اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


أسئلة وأجوبة هامة جداً في التعليم الثانوي الجديد

الموضوع في 'ملتقى نظام المقرارات والنظام الفصلي للثانوية' بواسطة بدر البلوي, بتاريخ ‏2010-09-30.


  1. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,733
    114
    63
    ‏2008-01-03
    التعليم الثانوي الجديد
    س : ما مدى أهمية التعليم الثانوي - نظام المقرارات؟
    التعليم الثانوي يعد مرحلة مهمة وحاسمة للمتعلمين في التعليم العام، حيث يفترض في هذا التعليم أن يعد الطلاب والطالبات إعداداً شاملاً ومتكاملاً مزوداً بالمعلومات الأساسية والمهارات والاتجاهات التي تنمي شخصيتهم من جوانبها المعرفية والنفسية والاجتماعية والعقلية والبدنية، وينظر إلى هذا التعليم باعتباره قاعدة للدراسة في الجامعة، وتأهيلاً واستثماراً في رأس المال البشري للحياة العملية.


    س: ما فائدة استخدام الدليل المدرسي لتعليم الثانوي – نظام المقررات؟
    لقد قامت إدارة التعليم الثانوي - بتوفيق من الله سبحانه وتعالى - بتكوين لبنات هذا الدليل وتطويره حتى ظهر بهذه الصورة، حيث تم إقراره من اللجنة الاستشارية في جلستها السادسة.
    ويعد هذا الدليل التنفيذي مرجعاً عملياً لتطبيق النظام في مدارس البنين والبنات، فمن خلاله يمكن فهم أهداف النظام الجديد وأهم تطبيقاته والخطط الدراسية في المرحلة الثانوية. ويتوقع ابتداء من جميع المدارس أن تتواءم مع الدليل فكراً وممارسة، وتعيد تنظيم أعمالها والآليات في ضوء التعليمات المدرجة بشكل تنفيذي في هذا الدليل.


    س: كيف تم تقسيم دليل المدرسة الخاص بنظام التعليم الثانوي – نظام المقررات ؟وماذا يوضح؟
    يضم هذا الدليل بين دفتيه أربعة فصول وملاحق، حيث يتناول الفصل الأول منه أهداف النظام الثانوي وغاياته، والأسس والمبادئ التي قام عليها النظام الجديد، ومزاياه كما يتناول تقديم بعض المصطلحات والإرشادات والتوجيهات التي تعين في فهم الدليل، وخطوات تنفيذه، وكيفية التعامل معه بالصورة المثلى.
    أما الفصل الثاني: فكان مخصصاً للنظام الدراسي والبرامج الدراسية، الذي تضمن نظام القبول والتسجيل، ونظام الدراسة، ثم تفصيلاً للخطة الدراسية في النظام الثانوي الجديد.
    ثم يلي ذلك الفصل الثالث ليحدد أدوار ونظم الشؤون الدراسية والتعليمية، كدور مجلس إدارة المدرسة، ودور شؤون الطلاب، ومهام مكتب القبول والتسجيل وكذلك الدور المهم لمكتب الإرشاد الأكاديمي في النظام الثانوي الجديد.
    أما الفصل الرابع فيختص بالتقويم في النظام الثانوي الجديد، ويتبعه ملاحق الدليل المتضمنة نماذج واستمارات وإرشادات تكميلية تساعد في تسهيل العمل بالدليل بشكل عام.



