَهَا وَعَظَّمَّ شَأْنَهَا *** فِي عَشْرِ آيَاتٍ مِنَ الْقُرْآنِ
    47- فِي سُورَةِ النُّورِ الْكَرِيمَةِ مُعْلِناً *** عَنْ طُهْرِهَا وَعَفَافِهَا الْمُزْدَانِ
    48- سَنُقِيمُ حُجَّتَنَا عَلَيْكَ تَنَزُّلاً *** مِنْ كُتْبِ قَوْمِكَ شِيعَةُ الْبَحْرَانِي
    49- فَالطَّبْرَسِيُّ يَسُوقُ فِي تَفْسِيرِهِ *** سَبَبَ النُّزُولِ بَرَاءَةَ الرَّحْمَنِ
    50- وَيَقُولُ أَنَّ نُزُولَهَا فِي عَائِشَةْ *** فِي دَحْضِ بُهْتَانِ النِّفَاقِ الشَّانِي
    51- أَمَّا "بِحَارُ الْمَجْلِسِيِّ" فَطَافِحَةْ *** فِي ذِكْرِ هَذَا اْلأَمْرِ قَوْلٌ ثَانِي
    52- قَدْ صَانَهَا الْمَوْلَى الْكَرِيمُ وَخَصَّهَا *** بِخَصَائِصٍ مَشْدُودَةِ اْلأَرْكَانِ
    53- فَشَهَادَةُ التَّنْزِيلِ جَاءَ خِطَابُهَا *** فِي اْلآيِيِ نَقْرَؤُهَا بِكُلِّ زَمَانِ
    54- هِيَ حَبَّةُ الْعِقْدِ الْفَرِيدِ ِلأَنَّهَا *** بِكْرٌ تُفَاخِرُ فِيهِ فِي الْقَمَرَانِ
    55- وَأَحَبُّ زَوْجٍ لِلنَّبِيِّ بِلاَ مِرَاء *** مَنْ ذَا يُوَازِي الْجَوْهَرَ الرَّنَانِ
    56- زَوْجُ النَّبِيِّ تُحَبُّهُ وَيُحِبُّهَا *** قَدْ غَابَ عَنْهَا يُفِيضُ بِالرِّضْوَانِ
    57- مَاتَ النَّبِيُّ وَرَأْسُهُ فِي سَحْرِهَا *** فِي يَوْمِهَا الْمَعْقُودِ بِالرُّجْحَانِ
    58- قَدْ كَانَ دَفْنُ رَسُولِنَا فِي بَيْتِهَا *** فَكَفَاهَا فَضْلاً بُقْعَةُ اْلأَكْفَانِ
    59- رِيقُ النَّبِيِّ وَرِيقُهَا امْتَزَجَا مَعاً *** فَالْمُسْتَحِيلُ تَبَاعُدِ الْمَاءَانِ
    60- حَازَتْ عُلُوماً قَدْ تَقَاصَرَ دُونَهَا *** جُلُّ الرِّجَالِ وَخَاضَتِ الْبَحْرَانِ
    61- أَمَّا الْفَصَاحَةُ فَهْيَ تَمْلِكُ سِرَّهَا *** قَدْ فَاقَتِ الْعُرْبَ الْقُدَامَى مَعَانِي
    62- وَرِوَايَةُ اْلآثَارِ أَصْلُ كَلاَمِهَا *** لاَ لَنْ تُدَانِيهَا النِّسَاء لاَءَانِ
    63- هِيَ خَيْرُ هَذَا الْجَمْعُ مِنْ زَوْجَاتِهِ *** مَنْ مَاتَ عَنْهُنَّ الرَّسُولُ الْحَانِي
    64- مَنْ كَانَ يَحْتَرِفُ الرِّيَاضَةَ عِنْدَهُ؟ *** بِنْتُ السِّبَاقِ وَفْلْذَةُ الْفِرْسَانِ
    65- فَاللهُ رَبُّ الْخَلْقِ قَدْ أَخْتَارَهَا *** جَاءَ الْمَلاَكُ بِصُورَةِ اْلأَلْوَانِ
    66- حُبِّي لَهَا فَرْضٌ صَرِيحٌ وَاجِبٌ *** قَدْ جَاءَ ذَلِكَ فِي الصَّحِيحِ الثَّانِي
    67- فِي لَمْزِهَا الْكُفْرُ الصُّرَاحُ وَرِدَّةٌ *** لِوُضُوحِ ذَاكَ اْلأَمْرُ فِي التِّبْيَانِ
    68- هَذَا الْخَوَارِزْمِيُّ فِي "كَافِيِّهِ" *** يُفْتِي بِذَاكَ لِمَذْهَبِ اْلإِخْوَانِ
    69- يَا يَاسِرَ اْلإِلْحَادِ فِي أَيَّامِنَا *** تَاللهِ كُفْرُكَ حَيَّرَ الْعَلْمَانِي
    70- أَتَقُولُ سُمُّ رَسِولِنَا مِنْ فِعْلِهَا *** وَتَقُولُ تَقْتُلُ سَيِّدَ اْلإِنْسَانِ
    71- بِاللهِ مَنْ سَمَّ الرَّسُولَ سِوَاكُمُ *** سَبَأُ الْيَهُودِ وَشِيعَةُ الْغِرْبَانِ
    72- يَا يَاسِرَ اْلأَضْغَانِ أَقْصِرْ وَانْتَهِي *** عَبْدَ الْمَجُوسِ وَسَيِّدَ الْخِرْفَانِ
    73- أَتَقُولُ أَنَّ الْكِذْبَ أَصْلُ حَدِيثِهَا *** عَنْ سَيِّدِ الثَّقَلِينِ فِي الْكَوْنَانِ؟
    74- أَتُرِيدُ أَنْ تَسْقِي النَّزِيهَ لَجَاجَةً *** مِنْ دَائِكَ الْمَرْكُوزِ فِي اْلأَعْكَانِ؟
    75- مَنْ كَانَ أَكْذَبُ فِي النُّقُولِ سِوَاكُمُ ؟ *** فَلْيَشْهَدُ التَّارِيخُ فِي الْمِيدَانِ
    76- شُبُهَاتُ قَوْلِكَ تُرُّهَاتُ خَمِيسِكُمْ *** فَالْهَرْطَقَاتُ تَطِيحُ فِي الْمِيزَانِ
    77- مِنْ كُلِّ تَدْلِيسٍ وَكْذْبٍ وَافْتِرَاء *** فِي كُلِّ قَاعِدَةٍ لَهَا قَرْنَانِ
    78- فَنَرَاكَ فِي كُلِّ النُّقُولِ مُقَرْمِطٌ *** وَمُسَفْسِطٌ فِي الْعَقْلِ بِالسَّيْلاَنِ

