اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


فن الإبرو فن الرسم على الماء

الموضوع في 'ملتقى التربية الفنية' بواسطة شخصية راقية, بتاريخ ‏2010-10-12.


  1. شخصية راقية

    شخصية راقية تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    55
    0
    0
    ‏2010-02-28
    فن الأبرو.. الأتراك يرسمون على الماء!

    أكبر لوحة أبرو في تاريخ تركيا وضعت على شكل ستارة كخلفية لحفل عقد قران نجم الدين بلال ابن طيب أوردغان رئيس الحكومة التركية يقول الفنان التركي وأستاذ فن الأبرو "حكمت بارودجي جيل" عن هذا الفن: إنه ليس فقط الفن الظريف، بل هو الفن الذي يقدم ويعرض علينا جماليات مثيرة لعالم دقيق وصغير لا يرى بالعين المجردة. وهو أيضاً الفن اليدوي التاريخي المعبر عن حقيقة غير قابلة للجدل والنقاش عند الشغوفين والباحثين عن الجمال.



    عراقة الأبرو





    عرف أتراك تركيا فن الأبرو في موطنهم الأصلي بآسيا الوسطى وجنوب القوقاز قبل قدومهم لهضبة الأناضول فى القرن الرابع عشر الميلادي. ويعد فن الرسم بالألوان المزركشة على الورق أو القماش أو الزجاج والسيراميك والقيشاني من بين الفنون الشعبية التقليدية التي تنتشر بآسيا الوسطى والقوقاز منذ القرن التاسع الميلادي وهضبة الأناضول بتركيا. وترجع المصادر التركية فن الأبرو للأصل الآسيوي. ويقول الفنان التركي المعاصر حكمت بارودجي جيل: إن موطن فن الأبرو الأصلي مدينتا بخارى وسمرقند، انتقل من آسيا الوسطى لإيران، ثم جاء للأناضول عبر حركة التجارة النشطة على طريق الحرير.





    أصل الأبرو





    أما عن أصل كلمة "أبر" فهي فارسية تحمل معنى السحاب، بينما تعني كلمة أبرو أو أبري حاجب العين، وقد تحركت الكلمة في لسان الناس من أبر إلى أبرو وأبري بمرور الزمن. أما عند الأتراك فهي تعني أيضاً حاجب العين، والورق الملون والمجزع أو الورق والقماش الملون بألوان مختلفة بشكل مموج يشبه حاجب العين، أو ألوان حجر الرخام. كما تأتي في التركية بمعنى الورق أو القماش الملون الذي يستخدم في تغليف الكتب والدفاتر.
    انتقل هذا الفن لأوربا في القرن السابع عشر الميلادي مع قدوم الرحالة الأوربيين لزيارة الدولة العثمانية، حيث أطلق عليه تعبير "الورق الرخامي: Marbled Paper" وفي بعض الأحيان يسمى بالورق التركي. وقد ظهر أول كتاب يتحدث عن فن الأبرو في أوربا بمدينة روما بإيطاليا عام 1646، تحت عنوان "الورق التركي".