    س: ما مدى أهمية نظام التعليم الثانوي – نظام المقررات وغاياته؟
    تعد المرحلة الثانوية المرحلة الثالثة في بنية التعليم العام، والحلقة الوسطى بين التعليم الأساسي والتعليم العالي. وتتميز هذه المرحلة بجملة من الخصائص المهمة التي تتطلب من القائمين على النظام التعليمي ترجمتها إلى برامج علمية وتربوية، تحقق الطموحات من جهة، وتستوعب التجديدات العالمية الناجحة وتتفاعل معها من جهة أخرى.
    كما يعد التعليم الثانوي مرحلة مهمة وحاسمة للمتعلمين في التعليم العام، حيث يفترض في هذا التعليم أن يعد الطلاب والطالبات إعداداً شاملاً متكاملاً مزوداً بالمعلومات الأساسية والمهارات والاتجاهات التي تنمي شخصيتهم من جوانبها المعرفية والنفسية والاجتماعية والعقلية والبدنية، وينظر لهذا التعليم باعتباره قاعدة للدراسة في الجامعة، وتأهيلاً واستثماراً في رأس المال البشري للحياة العملية.
    وقد أصبحت مقتضيات العصر ترتبط بشكل كبير بمجموعة المهارات التي يتطلبها العمل الذي يعد له المتعلم، وذلك في إطار من المرونة التي تسمح له بالتكيف مع متغيرات سوق العمل، وضمن هذا السياق تحرص الأنظمة التربوية على تخريج طلاب أكفاء، مزودين بالمعارف العلمية والمهارات الفنية التي تؤهلهم لحل مشكلاتهم ومشكلات مجتمعهم بطرق إبداعية، لذلك تقوم الأنظمة التربوية بمحاولات واجتهادات عديدة، لتعديل وتحسين مدخلاتها وعملياتها ولعل تعديل الخطط الدراسية والهيكليات التنظيمية يقع في هذا السياق، وهذه صفة إيجابية تتمتع بها النظم الديناميكية التي تحرص على النماء والتطور الإيجابي المتوازن، ويأتي هذا النموذج الخاص بالتعليم الثانوي الجديد ليمثل رافداً أساسياً للتنمية في هذا الوطن المعطاء.


    س: ما أهداف النظام التعليم الثانوي الجديد – نظام المقررات ؟
    يأتي هذا النظام بهدف إحداث نقلة نوعية في التعليم الثانوي، بأهدافه وهياكله وأساليبه ومضامينه، من أجل إعداد الطالب والطالبة للحياة، سواء أكانت عملاً في سوق العمل، أو دراسة في الكليات والجامعات. فبالإضافة إلى كون هذا النظام وسيلة أخرى لتحقيق أهداف التعليم الثانوي لمختلف المراحل (وزارة التربية والتعليم، المملكة العربية السعودية 1422هـ)، يأتي هذا النظام تحديداً من أجل: -

    1- تعزيز العقيدة الإسلامية التي تستقيم بها نظرة الطالب والطالبة للكون والإنسان والحياة في الدنيا والآخرة.
    2- تعزيز قيم المواطنة والقيم الاجتماعية لدى الطلاب والطالبات.
    3- الإسهام في إكساب المتعلمين القدر الملائم من المعارف والمهارات المفيدة وفق تخطيط منهجي يراعي خصائص الطلاب والطالبات في هذه المرحلة، ومتطلبات انخراطهم في المجتمع أو مواصلة دراستهم بعد المرحلة الثانوية، بما يجعلهم أفراداً نافعين وإيجابيين في المجتمع.
    4- تنمية المهارات الحياتية للطالب والطالبة، مثل التعلم الذاتي، ومهارات التعاون والتواصل، والعمل ضمن فرق، والتفاعل مع الآخرين، والحوار والمناقشة وقبول الرأي والرأي الآخر، في إطار من القيم المشتركة والمصالح العليا للمجتمع والوطن.
    5- تنمية مهارات التفكير الواعي، ومهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات، ومهارات التفكير الناقد، من خلال إتاحة الفرصة للطالب والطالبة للتعليم في مواقف حياتية واقعية في المجتمع المعاصر.
    6- تطوير مهارات التعامل مع التقنية ومصادر المعلومات، وتنظيمها وتقويم مصداقيتها، والاستفادة منها في الحياة الواقعية.
    7- تنمية شخصية الطالب والطالبة شمولياً، وتنويع الخبرات التعليمية المقدمة، وإتاحة الفرص المتكافئة لاختيار أكثرها مناسبة للمتعلمين.
    8- تنمية الاتجاهات الإيجابية المتعلقة بحب العمل المهني المنتج، والإخلاص في العمل، والالتزام به والاهتمام بإتقانه، واكتساب مبادئ وأساليب ومهارات العمل المنتج.


