اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


تداعيات قرار سعودة حلقات التحفيظ بمكة !!

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة **أبوعبدالله**, بتاريخ ‏2010-11-14.


  1. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    أيها الأمير إني لك ناصح .. (مناشدة الشيخ الدكتور سعود الفنيسان للأمير خالد الفيصل)


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على البشير نبينا القائل ( أهل القرآن أهل الله وخاصته) - أخرجه النسائي وابن ماجة وأحمد- والقائل ( وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري) – أخرجه البخاري موقوفا-

    لقد نزل بأهل القرآن في منطقة مكة المكرمة نازلة بفعل بعضنا وبسكوت البعض الآخر عن المناصحة التي جعلها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الدين كله ( الدين النصيحة.. الدين النصيحة.. الدين النصيحة قلنا لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولرسوله ولكتابه وللأئمة المسلمين وعامتهم) صحيح مسلم.

    إننا نخشى أن تنزل بعموم المسلمين عقوبة لم يحسبوا لها حسابا؛ لأن الله يقول :{ واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا أن الله شديد العقاب} (الأنفال).

    طالعتنا الصحف ( الوطن والحياة) صباح يوم السبت 29/11/1431هـ بلقاء أمير منطقة مكة المكرمة مع كل من المشرف على جمعيات تحفيظ القرآن بمنطقة مكة ومدير عام التربية والتعليم بجدة ورئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة وملخص ما تمخض عنه الاجتماع في النقاط التالية:

    الأولى :

    اطلع الأمير على ما قدمته جمعية تحفيظ القرآن وإدارة التربية والتعليم بجدة لإحلال السعوديين في وظائف حلقات تحفيظ القرآن!!

    الثانية :

    ستستفيد إدارة التربية والتعليم بجدة من متخصصي الدراسات الإسلامية الباحثين عن التوظف ممن تجاوز عددهم (1070) في محافظة جدة فقط!!

    الثالثة :

    ستستفيد إدارة التربية والتعليم بجدة من معلمي الشؤون الإسلامية الذين هم على رأس العمل بحيث يتم تغيير موعد حلقات التحفيظ إلى ما بعد صلاة المغرب بدلا من العصر..

    الرابعة:

    سيتم توجيه مديري المدارس للإشراف على معلمي حلقات القرآن المتواجدة في نطاق المدرسة..

    الخامسة :

    أكد المجتمعون أن سعودة حلقات تحفيظ القرآن هدف استراتيجي !!

    إن أي قارئ للخبر لا يعوزه أن يستنبط منه ما يلي :

    1- أن الحلقات لا تزال مغلقة حتى إشعار آخر.

    2- الإصرار على البدء بسعودة معلمي حلقات التحفيظ قبل غيرهم !!

    3- الاجتماع لم يتعرض إلا لمحافظة جدة فقط فإين المعالجة لمحافظات منطقة مكة كلها؟ الجواب: في بطن الشاعر يظهر ذلك إذا كان الشاعر (أميرا).

    4- استبعد من الاجتماع تمثيل وزارة الشؤون الإسلامية وهي المشرفة على جمعيات تحفيظ القرآن في المملكة كلها فلماذا؟ الجواب في بطن الشاعر أيضا.

    5- ظهر من الاجتماع أن المستفيد الأول والوحيد من التوصيات لو طبقت- ولن تطبق لارتباطها بعدة وزارات : المالية والخدمة المدنية والتربية والتعليم إلى آخره – فالمستفيد هي إدارة التربية والتعليم بجدة دون غيرها فأين التوصيات العملية لسعودة جمعيات تحفيظ القرآن في منطقة مكة المكرمة كلها والتي أغلق بعضها والبعض الآخر ينتظر!

    وكأني بمهندس عقد هذا اللقاء قد استعمل ذكائه -غير المحمود- وسلطة الإمارة من أجل تهدئة الوضع لا غير وبقاء ما كان على ما كان . والله المستعان!

    المنهج الخفي :

    قلت أيها الأمير قبل سنة وعدة أشهر في قناة العربية- برنامج إضاءات- قلت أن أهل الصحوة أصحاب منهج خفي وأذكرك والقارئ بنص بعض ما قلته في هذا البرنامج( والله .. هذا الفكر المنحرف.. هذا الفكر المنحرف.. الذي بدأ ينتشر في المملكة ابتدأ ينتشر في المدارس.. ابتدأ ينتشر في المساجد.. ابتدأ ينتشر في كل مكان.. حتى الآن عندنا فضائيات تدعو إلى هذا الفكر المتشدد التكفيري.. عندك معسكرات.. عندك مخيمات.. أنا أعطيك مثلا بسيطا جدا عجيبا!! حتى المستشفيات. لماذا في المستشفيات أكثر من محاضرة أسبوعية تسمى محاضرة توعوية؟ يعني من يريدون ويستمع إلى كلامه؟ أم يريدون أن يجمعوا الأطباء ويجمعوا الممرضين ويتركوا الذي يحاضر؟ ومن هذا اللي يوجه؟ ومن هذا اللي يدعو؟) انتهى المطلوب من النقل.

    أيها الأمير: إن من يسمع حديثك هذا أو يقراه ثم يعلم بقرارك بتسريح أكثر من (30 )ألف دارس للقرآن الكريم في هذا الشهر الحرام والبلد الحرام- يعلم علم اليقين – أن وراء ذلك أصحاب المنهج الخفي وأن من تحدثت عنهم منهجهم ظاهر جلي وليس بخفي لأنهم يدرسون ويدرّسون في المساجد وتقام المحاضرات في المدارس والمخيمات والمستشفيات على مرأى ومشهد من عامة الناس وخاصتهم. فمن هم حينئذ أصحاب المنهج الخفي!!؟

    أيها الأمير:

    إنني أناديك بـ(الأمير) بوصفك لأنك نائب لخادم الحرمين الشرفيين الملك عبد الله بن عبد العزيز وفقه الله – نائبا له في مهبط الوحي- مكة المكرمة تحكم بين الناس بكتاب الله وسنة رسوله ويجب على أهل المنطقة السمع والطاعة لأمرك إذا أمرت بمعروف أما إذا أمرت بمعصية فلا سمع ولا طاعة هكذا علمنا ربنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى هذا تمت مبايعة شعب المملكة لملوك آل سعود في جميع أدوار الدولة السعودية الثلاثة – رحم الله الأموات ووفق الأحياء للعمل بالقرآن تعلما وتعليما وتلاوة وذكرا.

    أيها الأمر:

    أني لك ناصح :قلت إنك لم تغلق حلقات تحفيظ القرآن في محافظة منطقة مكة المكرمة وإنما منعت فقط أن يعلم فيها غير السعوديين!! أيها الأمير: ألا تعلم – وأنت أمير المنطقة- أن مكة وجدة على وجه الخصوص لا يكاد يوجد سعودي يعلم في حلقاتها! وجمعية التحفيظ بجدة أكبر جمعيات التحفيظ في محافظات المملكة. إن كنت تعلم فتلك مصيبة وإن كنت لا تعلم فالمصيبة أعظم! لقد سرح أكثر من (30) ألف طالب يدرسون القرآن في جميع المراحل التعليمية من الابتدائي إلى الجامعة فأين يذهب هؤلاء ومعلموهم؟! ألم يدر في خلدك أن هذا سيـزيد من البطالة في المجتمع وسيتلقفهم – إن دام الإغلاق- أصحاب المخدرات والسرقات والشذوذ والإرهاب الفكري .. ألم يدر في عقلك أن وراء هذا العدد من طلاب القرآن ملايين الرجال والنساء من أقربائهم وأهاليهم سواء كانوا سعوديين أو مقيمين كيف لو أرسل كل واحد منهم برقية إلى خادم الحرمين الشرفيين يستنكرون ويستعطفون ألم تكن حينئذ قد سعيت بفعلك هذا على حكومتك بإثارة الفتنة ولم تحل مشكلتهم وأنت نائب خادم الحرمين الشريفين في المنطقة؟! ألم يدر في فكرك ساعة ما ، أن مثل هذا القرار قد يستغله عدو مغرض لأمر سياسي- وأعداء المملكة كثيرون. فيقال كيف تفعل المملكة العربية السعودية هذا وهي قبلة المسلمين وملكها خادم الحرمين الشرفيين كيف تمنع و تضيق على تعلم وتعليم القرآن في المساجد ومنها المسجد الحرام!!

    أيها الأمير : إني لك ناصح:إنما فعلته ظلم لأولئك الألوف من الطلاب المسرحين من حلقات تعلم القرآن في مساجدهم كيف لو رفعوا أكفهم لله تعالى في صلواتهم ومعهم أهاليهم يدعون عليك.

    أيها الأمير: اتق سلاح الأسحار فإنه نافذ فتاك واذكر حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ( اتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب) متفق عليه. واقرأ أيها الأمير بتمعن وتدبر قوله تعالى:{ ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر في اسمه} البقرة.

    أيها الأمير: قد يخطر بقلبك أو ينطق لسانك قائلا ما هكذا تكون النصيحة لماذا لم تكن سراً وجها لوجه أو بخطاب خاص؟ وأجيبك إن علماء السلف من لدن صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى يومنا هذا يقررون: أن النصيحة تكون سراً إذا كان الخطأ والمعصية سراً وخاصا غير معلن. أما إذا أعلن الخطأ والمعصية فيتعين إنكارهما علانية مثلا بمثل .

    أيها الأمير:

    إني أعلم أنك بقرارك هذا نحو التحفيظ- تريد إصلاح البلاد عن طريق ( سعودة معلمي) تحفيظ القرآن ولكنك لم توفق فإصلاح العباد قبل إصلاح البلاد وإصلاح العباد- المواطنين منهم والمقيمين- إنما يكون بتألفهم وتعليمهم كتاب ربهم وما يصلح دينهم ودنياهم معا.

    نعم أقول لم توفق لأنك بدأت بتجفيف منابع تعلم القرآن وتعليمه للناشئة بهذه الدعوى الباطلة ( سعودة المعلمين) وكان بإمكانك أن تبدأ بعلاج البطالة و غلاء المعيشة والفقر في منطقتك منطقة مكة وهي أكبر مناطق المملكة بطالة وفقرا وعمالة سائبة!!

    أيها الأمير: إني أعرف فيك وغيري يعرف ذلك أيضا.

    1- أنك ذا شخصية قوية ولكن على من ؟ الضعفاء والمساكين . والله المستعان!!.

    2- أعرف أنك شاعر فحل تستحق أن تلقب بأمير الشعراء . ولكن أي فضيلة تضمنها شعرك ؟ وأي شعراء أنت أميرهم؟ الله المستعان! متى دعوت بشعرك الشباب إلى الفضيلة وحذرتهم من الرذيلة؟ إن نشر الغناء وتشجيع المغنين والإنفاق عليهم بسخاء هو حرب للفضيلة في بلاد الحرمين ونشر الرذيلة فيها.

    3- أنت رئيس مؤسسة الفكر العربي ومقرها بيروت ..قل لي بربك ماذا قدمت هذه المؤسسة للشباب في خدمة دينه ووطنه في العالم العربي في طوله وعرضه ؟! إلا إذا كانت المؤسسة تعني أن الفكر لا علاقة له في الدين. فأي فكر هذا؟! ومن هم العرب الذين لا يدينون بدين ؟ إن نصارى العرب ويهود العرب يدينون بدين. فهل المؤسسة لغير المسلمين ؟ أو هي لغير المتدين أصلا؟ والله المستعان!!

    أيها الأمير: إن أعمامكم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء الأمير سلطان بن عبد العزيز وسمو النائب الثاني وزير الداخلية نايف بن عبد العزيز وسمو أمير منطقة الرياض سلمان بن عبد العزيز وسمو أمير المنطقة الشرقية محمد بن فهد – وآخرون كلهم لهم عناية واهتمام بالقرآن الكريم وحفظته وكل واحد من هؤلاء له جائزة باسمه لحفظ القرآن الكريم أو السنة النبوية يتسابق عليها السعوديون وغيرهم أنفقوا وينفقون عليها من أموالهم الخاصة. أليس لك بهم قدوة؟ !!

    أيها الأمير:

    إني لك ناصح : إن الرجوع إلى الحق فضيلة وكم مرة صدر قرار من أعلى السلطة في المملكة ثم عُدل عنه وترك لما رؤي عدم صلاحيته وجدواه .

    وأخير أيها الأمير :

    إن إحلال المعلمين السعوديين في تعليم حلقات جمعيات تحفيظ القرآن الكريم أمر سهل وميسور متى حسنت النية وصدق العزم وتبعه القرار وذلك برفع مكافأة المعلمين السعوديين إلى (3) آلاف ريال شهريا ويمكن للإمارة أن تؤمن ميزانية دائمة للجمعية عن طريق إلزام البنوك والشركات الكبيرة بتخصيص الحصص الكافية لهذه الميزانية لا سيما وأن تلك البنوك والشركات الكبيرة الرأسمالية تتاجر بأموال الضعفاء والمساكين ولم تقدم للوطن والمواطنين أي خدمة تذكر!!.

    أيها الأمير:

    إني أدعوك لأمرين تجد أجرهما عند الله ويوضع لك بهما القبول عند الناس:

    الأول : افتح لك ديوانية شهرية في منزلك ادع لها بعض العلماء ومشاهير الدعاة إلى الخير والمؤثرين المشهود لهم بالخير والصلاح من داخل المملكة وخارجها و فعّـل دعوة خادم الحرمين الشريفين للحوار الوطني بين منسوبي المنطقة تبسط معهم واسمع منهم وحاور وناقش؛ فإن الحوار والمناقشة عن قرب أولى منها عن طريق الوسائط في وسائل الإعلام ونحوها. .

    الثاني: تبني أعمامك خدمة حفظة القرآن من الناشئة فإني أشير عليك أن تتبنى جائزة سنوية للمتخصصين من أساتذة القرآن الكريم في الجامعات وغيرها من داخل المملكة وخارجها؛ إنك إن فعلت هذا ستجد ثوابه في الدنيا عاجلا وفي الآخرة آجلا.

    وأخيرا: لا خير في مرؤوس لا ينصح رئيسه ولا خير في رئيس لا ينتصح .

    اللهم أهد قلب خالد الفيصل وأجرِ الحق والخير على لسانه وقلمه.

    اللهم إنا نسألك باسمك الأعظم أن تجعل محبة القرآن الكريم أحب شيء إلى أمير منطقة مكة وأن توفقه للخير حيث ما كان وأن تصلح له نيته وذريته وأن تجعله مفتاحا للخير مغلاقا للشر وما ذلك على الله بعزيز .

    اللهم أبرم لهذا الأمة أمر رشد يعز فيه أهل الطاعة ويذل فيه أهل المعصية ويأمر فيه بالمعروف وينهي عن المنكر.

    اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم أمنا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا وأرزقهم البطانة الصالحة التي تعلمهم إذا جهلوا وتذكرهم إذا نسوا .

    وصلى الله على نبينا محمد.

    أ‌. د/ سعود بن عبد الله الفنيسان.

    أستاذ القرآن وعلومه وعميد كلية الشريعة بالرياض/ سابقا.



     
  2. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    الأخ خالد الفيصل : هل لي أن أهمس في أذنك ؟ .

    بقلم: سليمان الدويش




    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله رب العالمين , والصلاة والسلام على نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

    أما بعد :

    فلن أتهمك في نيتك , ولن أقول عنك كما قال كثير من المنتقدين , وسأحسن بك الظن , وأحملك على أحسن المحامل , وأن قصدك تطبيق الأنظمة , وحماية الناشئة , ونفع أبناء هذا البلد , وسأطَّرح كل قالةِ سوء قيلت فيك , أو اتهام نقل لك , وسأحاول أن أجعل من نفسي واسطة بينك وبين منتقديك , وفي موقف المقرِّب لوجهات النظر , وهذا يتطلب مني قبل كل شيء الإحاطة بجواب مقنع عن بعض الأمور , التي أرى أن معرفة جوابها يكشف سرَّ الحماسة من قِبلكم لتفعيل هذا القرار الإصلاحي كما ترون , وإذا عرف السبب بطل العجب كما يقال , ومما أريد معرفة جوابه :

    1 – بلغني أن أمانة جدة يعمل فيها أشخاص غير سعوديين , وفي وظائف ذات تخصصات ليست نادرة , ويتقاضون أجوراً عالية , ومنهم من افتضح أمره بعد الكارثة , ومنهم من لازال على رأس العمل , فهل هذا صحيح ؟ , وإن كان صحيحاً فماسبب عدم سعودة وظائفهم حتى الآن ؟ .

    2 – كشفت حادثة الفتاة الجزائرية – رحمها الله – أن الفندق كان يدار من قبل أجانب , وأن منهم من لايحمل إقامة نظامية , وبلغني أن هذا حال كثير من فنادق وشقق وعمارات مكة وجدة والطائف , ومعلوم أن الأنظمة نصَّت صراحة على أن تكون هذه الأعمال تحت إشراف سعودي متكامل , فما سرُّ التراخي في تطبيق هذا النظام ؟ .

    3 – لعلكم تذكرون أنه صدرمن مجلس الوزراء قرار بسعودة سيارات الليموزين , وكان هذا قبل سنوات , ولم يرد حسب علمي ماينقضه أو يوقفه , فهل ترون أن هذا القرار لايخدم المصلحة , أو أنه لايتوافق مع حاجات أبناء هذا البلد , ولماذا لم يتم العمل على تطبيقه إن كان الأمر خلاف ذلك ؟ .

