اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


العابد الجديد وقيام الليل

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة ليالي, بتاريخ ‏2010-12-06.


  1. ليالي

    ليالي عضوية تميز عضو مميز

    6,301
    0
    0
    ‏2010-05-01
    إداريه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    العابد الجديد وقيام الليل









    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.





    حكاية اليوم يحكيها الرجل الصالح عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زَيْدٍ فيقول:



    عَصَفَتْ بِنَا الرِّيحُ عَلَى جَزِيرَةٍ فِي الْبَحْرِ، فَإِذَا بِرَجُلٍ يَعْبُدُ صَنَمًا، فَقُلْنَا لَهُ:



    أَيُّهَا الرَّجُلُ مَنْ تَعْبُدُ؟



    فَأَوْمَأَ بِيَدِهِ إلَى الصَّنَمِ، فَقُلْنَا لَهُ:



    إنَّ مَعَنَا فِي الْمَرْكَبِ مَنْ يَعْمَلُ هَذَا.



    قَالَ: فَأَنْتُمْ مَنْ تَعْبُدُونَ؟



    قُلْنَا: نَعْبُدُ اللهَ تَعَالَى.



    قَالَ: وَمَنْ هُوَ؟



    قُلْنَا: الَّذِي فِي السَّمَاءِ عَرْشُه، وَفِي الْأَرْضِ سُلْطَانُهُ، وَفِي الْأَحْيَاءِ وَالْأَمْوَاتِ قَضَاؤُهُ.




    قَالَ: كَيْفَ عَلِمْتُمْ هَذَا؟



    قُلْنَا: وَجَّهَ إلَيْنَا رَسُولًا أَعْلَمَنَا بِهِ.




    قَالَ: فَمَا فَعَلَ الرَّسُولُ؟



    قُلْنَا: قَبَضَهُ اللهُ إلَيْهِ.



    قَالَ: فَهَلْ تَرَكَ عِنْدَكُمْ عَلَامَةً؟




    قُلْنَا: تَرَكَ عِنْدَنَا كِتَابَ الْمَلِكِ.




    قَالَ: أَرُونِيهِ.



    فَأَتَيْنَاهُ بِالْمُصْحَفِ،



    فَقَالَ: مَا أَعْرِفُ هَذَا.



    فَقَرَأْنَا عَلَيْهِ سُورَةً وَهُوَ يَبْكِي،



    ثُمَّ قَالَ: يَنْبَغِي لِصَاحِبِ هَذَا الْكَلَامِ أَنْ لَا يُعْصَى.



    فَأَسْلَمَ وَحَمَلْنَاهُ مَعَنَا، وَعَلَّمْنَاهُ شَرَائِعَ الْإِسْلَامِ وَسُوَرًا مِنْ الْقُرْآنِ.




    فَلَمَّا جَنَّ اللَّيْلُ صَلَّيْنَا وَأَخَذْنَا مَضَاجِعَنَا،



    فَقَالَ: يَا قَوْمُ، الْإِلَهُ الَّذِي دَلَلْتُمُونِي عَلَيْهِ أَيَنَامُ إذَا جَنَّهُ اللَّيْلُ؟



    قُلْنَا: لَا يَا عَبْدَ اللهِ، هُوَ حَيٌّ قَيُّومٌ لَا يَنَامُ،



    قَالَ: بِئْسَ الْعَبِيدُ أَنْتُمْ!



    تَنَامُونَ وَمَوْلَاكُمْ لَا يَنَامُ!



    فَعَجِبْنَا مِنْ كَلَامِهِ.





    فَلَمَّا قَدِمْنَا عَبَّادَانَ (بلدة في إيران) جَمَعْنَا لَهُ دَرَاهِمَ وَأَعْطَيْنَاهَا لَهُ



    وَقُلْنَا لَهُ: أَنْفِقْهَا.



    قَالَ: لَا إلَهَ إلَّا اللهُ، دَلَلْتُمُونِي عَلَى طَرِيقٍ لَمْ تَسْلُكُوهُ! أَنَا كُنْت فِي جَزِيرَةٍ فِي الْبَحْرِ أَعْبُدُ صَنَمًا مِنْ دُونِهِ فَلَمْ يُضَيِّعْنِي، فَكَيْفَ الْآنَ وَقَدْ عَرَفْته؟.