    س: ما هي فلسفة والمرتكزات التي يقوم عليها نظام التعليم الثانوي - نظام المقرارات؟
    تنبثق من سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية من الدين الإسلامي الحنيف الذي كفل حق الإنسان الفرد في التعلم، وحفظ كرامته وحريته الشخصية، وحضه على طلب العلم والعمل والاستفادة من جميع أنواع المعارف الإنسانية النافعة من منظور إسلامي، وقد جاء النظام الجديد ليؤكد أهداف التعليم المنبثقة من سياسة التعليم، مثل: العمل المنتج، والإسهام في تنمية المجتمع، واستثمار المعارف الإنسانية النافعة، واستثمار العلم والتقنية لتحقيق التنمية بشتى أشكالها، من أجل رفع مستوى أمتنا وبلادنا، ومواكبة التقدم العلمي والثقافي العالمي، والتأكيد على الدور الوظيفي التعليمي بحيث يكون الأداة الرئيسة للتنمية الشاملة، أضف إلى ذلك التفاعل الواعي مع التطورات الحضارية العالمية في إطار من الأصالة والمعاصرة، ويستند النظام إلى التوجهات التربوية المعاصرة، ونظريات التعلم والتعليم التي تركز على الدور النشط للطالب في عملية تعلمه، بحيث يبني بنيته المعرفية الخاصة به، ويولد المعرفة اعتماداً على خبراته الذاتية، ويدمجها في بنائه المعرفي بشكل ذي معنى، ويستخدمها أيضاً في اكتشاف البيئة المحيطة به، وحل المشكلات التي تواجهه، وبالتالي يركز هذا النظام على التعلم القائم على نشاط الطالب، وتوفير جميع البرامج والفرص والخبرات التعليمية (برامج المدرسة وخططها وبيئتها، وأنشطتها والمناهج التي تتبناها)، التي تشجع وتحقق الاستقلالية والتعلم الذاتي والاكتشاف، والبحث والتفكير والنمو الذاتي في إطار من تكافؤ الفرص وحرية الاختيار.

    س: ما هي الأسس والمبادئ التي يعتمد عليه نظام التعليم الثانوي – نظام المقررات؟
    الأسس والمبادئ في ضوء فلسفة النظام وبهدف تنمية شخصية المتعلم (الطالبة - الطالبة) بشكل شمولي: معرفياً، وجسدياً، ونفسياً، ومهارياً، يقوم النظام الثانوي الجديد على عدد من المبادئ الأساسية وهي:
    1- التكامل بين المقررات:
    يقوم النظام على طرح خطة دراسية توزع على شكل مقررات دراسية كل مقرر عبارة عن خمس ساعات، بحيث يختار الطالب أو الطالبة في كل فصل دراسي سبع مقررات على الأكثر، كما يقوم بطرح عدد كاف من المقررات الاختيارية التي تثري دراسة الطلاب والطالبات، وتصقل شخصيتهم، وتساعدهم على إبراز طاقاتهم وميولهم ومواهبهم.
    2- المرونة:
    وتتمثل فيما يتيحه النظام للطالب والطالبة من تحديد عدد الساعات التي يدرسها في الفصل الدراسي الواحد، وتحديد الفصل الدراسي لدراسة مقرر معين أو مقررات، والإنجاز من الساعات بحسب حاجات وقدرات كل طالب وطالبة في حدود ما تتيحه المدرسة.
    3- الإرشاد الأكاديمي:
    التوجيه والإرشاد الأكاديمي حق للطالب والطالبة للمساعدة على معرفة القدرات والميول. واختيار التخصص ومن ثم اختيار مهنة المستقبل. ولتحقيق هذه الغاية ينشأ مكتب توجيه وإرشاد كفء وفاعل في كل مدرسة يطبق فيها نظام التعليم الثانوي الجديد.
    4- التقويم:
    يعتمد نظام التقويم على فك الارتباط الأفقي بين المقررات الدراسية من حيث نتائج الطالب أو الطالبة، فالرسوب في مقرر معين لا يتطلب إعادة السنة، وإعادة دراسة جميع المقررات التي درسها، والجلوس للامتحان فيها مرة أخرى، فالنظام يسمح للطالب والطالبة بدراسة مقررات أخرى من مستوى آخر أعلى، ودراسة المقرر الذي رسب فيه في فصل آخر، أو قد يدرس مقررا آخر بدلاً عنه.
    5- المعدل التراكمي:
    يقوم نظام التقويم على المعدل التراكمي الذي يحسب في ضوء المعدلات الفصلية على أن يجتاز الطالب أو الطالبة المقررات التي حقق فيها الدرجة الصغرى للنجاح (50%) من الدرجة النهائية للمقرر ويعيد دراسة المقررات التي لم يحصل فيها على 50% في الفصول اللاحقة.