    4 – لاأحد ينكر وجود مؤسسات وشركات لم تلتزم بالسعودة , وقد سبق أن أشرت إلى نوع منها , مما لايحتاج العامل فيها إلى خبرات أو مؤهلات عالية , كشركات النقل ( dhl , فيديكس , أرامكس ) وغيرها كثير , ولازالت تعمل دون مضايقة , وفي مدينة جدة تحديداً تبلغ نسبة العمالة الأجنبية نِسَباً عالية , فأين متابعة هذه الخروقات ؟ , ومامدى الجدية في تطبيق الأنظمة الصادرة حيال ماذكر ؟ .

    5 – مما لايخفى على مطَّلع أنكم تملكون جريدة الوطن , وهذه الجريدة يكتب فيها أجانب كتابات لاثمرة منها , وليست من الكتابات العلمية المتخصصة الدقيقة , بل هي كتابات في شأننا السعودي , وفيها مخالفة وانتقاد لما عليه رأي أهل العلم في هذه البلاد , أوليس كتَّاب هذه البلاد أولى بهذه الفرص , وأحق بتلك الأموال , التي يتقاضاها الأجانب لقاء تفاهاتهم في جريدتكم ؟ .

    6 – شركة ابن لادن في وقف الملك عبدالعزيز وغيره تقوم بالتأجير اليومي للعمالة السائبة , وتمنحهم أجور أعمالهم باليوميَّة , وهذا مخالف لكل الأنظمة والتعليمات , وأعتقد أن التحقق من هذا من أيسر الأمور , فإن كان لم يبلغكم ذلك فهي مصيبة , وإن كان بلغكم فماحجتكم في عدم تطبيق الأنظمة ؟ .

    7 – غالب من يعمل في مكة من سائقي السيارات القلاب والكرينات والمعدات الثقيلة مخالفون للأنظمة , وأنا هنا لا أريد قطع أرزاق الناس , ولا تعطيل مصالح العباد , لكني أستخبر عن السبب في عدم تطبيق الأنظمة على هؤلاء أسوة بإخوانهم من مدرسي ومشرفي حلقات تحفيظ القرآن الكريم , من غير السعوديين ! .

    8 – يلحظ المراقبون أن جدة من أوائل المدن التي تُطبِّع الاختلاط , ولعلَّ تعميمكم المبني على خطاب وزير العمل , الذي جرى فيه تعديل عبارة " عدم جواز الاختلاط " , إلى عبارة " وفق مقتضيات الشريعة الإسلامية " , وحماستكم في تطبيق هذا القانون الجديد , يمنحنا فرصة السؤال : من يحدد ضوابط الشريعة ومقتضياتها ؟ , إن كان الجواب : إنهم العلماء وجهات الإفتاء الرسمية , فيقال : هل صدر عن هذه الجهات ما يبيح تلك الممارسات المختلطة وأين هو ؟ , وإن كان الجواب : إن الضوابط الشرعية لايحتاج تحديدها عالماً ولا مفتياً , فيقال : إذا كانت لاتحتاج لعالم ولا لمفتٍ فلماذا تطلبون من الشباب الذين سلكوا مسالك غير مرضية أن يستشيروا العلماء ويسألوهم ؟ , ولماذا لم توافقوهم على أن يحددوا ضوابط الشريعة بمقتضى فهومهم ؟ .

    9 – عوداً على جريدتكم " الوطن " يتبادر للذهن مجموعة من التساؤلات حول ممارساتها التي لايقرُّها شرع ولانظام , بل هي تخالف في واقعها النظام الأساسي للحكم , ونظام المطبوعات , فهل يمكن اعتبار ممارسات الصحيفة من قبيل المعفوِّ عنه للواسطة ؟ , أم هي ممارسات تغيب عن نظركم واطِّلاعكم , أم إن هناك جهات تستغل واجهتكم للنيل من ثوابت هذا الدين , والتشكيك في قيم الأمة , لأننا نجد مشقة بالغة في التوفيق بين جنايات صحيفتكم على شريعتنا وأخلاقنا وأنظمتنا ومشاعرنا ودعاتنا , وبين ما تخرجون به أمام العامة من حديث عن هذا الدين , ومكانة العلماء , وحاجة الناس للشريعة .

    10 - قل مثل ذلك في رعايتكم بحماسة منقطعة النظير لمؤسسة الفكر العربي , وتبنيكم لبعض الملتقيات والمهرجانات , وبعض المناشط السيئة الأخرى , وتسهيلكم لإجراءات إقامتها , وتذليل كل العقبات التي تواجهها , وليست قصة نقل الفرقة الموسيقية بالطائرة الخاصة عنا ببعيد , وهي كما نعلم محل استهجان واستنكار أهل العلم والخير , وكيف يمكن التوفيق بين تلك المرونة المتناهية مع تلك الأنشطة آنفة الذكر , وبين التشديد والتدقيق في الأذونات للمحاضرات التوجيهية , والدورات العلمية , والملتقيات الدعوية , والمخيمات التربوية , وغيرها من مناشط الخير , التي نفع الله بها نفعاً عظيماً ؟ .

    11 – لعله لايخفاكم موقف الأمير نايف – حفظه الله - من عمل المرأة في أماكن مختلطة , واستنكاره الشديد للزجِّ بالمرأة المسلمة في أعمال لاتتفق وطبيعتها , أو فيها تعريض لها وبها للفتنة , واستغرابه الشديد أن يوجد سعودي يقبل بهذا , وأظن أن صدى كلماته تلك لم ينقطع حتى الآن , كما لايخفاكم موقفه – حفظه الله – من صحيفتكم " الوطن " وأن لها توجهات ونواياً غير سليمة , وفي المقابل سمع الناس فخركم بسمو النائب الثاني وقولكم في وصفه : ( أنت قاهر الإرهاب والإرهابيين ومحجم التكفيريين والتغريبيين ) , فهل كان هذا القول عن قناعة تامة أم هو من قبيل المجاملة ؟ , لأنه إن كان عن قناعة فينبغي أن يتم العمل على تحجيم التغريب وخطواته , ومنها ماحذَّر منه سُمُوُّه , كعمل المرأة في مجال لايتناسب وطبيعتها , وماتمارسه صحيفتكم من فساد وفتنة , وبثٍّ للشكوك والشبهات , وقدح في مصادر التشريع , وإن كان من قبيل المجاملة فهل يمكن أن نُصَدِّق رأي من ذهب إلى أن دعم التوجهات لعمل المرأة مختلطة , واستكتاب أهل الأهواء , وجنود الشيطان , هو للتخفيف من حجم الصدمة التي واجهتها مشاريع السينما ومنتدى جدة الاقتصادي وغيرها ؟! .

    12 - الزائر لجدَّة لايكاد يُصدِّق أنه في السعودية من كثرة اليد العاملة الأجنبية , وغالب هذه الأعمال مما لايتطلب شهادات ولا تخصص , وتحديداً تلك الأكشاك المنتشرة على الكورنيشات , وزد عليها العمالة السائبة المتجولة هناك , لبيع الشاي , والبليلا , والذرة , والبالونات , وأدوات السباحة والرياضة , وألعاب الأطفال , ومثل هذه الأعداد مانراه عند الإشارات لبيع الورد , أو الماء , أو العقود , أو السبح وغيرها , فضلاً عمَّن هو منتشر في الأسواق والمولات , فهل هؤلاء يتمتعون بحصانة تحميهم من تطبيق الأنظمة فوق ما يتمتع به مدرسوا حلقات تحفيظ القرآن الكريم ؟ .

    الأخ خالد الفيصل : لعل هذه الأسئلة وغيرها كثير , مما هو في مضمونها , يمكن للإجابة عنها أن تفتح باباً لإزالة اللبس عند كثير من الناس , وحتى لا يذهبوا وفي أنفسهم شيئاً , أو ينطلقوا بقناعة مغايرة لما أردتم إقناعهم به , لاسيما إذا انضاف موقفكم هذا من جمعيات التحفيظ مع موقفكم من المخيمات الدعوية , وموقفكم من بعض الدروس والمحاضرات والدورات , وتباينه مع موقفكم من المهرجانات الغنائية , وموقفكم من الملتقيات , التي تستقطب رؤوس الحداثة , وكثيراً من بغال الليبرالية , وجنود الشيطان , ودعمكم لمسيرة جريدة الوطن , وهي من قد علم الناس مشربها الآسن .

    لقد سمعت من يقول : " إن أول من دعم إنشاء مدارس تحفيظ القرآن الكريم هو والدكم – رحمه الله - , ونخشى أن تكون خطوتكم أول المشوار لإضعافها " , وأنا من واجبي أن أنقله لكم , لتتبينوا حجم وأثر خطوتكم في قلوب الناس , وأنا قد لا أتفق مع هذا القول , لأنني أعلم أن دعم حلقات القرآن ليسمقصوراً على جهتكم , بل هو دعم من أعلى المستويات , ومباركة من كبار رجالات الدولة , وهم يفخرون بهذه الحلق , ويُشرِّفون احتفالاتها بكل فخر واعتزاز , ويوقفون لاستمرارها الأوقاف , ويمنحونها من جزيل الهبات والأعطيات , وهذا لايمكن لأحد أن ينكره أو يزايد عليه , ولعلَّ في تذكيركم بتلك المقولة وقد جاوزتم السبعين عاماً ورأيتم من سوء الخاتمة وحسنها , مايدفعكم للسعي لختم الأعمار بما يكون نافعاً عند الله تعالى , حتى إذا مات الإنسان قيل كان رحمه الله داعماً للخير , راعياً له , محبَّاً لأهله , منفقاً في وجوهه , باذلاً كل السبل لتذليل عقباته .

    ثم اعلم أن المتأمل لواقع تلك الحلقات , ومافيها من ملحوظات , فهي أنفع وأعظم بركة من أن يذهب الأبناء هنا وهناك , أوأن يتلقَّفهم من يخدعهم , أو يستغلهم , أو يصطادهم لدعم فساده الفكري أو الأخلاقي , وإن كانت النية من قبلكم صادقة في نفع أبناء هذا البلد , فيمكن العمل على تطبيق الأنظمة بشكل تدريجي , من خلال تدريب أعداد من الحفظة , أو غيرهم من المتقنين , وإحلالهم محلَّ من ترون ضرورة التخلي عنه , ودعم هذه الخطوة بميزانية جيدة , تحميها بإذن الله من التوقف أو الانقطاع , لاسيما وقد منحكم الله سعة من المال , أو من فائض بعض المشاريع المزمع إقامتها في جدة , ولعل أقربها سكة الحديد الخفيفة , التي أعلنتم أنها ستخترق12 شارعاً , وأنها ستكلف 21مليار ريال , أو مما يتم اعتماده للمهرجانات والاحتفالات المحرمة حسب ما أفتت به اللجنة الدائمة , ولن تعدم تلك الحلقات من يقف معها ويدعمها , وهذا مايؤكده حجم الامتعاض الذي قوبل به قراركم الأخير .

    كما ينبغي أن تعلم أن قراركم هذا لم يحظ بمباركة أحدٍ ممن يُعتبر قوله , أو يُوثق بطرحه , وإنما باركه بعض المغفلين , أو من ينافقكم لمصالح شخصية , أو من له عداوة مع مناشط الخير والدعوة , أما عامَّة العقلاء من الساسة , و العلماء , والدعاة , والمفكرين , والمربين , بل ومن جميع شرائح المجتمع الواعية فقد استهجنت هذه الخطوة ومقتتها , ورأت أن غيرها أولى بالاهتمام منها , وأحق بالمتابعة والتشديد , وأنها تصبُّ في مصلحة خصوم البلد قبل البلد نفسه , وربما ذهب بعضهم لربطها بخطوات متزامنة للتضييق على بعض سبل الخير وقنواته , أو أنها استجابة لوسوسة بعض جنود الشيطان في الإعلام وغيره .

    ثم إني أدعوك لأمر لعل الله أن يكتب فيه النفع على يديك , وهو أن تشفع لهؤلاء المعلمين بالتَّجنس , فهم أولى بها من ماجد المهندس , الذي استحقها بسبب الغناء والفن , وذلك لأن من ستشفع لهم إن أخذوها فلكونهم يُعلِّمون كتاب الله , وكفى بذلك خيراً وفخراً وشرفاً ( خيركم من تعلم القرآن وعلَّمه ) .

    الأخ خالد الفيصل : ألا ترى معي أنكم حين تنفردون بقرارات تخالفون فيها ماعليه عمل إخوانكم من أمراء المناطق , سواء منهم من هو أكبر منكم سنَّاً ومقاماً , أو من هو مثلكم في السن والمقام , أو من هو دونكم في السن لا المقام , تعطون مساحة أوسع للتمايز بين أبناء المناطق من جهة , ومحيطاً أكبر للتمرد على الأنظمة , لأن عملكم إما أن يكون وفق النظام , أو متجاوزاً له , فإن كان وفق النظام فهذا يعطي تصوراً أن غيركم قصَّر في تطبيق الأنظمة , وهذا يضعهم في خانة المتهاونين – وحاشاهم - , لاسيما وفيهم قامات كأمير الرياض – سدده الله - , وهو من هو في الضبط والمتابعة والالتزام , وإن كان متجاوزاً للنظام فهذا مما يمنح الناس شعوراً بعدم الجدية في احترام الأنظمة كونكم تتجاوزونها , وأنتم من أول من يجب عليه احترامها وتطبيقها , إلا إذا كانت منطقة مكة تتمتَّع بحكم ذاتي , أو أنكم مَن يصوغ أنظمتها , فهذا مما غاب عنه علمي , وأحتاج معه إلى زيادة معرفة واطلاع .


    اللهم عليك بالفجرة المنافقين , والخونة الليبراليين , والرجس العلمانيين .

    اللهم اهتك سترهم , وزدهم صغارا وذلا , وأرغم آنافهم , وعجل إتلافهم , واضرب بعضهم ببعض , وسلط عليهم من حيث لايحتسبون .

    اللهم اهدِ ضال المسلمين , وعافِ مبتلاهم , وفكَّ أسراهم , وارحم موتاهم , واشفِ مريضهم , وأطعم جائعهم , واحمل حافيهم , واكسُ عاريهم , وانصرمجاهدهم , وردَّ غائبهم , وحقق أمانيهم .

    اللهم كن لإخواننا المجاهدين في سبيلك مؤيدا وظهيرا , ومعينا ونصيرا , اللهم سدد رميهم , واربط على قلوبهم , وثبت أقدامهم , وأمكنهم من رقاب عدوهم , وافتح لهم فتحا على فتح , واجعل عدوهم في أعينهم أحقر من الذر , وأخس من البعر , وأوثقه بحبالهم , وأرغم أنفه لهم , واجعله يرهبهم كما ترهب البهائم المفترس من السباع .

    اللهم أرنا الحق حقاوارزقنا اتباعه , والباطل باطلا وارزقنا اجتنابه , ولاتجعله ملتبسا علينا فنضل .

    اللهم أصلح أحوال المسلمين وردهم إليك ردا جميلا .

    اللهم أصلح الراعي والرعية .

    اللهم أبرم لهذه الأمة أمرا رشدا , واحفظ عليها دينها , وحماة دينها , وورثة نبيها , واجعل قادتها قدوة للخير , مفاتيح للفضيلة , وارزقهم البطانة الناصحة الصالحة التي تذكرهم إن نسوا , وتعينهم إن تذكروا , واجعلهم آمرين بالمعروف فاعلين له , ناهين عن المنكر مجتنبين له , ياسميع الدعاء .

    هذا والله أعلى وأعلم , وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

    وكتبه

    سليمان بن أحمد بن عبدالعزيزالدويش

    أبومالك

    19 / 11 / 1431هـ


     
  3. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم

    إغلاق دور تحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة

    شيخنا أحسن الله إليك:

    أصدر أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل قراراً بغلق حلقات تحفيظ القرآن الكريم بحجة السعودة، وقد شكل الأمير على إثر ذلك لجنة من الجوازات والإمارة وغيرهما لملاحقة الحلقات والتأكد من خلوها من غير السعوديين وتسفير من يثبت بحقه القيام بتحفيظ القرآن الكريم؟.


    وبسبب هذا القرار تم حرمان 28 ألف طالب من حفظ القرآن الكريم في حلقاتهم بجدة وهي واحدة من تسع محافظات بمنطقة مكة المكرمة، وتبع ذلك أيضاً غلق قدر كبير من حلقات التحفيظ النسائية بحجة أن المعلمين والمعلمات غير سعوديين، وبعد ذلك بأسبوع نفذ القرار في مكة المكرمة وانطفأ دوي الحلقات في المسجد الحرام، وسائر المساجد، وحرم على إثر ذلك أكثر من 25 ألف طالب من حفظ القرآن الكريم، ثم بعد ذلك لحق القرار مدينة الطائف وبقية المحافظات.


    علماً بأن عدد المعلمين في حلقات التحفيظ من السعوديين قليل جداً، وذلك بسبب ضعف الأجور؛ حيث إن الراتب الشهري للمدرس في حلقة التحفيظ لا يتجاوز 500 ريال شهرياً، والغالب في السعوديين عدم أخذها لأنهم يعلمون أنها من الصدقات والزكوات.


    وقد نشرت هذه الأخبار عددٌ من الصحف ومنها المدينة والوطن، وأفادت صحيفة الوطن نقلاً عن وزارة الشؤون الإسلامية أن عدد معلمي الحلقات من غير السعوديين يبلغ 8500 معلماً، ويدرِّس كلُ معلمٍ 25 طالباً، وهذا يعني أنه لو طبق هذا القرار في جميع مناطق المملكة لمنع 212500 طالب من حفظ كتاب الله تعالى.


    فما رأي فضيلتكم في هذا القرار وما الواجب الشرعي تجاهه؟


    الجواب: الحمد لله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.


    فإن غلق حلقات تحفيظ القرآن الكريم هو من الصد عن سبيل الله، وظلم أبناء المسلمين، ومنع الخير عنهم، قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم:" خيركم من تعلم القرآن وعلمه" أخرجه البخاري من حديث عثمان رضي الله عنه، وقال أيضاً:" وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله، يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده" أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.


