اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


نادين البدير :تطالب بالسماح بأقامة علاقات بين الرجل والمرأة قبل الزواج واعتبرته رابطاً روا

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة kkaa123, بتاريخ ‏2010-10-02.


  1. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    نادين البدير :تطالب بالسماح بأقامة علاقات بين الرجل والمرأة قبل الزواج واعتبرته رابطاً رواحياً اسمى من الزواج

    خاص (صدى):


    يبدوا أن الكاتبة السعودية نادين البدير لم تعتبر بردة الفعل المجتمع على أثر مقالها الشهير "انا وازواجي الاربعة " المخالف للشرع الاسلامي والعادات والتقاليد العربية الأصيلة وتأبى الا أن تتجاوز الخطوط الحمراء مرة أخرى ، ومخالفة الشرع فيما يخص الزواج ولم تعد تهمها العادات وأصبح "الزنا" لديها رابطاً روحياً أسمى من كل العقود وأثمن من الأوراق والتواقيع في أشارة منها الى عقود الانكحة.

    وان الغرب المغرمة به من وجهة نظرها حل المشكلة فلم تعد المرأة "الحبيبة "عاهرا رخيصة بل سيدة محترمة تعشق حتى تتأكد من ان شريكها هو رفيق حياتها .

    الكاتبة البدير اردت في مقالها "حياتي كعازبة 2 " تمرير دعوات خبيثة تبيح من خلالها العلاقات الغير الشرعية ما بين الرجل والمرأة وهو ما اعتبرته رابطاً رواحياً ،اسمى من الزواج مفضلة هذا النوع من العلاقات على النكاح بعد أن أكدت بأن الغرب حل مشكلة العرب في العلاقات العاطفية ،فأى انحلال في المعتقد والخلق تدعوا اليه "نادين" ..!، بعد أن طالبت في السابق باربعة ازواج ، مما دعى الصحيفة التى نشرت المقال لتتخلى عنها بعد دعوات قضائية من غيوريين على الدين والعادات الأصلية أجبرتها على الهجرة لصحيفة أخرى.

    وجاء في مقال البدير اليوم بصحيفة "الرأي الكويتية" :

    الجميع يتحدث عن حاجات الرجل، وعن كبت الشباب، ولا أحد يتحدث عن النساء كأن غرائزهن لم تخلق في الأصل. إن لم تتمكن تلك الفتاة من الارتباط رسمياً، وإن لم تكن تهوى الانخراط بسلك الرهبنة، وإن كان لديها من الطاقة والعاطفة الشيء الكبير. فكيف ستعبر الأيام؟

    بإمكان الرجل تغيير واقعه إن تحسنت أحواله المعيشية عبر التقدم للزواج أو مصادقة أيا كانت.بإمكانه أن يحب فلا أحد سيلومه ولا شيء يعيبه، لكن هل يمكن للفتاة أن تحب دون خوف؟ هل يمكنها التقدم لخطبة أحدهم؟ هل نملك حرية الاختيار ونحن مازلنا نعرض بصوالين منازل عائلاتنا أمام الرجال كقطع التحف؟

    في ما يلي أحد التعقيبات على (حياتي كعازبة) تعقيبات متشابهة كتبها محسوبون على التيار الليبرالي في بلدي السعودي ومن المناضلين بشراسة من أجل حقوق المرأة (موضة هذه الأيام).

    - لي تحفظ على عباراتك، إذ هل سيحترم الشرقي عازبة منحته حبها وعاطفتها وحنانها دون زواج؟

    المسألة معقدة جداً. حبيبة رخيصة بنظر محبوبها. أهذا هو شرع مجتمعاتنا؟ وحيدة عازبة وممنوعة من الحب إذاً! فلمن يحق الحب؟

    الغرب حل المشكلة. لم تعد الحبيبة عاهرا رخيصة بل سيدة محترمة تعشق حتى تتأكد من ان شريكها هو رفيق حياتها. هكذا تسنح أمامها الفرصة للارتباط بأي مرحلة عمرية من حياتها.

    بيننا وبينهم فوارق مجنونة لن يحلها الإصلاح وقد لا يتمكن من حلها الزمن، الحبيبان هناك يخلصان لبعضهما إخلاصا لم يرق له كثير من زيجاتنا الصورية. لا يملكون عقدا لكن بينهما رابطا روحيا أسمى من كل العقود وأثمن من الأوراق والتواقيع. الأهم أن مفهوم الشريك وارد بقوة بثقافتهم أكثر من الزوج المعيل أو الزوجة المنجبة.