    فَلَمَّا كَانَ بَعْدَ أَيَّامٍ أَتَانِي آتٍ فَقَالَ لِي:



    إنَّهُ يُعَالِجُ سَكَرَاتِ الْمَوْتِ، فَجِئْته وَقُلْت:



    أَلَكَ حَاجَةً؟



    فَقَالَ: قَدْ قَضَى حَوَائِجِي مَنْ عَرَّفْتنِي بِهِ.




    فَبَيْنَمَا أَنَا أُكَلِّمُهُ إذْ غَلَبَتْنِي عَيْنَايَ فَنِمْت، فَرَأَيْت فِي الْمَنَامِ رَوْضَةً، وَفِي الرَّوْضَةِ قُبَّةً، وَفِيهَا سَرِيرٌ عَلَيْهِ جَارِيَةٌ أَجْمَلُ مِنْ الشَّمْسِ، تَقُولُ:



    سَأَلْتُك بِاللهِ عَجِّلْ عَلَيَّ بِهِ. فَانْتَبَهْت فَإِذَا بِهِ قَدْ مَاتَ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى، فَجَهَّزْته لِقَبْرِهِ، ثُمَّ رَأَيْته فِي الْمَنَامِ فِي الْقُبَّةِ، وَالْجَارِيَةُ إلَى جَانِبِهِ، وَهُوَ يَتْلُو



    (سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ)



    (الرعد: 24).





    هذا رجل كان مستغرقا في الباطل، فلما عرف طريق الله دلته فطرته على أسباب الصلة بالله، ورأى قيام الليل بين يدي الله أقصر الطرق إلى الله، وعجب ممن دلوه على الحي القيوم الذي لا تأخذه سنة ولا نوم، كيف يستغرقون في النوم ولا يشتغلون فيه بالتقرب إلى الله، وصدق؛



    فإن قيام الليل دأب الصالحين وسلوة العابدين، ونواشئُ الأسحار أجنحةُ أهل الأشواق والوَجْد الإلهي، ولذلك ندب اللهُ أهلَ محبته لمناجاته والسجود له في جوف الليل، فقال عز من قائل



    (وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً)



    (الإنسان: 26)،



    وحض عليه الحبيبُ محمد صلى الله عليه وسلم، وعدّد مزاياه، فعن بلال وأبي أمامة وسلمانرضي الله عنهم أن رسول اللهصلى الله عليه وسلم قال:



    «عَلَيْكُمْ بِقِيَامِ اللَّيْلِ فَإِنَّهُ دَأَبُ الصَّالِحِينَ قَبْلَكُمْ، وَإِنَّ قِيَامَ اللَّيْلِ قُرْبَةٌ إِلَى اللهِ وَمَنْهَاةٌ عَنِ الْإِثْمِ، وَتَكْفِيرٌ لِلسَّيِّئَاتِ، وَمَطْرَدَةٌ لِلدَّاءِ عَنِ الْجَسَدِ».



    وما وُصف قيامُ الليل بأنه دأبُ الصالحين إلا لأنه علامة الصلاح والصدق والإخلاص، فإن المنافقين يستثقلون صلاةَ الليل من الفريضة فضلاً عن النافلة ومن ثم حرص على قيام الليل من بعده الصالحون، وتسابق فيه الموفَّقون.




    روي عن جعفر الخلدي قال:



    رأيت الجُنَيْد في النوم، فقلت:



    ما فعل الله بك؟



    قال: طاحت تلك الإشارات، وضاعت تلك العبارات، وفَنِيَتْ تلك العلوم، ونفدت تلك الرسوم، وما نفعنا إلا ركعات كنا نركعها عند السحر.
     
  2. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    جزاك الله خير ونفع بما نقلتي لنا

    لك كل الشكر
     
  3. !¤~`][الشامخ][`~¤!

    !¤~`][الشامخ][`~¤! عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    12,924
    0
    0
    ‏2008-01-19
    أشرف مهنة
  4. ! فــ ج ــر !

    ! فــ ج ــر ! عضوية تميّز عضو مميز

    11,071
    0
    0
    ‏2008-01-17
    معلمــــة
    جزاكِ الباري خير الجزاء
     
  5. لآلئ الجُمان

    لآلئ الجُمان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2,119
    0
    0
    ‏2009-09-26
    معلمـــــــــه
    اللهمّ أعنّا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
    آمين
    كل شكرى وتقديرى لك اختي ليالي