    أما الاحتجاج بالسعودة فهي حجة مكشوفة، وأوهى من أن يرد عليها، ولا أراها إلا ضمن سلسلة التحولات الخطيرة في منطقة مكة المكرمة والتي بدأت بجلب الحفلات الغنائية، ومنع المخيمات الدعوية، وإحياء سوق عكاظ الجاهلي، وإشاعة الاختلاط المحرم وتطبيعه بين الناس، ونمر الآن بمنع الحلقات ولا ندري ما الذي سيأتي بعدها، وقد استمعت بنفسي إلى كلام الأمير خالد الفيصل في إحدى القنوات الفضائية العربية الذي أظهر فيه موقفه العدائي من المناشط الدعوية في المخيمات والمدارس والمستشفيات، مع أنها مقرة رسمياً من وزارة الشؤون الإسلامية.


    وإن كنا صادقين في سعودة وظائف تحفيظ القرآن فلتكن وظائف رسمية لا تقل رواتبها عن أربعة آلاف ريال شهرياً، وحينها ستتم السعودة في أقل من يوم واحد، ويتم توظيف أكثر من ثلاثين ألف رجل وامرأة بدلاً من استغلال فقر المرأة السعودية في وظائف جذب الزبائن (كاشير) الذي أشغلوا بها البلاد والعباد مع أنها وظائف محدودة. والدولة لا يضرها تعيين هذا العدد من معلمي كتاب الله تعالى، فهي أغنى دولة في العالم بالنفط، وفائض الميزانية سنوياً بمئات المليرات ولله الحمد والمنة والفضل من قبل ومن بعد.


    ولا أعد غلق الحلقات باسم السعودة إلا الكارثة الثانية في منطقة مكة بعد سيول جدة، وقد شاهدنا بعده احتقان الناس ضد الدولة، وتغليب سوء الظن في المسؤولين، ولذا فإني أناشد خادم الحرمين الشريفين وفقه الله أن يتدخل عاجلاً في هذه الكارثة كما تدخل في كارثة سيول جدة برفع هذا الظلم العظيم عن أبناء شعبه.


    أسأل الله تعالى أن يحفظنا وأن يحفظ بلادنا بالإسلام، والحمد لله رب العالمين.



    قاله وكتبه:

    د.يوسف بن عبدالله الأحمد

    عضو هيئة التدريس في كلية الشريعة بجامعة الإمام

    الأربعاء19/11/1431هـ
     
  4. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    البعد الغائب في قضية سعودة التحفيظ
    الثلاثاء 02, نوفمبر 2010
    د. خالد الغيث

    لجينيات ـ إن المتتبع لما كتب حول هذه النازلة العظيمة ، يلحظ أن هناك محوراً لم يتم تناوله – بحسب علمي – وهو أن هذا الموضوع ، قد قدم على طبق من ذهب ، خدمة جليلة للمتربصين ببلادنا الحبيبة ، من دعاة تدويل الحرمين .

    وهي الورقة التي سوف توضع في ملف خاص لتستخدم ضدنا في الوقت المناسب ، لا قدر الله .

    ولعل ما يجري حولنا من ابتزاز للسودان ، من أجل تفتيته ، يستدعي من جميع الدول العربية ، والإسلامية ، الحذر الشديد ، من إعطاء الآخرين أي فرصة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الإسلامية .

    إن أبواق دعاة التدويل ، من الحاسدين ، والحاقدين ، عادةً ما يستخدمون ورقة تدويل الحرمين ، للهروب من مشكلاتهم الداخلية ؛ كما هو حاصل مع ورقة إعلان البراءة ، التي يدندن حولها ، ويتاجر بها ، النظام الإيراني في موسم الحج ، كلما تأزمت أوضاعه الداخلية.

    إن قرار سعودة التحفيظ في منطقة مكة المكرمة ، مهبط الوحي ، وقبلة المسلمين - بغض النظر عن صحته من عدمها - قد أضر بسمعة المملكة العربية السعودية في العالم الإسلامي ، تلك السمعة التي تتمناها عشرات الدول ..

    هذا والله تعالى أعلم .

    د.خالد الغيث
     
  5. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    د. يوسف الأحمد

    لجينيات ـ زار بعض المصلحين مدير هايبر بندة في جدة في أسواق الروشان مول الذي بدأ بتعيين الكاشيرات من أجل مناصحته فكانت الصدمة أنهم وجدوا المدير نصرانياً من الجنسية البريطانية، ولما ناقشوه وبينوا له أن العلماء يحرِّمون ذلك أخرج لهم خطاباً رسمياً من نائب مدير مكتب العمل بجدة يتضمن إقرار تعيين الكاشيرات وأنه موافق لضوابط عمل المرأة وموافق للضوابط الشرعية!.

    وكان على كل طاولة بيع في هايبر بندة امرأتان: إحداهما تحصل النقود والأخرى تضع البضاعة في الأكياس وتسلمها للزبائن في مظهر محزن، ومجموع عدد العاملات 16 بإشراف هذا النصراني وتحت إمرته، وكانت الصدمة الثانية أن راتبه وبدلاته أكثر من مجموع رواتب العاملات.

    والصدمة الثالثة عندما تبين أن عدداً كبيراً من مديري فروع هايبر بندة هم من النصارى، وأن المسؤول الأول عن تعيينهم هو وزير العمل الحالي، ورواتبهم مثل رواتب المرتبة الممتازة وبعضهم أكثر !!.

    لاحظ الفرق: النصراني البريطاني يبقى براتب 40 ألف ريال مع أن البديل السعودي موجود، وغير السعودي المعلم في حلقات التحفيظ ولديه إجازة في كتاب الله تعالى يُطرد مع عدم وجود البديل، وراتبه لا يزيد عن 500 ريال.

    ولما ظهرت فتوى اللجنة الدائمة في تحريم توظيف المرأة عاملة في المتاجر المفتوحة لتحصيل النقود وخدمة الزبائن (كاشيرة) هاج كثير من الصحفيين ضدها ظناً منهم أنهم سيسقطونها، وما علموا أنهم قاموا بتثبيت الفتوى والدعاية لها وخدموها وهم لا يشعرون.

    فجزى الله العلماء في اللجنة الدائمة على هذه الفتوى وصدعهم بالحق خير الجزاء، فقد كان التأصيل والتقعيد والاستدلال فيها واضحا وقوياً، ولا أعلم أحداً من علماء الشريعة في المملكة وخارجها يخالفها ممن يعلم واقع الحال والمآل، ويعلم حقيقة المشروع الأمريكي في استهداف المرأة السعودية، واستغلال فقرها في تطبيع مظاهر التغريب.

    وفي ظني أن فتوى اللجنة الدائمة أجهضت مشروعهم، وشَغبُ الصحافة عليها لا يعدو حركةَ المذبوح، فإن قوة تشحط الشاة المذبوحة في دمها لا يعني إلا أنها في سياق الموت.

    وعندي هنا سؤالان:

    الأول: لماذا رفضت وزارة العمل مشروع عمل المرأة عن بعد، وقد تقدمت به جهة رسمية بدراسة علمية عن إمكانية توظيف أربعة ملايين امرأة سعودية؟

    والثاني: لماذا رفضت أيضاً مشروع الأسواق النسائية المغلقة الذي طالب به المشايخ بإلحاح، والذي يمكن من خلاله تعيين عشرات الآلاف من النساء في البيع والنظام والإدارة وغيرها؟ .

    أما تحريم الاختلاط الذي قررته اللجنة الدائمة في فتواها فهو محل اتفاق بين العلماء كما حكاه الحافظ أبو بكر محمد بن عبدالله العامري (تـ530هـ) في كتابه أحكام النظر (ص287) فقال:" اتفق علماء الأمة أن من اعتقد هذه المحظورات، وإباحة امتزاج الرجال بالنسوان الأجانب، فقد كفر، واستحق القتل بردته" اهـ.

    والأدلة على تحريمه كثيرة جداً، ومنها قول النبي صلى الله عليه وسلم:" إياكم والدخول على النساء. فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله، أفرأيت الحمو؟ قال: الحمو الموت" متفق عليه من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه.

    ولابن القيم رحمه الله تعالى (تـ753هـ) كلام نفيس ومهم للغاية في كتابه الطرق الحكمية (ص237) ونصه:"ولي الأمر يجب عليه أن يمنع اختلاط الرجال بالنساء في الأسواق، والفُرَج، ومَجامع الرجال.. وقد منع أميرُ المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه النساءَ من المشي في طريق الرجال، والاختلاطِ بهم في الطريق، فعلى ولي الأمر أن يقتدي به في ذلك.. ولا ريب أن تمكين النساء من اختلاطهن بالرجال: أصل كل بلية وشر، وهو من أعظم أسباب نزول العقوبات العامة، كما أنه من أسباب فساد أمور العامة والخاصة. واختلاط الرجال بالنساء سبب لكثرة الفواحش والزنا، وهو من أسباب الموت العام والطواعين.. ولو علم أولياء الأمر ما في ذلك من فساد الدنيا والرعية – قبل الدين – لكانوا أشد شيء منعاً لذلك"اهـ.

    وفي الختام أدعو أهل الخير إلى طباعة الفتوى ونشرها وتعليقها في الأماكن العامة.

    والحمد لله رب العالمين.

    قاله وكتبه :

    د.يوسف بن عبدالله الأحمد
    عضو هيئة التدريس في قسم الفقه بكلية الشريعة بجامعة الإمام.
    الرياض – الأربعاء 4 / 12 /1431هـ.


    http://www.lojainiat.com/index.cfm?d...ontentid=49264

     
  6. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    إغلاق حِلق تحفيظ القرآن .. وما وراء ذلك
    الاثنين 01, نوفمبر 2010
    عبد الرحمن بن محمد الأنصاري

    لجينيات ـ بكى أحد الصالحين حين قيل له إنّ العامة يُثنون عليك ، فقد علم أن ذلك الثناء ممن ليست لهم الأهلية ، هو ضرب من ضروب الابتلاء ... وقد قرأتُ جملة من المقالات التي تُثني على القرار الذي قيل إن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة ، قد اتخذه بإغلاق حلق تحفيظ القرآن الكريم ، بحجة أنّ الذين يُدرسون فيها هم غير سعوديّ الجنسية .

    ولقد وجدتُ عامة من دبّج تلك المقالات التي تُثني على ذلك القرار الغريب ، هم جمهرة من تتسابق أقلامهم الصدئة وأيديهم غير المتوضئة ، إلى الكتابة في أي أمر من الأمور التي فيها ثَلْم للإسلام وأذى للمسلمين ..

    وأما غرابةُ ذلك القرار ففي أمور متعددة منها ما يلي :

    1 ـ أنّ متخذه هو نجل من أنجال ( الفيصل بن عبد العزيز ) رائد التضامن الإسلامي ، والذي كان يُنظر إليه على أنه زعيم المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، وهي نفس النظرة القائمة اليوم لخلفائه من بعده من آل بيت الحكم السعودي المبارك الذي ائتمنه الله على الحرمين الشريفين ومقدسات الإسلام والمسلمين .
    2 ـ أن متخذ القرار هو الحاكم الإداري لمكة المكرمة مهبط الوحي والمؤتمن على بيت الله الحرام الذي ساوى فيه رب العالمين بين ( العاكف فيه والباد ).. أي : بالسعودي وأي مسلم آخر في مشارق الأرض ومغاربها .

    3 ـ أن متخذ القرار هو ذلكم الرجل الذي ينهض اليوم أعمامه وولاة أمره بكتاب الله وسنة رسوله ( فولي أمره الأول وولي أمر الأمة كلها ) : خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله وأمدّ في عمره المبارك ، هو من ورث شرف لقب ( خادم الحرمين الشريفين ) عن أسلافه البررة رحمهم الله جميعا ، وورث تبعا لذلك متابعة طباعة كتاب الله الكريم في مجمّع طباعته في المدينة النبوية وكان من لطف الله أن وفق بجعل طيبة الطيبة هي مقر مصحف المدينة المنورة وطباعته وترجمته وتفسيره بسائر اللغات ، وإلاّ لربما لحقه ما لحق حلقات تحفيظ كتاب الله من الإيقاف والإغلاق إلى أن تتم سعودتها ..

    4ـ إنّ ولي الأمر المباشر لمتخذ قرار إغلاق حِلق تحفيظ كتاب الله في منطقة مكة المشرفة ، هو صاحب السمو الملكي الأمير / نايف بن عبد العزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ، وزير الداخلية ، وهو من خصص من ماله الخاص المبالغ التي لا يُستهان بها من أجل جائزة خاصة لخدمة السنة النبوية ، التي هي الأصل الثاني لدين الإسلام بعد الأصل الأول وهو كتاب الله عز وجل ، الذي نال حلقات تحفيظه ما نالها من الملاحقة في مقرّ نزوله على محمد صلى الله عليه وسلم ..

    إنّ جعل المهن والوظائف في أيدي أبناء البلاد ، وهو ما يُعبّر عنه ب(السعودة ) هو أمرٌ حسنٌ ومطلوب .. ولكن ما قد يكون غاب عن أذهان الكثيرين هو أنّ ( السعودة ) ستضلّ عن طريقها الصحيح ، إذا اتُخذت ذريعة ، لأمور تُضر بالأمة أو بدينها .. ولو تأملنا بدأ قيام هذا الكيان العظيم الشامخ الماثل في ( المملكة العربية السعودية ) لأكبرنا وعظّمنا مواهب الله العقلية والإدراكية لمؤسسه العظيم جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيّب الله ثراه ، الرجل الوحدوي ، الذي وحد شبه الجزيرة العربية ، بما لم يوحد بمثله الزعيم الألماني ( بسمارك ) الأمة الألمانية .. فهو الذي لم يدرس في جامعة غربية ، ولم يتلق علوما حديثة فيها ، نجده اليوم وقد فاق تفكيره من جاءوا بعده ، ممن درسوا في جامعات الغرب، فلم يكن رحمه الله يعتمد في بناء دولته ، على هذه النظرة السطحية الضيقة المبنية الفئوية، والجهوية ، والإقليمية ، فقد كان هو المؤسس الحقيقي للجامعة العربية بجعل مجلس مستشاريه ممثلاً بكل نابغة من النوابغ الذين أنجبتهم بلاد العروبة والإسلام .. فهذا ليبيّ ( خالد القرقني ) وهذا سوري ( خير الدين الزّركلي ) وهذا لبناني ( حافظ وهبه ) وهذا عراقي (رشيد عالي الكيلاني ) وهذا مصري ( فؤاد شاكر ) .وغيرهم ... وغيرهم.. وقل مثل ذلك في علماء البلدان الإسلامية الذين اصطفاهم وجعلهم يساهمون في بناء الدولة عن طريق العلم والمعرفة والنهوض بالبلاد اقتصاديا وسائر مجالات الحياة...

    وإنّ من أعظم دلالات سمو وعلوّ فكر جلالته ، الدالة الدلالة الكبرى على عدم اعتماده على ( السعودة ) فيما يتصل بأمور الدين ، ما كان منه رحمه الله ، حين ضمّ مكة المكرمة إلى ملكه ، فوجد المسلمين يصلون الصلوات الخمس كُلٌّ خلف إمام مذهبه ، فالشافعي لا يصلي الصلاة المكتوبة إلاّ خلف إمام مذهبه ، والحنفي والمالكي كذلك .. وأيّة تفرقة لكلمة المسلمين أعظم وأكبر من هذا ...؟! فلما قرر رحمه الله أن يجمع المسلمين على إمام واحد ، رأى أنه إذا جمعهم على إمام نجدي حنبلي ، احتجوا وقالوا : جمعنا على إمام مذهبه ، فاستعان رحمه الله تعالى بالشيخ محمد نصيف رحمه الله في أن يبحث له عن أئمة للمسجد الحرام يجمع خلفهم المسلمين من غير أهل نجد ، ويكون الشرط الوحيد فيهم أن يكونوا سلفي العقيدة ، فاتصل الشيخ محمد نصيف بالإمام حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين ونقل إليه رغبة الملك عبد العزيز آل سعود ، فأمدّ بثلاثةٍ ، اثنان منهم وُجّها إلى الإمامة في المسجد الحرام وهما الأخوان / عبد الظاهر ، وعبد المهيمن أبو السمح ، أما الثالث فقد اُخْتير للإمامة في المسجد النبوي وهو المغربي الشيخ / محمد تقي الدين الهلالي رحمه الله ( وقد كان من أساتذتي في الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ، وقد أبلغني هذه المعلومة في لقاء صحفي أجريته معه ) ...ا

    وبتأمل أسباب تفكير جلالة الملك عبد العزيز رحمه الله لاختيار الأئمة للحرمين الشريفين من غير أبناء المملكة سنكتشف بُعْده رحمه الله عن تلك النظرة الضيقة والقاصرة التي تروم حتى ( سعودة الدين ) ...... وهي نظرة لا تزال حلقاتها تضيق وتضيق ، وتضيق إلى أن كادتْ إمامة المسجد الحرام ، تنحصر و لا ينال شرفها إلاّ من كان من أبناء محافظة من محافظات أواسط نجد هي ( البكيرية ) تحديدا .... ومع ذلك نرى تلك الحلقة تضيق مرة أخرى ليلحق ضيقها حلقات تحفيظ القرآن الكريم ... فلا يجوز ، بل يحرم أن يُقرئ القرآن غير السعودي ... في حين أنا لا نرى مثل ذلك الحرص على السعودة في المهن التي يحتكرها غير السعوديين احتكارا يكاد تنجم عنه البطالة غير المقبولة في صفوف السعوديين الذين تُعد بلادهم من أغنى بلدان العالم بالنفط واحتياطياته ...