    أنواع وأشكال



    لا يتوقف فن الأبرو على الرسم فوق الورق والقماش فقط بل يستخدم أيضاً كأشكال جميلة ترسم فوق القطع الخشبية والسيراميك والقيشاني والشمع. ومن ثم هناك أشكال وأنواع مختلفة لهذا الفن تنطلق من أسماء الزهور والورود التي أقيم عليها هذا الفن عبر تاريخه الطويل، فهناك أبرو الورد والزهور، مثل "زهور الياسمين واللاله والقرنفل والسنبل"، ويطلق عليه أيضاً اسم أبرو نجم الدين؛ لأن مستحدثه كان الفنان الراحل نجم الدين أوقياي. وهناك أبرو بطال والأبرو القديم وأبرو التمشيط وأبرو الخطيب أو "شرقي فلك" الذي ينسب لمحمد أفندي خطيب جامع آيا صوفيا الذي اشتهر بهذا النوع.
    ولعمل لوحة ورقية من الأبرو يلزم وجود حوض من الزنك أو الخشب بأبعاد 40x50 سم وارتفاع 5-6 سم، ومسحوق الألوان وفرشاة وإبرة ومشط خاص وورق وشعر (خاصة شعر ذيل الحصان) أو سلك رقيق، حيث توضع الورقة أو قطعة القماش فى الحوض، ويسكب الماء عليها لملء الحوض، ثم يتم رش الألوان على سطح الماء وباستخدام الفرشاة والسلك أو الشعر الرفيع يتم تحريك الألوان لجهتي اليمين والشمال ولأعلى ولأسفل حتى يتم الحصول على الشكل المطلوب، وبعدها يتم رفع الورقة أو قطعة القماش من الحوض ومن أطرافها، وتترك للجفاف حيث يظهر بعدها الشكل المرغوب فيه من الأبرو.
    وتقول الموسوعة الإسلامية (بالتركية) في صفحة 81 من الجزء العاشر، طبعة عام 1994 (إستانبول): إن حوضا واحداً ممتلئا بمسحوق بودرة ألوان (في الوقت الحالي تستخدم بويات ودهون سنتاتيك) يكفي لإنتاج عدد 600 ورقة من الأبرو، كما يعد هذا الفن من الفنون التي لا يمكن تكرار نماذجها أو تقليدها، بل يمكن عمل نماذج مقاربة فقط، ذلك أن درجة الألوان وحساسية يد الفنان تختلف من يد لأخرى.




    فن إسلامي أصيل





    [​IMG]


    الفنان الراحل أمين باران من رواد فناني الأبرو
    لا شك أن التراث الفني والثقافي الذي تركه السلاجقة والعثمانيون ما زال يمثل قوة الدفع والمحرك الأساسي لمعظم الفنون التركية المعاصرة. ولقد استخدم هذا الفن اليدوي بشكل واسع في العصرين السلجوقي (1070-1299م) والعثماني (1300-1923م) لتزيين وتلوين أغلفة الكتب والدفاتر، وكذا فى تزيين لوحات الخط الإسلامي. ومن ثم يعد ازدهار أو تراجع هذا الفن اليدوي التقليدي مرتبطاً برواج فن الخط الإسلامي أو الاهتمام به؛ ذلك أن الخطاطين كانوا وما زالوا أكثر الناس شغفاً بهذا الفن، وتعد الكتب والمخطوطات التي ترجع للعصرين السلجوقي والعثماني والموجودة بمكتبات السليمانية وبايزيد والفاتح والبلدية.. الأدلة المادية المقنعة على الانتشار والاهتمام والرعاية الكبيرة التي أوجدها هذا الفن التاريخي عند المسلمين.
    ومن مشاهير فن الأبرو في العصر العثماني تطالعنا أسماء مثل محمد أفندي خطيب جامع آيا صوفيا (ت 1773م)، الشيخ صادق أفندي (ت 1846م)، وإبراهيم أدهم أفندي شيخ الأوزبك بتركيا (ت 1904م)، وفي القرن الماضي الخطاط سامي أفندي (ت 1912م)، وساجد أوقاي (ت 1915م)، وسامي نجم الدين أوقياي (ت 1933م)، والخطاط عزيز أفندي (ت 1934م)، وعبد القادر قدري أفندي (ت 1942م)، ونجم الدين أوقياي (ت 1976م)، والخطاط أمين باران، وفي الوقت الحالي الفنان حكمت بارودجي جيل وزوجته فوسون بارودجي، والخطاط محمد أوغور درمان.








