اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


محنة أم منحة؟!

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة د.عبدالله سافر الغامدي, بتاريخ ‏2010-11-12.


  1. د.عبدالله سافر الغامدي

    د.عبدالله سافر الغامدي عضوية تميّز عضو مميز

    320
    2
    18
    ‏2008-05-15
    مشرف
    محنة أم منحة؟!

    قرأنا وسمعنا تداعيات ذلك القرار الأخير، الذي صدر قبل أيام في منطقة مكة المكرمة، والذي نص على إلزام الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بسعودة المعلمين في الحلقات، وعدم تمكين المعلمين الوافدين من تدريس الطلاب فيها.
    وهو قرار مؤلم، يجب أن نستفيد منه في محاسبة أنفسنا،وتقييم أوضاعنا، ومراجعة أحوالنا، وبدون تأويلات أو تفسيرات؛ تذهب شرقاً أو غرباً.
    فهذا القرار كشف لنا مدى اعتمادنا على غيرنا، وأعطى صورة عن مستوى عجزنا بأهم أمر في حياتنا، نحن لدينا حلقات للتحفيظ لها أكثر من نصف قرن من الزمان ، لكنها مازالت تعتمد في دروسها على إخواننا المعلمين الوافدين(جزاهم الله خيراً)، والذين نقدر جهودهم، ولا ننسى فضلهم، ونتمنى أن ينفع الله بهم أبناء مواطنيهم كذلك.
    إلا إننا يجب أن نتساءل: لماذا لا يوجد لحلقات التحفيظ معلمين من أبناء هذه البلاد، لا رسميين ولا محتسبين؟
    أين الإخوة المعلمين ؛ من خريجي الكليات والمعاهد الشرعية، ومن خريجي هذه الحلقات ، لماذا لا يقومون بدورهم؟
    ومن المسؤول عن تسديد العجز الحاصل الآن في تدريس كتاب الله تعالى؟!
    صحيح إن رواتب معلمي هذه الحلقات ضئيلة، وغير محفزة على مشاركة المعلمين الوطنيين، لكن أجرها الجليل لا يقارن بأي عمل، وثوابها العظيم لا يمكن حصره، كما إن زمنها اليومي اليسير، يتم في الأوقات اليومية الضائعة على الإنسان.
    إن حلقات التحفيظ في هذا البلد المبارك هي واحدة من أهم الأنشطة التي يحفل بها الناس ، ويحرصون على التفاعل معها، وذلك لما رأوا فيها من منافع عظيمه، ونتائج مشرفة، فحفظ القرآن الكريم فيه أجر وثواب، وأمن وأمان ، وصلاح ونور، وخير مستمر، وبركة دائمة.
    أرجو أن يدفعنا هذا القرار؛ إلى أن نهتم بتعلم القرآن وتعليمه والعمل به، وأن نعطي الأبناء جزءاً من وجهدنا وأوقاتنا ، كما ندعو إلى مساعدة جمعيات تحفيظ القرآن الكريم؛ القائمة على أعمال البر والصدقات والأوقاف، والتي لن تتقدم بدون مشاركتنا، ولن تستمر بدون دعمنا.
    [ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ]، (البقرة:216).
     
  2. الرويس

    الرويس مشرف سابق عضو مميز

    1,082
    0
    36
    ‏2009-01-01
    معلم
    الله يعطيك العافيه يادكتور
    لكن لماذا لا تكون حلقات تحفيظ القرآن مسؤله عنها وزارة الأوقاف او وزرارة التربيه
    حتى تكون اكثر تنظيماً لأني ارى انها تقام الآن بشكل تطوعي
     
  3. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    لماذا رواتبهم ضئيلة المفروض أعلى رواتب حتى يتخصص في هذا المجال ولايكون لديه عمل أخر
    ويتفرغ له لأن الكل عندهم مسؤوليات والتزامات والأجر الأعظم عندالله في الأخرة
    بارك الله فيك
     
  4. شذى الورد.

    شذى الورد. عضوية تميز عضو مميز

    7,469
    0
    0
    ‏2010-05-29
    معلمة
    د. عبدالله

    القلة القليلة من المعلمين في الفترة الصباحية يمكن له الإنضمام للتدريس في حلقات التحفيظ وتعتبر له عمل تطوعي أكثر منها مهنة

    والسبب في ذلك الرواتب التي لا تسمن ولا تغني من جوع فهي ضئيلة لحد العدم

    فليس هناك حافز ولا وقت والمعلم يعود للمنزل مرهق ومثقل كاهله بأعباء عمله الصباحي ومتطلبات أسرته

    وإن قصدت خريجي الشريعة وعلوم القرآن العاطلين

    فقلي بربك هل تسد رواتبهم رمقهم أو تعينهم على مصروف أسرهم ؟؟؟

    هل هذا العمل يكفل لهم الاستمرارية وعدم الإنقطاع ؟؟؟؟؟؟

    هل يتدرج بعلاوة سنوية ؟؟

    هل له لوائح وقوانين وإجازات ؟؟؟

    هل له جهة مسؤولة تنفق وتعين ؟؟

    من هنا نعرف سبب عزوف أبناء البلد عن هكذا عمل

    لو أعُطيت تلك الحلقات حقها ومستحقها من الإهتمام ولو رست قواعدها كهيكلة منظمة كالوزارات وفتح باب التعيين وأجزلت الراوتب لما رأيت الوافدين يتهافتون عليها

    نسيت نقطة مهمة

    من واقع ما رأيت في مراكز التحفيظ والحلقات في منطقتي المسيطرون على الإدارة وافدون متحيزون لأبناء جلدتهم فما أن تقبل بالعمل لديهم سعودية

    وبعد واسطات يبدأون في ممارسة أنواع التنفير والضغط النفسي والبدني عليها وإرهاقها كلياً حتى تترك العمل ومن ثم يسدد مكانها بوافدة

    فسبحان الله البلد بلدنا والوافدون يأكلون أرزاقنا

    موضوع قيم أستاذي الفاضل

    فشكراً لك

     
  5. سناء

    سناء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    199
    0
    0
    ‏2010-04-14
    ينبغي على المسلمين التبرع لحلقات القران كل بقدر جهده وكذلك رجال الاعمال
    اما اجور المعلمين فهي زهيدة للغاية ولابد من زيادتها لتصل لالف وخمسمئة وهو الحد الادنى للاجور وبالتبرعات بالاضافة الى جمعية القران يمكن ذلك وبذلك تحل المشكلة والحمدلله الناس فيهم خير كثير ولكن يحتاجون من يرشدهم لوجوه البر ومايضر لو قدم كل فرد مائة ريال فقط مقابل تدريس ابنه وابنته للقران
    المشكلة ليست بضخمة كما يتصورها البعض ارفعوا اجور المعلمين عن طريق تبرعات الافراد واولياء الامور ورجال الاعمال وستجدون الالاف من معلمي القران
     
  6. د.عبدالله سافر الغامدي

    د.عبدالله سافر الغامدي عضوية تميّز عضو مميز

    320
    2
    18
    ‏2008-05-15
    مشرف
    أشكركم أيها الحكماء الأخيار؛ على نضج المداخلات، وسمو الكلمات.
    كتب الله لكم الأجر والثواب.