    كنتُ أنتظر أن أسمع ما يُقنعني بالمبررات الأمنية والجرائم التي ارتكبها حفظة كتاب الله الكريم في القديم والحديث ، والتي استوجبوا بها صدور منعهم من تحفيظ الناشئة لكتاب الله عز وجل كأن يكون أحدهم قد شارك مثلاً في المؤامرة التي أودت بشهيد الإسلام جلالة الملك فيصل بن عبد العزيز رحمه الله، أو أن يكونوا هم من احتلوا الحرم وسفكوا الدم الحرام فيه ، وليس / جهيمان العتيبي ، و محمد بن عبد الله القحطاني ، أو أن يكون أحدهم هو من شارك أو خطط للتفجيرات الشهيرة في حي العليا بالرياض أو الخبر ، أو أن يكون من بين التسعة عشر المتهمين بغزو نيويورك وتفجيرات مركز التجارة العالمي ......ااا

    إنّ ما لم يطرق سمعي قط : حافظٍ لكتاب الله الكريم ، أو مدرس له كان له أي ضلع في الإرهاب أو تهديد للأمن ، أو تعاط للمخدرات وترويج للمسكرات ، أو المتاجرة في المنهيات..........اا

    وإن من تهافت هذه ( السعودة ) التي أُغلقت حلق تحفيظ كتاب الله الكريم بسببها ، هو غيابها على الشفاه ، وخرس الألسنة بها يوم هدد صدام حسين باجتياح بلادنا بعد أن استباح الكويت ، وجعل أهلها وحكامها لاجئين ... يومها استدعينا أمم الأرض واستضفناها لتساهم في حماية بلادنا ومقدساتنا من غير أن نشترط في من يتولّى ذلك ، ما يُشترط اليوم في حَفَظَةِ كتاب الله عز وجل ...

    وأخيراً فحذار ، أن يتصدّى لي غِرٌّ جهول فيُزايد عليّ بالوطنية والسعودة ، وعندها سأكون في حلّ من أن أقول له على رؤوس الأشهاد من يكون هو .... ومن أكون أنا.... إنّ من يحبّ السعودية حقا ويحرص على بقائها إلى أبد ألآبدين هم أولئك الذين يستميتون من أجل بقاء سريان مفعول المعاهدة التي بين الله عز وجل والسعوديين ، تلك المعاهدة التي عاهد بها المؤسس العظيم جلالة الملك عبد العزيز ربه عز وجل بنصر دينه وإعلاء كلمته وتحكيم شرعه .. وهي المعاهدة التي نصت على ( ولينصرنّ الله من ينصره ) .. وكان من بين نصوصها :

    ( الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وأتوا الزكاة ، وأمروا بالمعروف ، ونهوا عن المنكر ، ولله عاقبة الأمور ) ........اا

    عبد الرحمن بن محمد الأنصاري
     
  7. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    سليمان الدويش :الأخ خالد الفيصل : تراها " ما انشَقَّت بس تِخر "

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين , والصلاة والسلام على نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
    أما بعد :


    فقد اطلعت على ماتناقلته الصحف والمنتديات , منسوباً للأخ خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة , ولفت نظري تصريحه بأنه " مشغول بخدمة هذه الأرض المقدسة وأهلها والوافدين إليها من ضيوف الرحمن ، وليس لدي الوقت لمتابعة مثل هذه الكتابات في تلك المواقع " , وهو ماجعلني أتشجَّع للسؤال : إذا كان الأخ خالد مشغولاً وليس لديه الوقت لمتابعة مثل هذه الكتابات , فكيف علم أن فيها إساءة له , أو أنها لاتنفع البلاد والعباد , وكيف يتحسَّب على شيء لم يتابعه ؟ .
    سرَّني أن يكون الأخ خالد بهذه الروح الطيبة المتسامحة , حين دعا بالمغفرة لمن أساء إليه , وهذا ما نتطلَّع إليه من كل مسلم مع إخوانه المسلمين , لكني في الوقت ذاته عدت لنفسي لأسألها : هل من يسأل الأخ خالداً عن شيء أشكل عليه , أو متماثلات اتخذت فيها إجراءات متباينة , وأراد أن يقف على الحقيقة بوضوح يعتبر في عرفه مسيئاً ؟ , وإذا كان الأمر كذلك فماذا سيقال في حق من كتب كاذباً عامداً في صحيفة هي تحت سمع الأخ خالد وبصره ؟ , وعلى افتراض أن ماقيل كان إساءة فبادرت وأنت صاحب القلب الكبير الحنون بالعفو والمسامحة , فهل لي أن أعلم أيهما أشدُّ إساءة ماقيل أو ما تمَّ تعطيله من حلقات تحفيظ القرآن الكريم بحجة السعودة وتطبيق التعليمات ؟ .
    صحيح يا أخ خالد الفيصل أنت لم تغلق حلقات تحفيظ القرآن الكريم , ولم تمنعها , ومعاذ الله أن تفعل ذلك , وكلَّ ماعملته هو مطالبة الجمعية بسعودة المدرِّسين , وأنت تعلم أن نسبة المدرسين غير السعوديين تفوق 80% , مما أدى إلى توقف هؤلاء المدرِّسين عن العمل , وبقيت الحلقات شاغرة , فعاد الطلاب إلى منازلهم , وبقيت غالب المساجد بلاتحفيظ , هذا كلُّ مافي الأمر , وهذا كما يقول العامة " ما انشقَّت بس تِخر " , فهي معادلة ليست صعبة , ولعل كل من تحدَّث عن إيقاف حلقات التحفيظ كان يقصد هذا المعنى , وهم يعلمون أن قرار السعودة سيعطِّل تلك الحِلَق , لأن إيجاد البديل يحتاج إلى وقت ودعم , وهذا لايمكن أن يأتي بيوم وليلة .
    يا أخ خالد : ذكرت أنك " مشغول بخدمة هذه الأرض المقدسة وأهلها والوافدين إليها من ضيوف الرحمن ، وليس لدي الوقت لمتابعة مثل هذه الكتابات في تلك المواقع " , والسؤال أين هذا الشغل عن خمسة وعشرين ألف طالب حُرموا بسبب قرارك التنظيمي من دراسة كتاب الله وتعلُّمه , ومعلوم أن ربع عشر هذا العدد لو رغب إليك أن تستضيف لهم راغب علامة لما ترددت في إجابة سؤْلِهم طمعاً في تحقيق رغبتهم , وخوفاً من تغييب البسمة عن شفاههم , فكيف طابت نفسك أن تُغيِّب البسمة عمَّن بسمته في حفظ كتاب الله ومدارسته !! .
    يا أخ خالد : في همسة سابقة كتبتها , عرضت بين يديك عدداً من التساؤلات , واشتملت على نماذج لمرافق حكومية وأهلية لازالت غير مشمولة بنظام السعودة , ولم تجد حماسة من لدنك كما وجدتها جمعية تحفيظ القرآن الكريم , وكان السؤال عن سبب تلك الانتقائية في تطبيق الأنظمة والتعليمات , ولا زالت التساؤلات قائمة , ويمكن أن يضاف إليها كذلك تسؤلات أخرى سأوردها بعد معرفة وجهة نظركم حيال ماذكرته .
    يا أخ خالد : ذكرت في ثنايا التصريح المنسوب إليك , توجيهاً لمن رأيت أنه أساء إليك ونصُّه " أتوجه إليهم بأن ينصرفوا إلى ما ينفع البلاد والعباد في هذا الوطن المعطاء ولاينشغلوا بما يسيء إلى أنفسهم والناس والله المستعان " , وهذا مما حفَّزني لسؤالكم عن الحفلات الغنائية والمهرجانات , التي لايخفى مدى حماستك لها , واهتمامك بها , رغم ماتُكلِّفه من جهد ووقت ومال , فهل هي مما ينفع البلاد والعباد في هذا الوطن المعطاء ؟ , فإن قلت : نعم , فأنت مطالب ببيان هذا النفع الذي علمته أنت وجهله غيرك , وحتى يتم تعميمه لتنتفع منه بقية أجزاء هذا الوطن المعطاء , وإن قلت : لا ليس فيها نفع , فحقيق بك تركها واطِّراحها .
    لكن لو أنك قلت : إن نفعها يكمن في إدخال البهجة في نفوس محبي هذا النوع من الفن , وأنك لاتراه محرَّماً , فيقال : على افتراض جوازه – ومعاذالله أن أقول بذلك - أليس من الأحق والأولى إدخال البهجة على محبي كتاب الله تعالى الذي لايختلف أهل الإسلام قاطبة على خيرية تعلُّمه وحفظه ؟ .
    فإن قلت : إنني لم أمنع تعلُّم كتاب الله وإنما طالبت بالتنظيم وتطبيق تعليمات السعودة , فيقال : مابال تلك المهرجانات الغنائية يستضاف لإقامتها فسقة الشرق والغرب , ويمنحون جزيل الهبات , ويبيتون في أفخم الفنادق والمنتجعات , ومثلها سوق عكاظ , وغيرها من الملتقيات التي لاتسلم غالباً من السوء , وتضيق النفس في معلِّمي الناس الخير , وهم لاتبلغ تكلفتهم في سنة , ماتبلغه تكلفة أولئك الفساق في يوم واحد !! .
    فإن قلت : إنني أخاف من تأثير هؤلاء المعلمين على الطلاب في فكرهم وعقيدتهم , فيقال : أفلا كانت هذه الغيرة أولى بالتواجد في سوق عكاظ , ومؤسسة الفكر العربي , وبعض الملتقيات الحداثية , وجريدة الوطن , وغيرها من المواقع والمناشط التي لايخفى شرُّها .
    صدقني يا أخ خالد أننا لسنا أعداءً لك , ولا ضد ماتحاول الوصول إليه من نجاحات , ولكننا نمتلك عقولاً أبت علينا أن نقتنع أن ما اتخذته بحق تلك الحِلَق جاء للتنظيم , لأننا لو مرَّرنا هذا الأمر بهذا التصوُّر فسوف نقف أمام صخرة المخيَّمات الدعوية التي منعْتها , وأنت تعلم أنها سعودية محضة , وليست مخالفة للتعليمات , بل جاءت التعليمات بالموافقة عليها , وإن أردت أن أكون أكثر صراحة معك فإني أقول : إن من تابع لقاءك في قناة العربية في برنامج إضاءات , وماحواه ذلك اللقاء من هجوم على كثير من مناشط الخير , وأنها مخترقة من الفكر المتطرف , يكاد يخرج بقناعة تامة أن دعوى السعودة ليست إلا ستاراً , والله أعلم مايختفي خلفه , وحتى لا أكون جائراً في قناعتي فهذا تذكير ببعض ماقلته في تلك الحلقة , وما أعرضتُ عنه أكثر وأكبر دلالة حيث قلت بالنص بحسب موقع العربية نت " والله.. هذا الفكر المنحرف ، هذا الفكر المنحرف الذي بدأ ينتشر في المملكة ، ابتدأ ينتشر في المدارس ، ابتدأ ينتشر في المساجد ، ابتدأ ينتشر في كل مكان ، حتى الآن عندنا فيه فضائيات تدعو إلى هذا الفكر المتشدد التكفيري . عندك معسكرات ، عندك مخيمات ، أنا أعطيك مثلاً بسيطاً جداً عجيباً يعني!! المستشفيات..تركي الدخيل : في السعودية . الأمير خالد الفيصل ( أمير منطقة عسير ) : في السعودية ، المستشفى المفروض فيه أنه يعالج المرضى ، يعني هذه مهمته الرئيسية . تركي الدخيل : نعم . الأمير خالد الفيصل ( أمير منطقة عسير ) : يعني لماذا يقام في المستشفى أكثر من محاضرة أسبوعية تسمى بمحاضرة توعوية ؟ يعني من يريدون أن يوعّوا في هذا المستشفى ؟ هل هو المريض ؟ يعني يريدون أن يحضر هذه المحاضرة ويستمع إلى هذا المحاضر ؟ أم يريدون أن يجمعوا الأطباء ويجمعوا الممرضين ويتركوا عملهم ليستمعوا إلى واحد يحاضر عليهم ؟ ثم ما هي المحاضرة ؟ ما هي نوعها ؟ ومن هذا اللي يحاضر؟ ومن هذا اللي يوجّه ؟ ومن هذا الذي يدعو؟ "
    وإن كنت أحتاج قبل أن أنهي مقالتي إلى طرح هذا السؤال العابر , بخصوص ماسقته آنفاً من نقلٍ , حيث أشار الأخ خالد إلى انتشار الفكر الذي غيَّب البسمة , وهو الفكر المتطرف في زعمه , وضرب لذلك مثالاً ببعض المحاضرات التوعوية , التي تقام في المستشفيات , وحسب معرفتي فإن كبار العلماء كانوا من أوائل من ساهم في تلك المحاضرات الدعوية , وكان ذلك بدعوة رسمية , وتنسيق سابق , وأن ما يتم إقامته إنما هو بشكل رسمي , فهل هذا ما يقصده الأخ خالد ؟ , فإن كان هو , فهي مصيبة , وإن كان غيره , فهذا شيء لم نسمع به من قبل , إلا أن يكون شاذَّاً , والشاذُّ لاحكم له .
    ثم إن ذكر المحاضرات التوعوية كشاهد لتغلغل الفكر المتطرف بالمدارس والمساجد , يوحي أن للأخ خالد قناعات خاصة يسَّر الله له تنفيذها بالسَّعودة .
    إضاءة : لمن لازال في شكٍّ من أن صحفنا تمارس الدجل , وأنها تتجه اتجاهاً واحداً , فإني أضعه أمام هذا المشهد الجلي , حيث نُشر على لسان رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم في جدة الأخ عبدالعزيز حنفي أنه قال : " إن ما أثير في بعض المواقع الإلكترونية من إغلاق وتوقف لهذه الجمعيات غير صحيح ولا يعدو كونه حملة موجهة من بعض المدرسين غير السعوديين الذين شملهم قرار سعودة الوظائف في الجمعيات الخيرية " , وهذا ما كذَّبه الأخ عبدالعزيز ونفاه عن نفسه , وأرسل بعد انتشاره عنه رسالة من جوال الجمعية , بعثها لعموم المدرسين ونصُّها " معلمو القرآن فوق رأسي ولا يمكن أن أتهمهم بتدبير الشائعات ولا تزال معظم حلقات الجمعية متوقفة بسبب توجيه رسمي بتطبيق قرار سعودة معلمي الحلقات . أخوكم عبدالعزيز حنفي " , والصحف لم تستند في ما نسبته إليه على مصدر رسمي , وهي مطالبة بتكذيبه بعد أن تبرأ منه من نُسِب إليه , وهذا ماتوجبه أمانة النقل , وشرف المهنة , ولكن يستحيل أن تفعل هذا لأنها ألِفَت الكذب وأدمنته .


    اللهم عليك بالفجرة المنافقين , والخونة الليبراليين , والرجس العلمانيين .
    اللهم اهتك سترهم , وزدهم صغارا وذلا , وأرغم آنافهم , وعجل إتلافهم , واضرب بعضهم ببعض , وسلط عليهم من حيث لايحتسبون .
    اللهم اهدِ ضال المسلمين , وعافِ مبتلاهم , وفكَّ أسراهم , وارحم موتاهم , واشفِ مريضهم , وأطعم جائعهم , واحمل حافيهم , واكسُ عاريهم , وانصرمجاهدهم , وردَّ غائبهم , وحقق أمانيهم .
    اللهم كن لإخواننا المجاهدين في سبيلك مؤيدا وظهيرا , ومعينا ونصيرا , اللهم سدد رميهم , واربط على قلوبهم , وثبت أقدامهم , وأمكنهم من رقاب عدوهم , وافتح لهم فتحا على فتح , واجعل عدوهم في أعينهم أحقر من الذر , وأخس من البعر , وأوثقه بحبالهم , وأرغم أنفه لهم , واجعله يرهبهم كما ترهب البهائم المفترس من السباع .
    اللهم أرنا الحق حقاوارزقنا اتباعه , والباطل باطلا وارزقنا اجتنابه , ولاتجعله ملتبسا علينا فنضل .
    اللهم أصلح أحوال المسلمين وردهم إليك ردا جميلا .
    اللهم أصلح الراعي والرعية .
    اللهم أبرم لهذه الأمة أمرا رشدا , واحفظ عليها دينها , وحماة دينها , وورثة نبيها , واجعل قادتها قدوة للخير , مفاتيح للفضيلة , وارزقهم البطانة الناصحة الصالحة التي تذكرهم إن نسوا , وتعينهم إن تذكروا , واجعلهم آمرين بالمعروف فاعلين له , ناهين عن المنكر مجتنبين له , ياسميع الدعاء .
    هذا والله أعلى وأعلم , وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

    وكتبه
    سليمان بن أحمد بن عبدالعزيزالدويش
    أبومالك
    27 / 11 / 1431هـ
    mamal_m_s@hotmail.com
     
  8. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا خالد .. لو قامت لك سورة المسد !!

