اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


بحث حول الشهيد مصطفى بن بولعيد

الموضوع في 'ارشيف المواضيع المخالفة والمكررة' بواسطة rafik, بتاريخ ‏2010-11-19.


  1. rafik

    rafik تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1
    0
    0
    ‏2010-11-19
    1- المولد والنشأة :36_7_7[1]:


    مصطفى بن بولعيد
    من مواليد في فيفري 1917 بأريس ولاية باتنة وسط عائلة ثرية ومتشبعة بالقيم الإسلامية،تلقى تعليمه الأول بمسقط رأسه ثم بمدينة باتنة أين إلتحق بمدرسة الأهالي "الأنديجان" كما تلقى تعليما بمدرسة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين.
    هاجر إلى فرنسا سنة 1937 وعرف عن قرب أوضاع الجزائريين هناك، وكون نقابة تدافع على حقوقهم، عام 1939 أدى الخدمة العسكرية الإجبارية، وأعيد تجنيد أثناء الحرب العالمية الثاني.
    2- نشاطه قبل الثورة
    بدأ نشاطه السياسي في صفوف حزب الشعب منذ الأربعينات إذ كان من أنشط العناصر بالأوراس، وعند نشأة المنظمة الخاصة كان له نشاط دؤوب في تكوين الشبان سياسيا وتدريبهم عسكريا، وأنفق من ماله الخاص لتدريب وتسليح المناضلين.
    شارك في إنتخاب المجلس الجزائري سنة 1948 وفاز فوزا سحيقا لكن السلطات الفرنسية زورت الإنتخابات. كان له دور كبير في انشاء المنظمة الخاصة ، وبعد أن أكتشف أمرها بدأ في توفير السلاح عن طريق شرائه من ليبيا كما ساهم في إيواء المناضلين المطاردين، أنشأ مع رفاقه اللجنة الثورية للوحدة والعمل وشارك في إجتماع الـ 22 في جوان 1954، وأصبح مسؤولا على المنطقة الأولى (الأوراس)، كما كان عضوا في لجنة الستة.

    3- نشاطه أثناء الثورة
    أشرف على توزيع الاسلحة على المناضلين بنفسه. سافر سنة 1955 إلى ليبيا لتزويد الثورة بالسلاح لكنه أعتقل في 11 فيفري 1955 وحوكم بالمحكمة العسكرية بقسنطينة في جوان 1955وحكم عليه بالإعدام. إستطاع الفرار من السجن رفقة الطاهر الزبيري في شهر نوفمبر 1955 عاد إلى قيادة الثورة وخاض معركتي إيفري البلح وأحمر خدو.
    وواصل جهاده حتى أستشهد في 22 مارس 1956 إثر إنفجار مذياع مفخخ ألقته القوات الفرنسية.


    1- نشأة اللجنة الثورية
    تأسست اللجنة الثورية للوحدة و العمل في نهاية مارس 1954 بمبادرة مشتركة بين بعض قادة اللجنة المركزية لحركة الانتصار للحريات الديمقراطية وبعض قادة المنظمة الخاصة. أبرزهم محمد بوضياف و مصطفى بن بو العيد من داخل الجزائر ، و ديدوش مراد و زيغود يوسف من فرنسا و أحمد بن بلة و محمد خيضر و آيت أحمد من القاهرة. و كان هدف تأسسها هو احتواء لأزمة و حل الخلاف بين الطرفين المتصارعين المركزيين و المصاليين و إجراء اتصالات مع الأطراف المختلفة. غير أن شدة الخلاف بين الطرفين داخل الحزب أدت في النهاية بأعضاء المنظمة الخاصة العسكرية إلى التكتل فيما بينهم و الاتفاق على تفجير الثورة المسلحة

    2- أهداف اللجنة
    كان هدف اللجنة بالأساس هي العمل على تعبئة المناضلين و تجنب التمزق من أجل إعادة بناء و حدة حركة الانتصار و العمل على تحضير الكفاح المسلح.و ركزت اللجنة على المطالبة بعقد مؤتمر لحركة الانتصار يوحد جميع الطاقات الوطنية يكون عملهم هادفا إلى إيجاد وسيلة ثورية حقيقية قادرة على تحطيم الاستعمار الفرنسي. و جاءت أهداف اللجنة واضحة فيما عرف باسم بيان تأسيس اللجنة الثورية للوحدة و العمل

    3- برنامج اللجنة
    تلخص برنامج اللجنة في عدة نقاط عملية نلخصها فيما يلي:
    أ/ وضع مسؤولية جميع القادة على بساط البحث باعتبار المشكلة تقع على مستوى
    قمة الحركة و إصلاح ذات البين.
    ب/ العمل على توحيد صفوف الحركة و البحث في ذلك من خلال طرح أسباب الصراع و توضيح الموقف للقاعدة التي يجب إبعادها عن الصراعات و إجراء مداولات ديمقراطية و تصفية الجو و توحيد صفوف الحركة.
    ج/ تركيز جهد الحركة على مسألة الكفاح المسلح ضد الاستعمار و مباشرة العمل الثوري

    4- اجتماع مجموعة 22
    كان أعضاء المنظمة الخاصة مقتنعون بمبدأ الكفاح المسلح و هو ما دفعهم بعد انسحاب المركزيين من اللجنة لثورية للوحدة والعمل إلى الدعوة إلى اجتماع قدماء أعضاء المنظمة الخاصة ووجهوا دعوتهم إلى المركزيين إلى التخلي عن دعوة عقد المؤتمر ضد المصاليين، و تسليم أموال الحركة لشراء الأسلحة و الإعداد للثورة. وواجه أعضاء المنظمة الخاصة دعاية المركزيين و المصاليين التي ركزت على التماطل و التأجيل للعمل المسلح و أصبح السباق مع الزمن هاجس الثوريين. فكانت دعوة قدماء أعضاء المنظمة خاصة إلى اجتماع خاص بهم لدراسة الموقف و اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعلان الكفاح المسلح و هكذا كان الاجتماع في نهاية جوان 1954 بالجزائر العاصمة برئاسة مصطفى بن بو العيد و عرف باجتماع مجموعة 22
     
  2. عمر العتيبي

    عمر العتيبي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,089
    0
    0
    ‏2008-05-25
    معلم
    موضوع اقرب الى سياسي من قسم لغة عربية
    يعطيك العافية وينقل للقسم المناسب مع الاعتذار ,,
    بانتظار جديدك اخي الكريم