    الأبرو في الوقت الحاضر





    بعد الإهمال الذي تعرض له فن الأبرو بزوال الدولة العثمانية (ألغيت عام 1923) التي كان سلاطينها وباشاواتها وأميراتها يرعون الفنون بشكل بارز؛ عاد هذا الفن لينتشر من جديد على أيدي فنانين أتراك فى الربع الأخير من القرن الماضي. ومن الأدلة على الاهتمام الذي يوليه أتراك اليوم بهذا الفن أن وضعت ستارة ضخمة من القماش ورسوم الأبرو عليها اسم بلال أردوغان، ابن طيب أردوغان رئيس الحكومة التركية وعروسه ريان، كخلفية للمسرح الذي شهد التوقيع على عقد الزواج يوم 10-8-2003.
    ويقول حكمت بارودجي: إنه حين كان يتلقي دروس علم المخطوطات عام 1971 على أيدي الفنان والخطاط الراحل أمين باران، وجده غاضباً من إهمال الدولة لهذا الفن التقليدي، وحين ذهب لمكتبة السليمانية بإستانبول للاطلاع على المخطوطات شد انتباهه الزخارف والألوان التي تحيط بأغلفة الكتب، فعرف أن هذا هو فن الأبرو. ويضيف: "مع ملاحظة أن أمين باران (ت 1987م) شغفا بهذا الفن أرسلني للفنان مصطفى دُزجون مَان (ت 1990م) في دكانه بحي أسكُدار بإستانبول لأجده يدير تجارة للعطارة، وكان غاضباً هو الآخر من تدهور وضعية هذا الفن وعدم الاهتمام به، فلم أحصل على ما أريده منه ولكني سعيت بكل ما أملك وبجهودي لتعلم هذا الفن وإعادة الاعتبار له"، وبعد مشوار طويل لإعادة الاعتبار لهذا الفن الأصيل أقيم قسم لتدريس فن الأبرو في أكاديمية الفنون الجميلة في مطلع التسعينيات بجهود من الفنان حكمت بارودجي جيل، وهو الفنان الذي ما زال يعلم الأجيال التركية هو وزوجته حتى اليوم أصول هذا الفن الحديث القديم.
    ويرى بارودجي أن مقولة "معرفت إلتفاته تابعدر: أي المعرفة ترتبط بالشغف" التي ورثناها من العصر العثماني كانت دافعا ومعبرا عن حالة الاهتمام والشغف التي أولاها أبناء ذاك العصر للفنون، ومن بينها فن الأبرو.
    وبجهود الفنان حكمت بارودجي وقسم الأبرو بأكاديمية الفنون التركية أقيم أول مؤتمر دولي للأبرو في إستانبول عام 1997.


    فن الإبرو ( فن الرسم على الماء)



    عبارة عن فن تقليدي للتزين على الورق بأسالب خاصة . و يأتي أصل كلمة "إبرو" من كلمة "إبر" الفراسية و التي تعني الغيوم. و تفيد هذه الجذور إلى كلمة " مثل الغيوم" او "المغيم" التي أخذت موقعها في قاموس الكلمات التركية "إبرو" . و في الحقيقة يوحي منظر الإبرو بالغيوم . و كما كلمة "إبرو" في الوقت نفسه هي " ماء الوجه" و التي هي بالفارسية"أب- رو"


    كيفية عمل الإبرو:


    عمل الإبرو يحتاج إلى صبر و فيه ذوق كبيرو لمسات فنية رائعة و في البداية لابد من إختيار الورق المناسب ، لأنه لا يمكن عمل الإبرو على أي ورق ، يجب أن يكون الورق من النوع الذي يمتص الصبغات و له قوة تحمل عالية .
    كان الخطاطون في السابق يرجحون نوع من الورق يسمى "أجار" و التي تحتوي على خلطة خاصة (النشادر و بياض البيض) حيث يمتص هذا الورق هذه الماده و يسهلالكتابة. لذلك يرجح الصانعون في مجال الإبرو الأوراق التي تمتص الصبغات و اللوان و تسمى " أهارسنر"
    لصنع الإبرو يحتاج صانع الإبرو إلى حوض كبير على شكل مربع . كما يخلط بمقادير معينة مع الماء مادة بيضاء صمغية تسمى "كيترة" و التي تستخرج من ساق عشبة تعرف بإسم عفان.
    يمكن إستخراج المواد التالية بدلا عن "كيثرة"مثل "السحلب" ، بذور الكتان ، بذرة السفرجل ، زيت الغار و غيره، يترك مستحضر "الكيثر" لمدة 12 ساعة و يحرك من فترة إلى أخرى . في نهاية هذه المدة تذوب "الكيثرة" و تتحول إلى مستحلب و لونه قريب من البياض.
    بعد هذه العملية تجهز الصبغات في فناجين صغيرة للإبرو . و لهذا الغرض تطحن الصبغات على شكل بودرة ، و يجب أن تكون الصبغات من النوع الذي يذوب في الماء و لا يتفكك، و لذلك لا يستخدم الصبغات النباتية و الكيميائية . و تذاب الصبغات في الفناجين بالتحريك و يضاف ملعقتين صغيرتين لكل فنجان من مرارة العجول. الهدف من هذه الإضافة هو إبقاء الصبغة على وجه الفنجان حتى لا تترسبب. ثم تفرغ هذه الصبغات على وجه الحوض الذي ملئ بالمستحلب. و تبقى هذه الصبغات على وجه المستحلب على شكل بقع و بعد خلط و تحريك هذه البقع بخشبة تتشكل أشكال و نماذج مبهرة و غريبة. بالإضافة إلى إمكانية تشكيل أشكال معينة حسب طلب المحضر. و بعد ذلك توضع الورقة الخاصة على سطح هذه الأشكاال لمدة 5 – 10 ثواني ، ثم تمك هذه الورقة من أطرافها و ترفع و تقلب بعيدا عن الحوض بدون هز او تجريك. توضع هذه الورقة في مكان مناسببحيث يكون الطرف الملون إلى الأعلى. و بذلك تتشكل نماذج عديدة جدا و بألوان كثيرة و جميلة . في حال طلب رسم وردة بين هذه النماذج أو أي كتابة معينة ، يستخدم تقنياتأخرى. يكتب المطلوب على ورقة أخرى أو يرسم. تقص هذه النماذج بآلة حادة و يتم لصقها بصمغ ضعيف على ورقة الإبرو . ثم تغطس هذه الورقة الملصق عليها النماذج في الحوض كما هو مشروح أعلاه، وبعد إخراجها تنزع النماذج الملصقة بالصمغ الضعيف ، تتكون أماكن هذه النماذج فارغة. و تعرف هذه التقنية بإسم "إبرو نجم الدين" لأنها وجدت من طرف الخطاط و فنان الإبرو نجم الدين أوك ياي (1883-1976) . و من أنواعا لإبرو "إبرو بطاخال"و "إبرو طراكلي" و "تشيتشك إبرو" و غيرها.
    إستخدم الإبرو في التخطيط و التجليد بشكل كبير . كما إستخدمت في اللوحات لكونها تحمل ألوان و نماذج جميلة جدا .