    بعيدا عن أرض "المملكة" حضرت مجلسا لإخواننا العرب فإذ هم يتحدثون عن "خنق" حلقات تحفيظ القرآن في أقدس بقعة من حين أن دُحيت الأرض ، وما عسى محبٍ عَلِقٍ بوطنه دار الإيمان والقرآن يحاميها كما يحامي الرِّمشُ عن عينه والطير عن عُشه أن يقول وهو يجيب عيون الناس قبل ألسنتهم ، ندخل مساجد "العجم" فنجد لها دوياً بالقرآن ويؤازرها ويدعمها من ساسة الدول رجال لا يحسن أحدهم تلاوة الفاتحة لكنه "يرجو" بركة القرآن "ويخاف" أن يكون خصماً للقرآن .
    ثم يأتي من يلطخ خضرة راية التوحيد بسواد قرارٍ لم يراع فيه حق الله ولا عظمة كلامه ولا حرمة البيت الحرام ولا سمعة الوطن ولا تاريخ ولاته مع القرآن ، فإن نضب دين يمنع فلا أقل من مسكة عقل تردع ؟!
    وقد رأينا تعظيم كثير من عامة الكفار والنصارى للقرآن وتحاشيهم أن يتعرضوه بسوء كما أشار القرآن إلى ذلك (ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ) ثم يأتي من ناشئة القرآن ومن تربى في بيوت لها دوي بالقرآن ليمنع ثم يَلُجّ ويستكبر .
    فأين ذهب عقل الإنسان وقلبه حين وقف خصيما لكتاب ربه ؟ الذي هو كلامه وكلامه سبحانه صفة من صفاته .
    لن أناقش القرار ولا حيثياته فالكل يعلم ومنهم صاحب القرار أن "السعودة" هنا إنما هي ورق تغليف شفاف ، ولا أدري كيف يؤذن بمثل هذا ، فإن لم يحترم "السعودة" من ينادي بها ؛ فكيف نطالب الناس أن يحترموها ؟
    وإنك لتعجب وأنت ترى المقابلات الصحفية والأجوبة الدبلوماسية وكأن شقشقة لسان المتحدث في الدنيا هي نصيره في الآخرة ، فالله الذي سيأمر بك لتعرض صغيرا خائفاً ذليلا بين يديه فلن ينفعك هناك من فوقك ولا من دونك ولا من صفق لك (وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ) ستأتي فردا حافيا عاريا ثم تسأل (فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ) ، ولن ينفع أحداً هناك فصاحة شِعره ولا ذرابة لسانه (الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ)
    ولا أقول هنا إلا ما قاله العبد الصالح :
    (وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ (32) يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ)
    وقد صح عن علي رضي الله عنه أنه قال عن كتاب الله : ومن تركه من جبارٍ قصمه الله ، ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله .
    ستنادى وتقف .. والقرآن هو الخصم (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ)
    هو ضمير واحد في سورة الحاقة إن عاد إلى واحد منّا ـ عياذا بالله ـ تبرأ منه حتى شَعر جلده (خُذُوهُ) وقد قال قبلها (مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ (28) هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ) .
    دخل طاوس اليماني على الخليفة هشام بن عبد الملك فقال له : أيها الأمير اتق يوم الأذان ؛ قال هشام : وما يوم الأذان ؟ قال : (فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الظالمين) فتغير هشام وخاف ، فقال طاوس : هذا ذل الصفة فكيف بالمعاينة ؟
    وفي القرآن وعيد عظيم (ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ)
    وأقول ختاماً .. يا صاح أدرك ما بين جنبيك ، فأي شيء أنت حين تُحضر ويقوم القرآن لك ، أما والله لو قامت لك سورة (المسد) لوحدها بل آية واحدة منها فقط غيبتك ومن أقرّك وكل من توارى خلفك .
    فكيف حين يُقال : "قِفُوه" ؟
    فتقوم "الفاتحة" و"البقرة" و"آل عمران" والسور العظام غضبى عليك ،
    والله ستعض بل تأكل أصابعاً لم تعرف في ساعتها تلك على أي شيء توقع ؟!
    إنه القرآن .. الفرقان .. وحي الله لسيد الخلق وخير الرسل صلى الله عليه وسلم
    أعظم ما انشقت عنه السماء
    يا رجل .. خذها من أخيك قابل الله بغير هذا .

    .................
    د.عصام بن صالح العويد
    كازاخستان 28/11/1431هـ
     
  9. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    القرآن لا يغيِّب البسمة!
    الاثنين 08, نوفمبر 2010

    إبراهيم السكران

    -مدخل:

    الحمدلله وبعد،،

    على طاولتي الآن ورقتان كل واحدة منهما تركل الأخرى من شدة المفارقة، أولهما قصاصة من صحيفة الوطن يعلن فيها الأمير خالد الفيصل تذمره الشديد ممن يفترون عليه ويقولون أنه أصدر (قرار تشريد حفظة القرآن)، جاء في خبر الصحيفة:

    (اكتفى أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بالقول: حسبي الله ونعم الوكيل.. حسبي الله ونعم الوكيل، فأنا مشغول بخدمة هذه الأرض المقدسة وأهلها والوافدين إليها من ضيوف الرحمن، وليس لدي الوقت لمتابعة مثل هذه الكتابات في هذه المواقع، ولكن أسأل الله العلي القدير الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور أن يغفر لي وهؤلاء الذين أساؤوا لي) [صحيفة الوطن، 3/11/2010].

    حسناً .. وضعت هذه التصريح الذي يعلن فيه الأمير خالد الفيصل قبل يومين بأنه مظلوم، وأنهم يتجنون عليه، بجانب نسخة من قرار الأمير نفسه بتشريد حفظة القرآن الكريم، والذي أصدره قبل شهر ونصف، وبلهجة بوليسية حادة، يقول فيه:

    (سعادة مدير فرع وزارة الشؤون الاسلامية بمنطقة مكة المكرمة...، حيث أن التعليمات تمنع الأجانب من التدريس في حلقات تحفيظ القرآن الكريم، لذا نرغب الاطلاع والتأكيد على فروع الادارة طرفكم بمحافظات المنطقة بمتابعة حلقات التحفيظ، واستبعاد الأجانب منها فوراً، واستدعاء مدير الجمعية المذكورة، والتحقيق معه حيال أسباب تمكين أجانب من الإشراف على حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وأخذ التعهد اللازم عليه بالتقيد بالتعليمات الخاصة بعدم السماح للأجانب بمزاولة التدريس، وقد زودْنا مدير جوازات المنطقة بصورة من برقيتنا هذه لاستدعاء الأجانب المشار لأسمائهم، وإلزام كفلائهم بتأمين عمل لهم أو ترحيلهم من البلاد. التوقيع خالد الفيصل) [خطاب من أمارة منطقة مكة المكرمة، برقم 1ش/714628، وتاريخ 17/10/1431هـ].

    عدت مجدداً لذلك الخبر الذي يقول فيه الأمير خالد الفيصل (حسبي الله ونعم الوكيل.. أنا مشغول بخدمة ضيوف الرحمن)! وقلت في نفسي لماذا يتم استغفال الناس بهذه الطريقة؟ يُصدِر الأمير خالد من تحت الطاولة أمراً قاسياً بتشريد حفاظ القرآن الكريم والتحقيق مع معلميهم وكفلائهم وترحيلهم من البلاد، ثم يَظهر بعدها في الصحافة بلغة عاشورائية متمسكنة تتوجع من الظلم، والتجني، ويكشف فيه عن جدوله اليومي المكتظ بهموم ضيوف الرحمن، ويردد (حسبي الله ونعم الوكيل) !

    - نظامية قرار تشريد حفظة القرآن:

    هذا القرار الإداري الذي اتخذه الأمير خالد الفيصل هل هو قرار نظامي صحيح، أم هو قرار غير مشروع ومشوب بعيب نظامي؟

    من المعروف في (علم القضاء الإداري) أن القرار الإداري يكون معرضاً لـ(دعوى الإلغاء) إذا كان مشوباً بأحد العيوب الستة المعروفة، وقد نص عليها نظام ديوان المظالم السعودي، حيث جاء فيه:

    (تختص المحاكم الإدارية بالفصل في الآتي:ب- دعاوى إلغاء القرارات الإدارية النهائية التي يقدمها ذوو الشأن، متى كان مرجع الطعن: عدم الاختصاص، أو وجود عيب في الشكل، أو عيب في السبب، أو مخالفة النظم واللوائح، أو الخطأ في تطبيقها أو تأويلها، أو إساءة استعمال السلطة) [نظام ديوان المظالم، 1428هـ، م13/ب]

    وحين نتأمل في القرار السابق الذي اتخذه الأمير خالد الفيصل نجد أنه مشوب بعدة عيوب، منها الخطأ في تطبيق الأنظمة، ومنها عيب عدم الاختصاص الموضوعي، وهو تحديداً (اعتداء هيئة ادارية على اختصاص هيئة إدارية أعلى منها)، لأن قرار السعودة ليس من اختصاص إمارات المناطق، وإنما هو من اختصاص هيئة إدارية أخرى أعلى منها وهي (وزارة الداخلية)، ووزارة الداخلية (المختص الفعلي) أصدرت قراراً إدارياً باستثناء حلقات التحفيظ من قرار السعودة، حيث جاء في قرار وزارة الداخلية:

    (سعادة مدير عام الجوازات..، بشأن طلب معالي نائب رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة بعدم إلزام العاملين المتعاونين مع الجمعية بنقل كفالتهم، لأن عملهم يقتصر على الفترة المسائية فقط، وهم تحت كفالة جهات أخرى..، عليه لا مانع من ذلك، ولكم تحياتنا، التوقيع: نائب وزير الداخلية، أحمد بن عبدالعزيز) [خطاب صادر من مكتب وزير الداخلية، برقم 1/ب/4922، وتاريخ 17/5/1419هـ].

    فنلاحظ في هذا القرار الإداري الصريح من الجهة المختصة استثناء حلقات التحفيظ من قرار السعودة، وبالتالي فإن إلزام إمارة منطقة مكة لحلقات التحفيظ بالسعودة هو تعدي من هيئة إدارية على اختصاص هيئة إدارية أعلى منها، وهذا عيب صريح من عيوب عدم الاختصاص التي تجعل قرار الأمير خالد الفيصل قرار غير مشروع نظاماً، بل فيه انتهاك صريح لاختصاص هيئة إدارية أخرى.

    واختصاصات أمراء المناطق ليست فوضى، بل هي مضبوطة بنظام المناطق (1412هـ المعدل بالأمر الملكي 1414هـ)، والذي قسم المناطق الإدارية في السعودية إلى ثلاثة عشر منطقة، وحدد صلاحيات أمراء المناطق في المادة السابعة، وهي أقرب إلى المهام الإشرافية فقط، والأمير خالد الفيصل متبرم من ضيق صلاحياته، وقد صرح بذلك مرةً في لقاء صحفي عام، كما جاء في صحيفة الوطن:

    (في رده على سؤال صحفي أثناء زيارته للقنفذة، قال الأمير خالد الفيصل ما معناه: إن محدودية الصلاحيات بيد أمير المنطقة لا تعني أن نظل مكتوفي الأيدي رهناً للحدود بلا عمل) [صحيفة الوطن، 23/1/2008]

    هذا التصريح للأمير خالد تصريح مُريب بصراحة، فهذا التصريح يؤكد أن الأمير خالد الفيصل يعي جيداً محدودية صلاحياته كأمير للمنطقة، ومع ذلك يتحدث بلغة تحدّي توحي بعزمه على تجاوز صلاحياته النظامية عمداً، وانتهاك صلاحيات هيئات إدارية أخرى! وهذا يعني أن خطأ الأمير خالد في اجتياح اختصاصات هيئات إدارية أخرى لم يكن تعدياًً عفوياً غير مقصود، بل كان تعدياً واعياً لتوسيع هيمنة اختصاصاته بطريقة غير نظامية! وهذا شئ مؤسف فعلاً.

    على أية حال .. الأهم في الأمر كله أن جهة الاختصاص وهي وزارة الداخلية هي التي قررت استثناء حلقات التحفيظ من قرار السعودة، ووزارة الداخلية ليست هيئة إدارية مساوية لإمارة المنطقة، بل هي هيئة إدارية أعلى من إمارة المنطقة، فإمارة المنطقة تابعة لوزارة الداخلية؛ كما نصت على ذلك المادة الخامسة من نظام المناطق:

    (يكون أمير المنطقة مسئولاً أمام وزير الداخلية) [نظام المناطق، م5]

    وعليه فيمكن الادعاء بأن هذا الخطأ النظامي الذي ارتكبه الأمير خالد الفيصل يقع في ما يسميه خبراء القضاء الإداري (تعدي المرؤوس على اختصاص رئيسه).

    ومما يؤكد هذا التعدي النظامي الخطير من الأمير خالد الفيصل أن بقية أمراء المناطق الإدارية في المملكة (12منطقة) كلها -بلا استثناء- لم يطبق أمراؤها السعودة على حلقات التحفيظ، وهم: (سلمان بن عبدالعزيز، عبدالعزيز بن ماجد، فيصل بن بندر، محمد بن فهد، سعود بن عبدالمحسن، محمد بن ناصر، فيصل بن خالد، مشاري بن سعود، فهد بن سلطان، مشعل بن عبدالله، فهد بن بدر، عبدالله بن مساعد)، فكل أمراء المناطق هؤلاء عملوا بالاستثناء الذي قررته جهة الاختصاص وهي وزارة الداخلية، وفي كل هذه المناطق الإدارية يعمل فيها غير السعودي مع أخيه السعودي جنباً إلى جنب في تحفيظ القرآن، إلا أمير منطقة مكة خالد الفيصل –هداه الله- فهو الذي عارض وزارة الداخلية –وهي جهة الاختصاص ومرجعه الاداري في ذات الوقت- وطبق القرار في محل الاستثناء!

    السؤال الذي يحير المتابع: ما الذي يدفع الأمير خالد الفيصل لأن ينفرد عن كل أمراء المناطق هؤلاء بتحدي النظام وتجاوز اختصاصاته والتسلط على حفظة كتاب الله؟

    - سعودة أم شماعة؟ :

    المقاصد والأغراض الخفية يكشفها السياق دوماً، والناس ليسوا بلهاء ولا مغفلين، ففي منطقة مكة المكرمة لا تزال توجد في المؤسسات الحكومية والشركات الكبرى وظائف كثيرة جداً يشغلها إخوة لنا غير سعوديين، وفي كل هذه الوظائف لم يأتِ أي استثناء نظامي بشأنهم، فلماذا قفز الأمير خالد الفيصل وترك كل هذه المؤسسات والشركات، التي يجب تطبيق النظام عليها، وطبق النظام على جهة مستثناة أصلاً؟

    هل أبقى الأمير خالد –بالله عليكم- موضعاً لحسن الظن؟!

    لن أستعرض هذه المؤسسات الحكومية والشركات الكبرى، ولكني سآخذ عينة واحدة فقط لأنها عينة مشابهة لجمعية التحفيظ، وهي (المدارس الأهلية) في منطقة مكة المكرمة، ففي المدارس الأهلية للبنين يشكل إخوتنا غير السعوديين فيها ما نسبته 70%، وفي المدارس الأهلية للفتيات تشكل أخواتنا غير السعوديات فيها ما نسبته 40%، فلماذا تركها الأمير خالد الفيصل، وهي لم تستثنَ، وذهب يطبق القرار على محل مستثنى أصلاً؟!

    مرةً أخرى .. هل أبقى الأمير خالد موضعاً لحسن الظن؟!

    حسناً .. لنفترض أن القضية سعودة فعلاً، هل طبقت السعودة في كل القطاعات بهذه الطريقة الفجائية المريبة، تسريح 6000 معلم، وتشريد 120,000 طالب في لحظة زمنية واحدة؟! في كل القطاعات التي طبقت فيها السعودة أعطيت الجهات ذات العلاقة فترة زمنية تدريجية لتصحيح الأوضاع، كخمس سنوات مثلاً، وإذا حصل عجز عن التغطية بسعوديين فإنه تستثنى كمية العجز من السعودة، وليست الأمور بهذه الأسلوب المباغت الذي نفذته إمارة مكة والذي بعثر الطلاب وأربك جمعية التحفيظ وحرم المساجد من دوي صبيان المسلمين بالقرآن.

    على أية حال .. لا يشك أي متابع يتمتع بقواه العقلية بشكل جيد أن القضية لا سعودة ولا غيرها، وإنما القضية تفتيش عن شماعة يمكن أن يعلق عليها التبرير الإعلامي لمخطط الإغارة على حلقات تحفيظ القرآن.

    - الافتراءات الترميمية:

    بعد أن تم تنفيذ المؤامرة، واشتعال القضية إعلامياً، وتذمر الناس بشكل واسع في المجالس وعلى شبكة الانترنت، وتوالي الوفود الاحتسابية على الإمارة، وانهمار المخاطبات والمكاتبات من شتى أنحاء المملكة؛ اكتشفت إمارة منطقة مكة أنها وقعت في ورطة! ومن الواضح أنهم لم يتوقعوا أبداً أن يكون رد الفعل الشعبي بهذه الصورة! ولكن الأمير خالد الفيصل صعب عليه أن يتراجع عن قراره لأنه يشعر أن هذا فيه كسر لسيادته، وأنه يوصل رسالة بأنه خضع للضغوط، وهذه من أصعب الأمور على الأمير خالد الفيصل لمن يعرف شخصيته جيداً.

    وفي هذه الظروف: ما هو الحل الذي تفتقت عنه أذهان مرتزقة الصحافة؟

    لم يكن الحل هو التراجع الصريح الفوري عن القرار، والاعتذار لطلاب التحفيظ، وإنشاء حفل لتكريمهم، ومضاعفة مكافآت المعلمين تعويضاً عن الأضرار المعنوية التي لحقتهم، كلا، كل ذلك لم يقع، وإنما الحل الذي قام به مرتزقة الصحافة هو فبركة القصص والافتراء على مسؤولي الجمعية لتغطية الفضيحة، بل والتخبط في سلسلة فبركات كل واحدة منها تكذب سابقتها!

    سأشير هاهنا لنموذجين من هذه الافتراءات لترميم الموقف:

    الفرية الأولى: قامت بها صحيفة الوطن (وهو مما يستغرب على هذه الجريدة الصادقة أن تكذب!) حيث نسبت لفضيلة الشيخ المهندس عبدالعزيز حنفي، رئيس جمعية التحفيظ، بأنه يقول بأن الحلقات لم تغلق، وأنه يتهم المعلمين غير السعوديين باختلاق هذه الشائعات، حيث جاء في صحيفة الوطن:

    (أكد رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة الشيخ عبدالعزيز حنفي، أن حلقات تحفيظ القرآن بالجمعية مستمرة ولم تتوقف حسب ما أشيع مؤخرا في بعض المواقع الإلكترونية. وأوضح حنفي أن ما أثير في بعض المواقع الإلكترونية من إغلاق وتوقف لهذه الجمعيات غير صحيح، ولا يعدو كونه حملة موجهة من بعض المدرسين غير السعوديين) [الوطن، 2/11/2010].