    تم إضافته يوم السبت 02/10/2010 م - الموافق 24-10-1431 هـ الساعة 11:52 صباحاً
     
  2. عـزف منفرد

    عـزف منفرد عضوية تميز عضو مميز

    6,697
    0
    36
    ‏2009-10-01
    مُـعلـِّمـةٌ
    أتساءل هل ستعرض هذه الفكرة في طاش العام المقبل؟

    نادين أسلوبها ضعيف و حجتها واهية

    تبحث عن الشهرة بمعاكستها للأفكار الأكثر قدسية و ثباتاً في مجتمعنا..و هذا حال غالبية أهل العقول الخواء
    الخالين مما يميزهم حقاً الباحثين عن الشهرة "هاليوميـن"..

    بعيداً عن شذوذ الفكر الـ/ لا يختلف عليه اثنان , أسلوبها ركيك و ضحل ..فكيف يزعمون أنها "كاتبة"!؟


    شكراً~




     
  3. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية
    :

    ::

    لا أجدها تعلم ما تقول ..

    بوركت أخي ..
     
  4. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    قاضٍ في السعودية يطالب بسحب الجنسية من الكاتبة نادين البدير




    10-07-2010
    05:59 pm

    (صحيفة نلتقي) طالب القاضي السعودي بمحكمة القطيف الشيخ مطرف البشر بسحب الجنسية السعودية من الكاتبة نادين البدير بحكم أنها محسوبة على المملكة.

    ووفقاً لصحيفة "القدس العربي" اللندنية، قال البشر، إن "مقالات هذه الكاتبة دعوة إلى الفجور والفسق، ويجب على الأقل أن تسحب الجنسية منها، لكي لا تحسب على هذه البلاد الطاهرة الشريفة"، حسبما ذكر موقع "سبق" الإخباري السعودي.

    وأضاف "البشر" قوله، إن "هذه مخالفة شرعية، وهي طعن في تعاليم الدين والأمور المستقرة عند المسلمين، ويجب على المسؤولين إيقاف مثل هذه التصرفات، لأن نادين البدير محسوبة على السعودية".


    من جانبه طالب عضو هيئة كبار العلماء الشيخ يعقوب الباحسين وسائل الإعلام بمنع المقالات التي تثير البلبلة، وتطعن في بديهيات الشرع.

    وقال الشيخ الباحسين في تصريح تعليقاً على مقال "حياتي كعازبة" للكاتبة السعودية نادين البدير، نُشر بصحيفة "الراي" الكويتية، إنه لا بد أن يكون هناك رقيب شرعي في كل وسيلة إعلامية، وهذا هو مقترح هيئة كبار العلماء الذي سوف يتم تطبيقه مستقبلاً.

    وطالبت البدير في مقالها بالسماح بإقامة علاقات بين الرجل والمرأة قبل الزواج؛ معتبرة أن ذلك يوفر رابطاً روحياً أسمى من الزواج.

    وتقول البدير في مقالها "الجميع يتحدث عن حاجات الرجل، وعن كبت الشباب، ولا أحد يتحدث عن النساء كأن غرائزهن لم تُخلق في الأصل. إن لم تتمكن تلك الفتاة من الارتباط رسمياً، وإن لم تكن تهوى الانخراط بسلك الرهبنة، وإن كان لديها من الطاقة والعاطفة الشيء الكبير؛ فكيف ستعبر الأيام؟ بإمكان الرجل تغيير واقعه إنْ تحسنت أحواله المعيشية عبر التقدم للزواج أو مصادقة أي كانت، بإمكانه أن يحب فلا أحد سيلومه ولا شيء يعيبه، لكن هل يمكن للفتاة أن تحب دون خوف؟ هل يمكنها التقدم لخطبة أحدهم؟ هل نملك حرية الاختيار ونحن ما زلنا نُعرض بصوالين منازل عائلاتنا أمام الرجال كقطع التحف".

    وهذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها مقالات نادين العديد من ردود الفعل الغاضبة خاصة بين رجال الدين، فقد أثار مقالها "أنا وأزواجي الأربعة" الذي طالبت فيه بمساواة المرأة بالرجل بالزواج من أربعة، ردود فعل غاضبة سواء داخل السعودية أو خارجها.

    ووفقاً لصحيفة "القدس العربي"، اعتبرت الكاتبة والإعلامية السعودية نادين البدير أن الجدل القائم بسبب مقال لها آنذاك انتصاراً نسائياً بعد سيل النكسات المتوالية، مؤكدة أنها "تنتشي كثيراً كلما قرأت عبارة من عبارات المتشددين الساخطة ضدها".