    س: ما هي مزايا نظام التعليم الثانوي – نظام المقررات؟
    يتمتع هذا النظام بعدد من المزايا منها:
    1- الأخذ بمنحى التكامل الرأسي، من خلال تقديم مقررات يكافئ الواحد منها مقررين أو أكثر من المقررات التي يدرسها الطالب حالياً حسب النظام المعمول به الآن، وبالتالي يقل عدد المقررات التي يدرسها الطالب في الفصل الواحد فتصبح بحد أقصى سبعة مقررات دراسية.
    2- تخفيف حالات الرسوب والفشل في الدراسة، وما يترتب عليهما من مشكلات نفسية واجتماعية، فالنظام الجديد يتيح الفرصة أمام الطالب الذي يرسب في مادة أو أكثر أن يختار غيرها أو أن يعيد دراستها في فصل لاحق أو سنة لاحقة، دون أن يرسب أو يعيد سنة دراسية كاملة، وهذا غير متوافر في النظام المعمول به حالياً.
    3- الاهتمام بالجانب التطبيقي المهاري من خلال تقديم مقررات مهارية تتطلب دراستها من قبل جميع الطلاب والطالبات.
    4- إتاحة الفرصة أمام الطلاب والطالبات ليختاروا المواد التي يريدون دراستها في ضوء محددات وتعليمات تراعي رغباتهم وقدراتهم والإمكانات المتاحة.
    5- تنمية قدرة الطلاب والطالبات على اتخاذ القرارات المتعلقة بمستقبلهم، مما يعمق ثقتهم بأنفسهم، ويزيد إقبالهم على المدرسة والتعليم، ما داموا يدرسون بناء على اختيارهم ووفق حاجاتهم وقدراتهم، وفي المدرسة التي يريدون.
    6- يمكن للطالب أو الطالبة التخرج في سنتين ونصف مع فصلين صيفين، كما يمكن للطالب أو الطالبة من خلال الفصل الصيفي معالجة حالات التعثر في بعض المواد.


    س: ما هي أهم المصطلحات المستخدمة في النظام التعليم الثانوي الجديد – نظام المقررات ؟
    المصطلحات *
    الساعات الدراسية: يقصد بها عدد الساعات المخصصة لدراسة مقرر دراسي محدد، في فصل دراسي واحد، علماً أن الساعة تعادل في الجدول المدرسي 45 دقيقة (زمن الحصة الدراسية)

    * المقرر الدراسي: مادة دراسية لها رقم ورمز واسم ووصف لمفرداتها تتكون من خمس ساعات دراسية اسبوعياً لمدة فصل دراسي كامل.
    *
    المجال الدراسي: مجموعة مقررات دراسية مرتبط بعضها ببعض، ويجمعها إطار واحد، ومن أمثلة المجالات الدراسية: مجال العلوم الشرعية، مجال العلوم الطبيعية، مجال الرياضيات، مجال اللغة العربية إلخ.
    *
    درجة الأعمال الفصلية: هي الدرجة الممنوحة للأعمال التي تبين تحصيل الطالب خلال فصل دراسي من اختبارات وبحوث وأنشطة تعليمية تتصل بالمقرر الدراسي.
    *
    الاختبار النهائي: اختبار في المقرر يعقد مرة واحدة في نهاية الفصل الدراسي أو عند انتهاء المدة الزمنية المحددة لذلك المقرر.
    *
    الدرجة النهائية: مجموع درجات الأعمال الفصلية مضافاً إليها درجة الاختبار النهائي لكل مقرر وتحسب الدرجة من مائة.
    *
    المعدل الفصلي: هو متوسط الدرجات نجاحاً للمواد الدراسية التي درسها الطالب في فصل دراسي واحد.
    *
    المعدل التراكمي: هو متوسط جميع الدرجات نجاحاً للمواد الدراسية التي درسها الطالب أو الطالبة حتى تاريخ احتساب ذلك المعدل.
    *
    الإنذار الأكاديمي: الإشعار الذي يوجه للطالب بسبب انخفاض معدله التراكمي عن الحد الأدنى وفق لائحة التقويم.
    *
    التقدير: وصف للنسبة المئوية ويعبر عنه برمز أبجدي للدرجة النهائية التي حصل عليها الطالب في أي مقرر.
    *
    المعدل النهائي: هو معدل درجات جميع المواد الدراسية التي درسها الطالب أو الطالبة حتى التخرج نجاحاً كانت أم رسوباً.
    *
    شهادة الدراسة: يمنح الطالب والطالبة في نهاية المرحلة الثانوية (شهادة الثانوية العامة)، ويشترط لنيلها أن يدرس الطالب أو الطالبة ويجتاز بنجاح مقررات تعادل ما لا يقل عن (190) ساعة معتمدة وفقاً لمتطلبات المسار المحدد له.
    *
    وفي الدليل المدرسي إذا وردت كلمة (طالب)، فالمقصود: الطالب والطالبة وكذلك كلمة (معلم) فتنسحب على المعلم والمعلمة، وكذلك المدير والمديرة.