    ويبدو أن صحيفة الوطن حين اختلقت هذا التصريح ونسبته لرئيس الجمعية راهنت على أن الشيح المهندس حنفي سينحني ويسكت عن نسبة هذا الاختلاق إليه، لكن الشيخ حنفي شعر أن المروءة لا تستقيم مع الصمت عن هذا الافتراء، سيما أن فيه إهانة لإخواننا غير السعوديين من معلمي القرآن، فبادر الشيخ حنفي بتكذيب ما نسب إليه، ثم أعقب ذلك ببيان صريح كذَّب فيه افتراءات صحيفة الوطن، حيث يقول الشيخ حنفي:

    (نفى عبد العزيز حنفي، رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة، ما تناقلته بعض الصحف المحلية من اتّهامه للمدرسين غير السعوديين بشنّ حملة موجهة على الجمعية وقرار السعودة، مؤكدًا أن ما قاله هو أن حلقات المدرسين غير السعوديين موقفة وحلقات المدرسين السعوديين مستمرة، نافيًا أن يكون قد قال أي شيء يسيء إلى المدرسين غير السعوديين، وأشار إلى أنه يخدم القرآن وأهله منذ سنين طويلة ولا يمكن أن يتكلم بمثل هذا الكلام) [الاسلام اليوم، السبت 6/11/2010]

    الحقيقة أن هذا موقف شهم من الشيخ حنفي، ويعبر عن شموخ الرجولة التي يحملها بين جنبيه، فالفرية التي اختلقتها صحيفة الوطن ضد إخواننا معلمي القرآن غير السعوديين لا يمكن وصفها إلا أنها عمل دنئ منعدم المروءة.

    الفرية الثانية: لما لم تنجح الكذبة الأولى للتغطية على ورطة إمارة مكة، لجأت صحيفة الوطن صباح هذا اليوم السبت إلى حياكة تمثيلية أخرى، حيث نشرت الخبر التالي:

    (خالد الفيصل يعزز حلقات التحفيظ بـ1070 سعودياً: جاء ذلك في اجتماع ترأسه الأمير خالد الفيصل، بحضور المشرف على الجمعية الدكتور عبدالله نصيف، والمدير العام للتربية والتعليم بجدة عبدالله الثقفي، ورئيس جمعية التحفيظ بجدة المهندس عبدالعزيز حنفي.وأوضح الثقفي خلال الاجتماع أن إدارته ستستفيد من أكثر من 1070 خريجا جامعيا يبحثون عن عمل تضمهم قوائم إدارته). [صحيفة الوطن، 6/11/2010]

    هل تعلم من هم هؤلاء الـ(1070) سعودي؟ هؤلاء خريجون متقدمون لوزارة التربية والتعليم لطلب العمل كمعلمين، وقد وضعتهم الوزارة على قائمة الانتظار (waiting list) ، فلما خاطبت الجمعية الإمارة للمبادرة بحل الأزمة، قال الأمير خالد الفيصل: اطلبوا من هؤلاء المنتظرين للعمل كمعلمين أن يتبرعوا للتدريس بتحفيظ القرآن براتب (500) ريال شهرياً! فردت الجمعية بأن هؤلاء المقيدين لدى وزارة التربية والتعليم في انتظار وظيفة معلم يستحيل أن يقبلوا بأن يعملوا براتب قدره خمسمائة ريال، ولو فرض ووافقوا فلن يأتي من هؤلاء الألف إلا عشرة أو عشرين على سبيل التبرع و (الفزعة) للحلقات فقط، ثم إن الجمعية جربت كثيراً منهم فهم يأتون أول أسبوع، ثم لا يستطيعوا الإكمال لظروفهم المعيشية، ثم على فرض أن هؤلاء الألف أتوا للعمل كمعلمين، فإن عدد المعلمين غير السعوديين هو ستة آلاف، فلا يزال هناك عجز!

    انفضّ الحديث بين الجمعية والإمارة على ذلك، فقامت صحيفة الوطن وصورت الأمر على أن الأزمة تم حلها بألف معلم سعودي!

    هل يشك المراقب أن الصحافة السعودية تمر بأسوأ مراحلها المهنية، فلا تزال الصحافة السعودية تكذب وتتحرى الكذب!

    - مجرد حلقة في سلسلة:

    قرار تشريد حفظة القرآن الذي اتخذه الأمير خالد الفيصل وفقه الله، ليس قراراً مجرداً يسبح في الهواء الطلق، بل هو حلقة في سلسلة طويلة من العداء القديم والترصد ضد الدعوة الإسلامية، والأمير خالد الفيصل في هذا السياق ينفرد عن جميع أمراء المناطق، بل وعن سياسة والده نفسه الملك فيصل -رحمه الله رحمةً واسعة- فلا يعرف أحد من أمراء المناطق يترصد للدعاة ويضيق عليهم ويتحمس للحفلات الغنائية ودعم العلمانيين مثل الأمير خالد الفيصل.

    فحين كان الأمير خالد الفيصل أميراً لعسير ذاق الدعاة منه الأمرّين، فقد كان مجتهداًَ في التضييق على الأنشطة الدعوية، والتمكين لحفلات الغناء والطرب والشخصيات العلمانية المشبوهة.

    فمثلاً .. أقيم في منطقة عسير مهرجانات دعوية استضيف فيها العلماء وأقيمت فيها أنشطة ترفيهية وترويحية مباحة، فقام الأمير في البداية وأمر بإخراجها خارج المدن لمدة سنتين، لزيادة مشقة الحضور، ثم أمر بإيقافها كلياً، في الوقت الذي كان يبالغ في نشر وترويج الحفلات الصاخبة، حتى كانت مكبرات الصوت تنقل أصوات المعازف لمسافات شاسعة، فترتج أبها الجديدة عزفاً، حتى كان يتأذى كبار السن منها كثيراً.

    وأما التضييق على الدعاة ونقلهم من أعمالهم فكثير، وعلى سبيل المثال الشيخ المحتسب أحمد بن حربان المالكي، حيث اشتكى ظاهرة استعمال الألعاب النارية ذات الأصوات المدوية في المهرجانات لما فيها من إزعاج كبار السن في المنطقة، فاستدعاه الأمير خالد الفيصل وعاتبه، ثم أوعز لإدارة التعليم بنقله، فاشتكى الشيخ أحمد إلى ديوان المظالم فنصره الديوان وصدر الحكم بإعادته لعمله عام 1427هـ.

    ومن إجراءات التغريب بين الفتيات في عسير دعم الأمير خالد الفيصل للأستاذة شايان ابوزنادة، حيث كانت تطوف على مدارس البنات في عسير تلقي المحاضرات لتغريب الفتيات، ولا تستطيع المدارس منعها من ذلك، وكانت شايان ابوزنادة تسعى لتحريض الفتيات ضد ولاية آبائهن عليهن، وتشويه بعض الأحكام الشرعية للحشمة والفضيلة، بل بلغ الحال أن شايان ابوزنادة وزعت مرة على بعض الفتيات نسخاً من الرواية التحريضية الساقطة (الإرهابي 20) إبان صدورها.

    ولا يزال المراقبون يتساءلون: لماذا الأمير خالد الفيصل هو الوحيد بين أمراء المناطق الثلاث عشرة الذي يضيق على استضافة العلماء والدعاة لإلقاء المحاضرات العلنية؟ حتى أن الأمير خالد الفيصل لما غادر إمارة عسير، وصار أميرها فيصل بن خالد؛ دبّت في عسير الحياة، فعادت لها أصوات العلماء والدعاة، وتناقصت الحفلات الغنائية تدريجياً، وشعر الناس بالتفريج.

    ولما جاء الأمير خالد الفيصل إلى منطقة مكة المكرمة جاء بنفس أسلوبه الثلاثي: التضييق على محاضرات العلماء والدعاة، تشجيع المهرجانات الغنائية، دعم العلمانيين عبر مؤسسة الفكر العربي.

    ومن أوائل الأعمال التي قام بها الأمير خالد الفيصل فور تعيينه في منطقة مكة عام 1428هـ إغلاق حلقات تحفيظ القرآن التابعة للأميرة أم ثامر بن عبدالعزيز -رحمها الله- وكان الذي يشرف عليها هو ابنها الأمير ممدوح بن عبدالعزيز شخصياً، وكان فيها دور نسائية ونشاط متميز وانتفع بها أممٌ من الناس، فبحث الأمير خالد الفيصل عن مدخل لإيقافها، فوجدها غير تابعة لجمعية التحفيظ، وإنما يشرف عليها الأميرممدوح بنفسه، فأصدر قراراً بإيقافها، وتأثر الحفاظ والحافظات كثيراً بهذا القرار، وتحرك الأمير ممدوح وتابع الأمر بنفسه حتى استطاع إعادة حلقات والدته.

    وكانت وزارة الشؤون الإسلامية تقيم مهرجانات دعوية شبابية في الأماكن العامة في جدة ويستضاف فيها كبار العلماء والدعاة، ويحضرها آلاف الشباب، وكان لها دور كبير في حفظهم من الجريمة والمخدرات ونحوها، وغرس القيم الإسلامية الكبرى فيهم كالصلاة وبر الوالدين ونحوها، ومن أشهرها –مثلاً- المخيم الشبابي بجوار المطار القديم، وكان فيه قسم نسائي تلقى فيه المحاضرات العامة، وممن استضيف فيه مفتي عام المملكة، والشيخ عبدالله المطلق والشيخ عبدالله بن منيع ونحوهم من أعضاء هيئة كبار العلماء، وممن افتتحه في بعض سنواته محافظ جدة مشعل بن ماجد، وبدأ التضييق عليه بتقصير زمنه من شهر إلى أسبوعين، ثم أوقفه الأمير خالد الفيصل كلياً عام 1428هـ ووافق الإغلاق إعلان محاضرة فيه للشيخ سعد البريك.

    ومن مشروعات وزارة الشؤون الإسلامية التي أوقفها خالد الفيصل (مخيم البحر) على كورنيش جدة، وقد استضاف المخيم الشيخ عبدالله المطلق والشيخ عبدالله المنيع ونحوهم من اعضاء هيئة كبار العلماء، وافتتحه المحافظ مشعل بن ماجد عدة مرات، فضيق عليه الأمير خالد ثم أغلقه كلياً.

    وأما اضطهاد قراء القرآن وأئمة المساجد المتميزين فذلك بابٌ انفرد فيه الأمير خالد الفيصل عن غيره فعلاً، ومن أمثلة ذلك: إيقاف الشيخ القارئ عبدالمحسن الحارثي إمام مسجد عليثة الحربي، وهو قارئ متميز وله تلاوات تبث في إذاعة القرآن الكريم، ويؤم مسجده فئام من الناس من أحياء جدة، ويبلغ الغبن مداه حين يعلم المرء أن الشيخ عبدالمحسن الحارثي في رمضان الماضي دعاه القائمون على جامع عمر بن الخطاب في دولة قطر والذي يخطب فيه الشيخ يوسف القرضاوي؛ للإمامة فيه لجمال قراءته، وصلى بهم فعلاً العشر الأواخر في قطر هذه السنة! وهكذا يتفنن الأمير خالد الفيصل في تشريد حملة القرآن وطلابه ومعلميه.

    ومنهم الشيخ القارئ المشهور هاني الرفاعي صاحب الصوت النسماتي إمام مسجد العناني بجدة حيث أوقفه الأمير خالد الفيصل وتعنت في إيقافه برغم الشفاعات الكثيرة، حتى أن الشيخ الرفاعي صرح لبعض وسائل الإعلام قائلاً بألم: (بذلت أكثر من المتوقع، وخاطبت الجميع قريباً و بعيداً من أجل الشفاعة، و لا أملك الآن إلا الصبر) [تصريح للرفاعي منشور في عدد من وسائل الإعلام].

    ويعرف الجميع أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تعاني من ضعف شديد في مدينة جدة نتيجة نقص الكوادر والحوافز والمضايقات، ومع ذلك فإن الأمير خالد الفيصل زاد التضييق عليها لدرجة الخنق، حتى أنه أصدر أوامره بعدم دخول الهيئة إلى المواقع التي هي من صميم عملها، وهذا أمرٌ سبب الفوضى الأخلاقية وتأذى الناس من القرار، ومن ذلك خطاب الأمير للهيئة الذي جاء فيه:

    (فضيلة مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة مكة المكرمة..، ماوجهنا به بأنه قد آن الأوان لإلغاء مثل هذه اللجان، اللجان المتعلقة بالمطاعم والأسواق والمنتجعات وما شابهها..، التوقيع الأمير خالد الفيصل) [خطاب من إمارة مكة، برقم 1ش/561897 وتاريخ 18/11/1431هـ ].

    وهذا القرار قرار غير نظامي أصلاً، لأنه مخالف لقرار الهيئة الإدارية الأعلى وهي وزارة الداخلية التي قررت مزاولة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لعملها في الرقابة الآدابية في الأسواق والمنتجعات (الشاليهات)، وللأسف فإنه لاتزال شاليهات أبحر الشمالية تعاني من مآسي أخلاقية ليلياً بسبب هذا المنع غير النظامي من الأمير خالد الفيصل هداه الله.

    وأما اقتحام الأمير خالد الفيصل لمجامع النساء، والتقاط الصور مع الفتيات وهن سافرات، فهذا مما يندى له جبين الفضيلة، ومن نماذج ذلك: حين وقعت كارثة جدة فنشرت صحيفة الوطن (30/6/2010م) خبر لقاء الأمير خالد الفيصل بالمتطوعات، وفيها صورة ملونة متمددة على طرفي الصحيفة لأربعين فتاة سافرة، وضربت المعازف في لقاء الأمير بالفتيات، والتقطوا الصور معهن! كان الناس يتمنون أن الأمير يبادر لحل الأزمة فإذا هو يوظفها لتقويض الفضيلة.

    وبعد هذه الحادثة الأليمة بخمسة أيامٍ فقط، نشرت صحيفة الوطن (5/7/2010م) خبر لقاء الأمير خالد الفيصل بطالبات كلية (عفت) وفيهن السافرات، وعزفت الأغاني في الحفل، وكان أخطر ما في هذا الحفل أن إحدى الطالبات كشفت بالخطأ العلاقة التغريبية المشبوهة مع جهات أجنبية، لدرجة اللقاء بالرئيس الأمريكي نفسه والاستفادة من توصياته في كيفية التغيير! حيث تقول إحدى الطالبات كما تنقل الصحيفة:

    (ذكرت الخريجة من كلية التمريض بدار الحكمة، وهي إحدى 8 طالبات اللاتي تم اختيارهن للمشاركة في قمة ريادة الأعمال التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية حيث قالت: شاركنا في هذه القمة التي استغرقت يومين، وحظينا بمقابلة الرئيس الأمريكي "أوباما" وقالت "افتتحت هذه القمة من قبل الرئيس الأمريكي، الذي ناقش معنا الكيفية التي نستطيع من خلالها تبادل العلاقات الاجتماعية بين الولايات المتحدة والمملكة، وتنمية الريادة الاجتماعية، وكيف تم الارتقاء بهذه الريادة لكي يتم تطبيقها في المملكة) [صحيفة الوطن، 5/7/2010]

    فالرئيس الأمريكي أوباما قدم لفتياتنا وصاياه وكيف يتم تطبيقها في المملكة؟! ثم يقولون بعد ذلك: ليس هناك مشروع تغريبي!

    وهكذا يتم انتقاء بعض الفتيات، وإرسالهن للخارج للقاء بجهات خارجية مشبوهة، وتلقي التوجيهات في كيفية التغيير في المملكة! فهل يستيقظ النائمون قبل أن لا ينفع الندم؟!

    وأما دعم وترويج العلمانية المتطرفة عبر (مؤسسة الفكر العربي) التي يملكها الأمير خالد الفيصل، وتمويل الشخصيات العلمانية المشبوهة بأموال ضخمة؛ فهذا من أشد الأمور إيلاماً، وسأشير لنموذج واحد فقط من ذلك، وهو لقاء (حوار العرب) الذي تشرف عليه وتنظمه (مؤسسة الفكر العربي) وتبثه قناة العربية، ففي لقائه الأخير هذا العام استضاف من جملة من استضاف الدكتور تركي الحمد، و الأستاذ إياد جمال الدين.