    نظمها: أبو سهل طه بن الطيب بن المحجوب الزياتي
    وكان الفراغ من مراجعتها في صبيحة يوم الأربعاء 20شوال 1431هـ ـ الموافق 29 ديسمبر 2010م


     
  18. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه
  19. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه





    فيا أيــهــا العالم :



    أم المؤمنين هي زوجة سيد المرسلين وبنت شيخ الصديقين .

    ام المؤمنين ، بالعلم اتصفت فكانت عالمة الزمن بعد وفاة النبي العدنان .
    أم المؤمنين بالحياء توشحت فبعد دفن عمر بن الخطاب رضي الله عنها في حجرتها ماانزلت عنها ثيابها حياءً من الله وحياءً من الفاروق رغم موته فهل هناك أجمل من صورة الحياء العائشي .
    أم المؤمنين بالعطاء وصفت ، فقد كانت تنفق كل مالديها فقالت لها الخادمة لم يبقى لدينا شيء للإفطار فقالت لو ذكرتني لأبقيت نسيت نفسها فكانت صورة من صور العطاء العائشي .
    أم المؤمنين ، هي الصديقة بنت الصديق ، والحبيبة بنت الحبيب ، والطيبة بنت الطيب ، والعالمة بنت العالم .
    أم المؤمنين ، من كسبت شرف الزواج بأعظم شخصية في التاريخ محمد عليه الصلاة والسلام .
    أم المؤمنين ، أحب الزوجات للرسول عليه الصلاة والسلام , من بقي أواخر حياته في بيتها تمرضه وتطببه وتعتني به .
    أم المؤمنين ، من مات الرسول صلى الله عليه وسلم بين سحرها ونحرها .
    أم المؤمنين من نزلت فيها آيات من نور هو نور البراءة من فوق سبع سماوات من رب البريات فكانت نور عظيم اضاء في المدينة لتكون هذه الحادثة خير لكم ولم تكن شرا لكم .
    فعلى من تطاول عليها اللعنة إلى يوم الدين .
     
  20. عيوون ساجدة

    عيوون ساجدة مراقبة إدارية مراقبة عامة

    9,225
    0
    36
    ‏2010-03-02
    مـ ع ــــلمه