    س: ما هو نظام القبول والتسجيل لنظام التعليم الثانوي – نظام المقررات؟
    نظام القبول والتسجيل
    1- يقبل في المرحلة الثانوية جميع الطلاب والطالبات الحاصلين على شهادة إنهاء المرحلة المتوسطة أو ما يعادلها.
    2- يخصص لكل طالب مرشد أكاديمي من بين مدرسي المدرسة الثانوية( مرشد أكاديمي لكل 20 طالب ووفق إمكانية المدرسة)
    3- يخصص لكل طالب يقبل في المرحلة الثانوية رقم يتكون من 10 خانات موزعة كالتالي:
    رقم الطالب (ثلاث خانات)، العام الدراسي (خانتان)، رقم المدرسة (ثلاث خانات(، رقم إدارة التعليم (خانتان).


    س: ما هو نظام الدراسة؟
    1- يحتاج الطالب والطالبة في الثانوي إلى 6 فصول دراسية متتابعة لإنهاء دراسته الثانوية.
    2- السنة الدراسية تنقسم لفصلين دراسيين مستقلين مدة كل فصل (16 أسبوعاً)، تتضمن فترة التسجيل والدراسة والاختبارات.
    3- مدة الدراسة الفعلية للفصل الدراسي (80 يوماً دراسياً)، بحيث لا يزيد اليوم الدراسي للطالب والطالبة على (7 حصص).
    4- نظام الدراسة يعتمد على نظام المواد الدراسية (المقررات)، وتكون أوزانها 5 ساعات لكل مقرر.
    5- تحدد إدارة التربية والتعليم مدى الحاجة إلى تقديم فصل صيفي والمدارس المناسبة بواقع (8 أسابيع) على أن تضاعف ساعات التدريس لكل مقرر دراسي.
    6- يحدد نصاب المعلم أو المعلمة في النظام الثانوي الجديد بـ24 حصة أسبوعياً توزع كالتالي:
    - 20
    ساعة تدريسية - أسبوعياً.
    -
    ساعتان للإرشاد الأكاديمي بواقع 20 طالباً لكل ساعة.
    -
    ساعتان للنشاطات الصفية واللا صفية بواقع 20 طالباً لكل ساعة.
    السنة الدراسية
    الفصل الدراسي الأول - مدة الفصل (16 أسبوعاً) 80 يوماً فعلياً
    -
    فترة التسجيل 3 أيام.
    -
    الأسابيع الدراسية 14 أسبوعاً.
    -
    الحد الأقصى للساعات 35 ساعة.
    -
    الحد الأدنى للساعات 25 ساعة.(*)
    8 - أيام للاختبارات التحريرية.
    الفصل الدراسي الثاني - مدة الفصل (16 أسبوعاً) 80 يوماً فعلياً
    -
    فترة التسجيل 3 أيام.
    -
    الأسابيع الدراسية 14 أسبوعاً.
    -
    الحد الأقصى للساعات 35 ساعة.
    -
    الحد الأدنى للساعات 25 ساعة.(*)
    8 - أيام للاختبارات التحريرية.
    الفصل الدراسي الصيفي - مدة الفصل (8 أسابيع) 40 يوماً فعلياً
    -
    تسجيل مبكر.
    -
    الحد الأقصى 15 ساعة.
    -
    الحد الأدنى 5 ساعات.