    فأما الدكتور تركي الحمد فقد صرح بالدعوة للعلمانية الصريحة وأن الشريعة يجب أن لا تطبق على مؤسسات الدولة، حيث يقول:

    (الدين رسالة للفرد، وليس شيئاً للدولة، فالدولة لا دين لها) [تركي الحمد، برنامج حوار العرب بإشراف مؤسسة الفكر العربي]

    وأما الأستاذ إياد جمال الدين فقد أوجب على الدولة رعاية الكفر والإباحية واحترامها حيث يقول:

    (هناك ضرورة دينية وإنسانية لفصل الدين عن الدولة، الدولة لا يمكن أن يكون لها دين، الدولة مؤسسة أمن وخدمات للجميع تعطي الماء والكهرباء للمسجد وللكنيسة وللملهى) [إياد جمال الدين، برنامج حوار العرب بإشراف مؤسسة الفكر العربي]

    بل بلغت الوقاحة بالأستاذ جمال الدين إلى "شتم النبي" صلى الله عليه وسلم، وسبِّه سباً صريحاً أمام الملأ، حيث اتهم النبي بأنه أخطأ حين أقام دولة في المدينة، وأن دولة النبي -صلى الله عليه وسلم- في المدينة دولة آيديولوجية، وأن هذه الدولة النبوية هي التي تسببت في خلق ظاهرة النفاق، بل كرر في اللقاء أن حالة العربي في جاهليته أفضل من حالته في دولة النبي في المدينة، حيث يقول الأستاذ إياد جمال الدين:

    (حكم النبي في المدينة أنتج ظاهرة لم يعرفها العرب في جاهليتهم، وهي ظاهرة النفاق، العربي في جاهليته لم يكن يعرف النفاق بل كان حراً كالصقور الحرة، النبي عاش في مكة ثلاثة عشر عاماً بشيراً ونذيراً لم يكن عنده شرطة ولا جيش، وعاش النبي في المدينة عشر سنوات بشيراً ونذيراً وصاحب سيف وسلطة، وفي المدينة ظهر حزب المنافقين، وهذا يعني أن أول الظواهر السلبية للحكم الآيديولوجي، حتى لو كان تحت حكم النبي؛ أنها تنتج أناساً مزدوجي الشخصية، النفاق ليس رد فعل ضد الدين، بل رد فعل ضد الدولة الآيديولوجية، حتى لو كانت بيد النبي) [إياد جمال الدين، برنامج حوار العرب بإشراف مؤسسة الفكر العربي]

    وهكذا تحت رعاية (مؤسسة الفكر العربي) التي يملكها خالد الفيصل يُشتم النبي –صلى الله عليه وسلم- ويُدعى إلى أن تقوم الدولة بخدمة كنائس الكفر وملاهي الإباحية كما تَخدِم المساجد والبيوت التي أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه!

    - فن تشويه سمعة أرض الحرمين:

    سأكون صريحاً وصادقاً معك، الحقيقة أنني حين أكون داخل السعودية فإنني أتألم من ظواهر سلبية كثيرة، وجوانب نقص في نظامنا السياسي، لكن حين أكون خارج المملكة فإني أشعر بالفخر والارتياح وأحمد الله كثيراً على ما أنعم به على بلادنا من سيادة الشريعة في القضاء، وخصوصاً حين أرى كتب الفقه الإسلامي على مكاتب قضاتنا وفقهم الله، وأحمد الله كثيراً على المنزلة الاجتماعية الرفيعة التي يتبوأها علماء أهل السنة في بلدي، وأحمد الله كثيراً على نعمة جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وغيرها كثير.. ولكني في هذه الأيام الأخيرة صرت أخجل حين أقابل صديقاً عربياً خارج المملكة، الجميع صار يقول لنا: لماذا تغيرت الأحوال عندكم في السعودية؟! لماذا إعلامكم صار يستهزئ بالعلماء؟! بل أعرف أحد الفلاسفة التونسيين أبدى استغرابه أكثر من مرة أن فلول اليسار عندهم صار مرحباً بهم في أرض الحرمين!

    هذا الأسئلة تكاد تخنقني خنقاً..

    والواقع أن ما يقوم به الأمير خالد الفيصل من منع لحلقات تحفيظ القرآن ودعم للعلمانيين المتطرفين أنه يصب في اتجاه المزيد من تشويه سمعة أرض الحرمين، الحجاج الآن يتوافدون على مكة، ويشاهدون سواري الحرم قد خلت من حفاظها!

    المكانة الدينية لبلادنا هي عمق استراتيجي ومصدر استقرار سياسي لنا، وكل تقويض لهذه المكانة الدينية عبر هذا الهياج التغريبي هو خسارة من رصيد قوتنا.. لو كان قومي يعلمون.

    من كان يتوهم أننا بهذا الاندفاع التغريبي سنكسب أمريكا فهو واهم، فالولايات المتحدة الأمريكية لن تحترمنا لأننا نحاكيها في أسلوب حياتها، فهناك الكثير ممن يصنع ذلك، ولكنها ستحترمنا إذا كان لنا قوة ووزن في المنطقة، فأمريكا لا تفهم إلا لغة القوة، ولا تفاوض إلا الأقوياء، والسعودية تضحي اليوم بأهم مصدر أكسبها وزنها وقوتها في العالم الإسلامي وهو طبيعتها الدينية.

    السعودية اليوم مثل رئيس يحرق بيديه مؤهلات رئاسته..

    معلم القرآن غير السعودي حين يرى اضطهاد الأمير خالد الفيصل له، وحين يرى مرتزقة الصحافة في سبيل التغطية على الفضيحة يتهمون هؤلاء المعلمين باختلاق شائعة إيقاف الحلقات؛ هل تظن أن هذا لن يجرح نفسياتهم؟ هل تظن أن هؤلاء سيعودوا لقومهم يدافعون عنك وينصرونك؟ لقد أخطأنا في حقهم خطأً كبيراً ويجب أن تعتذر لهم الإمارة اعتذاراً يليق بمكانتهم كمعلمين لكتاب الله.

    ثم هل يظن مرتزقة الصحافة أن معلمي القرآن هؤلاء يبحثون عن "المال" ؟! لو كانوا يبحثون عن المال لفتح الواحد منهم مغسلة ملابس أو مطعم فطائر واكتسب خمسمائة ريال يومياً، وليس خمسمائة ريال شهرياًّ! ولكنهم قوم يحبون القرآن، ويحبون تعليمه، فانظر بالله عليك كيف كافأناهم على حسن صنيعهم! اللهم إنا نعتذر إليك مما صنع خالد.

    كم هو مثير للاشمئزاز أن ترى التغريبيين في صحافتنا إذا جاء ذكر الكفار زُرق العيون الذين أهانهم الله بقوله (إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا) رأيتهم يتحدثون عن احترام الآخر حتى لو لم يكن على دينك، وإذا جاء ذكر معلم القرآن غير السعودي الذي شرفه الشارع بقوله في البخاري (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) رأيت الاستهزاء به، وقذفه بالفرية تلو الفرية، بل وكتب أحدهم في صحيفة عكاظ يستهزئ بلكنة هؤلاء المعلمين ويسخر بطريقة نطقهم للغة العربية!

    لو كان هؤلاء المعلمين من نيويورك وفانكوفر ولندن لرأيت التعامل غير التعامل، والوجوه غير الوجوه، ولرأيت الحديث عن الجنسية آخر ما يمكن أن يهمس به! لكنها الهزيمة النفسية حين أصبح الكافر تمتلئ نفوس التغريبيين تعظيماً له، ومعلم القرآن يسخر به وبلكنته ويقذف بالكذبات الباردة.

    - لماذا يحارب الأمير تحفيظ القرآن؟

    السؤال الذي حيّر كثيراً من المتابعين للأزمة هو السؤال التالي: ما الذي يدفع الأمير خالد الفيصل لعرقلة حلقات تحفيظ القرآن؟

    هناك أطروحتان تفسيريتان للإجابة عن هذه الإشكالية أولهما: (مغازلة الترشيحات الأمريكية) وثانيهما: (عقدة المزاحمة الجماهيرية).

    فأما الأطروحة التفسيرية الأولى فثمة فريق من المراقبين يرى أن الأمير خالد الفيصل بإيقافه المستمر لأي نشاط شرعي، وعرقلته لجهود هيئة الأمر بالمعروف، وتشجيعه للحفلات الغنائية، وظهوره في مظهر تغريبي بين الفتيات، ودعمه للعلمانيين عبر مؤسسة الفكر العربي؛ يحاول لفت انتباه صناع الترشيحات الأمريكية باعتبار الأمير خالد الفيصل يمثل جناحاً ليبرالياً قادراً على ترويج الأجندة الثقافية الأمريكية، حيث سبق أن طُرِح في الكونجرس الأمريكي أكثر من مرة فكرة دعم .................. لخدمة الأهداف الثقافية الأمريكية، وخصوصاً في الفترة التاريخية التي أعقبت سبتمبر، ولذلك يتوقع هؤلاء المراقبون أن الأمير خالد الفيصل يحاول إيصال رسالة مستمرة لمهندسي الترشيحات الأمريكية هؤلاء.

    وأما الأطروحة التفسيرية الثانية فترى أن الأمير خالد الفيصل ليس مجرد أمير له طموحات سياسية، بل يسعى لأن يكون له حضور ثقافي ولذلك يلقب نفسه أحياناً بالأمير الشاعر والأمير المثقف ونحوها، ونتيجةً لذلك فهو يشعر أن الأنشطة الشرعية من محاضرات وحلقات تحفيظ تسرق من الواقع جمهوراً شبابياً مفترضاً يمكن أن يحضر أمسياتهم وحفلاتهم، وقد صرح الأمير خالد الفيصل بشئ من ذلك حين أشار مرةً إلى قلة الحضور عندهم وكون المساجد يحضر للمشايخ فيها آلاف الشباب، ويدعِّم هذا الفريق أطروحته التفسيرية بأن قرار إيقاف الحلقات تم عقب احتفال جمعية التحفيظ بتخريج ألف حافظ في فندق هيلتون، وكان حفلاً مهيباً يعج بآلاف الحاضرين.

    على أية حال .. سواءً كان هذا التضييق على الحلقات (مغازلة للترشيحات الأمريكية)، أو كان بسبب (عقدة المزاحمة الجماهيرية)، فالقضية كارثة شرعية تغضب الله جل وعلا، وكارثة اجتماعية تهدد صورة السعودية في الوعي العربي والإسلامي ويجب المبادرة بحلها، سيما أن القرار قرار غير نظامي أصلاً لأنه مخالف لقرار هيئة إدارية أعلى وهي جهة الاختصاص.

    الحقيقة أنني مقتنع كلياً بأنه ليس من مصلحة الدعوة أن تكون في خصومة مع المسؤولين، ومقتنع كلياً أن أنجع أساليب الإصلاح هو أسلوب المداراة وحسن الظن المتبادل، ولكن الأمير خالد الفيصل –هداه الله- لم يبق لحسن الظن مكاناً، فقد ألغى الملتقيات الدعوية التي تشرف عليها وزارة الشؤون الإسلامية ويحاضر فيها كبار العلماء كالمفتي العام والشيخ عبدالله المطلق والشيخ ابن منيع ونحوهم، وأصدر قرار تشريد حفظة القرآن بعد أن كانت مساجد المسلمين تعج بأصواتهم، واستحث أصناف المغنين لتلويث أجواء البلد الحرام، واقتحم مجامع النساء والتقط الصور مع الخريجات عدة مرات، واستضاف ومول لقاءات معتوهي الفكر العربي كتركي الحمد الذي يدعو لعلمنة الدولة السعودية، وإياد جمال الدين الذي يشتم النبي -صلى الله عليه وسلم- ويدعو لأن تخدم الدولة كنائس الكفر وملاهي الإباحية! وفوق ذلك كله هو الوحيد بين أمراء المناطق الثلاث عشرة الذي يقوم بهذه الأدوار!

    فهل أبقى الأمير خالد الفيصل –بالله عليكم- مجالاً لحسن الظن والمداراة؟!

    على أية حال .. حين رأيت الأمير خالد الفيصل أصدر قراره بتشريد حفظة القرآن، وإحياء سوق عكاظ الجاهلي؛ تذكرت مقالاً شهيراً للأمير عنوانه (من غيّب البسمة؟) ، هذا المقال يكشف جيداً عن تصور الأمير لمفهوم السعادة، يتحسر الأمير خالد على أمور يراها غابت فيقول (أشعار وأهازيج، والعرضات التي تقام في كل المناسبات والأفراح والحفلات، للصوت غناء وطرب، ولقرع الطبول والدفوف إيقاع ورقصة حياة وسعادة) [مقال من غيب البسمة؟، الأمير خالد الفيصل، صحيفة الوطن].

    ويقول: (من علم الطفل أن مشاهدة التلفزيون السعودي حرام لأن فيه موسيقى؟) [المصدر السابق].

    تذكرت هذه الجمل التي تكشف توهم الأمير خالد الفيصل أن المعازف والرقصات والغناء والطرب والموسيقى هي سبب البسمة والسعادة، تذكرت ذلك وأنا أشاهده يغلق حلقات تحفيظ القرآن وقلت في نفسي: (القرآن لا يغيب البسمة يا سمو الأمير..).


    إبراهيم السكران / أبوعمر

    غرة ذي الحجة 1431هـ
     
  10. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    من أوقف نسائم الحرم ؟!
    الاثنين 01, نوفمبر 2010

    د. عبدالله بن محمد السهلي

    لجينيات ـ إن من كبرى النعم على هذه البلاد احتضانها الحرمين الشريفين ، المسجد الحرام والمسجد النبوي ، فبينهما يئرز الإيمان ، فإذا شفك الوجد لنسائم الحرم المكي ولزمزم والحطيم ولمروة والصفا ، ولتلك البقاع الطاهرة والنسائم العطرة ، فليس بينك وبينها حدود أو حواجز ، إنما طرقٌ مهيأة وسبلٌ ميسرة .

    يا راحلين إلـى منـى بقيـادي

    هيجتموا يوم الرحيـل فـؤادي

    سرتم وسار دليلكم يا وحشتـي

    الشوق أقلقني وصوت الحـادي

    وحرمتموا جفني المنام ببعدكـم

    يا ساكنين المنحنـى والـوادي

    ويلوح لي مابين زمزم والصفـا

    عند المقام سمعت صوت منادي

    تذكرت هذه الأبيات وأنا أسمع خبر إيقاف حلقات تحفيظ القرآن الكريم في الحرم المكي وفي سائر مساجد مكة بحجة سعودة معلمي تلك الحلقات ، وموضوعٌٍ كهذا حريٌ بنا التريث فيه وتأمله والنظر في جوانبه ومآلاته المختلفة .

    قرارٌ كهذا سيُسرح – أو هو سرح بالفعل - قرابة السبعين ألف طالب يدرسون في هذه الحلقات وينهلون من معين القرآن الكريم فيها ، حلقاتٍ هي تحت سمع وبصر المسئولين ، وحسبكم أنها في المسجد الحرام وغيره من المساجد ، سبعون ألف طالب يقضون جل يومهم في حلقات القرآن تلاوةً وحفظاً وتدبراً ، فبالله عليكم أي خيرٍ سيحرمون جراء هذا القرار ، ونحن نعلم والجميع يعلم أن هذه البلاد المباركة إنما قامت على منهج هذا القرآن الكريم ، بل إننا نستجلب رحمة الله ونصره وتأييده وحفظه لنا بهذا القرآن الكريم .

    أما قضية سعودة حلقات التحفيظ فلا أظنها تنجح وقد أخفقت سعودة حلقات سوق الخضار ! ، ذلك أن هؤلاء المعلمون يتقاضون راتباً أو قل مكافأةً زهيدةً لا تتجاوز 500 ريال ، بهذا المبلغ يثني هذا المعلم ركبته لتعليم الأطفال والشباب و- كذلك كبار السن - لتعليمهم كتاب الله من بعد صلاة العصر حتى صلاة العشاء ، يتقاضون هذه المكافأة من جمعية تحفيظ القرآن الكريم القائمة على أعمال البر والصدقات والأوقاف . جل هؤلاء من الجالية البورماوية ، والتي لابد هنا من الإشادة بموقف المملكة العربية السعودية تجاههم ، باستقبالهم جراء التهجير القسري من بلادهم بعد أن ذاقوا أصناف التعذيب والتشريد والقتل لا لشيء إلا لتمسكهم بدينهم ، والحق أنه منذ أن وطئت أقدام هؤلاء الأراضي المقدسة وجدوا في مملكة الإسلام والإنسانية وفي بلاد الحرمين الشريفين الأمن والاستقرار، ولاقوا من ولاة أمر هذه البلاد وحكومتها الرشيدة كلّ ترحيب وحفاوة، فاعتبرتهم مهاجرين نزلوا بساحة الأنصار، فأكرموا وفادتهم، وأغدقوا في رفادتهم، وقدمت لهم خدمات جليلة، من تصحيح الأوضاع نظامياً بمنحهم رخص الإقامة، وحظيت مدارسهم التي أنشئت لتعليم أبنائهم بإشراف إدارة التعليم لها بقرار صاحب السمو الملكي وزير الداخلية رقم 12268 وتاريخ 15/12/1413هـ والموجه لمعالي وزير المعارف آنذاك، حتى وصل عدد هذه المدارس إلى (55) خمسٍ وخمسين مدرسة، تعلم وتربي أكثر من (23.000) ثلاثةٍ وعشرين ألف طالب وطالبة، احتضنتهم ومنعتهم – بفضل الله- من الانحراف والغواية، ومنحتهم جميل الأخلاق وكريم الخصال، وأنقذتهم من ظلمات الجهل والتخلف العلمي، هذا شهادتهم أنفسهم .
    ونحن نعلم أن صنائع المعروف تقي مصارع السوء ، و الواقع وتاريخ المسيرة البشرية يشهد بهذا ويصدقه على مستوى الأفراد والأمم ، وإن لم يكن هذا من صنائع المعروف ؟! فما هي صنائع المعروف ! وإن صنع هذه البلاد مع هذه الجالية وغيرها يُكتب بأسطر من نور في جبين التاريخ ، هذا لله وللتاريخ .

    زمزمٌ فينا ولكن أين من

    يقنع الدنيا بجدوى زمزم

    ولهذا تعجب الغيورون والمخلصون لهذه البلاد من هذا القرار قرار سعودة حلقات التحفيظ ، والذي أغلقت جراءه هذه الحلقات ! ثم هل يمكن بعد ذلك أن تتحقق السعودة والراتب ما ذكرنا آنفاً ؟ لا أظن ذلك ، إلا أن تدعم جمعيات تحفيظ القرآن بحيث يكون الحد الأدنى لراتب معلم التحفيظ 4000 ريال ، وهذا ما لا أظن أنه سيتم على الأقل في المدى القريب !