    وقالت البدير في تصريحات سابقة إنها "لا تعتبرها أزمة إنما انتصار لكل النساء اللواتي يشكلن نصف المجتمع، وانتصار لأعداد كثيرة من الرجال ترفض أن يلحق بها العار رغماً عنها"، مشيرة إلى أنه يكفي التراجع القائم منذ استلام الحركات الدينية لحياة النساء والوقوف بينها وبين الله، "لم يبق سوى أن يوزعوا صكوك غفران علينا كما في القرون الوسطى".

    وهاجمت الكاتبة من هاجموها وهددوها قائلة "هذه طريقة المتخلفين اليوم في التعبير عن النفس.. هؤلاء لا يملكون حجة مقنعة، فيلجآون للغة الصراخ والعويل والشتيمة دون حتى أن يعرفوا لماذا يصرخون؟".
     
  5. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    وطالبت البدير في مقالها بالسماح بإقامة علاقات بين الرجل والمرأة قبل الزواج؛ معتبرة أن ذلك يوفر رابطاً روحياً أسمى من الزواج.


    هذه العلاقات اصلا هي موجوده وليش ننكر ذلك !!!!!!!
     
  6. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    اعتبر أنه يريد الشهرة والأضواء ليتكسب من وراء الناس

    القاضي البشر لمن يدافع عن البدير: لنحتكم إلى القضاء




    عبدالله السالم – سبق – الدمام: أعلن الشيخ مطرف البشر، القاضي بمحكمة القطيف، استعداده لأي دعوى قضائية يمكن رفعها ضده على خلفية تصريحاته إلى "سبق" في وقت سابق من الأسبوع الحالي، التي طالب فيها بسحب الجنسية من الكاتبة والإعلامية السعودية نادين البدير، واصفاً إياها بالمحسوبة على المملكة، ومعتبراً أن المقالات التي تكتبها تدعو إلى الفسق والفجور، وأنها تستحق "التعزير" إذا ثبت ذلك عليها.

    التحدي الذي أطلقه البشر جاء في رسالة عبر "سبق" إلى أحد المحامين، الذي طالب نادين البدير برفع دعوى قضائية ضد القاضي لما وجهه البشر إلى الكاتبة واعتبره المحامي اعتداءً لفظياً صارخاً على كرامتها وسمعتها وتشهيراً يخوّلها لمقاضاته وتغريمه والحصول على تعويض منه.


    وقال البشر موجِّهاً كلامه إلى المحامي، الذي تحتفظ "سبق" باسمه: "تعال نتقاضى أنا وأنت؛ حتى نعلم مَنْ المحق ومَنْ المبطل ومَنْ الذي يبحث عن الشهرة والتلميع والاصطياد في الماء العكر".


    وأضاف البشر: "إن تصريحي في السابق عن نادين البدير واضحٌ، ولا شك أن دعوة نادين البدير - كما جاء في مقالها الأخير - بمطالبتها بإقامة علاقة بين الزوجَيْن قبل الزواج هي دعوة إلى الفسق والفجور، ويوافقني الكثير من الناس. فليفسر هذا المحامي أو غيره ممن يحبون الظهور والتلميع والشهرة كلام نادين البدير، فهل يرضى هذا المحامي وغيره بهذا الأمر على أخواته وقريباته أن يُقمْن علاقة قبل الزواج؟!".


    وتابع: "كل مسلم يرفض هذا الأمر ولا ينساق خلفه ولا يقبل هذه الدعوى، وإذا كانت البدير تريد أن تفعل ما تقول فلتفعل؛ فالحساب بينها وبين الله عز وجل. وأقول للمحامي: اقبل وكُنْ وكيلاً عنها وقابلني، ووقتها سننظر من سيكسب القضية. هذا إذا كان محامياً ومسجَّلاً بشكل رسمي فإنه يريد الشهرة والأضواء؛ ليتكسب من وراء الناس كما فعل غيره من المحامين".


    يُذكر أن نادين البدير طالبت في مقال لها في صحيفة الرأي الكويتية بعنوان "حياتي كعازبة" بالسماح بإقامة علاقات بين الرجل والمرأة قبل الزواج؛ معتبرة أن ذلك يوفِّر رابطاً روحياً أسمى من الزواج!!
     
  7. الرويس

    الرويس مشرف سابق عضو مميز

    1,082
    0
    36
    ‏2009-01-01
    معلم
    قبحها االله
    هذه سياسة الكاتبات اذا ارادت الشهره تكلمت عن الجنس
    والكاتب اذا اراد الشهرة تكلم عن الاختلاط
    وكل ما يتكلمون عنه محرم
    حسبي الله عليهم ونعم الوكيل
    لماذا لا يسلطون اقلامهم للدفاع عن ام المؤمنين