اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


ثقوب فـ جدار القلب

الموضوع في 'ملتقى تطوير الذات' بواسطة أبو لمى الغامدي, بتاريخ ‏2010-11-02.


  1. أبو لمى الغامدي

    أبو لمى الغامدي موقوف موقوف

    11,989
    0
    0
    ‏2009-10-08
    عين ساهره
    "قصــــــــــه لفتح باب النقاش"


    قرأت يوما بأنه....
    كان هناك طفل يصعب ارضاؤه
    أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له :
    قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة
    في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص
    في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة ,
    وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه
    وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض,
    الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه
    ,أسهل من الطرق على سور الحديقة
    في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار
    في سور الحديقة
    عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق
    أي مسمار
    قال له والده: الآن قم بخلع مسمارا واحدا
    عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك
    مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد
    من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من السور
    قام الوالد بأخذ ابنه الى السور وقال له
    (( بني قد أحسنت التصرف, ولكن انظر
    الى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت ))

    الخلاصــــــــــه
    عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة, فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها
    أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه , ولكن تكون قد تركت أثرا لجرحا غائرا
    لهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لا زال موجودا

    ؛؛
    (هل جرح اللسان أقوى من جرح الأبدان)


    *
    *
    *
    *
    *


    1 << الصديق وقت الضيق >>

    2
    <<احذر عدوك مرة واحذر صديقك
    الف مرة.. لربما انقلب الصديق يوماً فكان أعلم بالمضره >>


    تلك العباراتين واضحه .. ولا تحتاج أي شرح ..



    لكن هناك سؤال ..


    هل أنت مع العبارة الاولى أم الثانية ..؟ ولماذا ..؟



    أيها الاقلام التي لها بصمات ايها الاقلام التي لا غنى لنا عنها شاركوني النقاش فلا غنى عن المشاركه
     
  2. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    حياك الله اخي ابا لمى

    كلتا العبارتين هي من الامثال والحكم المتوارثه
    [​IMG]

    أصلا الصديق الحقيقي ما يعرف إلا وقت الشدائد

    فوقت الشدائد تعرف من يقف في جانبك

    وهنا تعرف من هم الأصدقاء الحقيقيين

    وهم ندره في زماننا ولكنهم موجودين

    اما العباره الثانيه
    يضرب للحذر احذر الصديق قبل العدو
    من أعظم الغلط الثقة بالناس والاسترسال إلى الأصدقاء، فإن أشد الأعداء وأكثرهم أذى الصديق المنقلب عدوا، لأنه قد اطلع على خفي السر. قال الشاعر:

    احذر عدوك مرة واحذر صديقك ألف مرة

    فلربما انقلب الصديق فكان أعلم بالمضرة

    واعلم أن من الأمر الموضوع في النفوس الحسد على النعم، أو الغبطة وحب الرفعة، فإذا رآك من يعتقدك مثلا له وقد ارتقيت عليه فلا بد أن يتأثر وربما حسد. فإن إخوة يوسف عليهم السلام من هذا الجنس جرى لهم ما شأنهم. فإلزم من الإرشادات في المخالطة ما تطيب به المجالسة، ولكن لا سبيل إلى الوصال. ومثل هذه الحال أنك إن إستخدمت الأذكياء عرفوا باطنك، وإن إستخدمت الأبله إنعكست مقاصدك. فإجعل الأذكياء لحوائجك الخارجة، والبله لحوائجك في منزلك لئلا يعلموا أسرارك، وأقنع من الأصدقاء، بمن وصفته لك، ثم لا تلقه إلا متدرعا درع الحذر، ولا تطلعه على باطن يمكن أن يستر عنه،

    وكن كما يقال عن الذئب:

    ينام بإحدى مقلتيه ويتقي بأخرى الأعادي فهو يقظان هاجع

    حفظك الباري

    ارجو من الله ان اكون قد وفقت في الاجابه
     
  3. أبو لمى الغامدي

    أبو لمى الغامدي موقوف موقوف

    11,989
    0
    0
    ‏2009-10-08
    عين ساهره
    الاخ الغالي جنوبي بارك الله فيك وفيما خططت سلمت اناملك لطيب ماقرأت

    أوافقك الرأي فيما خططت سلمت يمينك لاحرمنا اطلالتك التي لاتليق بغيرك