    ما هو نظام القبول والتسجيل في نظام المقررات؟

    في نظام القبول:
    1- يقبل في المدارس الثانوية المطبقة لنظام المقررات جميع الطلاب الحاصلين على شهادة إتمام المرحلة المتوسطة أو ما يعادلها .
    2- يخصص للطالب المسجل بالمرحلة الثانوية مرشد أكاديمي من بين مدرسي المدرسة (مرشد أكاديمي لكل 20 طالباً ووفق إمكانية المدرسة)


    في نظام التسجيل:
    1- فترة التسجيل لا تزيد عن (3 أيام) من الأسبوع الأول للفصل الأول ومثلها للتسجيل للفصل الثاني،وتحدد المدرسة مدة التسجيل المبكر للفصل الصيفي بنهاية الفصل الثاني.
    2- تركز جداول الطلاب في الفصلين الدراسيين الأولين على البرنامج المشترك
    3- يمكن للمدرسة أن تعمل بنظام المجموعات المعدة جداولها مسبقاً للطلاب الجدد للفصل الأول ولا يتجاوز العمل بذلك الفصلين الأولين لهم . وفتح المجال في الفصول اللاحقة لاختيار الطلاب من بين المقررات.
    4- تتيح المدرسة ثمان حصص دراسية في اليوم يسجل الطالب فيها ما يناسبها من مقررات، ويشغل ما تبقى بالأنشطة الصفية وغير الصفية والبرامج المتنوعة التي تقدمها المدرسة ( لا يسمح النظام بخروج الطلاب من المدرسة في حصص الفراغ )
    5- الحمل الدراسي لطلاب الفصلين الدراسيين الأولين يكون من (30 – 35 ) ساعة .
    6- الطالب التي انخفض معدله التراكمي عن تقدير ( جيد ) يحق له تسجيل ما بين 5-6 مقررات للفصل الدراسي (25- 30 ساعة).
    7- الطالب المتفوق والذي وصل معدله التراكمي إلى أكثر من 90 (ممتاز) يحق له تسجيل 8 مقررات (40 ساعة) في الفصل الدراسي.

    كيف يمكن اختيار المسار أو تغييره؟
    1- يختار الطالب مساره التخصصي - بمساعدة مرشده الأكاديمي- بعد إتمام دراسة 60 ساعة (12مقرراً دراسياً ).
    2- يجوز للطالب أن يغير مساره التخصصي إلى المسار الآخر إذا تبين أن مسار التخصص الذي اختاره لا يتناسب وقدراته وميوله ، من خلال المرشد الأكاديمي ، وبعد موافقة ولي الأمر .
    3- يحتسب للطالب المقررات التي درسها في حال تغيير مسار التخصص وتحسب ضمن معدله التراكمي
    ما هو نظام الدراسة في نظام المقررات؟
    1) نظام الدراسة يعتمد على نظام المواد الدراسية (المقررات) وزن كل مقرر 5 ساعات .
    2) يحتاج الطالب في المتوسط إلى 6 فصول دراسية متتابعة لإنهاء دراسته الثانوية.
    3) السنة الدراسية تنقسم لفصلين دراسيين مستقلين مدة كل فصل(18 أسبوعاً)
    .
    4)مدة الدراسة الفعلية للفصل الدراسي (90 يوماً دراسياً) بحيث لا يزيد اليوم الدراسي للطالب عن (8 حصص).

    5) تقديم فصل صيفي في المدارس وفق الحاجة وتكون مدة الفصل الصيفي (8 أسابيع ).
    ما هي قواعد النجاح والرسوب؟
    1) يعد الطالب ناجح في أي مقرر دراسي إذا حصل على 50 درجة من 100 درجة في ذلك المقرر الدراسي ، شريطة تأديته لاختبار نهاية الفصل الدراسي .
    2) لا يحول رسوب الطالب في أي مقرر دراسي دون تسجيله في المقررات الدراسية اللاحقة ، ويستثنى من ذلك المقررات التي لها متطلب سابق .
    3) الطالب الذي يرسب في مقرر ( ما ) يحتسب في معدله لذلك الفصل نتيجة ( راسب )، ويجب عليه إعادة المقرر في فصل لاحق إذا كان من المقررات الإجبارية في حقه، وإذا اجتاز المقرر بنجاح في فصل لاحق ألغيت نتيجته السابقة في ذلك المقرر .
    4) إذا رسب الطالب في مقرر يعد متطلبا لمقرر لاحق فانه يسمح له بتسجيل المقرر السابق مع المقرر اللاحق في فصل دراسي واحد.
    مثال: إذا رسب الطالب في اللغة الإنجليزية1 يسمح له في الفصل الثاني تسجيل مقرر اللغة الإنجليزية 2 مع مقرر اللغة الإنجليزية 1، وفي حالة نجاحه في مقرر اللغة الإنجليزية 2 ورسوبه في مقرر اللغة الإنجليزية 1 ،فإنه لا يمسح له بتسجيل اللغة الإنجليزية 3 في الفصول التي تلي إلا بعد اجتياز مقرر اللغة الإنجليزية 1.
    5) لا يسمح للطالب إعادة المقرر إذا نجح فيه بغرض تحسين المعدل أو لأي غرض آخر.
    6) في حال رسوب الطالب في مقرر أو مقررين فقط في الفصل الأخير من دراسته وقد استكمل كل متطلبات التخرج، يسمح له بإعادة الاختبار في هذين المقررينفي مدة لا تتجاوز شهر من نهاية الفصل (يمكن لمجلس إدارة المدرسة في حدود ذلك تقديم أو تأخير الاختبار للطلاب المتخرجين بما لا يتعارض ومصلحة الطالب) .

