اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


موضوع للنقاش يمس واقعنا جميعا ~ أرجو الدخول ~

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة !¤~`][الشامخ][`~¤!, بتاريخ ‏2010-11-09.


  1. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
    موضوع للنقاش.... لماذا يغضب الناس من الصراحة ؟؟



    تجامل الناس ... تكذب عليهم ... تتظاهر بأنك تصدقهم أو تهتم بهم فتجد أنهم يسعدون.... حتى وهم يعرفون أنك لست صادقا فيما تقوله او ماتعبر عنه ... ولكنك ما إن تصارحهم بشيء يضايقك منهم حتى تفاجئك ردة فعلهم القاسية والعنيفة ... ورغم أن مصارحتك تكون بنية حسنة وبصدق وإخلاص للشخص الذي تصارحه برأيك ..فإنك تشعر بعدم جدوى تبرير سبب المصارحة ...حين يصدمك بطريقته في استقبال كلماتك التي قصدت منها الإحسان لاالإساءة !!


    قد تكون المصارحة أحيانا قاسية أو مؤلمة إن كانت تحمل بين طياتها نقدا .. أو تحاملا ..أو تشير إلى نقطة حساسة يخفيها هذا الفرد مثلا ولايريد أن يكشفها له أحد مهما كان ..وهنا يحق للشخص أن يتألم ويدافع عن نفسه بطرقه الخاصة ...التي قد تكون جارحة أكثر من المصارحة نفسها...!!
    ولكن حين تكون المصارحة بغرض ودي .. ولتعريف الشخص بخطأ يرتكبه دون قصد ..أو لتصرف غير مناسب قام به ولم ينتبه إلى عدم ملائمته لماهو مطلوب ... أو قد تكون المصارحة بغرض تعريفه بنظرة الناس لإليه وتنبيهه لتصحيح تصرف ما ينتقده الآخرون ....فالمصارحة هنا تأتي من باب الإخلاص لهذا الشخص ...وليس من باب التجريح ...
    .
    مايحدث غالبا هو أن من تحاول مساعدته بمصارحتك له ينقلب عليك ...ويشعر تجاهك بالعداء لأنك فيما يعتقد قد أسأت إليه ..وجرحت إحساسه ....وآذيت مشاعره...!!.

    هنا يصبح من الصعب عليك تفسير أو تبرير سبب مصارحتك ... فمادام من صارحته برأيك قد أفزعك بماأبداه من ثورة عارمة تجاهك ... ووضع بينك وبين الوصول إلى فكره ونفسه حجابا من المشاعر العدوانية ..فكيف يمكن لك أن تشرح له الفكرة التي من أجلها كلفت نفسك عناء مصارحته ...!!
    بالإضافة إلى أنه يتوقع منك أن تعتذر له .... وهذا مايعقد الأمور ... فكيف تعتذر عماترى أنه أمر واجب عليك تجاه هذا الصديق أو القريب منك ... !!

    هي في الواقع مسألة معقدة...لذا يفضل معظم الناس مشاهدة الخطأ والسكوت عليه ... بدلا من المبادرة بإعلان الرأي الصريح.... كما يفضل البعض أن تبقى علاقته بأصدقائه في حدود المجاملات ...دون أن ترتقي إلى مقام يسمح بالصراحة والمفاتحة ....!!

    نخلص الآن من هذا كله إلى هذه الفكرة...هل الصراحة أمر مكروه أم محمود ..؟؟....هل من واجب الصديق أن يصارح صديقه بماينكره من صفاته وأفعاله ... أم يجب عليه مجاملته ومداراته ليحتفظ بصداقته ..




    ملطوش لعيون أصحاب الفكر الناضج والنقاش الهادف بالملتقى !
     
    آخر تعديل: ‏2010-11-09
  2. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    المجاملة شر لا بد منه
    ولكن المصارحة تحتاج لاسلوب وفن يفتقر له الكثير

    و المجاملة الشخصية في حدود لا بد منها على أن لا تصل في قبول المنكر وتجميله

    أما المجاملة في مسائل عامة كالدين والمعاملات فهي تحتاج لوقفة حازمة
    وما صلنا لأخر الركب إلا لمجاملة المسؤول والتعدية على حقوق الغير من واسطات وخلافه ...
    على فكرة كثرة المجاملات للمسؤول تسقط وجه صاحبها ...!:36_1_2[1]:

    تقبل مروري بصافي الود ( مجاملة ):)
     
  3. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة

    المجاملة
    المصارحة
    المكاشفة
    البجاحة


    مصطلحات يجب التفريق بينها وعدم الخلط
    المجاملة والمداهنة ( المنافقة ) إذا لمصلحة وتذل صاحبها فلا بارك الله فيه ولا فيها


    ويمكن نجامل في أضيق الحدود بحيث لا نفقد ذواتنا ولا نجعل من نكيل له العبارات ينخدع ويتمادى بأخطائه
    فهناك أمور عامة لا يترتب ع المجاملة فيها تبعات تجر سوءا
    وقد نمدح أحيانا للتخلص من صفة وفي التربية الكثير من الاساليب ليس المقام لذكرها

    واعتقد أن هناك مراتب ودرجات للمجاملة اذا لم تصل لدرجة الدين والاخلاق فلا مانع من استخدامها
    بشكل محدود



    المصارحة
    بلباقة وأسلوب ومقدمات واختيار الوقت والابتعاد عن النقد للذات والتجريح ونتقاد الخطأ نفسه ليس صاحبه
    بقصد الاصلاح فقط
    والبعد عن ( إذا خاصم فجر ) ذكر كل العيوب وتصيد الاخطاء والزلات ونبش الماضي



    فهي والنصيحة وجهان لعملة واحدة



    اشكر لك اضافتك أخي الكريم
    دمت ودام لقلبك النقاء