    الفنان التركي يشرح للجمهور كيفية عمل فن الابرو

    [​IMG]


    الحوض الذي يمزج فيه ألوان الأبرو

    [​IMG]


    ألوان الأبرو

    [​IMG]


    الفنان يضع نقط من الألوان

    [​IMG]



    ألوان الأبرو أثناء المزج



    [​IMG]


    [​IMG]



    وضع الفنان ورقة حجم أيه 3 خالية تماما من أي لون وبمجرد تغطيسها في المادة أخرجها ملونة ببضع ثواني


    [​IMG]



    سحب الورقة من الحوض

    [​IMG]




    النتيجة نسخة طبق الأصل عن الألوان الممزوجة في الحوض


    [​IMG]



    [​IMG]



    بعض صور الأبرو

    [​IMG]
    [​IMG]
     
  2. شذى الورد.

    شذى الورد. عضوية تميز عضو مميز

    7,469
    0
    0
    ‏2010-05-29
    معلمة
    فن جميل جداً ونتائجه مذهله

    يسلموووووووووووووووووووو شخصية راقية ع الموضوع

    واعتقد مكانه المناسب قسم التربية الفنية :)
     
  3. شامخه رغم الانكسار

    شامخه رغم الانكسار عضوية تميّز عضو مميز

    1,227
    0
    0
    ‏2010-09-23
    على باب الله
    فن راائع

    يعطيك العاااافية
     
  4. الوردة الفارسية

    الوردة الفارسية تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1
    0
    0
    ‏2010-10-21
    فن جميل رائع:gbo2:
     
  5. لآلئ الجُمان

    لآلئ الجُمان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2,119
    0
    0
    ‏2009-09-26
    معلمـــــــــه
    مشكورة على الموضوع الرائع

    بالفعل فن ,,غائب عن الساحة

    حلو و ممتع..

    ربي يديم عليك الصحة و العافية
     
  6. صوتك يناديني

    صوتك يناديني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    14
    0
    0
    ‏2010-10-19
    جنوني ماده التربيه الفنيه
    لاهنت
    تحياتي
     
  7. همسه حنونه

    همسه حنونه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    97
    0
    0
    ‏2010-10-21
    معلمه
    فن راائع

    يعطيك العاااافية
     
  8. عاشقة الفن

    عاشقة الفن تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2
    0
    0
    ‏2010-11-01
    رائع جداً ماشاءالله