    بعد هذا كله ، نأمل ثم نأمل من ولاة الأمر تدارك هذا القرار، والله يتولانا جميعاً


    د.عبدالله السهلي
    sahlisa@hotmail.com
    أستاذ التربية المساعد – جامعة الإمام
     
  11. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    القرار الجريمة
    قلم د.عبدالله بن ناصر الصبيح

    أصدر أمير منطقة مكة، الأمير خالد الفيصل، أمرا بإيقاف حلقات تحفيظ القرآن الكريم إذا كان المعلمون غير سعوديين، وشمل هذا القرار جميع حلقات القرآن في منطقة مكة وجدة والطائف والقنفذة وغيرها كما شمل مئات الحلقات في الحرم المكي الشريف ويدرس في هذه الحلقات عشرات الآلاف من الطلاب، وقد جاء في خطاب الأمير الموجه إلى مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة، التحقيق مع مدير جمعية تحفيظ القرآن الكريم عن أسباب تمكين أجانب من الإشراف على حلقات تحفيظ القرآن الكريم وأخذ التعهد عليه بالتقيد بالتعليمات.

    ولي مع هذا القرار وقفات:

    الأولى: هذا القرار كارثة، ومقتضى البيعة لخادم الحرمين حفظه الله توجب علينا النصيحة، وأن نقول بما نعلم لا نخشى في الله لومة لائم. وأعز ما لدينا كتاب الله عز وجل فإذا تعدى عليه متعد وسكتنا فلا خير فينا وأصبحنا مستحقين لعقوبته سبحانه، قال تعال: "لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِى إِسْرَ‌ائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَ‌لِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يعْتَدُونَ، كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍفَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ" (78-79/ سورة المائدة).

    ومكانة الأمير خالد لا تمنعنا من أن نقول بالحق ونصف قراره قي حق القرآن وتفريغ حرم الله من حلق حفظ القرآن بما ينبغي أن يوصف به لأن مكانة القرآن والحرم أعلى وأجل، وهذا القرار لا يكفي وصفه بالجريمة، بل إنه يوضع في مصاف الجرائم الكبرى التي دهت الحرم المكي كحادثة القرامطة وجماعة جهيمان. وينبغي أن يلاحظ هنا أن حلقات العلم في الحادثتين الأوليين أوقفتا بالتبع، فهي أوقفت بسبب انعدام الأمن وفي قرار الأمير أوقفت حلقات حفظ القرآن بالقصد فهي مقصودة بذاتها لإيقافها، وهذا أشنع.

    الثانية: وصفي لهذا القرار بالجريمة لأن الله سبحانه سماه كذلك فوصف عز وجل من صد عن المساجد أن يذكر فيها اسمه بمنع تلاوة القرآن ومنع إقامة الصلاة ومنع تعلم العلم ـ وصفه عز وجل ـ بأنه ارتكب أشنع الظلم وبأن لا أحد اظلم منه قال تعالى: "وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ"، والخراب المذكور في الآية هو الخراب المعنوي بمنع ذكر الله في المساجد وتعطيلها من وظيفتها.

    وهذا القرار جريمة لأنه مخالف لتوجيهات ولاة الأمر الصريحة في ذلك، فوزارة الداخلية أصدرت قراراً إدارياً باستثناء حلقات التحفيظ من قرار السعودة، وجاء في القرار:

    (سعادة مدير عام الجوازات..، بشأن طلب معالي نائب رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة بعدم إلزام العاملين المتعاونين مع الجمعية بنقل كفالتهم، لأن عملهم يقتصر على الفترة المسائية فقط، وهم تحت كفالة جهات أخرى..، عليه لا مانع من ذلك، ولكم تحياتنا، التوقيع: نائب وزير الداخلية، أحمد بن عبدالعزيز) [خطاب صادر من مكتب وزير الداخلية، برقم 1/ب/4922، وتاريخ 17/5/1419هـ].

    الثالثة: حجة السعودة حجة داحضة، فالمملكة فيها أكثر من ثمانية ملايين أجنبي يعملون في وظائف شتى منها التعليمية وغير التعليمية، وإمارة مكة بالذات مليئة بالعمالة، وكثير منها ليس معها إقامة قانونية ولم يعمل الأمير خالد الفيصل شيئا إزاءهم.

    الرابعة: الحريص على القرآن وتعلمه، يعلم أن مثل هذا القرار سوف يترك آثارا شنيعة والعقل يوجب عليه تلافي هذه الآثار ومعالجتها، فإذا كان الهدف السعودة، فينبغي أن يشعر الجهة المعنية بذلك ويحدد لها مدى زمنيا (عشر سنوات مثلا) ويمدها بسلم وظيفي. أما اتخاذ القرار وتنفيذه بهذه الصورة فنتيجته معلومة وهي إيقاف الحلقات وتفريغ الحرم منها.

    الخامسة: قال الشاعر: إذا لم يكن عون من الله للفتى *** فأول ما يجني عليه اجتهاده

    وهذا القرار المشؤوم مثال جيد لتوضيح معنى هذا البيت. فقد اتخذه الأمير خالد في أيام الحج، ومكة يفد عليها هذه الأيام أكثر من مليوني حاج، وكلهم سوف يشهدون أثر هذا القرار ويرجعون إلى بلدانهم بأسوأ صورة عن بلاد الحرمين وعمن ائتمنهم الله على بيته. والذكي الحصيف يوجب عليه ذكاؤه أن يؤجل هذا القرار إلى ما بعد الحج، ولكن المخذول مخذول بحمد الله و"كتب الله لأغلبن أنا ورسلي". وصدور هذا القرار في أيام الحج دليل على خذلانه وخذلان من وراءه، والله سبحانه بشرنا بأن أولئك الذين يمنعون ذكر الله في مساجد الله سوف يصيبهم خزي في الدنيا وفي الآخرة لهم العذاب الأشد والأنكى فقال: "لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ".

    السادسة: هذا القرار لا يمس أهل مكة وحدهم ولا سكان السعودية وحدهم، بل يمس كل مسلم على وجه البسيطة وتزداد فداحة القرار أنه في حرم الله، ولهذا أتوقع أن تظهر حركات استنكار من خارج هذه البلاد لأن القضية تعنيهم، والحجاج سوف يعودون إلى بلدانهم رسلا محذرين ومنذرين من التعدي على القرآن في المملكة العربية السعودية حاضنة الحرمين وراعيتهما.

    السابعة: سوف يجتمع في صعيد عرفات أكثر من مليوني حاج وكلهم سوف يرفعون أيديهم يسألون الله أن يحقق لهم أملهم ويدفع عنهم ما أهمهم، وحسن ظننا أن في هؤلاء من هو مجاب الدعوة من لو اقسم على الله لأبره ممن يدعو أن يحمي الله كتابه وحملته وبيته فلا يخلو من حلقات تعلم تلاوة القرآن وحفظه.

    الثامنة: إن بعض من جاورنا من الدول ممن سلكت الطريق التي يحاول أن يسلكها الآن الأمير خالد الفيصل، لم تتطور بل استوطن فيها أعداء الحضارة الثلاثة: الأمية والمرض والفقر، وهي دول في آخر سلم الحضارة في جميع أمرها تقريبا، وهي عالة على غيرها وبلاد طاردة لأبنائها المثقفين والعلماء.

    التاسعة: إن هذا القرار نازلة خطيرة لم يمر بهذه البلاد نازلة أخطر منها وهي لها ما بعدها لأنها تغيير لوجهة مجتمعنا المسلم، ولهذا أتوجه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وإلى ولي عهده سمو الأمير سلطان وإلى النائب الثاني سمو الأمير نايف وأقول أدركوا بلدنا وأوقفوا هذا القرار المشؤوم.

    يا خادم الحرمين إنك بايعت شعبك على القرآن، وهو الآن يضيق عليه في أول مكان نزل فيه ويمنع تعليمه في حرم الله بحجج واهية فنرجو منك التدخل لإطفاء هذه الفتنة ونصر الحق.

    اللهم احفظ بلادنا من كل شر يراد بها.

    المصدر : مجلة العصر
     
  12. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    (أنت ذاهب وأهل القرآن باقون)
    د / ناصر العمر
    قال سبحانه (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (البقرة:114) وقال – صلى الله عليه وسلم – : ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين) كنت في مجلس فيه ثلة من كبار المشايخ وطلاب العلم نتدارس هذه النازلة التي حلت بالمنطقة الغربية في أشهر الحج بل في أقدس بقعة على وجه الأرض، وفيها بعث محمد – صلى الله عليه وسلم – ونزل عليه الوحي (اقرأ) وما سيكون لها من آثار على المملكة العربية السعودية التي تحتضن الحرمين الشريفين، فكان الحديث ينصب على هذه الفاجعة إذ جاءت على يد من اؤتمن على الحفاظ على نظام هذه الدولة التي قامت على القرآن، ونصت على أن أنظمتها تقوم على الكتاب والسنة ومنهج سلف هذه الأمة، وقادتها يكررون صباح مساء عنايتهم بالقرآن الكريم، وأنشأوا لذلك الجوائز الدولية والمحلية، وأقاموا أعظم صرح لطباعة المصحف الشريف والعناية به وتوزيعه في العالم، فيفاجأ الجميع بأن أحد أفراد هذه الأسرة الحاكمة، وأمير أطهر بقعة على وجه الأرض وأحد أعمدة هذا النظام يضرب الأساس الذي قامت عليه الدولة منذ تعاهد الإمامان محمد بن سعود ومحمد بن عبدالوهاب رحمهما الله على الحفاظ على كتاب الله وبذل المهج والأرواح في ذلك. واستمرت هذه الدولة كابراً عن كابر يتوارثون هذا المجد، حتى فجعت هذه البلاد، بل والعالم الإسلامي بهذه المصيبة العظمى والفاجعة المؤسفة بصدور قرار إغلاق حلق التحفيظ بالمنطقة الغربية (وأنا أقصد الحقيقة والمآل لا شكل القرار) وقد توالت كتابات الغيورين حول هذا الأمر وردوا على ما أعلنه خالد الفيصل من أسباب واهية، لذا فلن أكرر ما ذكر، ولكن أقف هذه الوقفات التي أسأل الله أن يجعلها سبباً لرجوع هذا الرجل عن قراره، وجرأته على كتاب الله جل وعلا فأقول: 1.إن من أشهر من حال دون تدريس كتاب الله في الحرم منذ أنزل على مدار التاريخ ثلاثة: ·القرامطة عندما سفكوا الدماء في الحرم وسرقوا الحجر الأسود. ·مجموعة المسلحين الذين اقتحموا الحرم واحتلوه لعدة أسابيع عام 1400هـ. ·وأخيراً خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وذلك عندما أصدر قرار إيقاف حلق القرآن في شهر ذي القعدة عام 1431هـ. فهل يشرف خالد الفيصل أن يكون شريكاً لهؤلاء؟! كما سيسجله التاريخ شاء أم أبى. 2.هذا القرار إعلان للحرب على كتاب الله وأوليائه، وفي الحديث القدسي (من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب) وإن لم يكن أهل القرآن من أولياء الله فمن هم أولياؤه؟! والسعودة التي يتكئ عليها في قراره أوهن من بيت العنكبوت. بل إن هناك قراراً من وزارة الداخلية يستثني حلقات التحفيظ من السعودة والعمل عند غير الكفلاء. حيث جاء فيه: ( سعادة مدير عام الجوازات...، بشأن طلب معالي نائب رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة بعدم إلزام العاملين المتعاونين مع الجمعية بنقل كفالتهم، لأن عملهم يقتصر على الفترة المسائية فقط، وهم تحت كفالة جهات أخرى..، عليه لا مانع من ذلك، ولكم تحياتنا، التوقيع: نائب وزير الداخلية، أحمد بن عبدالعزيز) [ خطاب صادر من مكتب وزير الداخلية، برقم 1/ب/4922، وتاريخ 17/5/1419هـ]. فسقطت هذه الحجة شكلاً وموضوعاً. ومن حارب الله وأولياءه فلينتظر العاقبة عاجلاً أو آجلاً. 3.ثبت في صحيح مسلم عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين). فهنا لا خيار، إما أن يرفع الإنسان بالقرآن أو يوضع، ولا يمكن أن يقول عاقل أن من أغلق حلق التحفيظ وضيق على أهلها سيرفعه الله بالقرآن. فاختر مكانك الذي يناسبك رفعاً أو وضعاً قبل فوات الأوان وحلول الهوان (وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ) (الحج: من الآية18) 4.يقول سبحانه عن الحرم ( ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم) ومن منع حلقات التحفيظ بالحرم فهو داخل في ذلك دخولاً أولياً لقوله سبحانه (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا )(البقرة: من الآية114) ومن أعظم الخراب هو منع تعليم كتاب الله، وتبني تراث الجاهلية كسوق عكاظ والمغنين ، فانتظر يا من حاربت كتاب الله الجزاء الأوفى إن لم تستدرك الأمر وتعود. 5.بعد إغلاق حلق التحفيظ منح جراهام كوك مؤسس جائزة لقب (الشخصية الرائدة في العالم ببريطانيا) لخالد الفيصل هذه الجائزة وقد جاء في مبررات منح الجائزة ما يلي (تشجيع كل من أدى دوراً بارزاً أكثر من المطلوب وأهدافاً فرضت التغيير بل التغيير للأفضل) فياترىهل جاءت هذه الجائزة صدفة؟! وفي هذا الوقت بالذات؟! أو مكافأة له على إنجازاته التي صرح بها من منحها؟! وهل إغلاق حلق التحفيظ وفتح المجال لدور الجاهلية والتغريب يأتي ضمن هذه الإنجازات؟! 6.لست بحاجة إلى مزيد بيان حول هذه النازلة التي نزلت بالأمة وفي أقدس بقعة في الأرض على يد خالد الفيصل ناقضاً وهادماً لما بناه والده – رحمه الله – وحافظ عليه أعمامه وإخوانه أمراء المناطق فأخشى أن يكون ممن قال الله فيه : (وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثاً) (النحل: من الآية92) .فينقض ما بناه أسلافه. 7.قال – صلى الله عليه وسلم – في الحديث الصحيح: ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه) ومفهوم المخالفة يدل على أن (شرنا) من منع تعلم القرآن وتعليمه. 8.لم نجد قراراً اجتمع العقلاء على استنكاره كهذا القرار لارتباطه بكتاب الله مما أثار بلبلة كبيرة في داخل البلاد وخارجها وأساء لسمعة المملكة، مما يستوجب المبادرة لتدارك الأمر من أولي الأمر وفقهم الله.

    وختاماً: فإنني أدعو خالد الفيصل صادقاً في هذه الأيام المباركة إلى التوبة إلى الله وسرعة الرجوع عن هذا القرار الظالم مادام في العمر فسحة قبل أن يحل به عقاب الله، وأقول له (أنت ذاهب وأهل القرآن باقون)، حيث تكفل الله بحفظ كتابه ويدخل في ذلك حفظ القائمين عليه والمعلمين له، قال سبحانه: (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) (الحجر:9) فأدعوك إلى المبادرة إلى تدارك ما أتلفت وإصلاح ما أفسدت، وإلا فإن دعوات الصالحين في الحرم وعرفة وأيام العشر وبيوت الله لك بالمرصاد، وكم في هؤلاء من الأخيار ومجابي الدعوة.
    فالله الله في المبادرة إلى التوبة والإصلاح، وإياك أن تأخذك العزة بالإثم فتكون ممن قال الله فيه: (وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْأِثْمِ) (البقرة: من الآية206) وإياك أن تكون ممن قال (لا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ) (فصلت: من الآية26) فكانت العاقبة (ذَلِكَ جَزَاءُ أَعْدَاءِ اللَّهِ النَّارُ لَهُمْ فِيهَا دَارُ الْخُلْدِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا بِآياتِنَا يَجْحَدُونَ) (فصلت:28) أعيذك بالله من أن تكون من هؤلاء فاختر لنفسك ماشئت (لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ) (المدثر:37). وصدق الله العظيم (يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) (التوبة:32) حفظ الله بلادنا عقيدة ووطناً وأمناً ومجتمعاً، وحمى الله كتابه من عبث العابثين، ووفق ولاة أمورنا لما يحبه ويرضاه ورد كيد الكائدين في نحورهم.
    وصلى الله وسلم على الهادي البشير وآله وصحبه أجمعين،،،

    وكتبه
    ناصر بن سليمان العمر
    الإثنين3/12/1431هـ
     
  13. * أبو عبدالملك *

    * أبو عبدالملك * عضوية تميّز عضو مميز

    7,861
    0
    0
    ‏2009-04-23
    مــعــــلّــــم
    [frame="7 80"]
    إنا لله وإنا إليه راجعون ..

    نازلة .. ومصيبة .. ولكن هيهات هيهات لما تخططون ..

    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ..

    وحسبنا الله ونعم الوكيل في كل من صد عن الحق وأعرض عنه ..

    قال العلماء والمشائخ ما نوافقهم عليه .. ونستنكر ما فعله الأمير خالد ..

    ويبقى لنا أن نلهج بالدعاء بأن يهديه الله إلى الحق ويرده إليه ردا جميلا ..

    وأن ينصرنا على من كان مفتاحا للشر مغلاقا للخير ..

    حفظ الله على هذه البلاد عقيدتها وتمسكها بكتاب ربها والعمل على حفظه وتلاوته وتدبره ونشره ..

    جزاك الله خيرًا أخي ** أبو عبد الله ** على النقل ..
    [/frame]
     
  14. بدر البلوي

    بدر البلوي المدير العام إدارة الموقع

    15,725
    110
    63
    ‏2008-01-03
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن تعود حلقات الذكر لساحات ومساجد مكة المكرمة عاجلاً غير آجل
     
  15. "وارث الطيب"

    "وارث الطيب" طاقم الإدارة مراقب عام

    1,815
    0
    0
    ‏2010-06-29
    مدير
    لا حول ولا قوة الا بالله