    ما هي ضوابط الغياب؟
    1) ينذر الطالب إذا وصل غيابه إلى ( 5 ) حصص دراسية في المقرر الواحد ويشعر ولي أمره بذلك.
    2) ينذر الطالب إذا وصل غيابه إلى ( 10 ) حصص دراسية في المقرر الواحد ويتعهد بالحضور والمواظبة بحضور ولي أمره.
    3) الطالب الذي يصل غيابه إلى 15 حصة ( دون عذر مقبول ) في أي مقرر من المقررات التي سجل فيه، يحرم من التقدم لامتحان هذا المقرر ويعطى صفراً .
    4) الطالب المتغيب عن الاختبار النهائي لأي مقرر دراسي دون عذر تقبله المدرسة، تعد درجته في ذلك الاختبار ( صفراً).
    5) الطالب الذي لا يتمكن من أداء الاختبار النهائي لأي مقرر دراسي معين لعذر تقبله المدرسة ، تسجل كلمة " نقص " في الإشعار الخاص بنتيجته الفصلية عن ذلك المقرر ، وتقوم المدرسة بإعادة اختبار الطالب في مدة لا تتجاوز أسبوعين من بداية الفصل التالي ؛ و إلا اعتبر راسباً (غير مجتاز) لذلك المقرر.

    كيف يتم تقييم السلوك؟
    1) يمنح الطالب درجة السلوك عن كل فصل دراسي من مائة درجة ويؤخذ المعدل عن جميع الفصول عند التخرج ويمنح شهادة بذلك،علماً بأن درجة السلوك لا تحتسب ضمن المعدل الفصلي أو التراكمي.
    2) تطبق لائحة الضوابط المنظمة لسلوك الطلاب للمرحلة الثانوية في المدارس المطبقة لنظام المقرراتبما لا يتعارض بما ورد في نظام المقررات.

    متى يعد الطالب متخرجاً في نظام المقررات؟
    يعد الطالب متخرجاً من المرحلة الثانوية بنظام المقررات إذا اجتاز جميع المقررات المطلوبة بما لا يقل عن (200) ساعة، وفق التوزيع التالي:
    130 ساعة من البرنامج المشترك
    60 ساعة من البرنامج التخصصي
    10 ساعات من البرنامج الاختياري
     
  2. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    يعطيك العافية بدر

    ونفع بمجهودك
     
  3. جوجو 2007

    جوجو 2007 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    11
    0
    0
    ‏2010-10-09
    معلمة
    يعطيك العافية
     
  4. عذبة المعاني

    عذبة المعاني مراقبة إدارية مراقبة عامة

    24,882
    40
    48
    ‏2009-01-10
    أنثى
    ..............
    يعطيك العاافيه
     
  5. سماهر

    سماهر تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1
    0
    0
    ‏2011-05-17
    معلمة
    هل يحق للطالب تغيير المسار بعد فصلين دراسيين بمعنى ان يكون الطالب مسار ادبي في ثاني ثانوي ويريد ان يكون في مسار علمي في ثالث
    امل الرد سريعا
     
  6. umraad

    umraad تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2011-02-15
    معلمة
    جزاكم الله خير
     
  7. منيرة عبدالله

    منيرة عبدالله تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    9
    0
    0
    ‏2011-06-19
    معلمة
    جزاك الله خيرا
     
  8. المسسلمه

    المسسلمه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2011-11-27
    طالبه
    انا طالبه مقررات عندي سوال ؟اذا تعثرت بماده الكفايات اللغويه هل بامكاني اخذها ترم صيفي