اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مًـٍـٍنً [ نـــﯡ ڙ ] ٳ بــَڻ بــِٱڒ ..~

الموضوع في 'الملتقى الإســلامي' بواسطة ناصر الرحيل, بتاريخ ‏2010-12-22.


  1. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    [​IMG]

    ::


    ..
    وَالحَديثُ عَنْ ( إِبنُ بَازٍ ) يَطولْ....~

    وَتَموجُ عَنهُ السُطورُ..لِتَحكِيْ عَنْ حَيَاةِ
    الإِمَام التَقِيْ الصَبُورْ..
    ::


    [​IMG]
    تعريف الشيخ :
    عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن باز
    ولد في ذي الحجة سنة 1330هـ بمدينة الرياض ،كان بصيرا ثم أصابه مرض في عينيه عام 1346هـ وضعف بصره ثم فقده عام 1350هـ ،حفظ القرآن الكريم قبل سن البلوغ
    ثم جد في طلب العلم على العلماء في الرياض ولما
    برز في العلوم الشرعية واللغة عين في القضاء عام 1350هـ
    ،لازم البحث والتدريس ليل نهار ولم تشغله المناصب عن ذلك
    مما جعله يزداد بصيرة ورسوخا في كثير من العلوم ،توفي رحمه الله
    قبيل فجر الخميس 27/1/1420هـ.


    مولده:
    ولد في الرياض عاصمة نجد يوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة
    عام ألف وثلاثمائة وثلاثين من الهجرة النبوية، وترعرع فيها وشب وكبر
    ، ولم يخرج منها إلا ناويا للحج والعمرة.


    نشأته :
    نشأ سماحة الشيخ عبد العزيز في بيئة عطرة بأنفاس
    العلم والهدى والصلاح، بعيدة كل البعد عن مظاهر الدنيا ومفاتنها
    ، وحضاراتها المزيفة، إذ الرياض كانت في ذلك الوقت بلدة
    علم وهدى فيها كبار العلماء، وأئمة الدين، من أئمة هذه الدعوة
    المباركة التي قامت على كتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم
    فحفظ الشيخ القرآن الكريم عن ظهر قلب قبل أن يبدأ مرحلة البلوغ،
    فوعاه و حفظه تمام الحفظ، وأتقن سوره وآياته أشد الإتقان،
    ثم بعد حفظه لكتاب الله، ابتدأ سماحته في طلب العلم على يد العلماء
    بجد وجلد وطول نفس وصبر.
    وإن الجدير بالذكر والتنويه في أمر نشأته، أن لوالدته - رحمها الله -
    أثرا بالغا، ودورا بارزا في اتجاهه للعلم الشرعي وطلبه والمثابرة عليه،
    فكانت تحثه وتشد من أزره، وتحضه على الاستمرار في طلب العلم والسعي
    وراءه بكل جد واجتهاد كما ذكر ذلك سماحته في محاضرته النافعة

    أبناءه :
    وللشيخ رحمه الله - أبناء أربعة ،
    وكذلك من البنات ست، فيكون مجموعهم عشرة -
    أسبغ الله عليهم النعم؛ ومنعهم من شرور النقم ,,,

    ::
    :



    [​IMG]
    بعَض مؤلـــِفأآته ..
    أ- الرسائل الكبيرة والمتوسطة:
    1- الأدلة الكاشفة لأخطاء بعض الكتاب .
    2- الأدلة النقلية والحسية على إمكان الصعود إلى الكواكب وعلى جريان الشمس وسكون الأرض .
    3- إقامة البراهين على حكم من استغاث بغير الله أو صدق الكهنة والعرافين .
    4- الإمام محمد بن عبد الوهاب: دعوته وسيرته.
    5- بيان معنى كلمة لا إله إلا الله .
    6- التحقيق والإيضاح لكثير من مسائل الحج والعمرة والزيارة على ضوء الكتاب والسنة.
    7- تنبيهات هامة على ما كتبه محمد علي الصابوني في صفات الله عز وجل .
    8- ثلاثة رسائل:
    أ- العقيدة الصحيحة وما يضادها .
    ب- الدعوة إلى الله .
    جـ- تنبيه هام على كذب الوصية المنسوبة إلى الشيخ أحمد .
    9- رسالتان هامتان:
    أ- وجوب العمل بالسنة وكفر من أنكرها،
    ب- الدعوة إلى الله سبحانه وأخلاق الدعاة .
    10- الرسائل والفتاوى النسائية: اعتنى بجمعها ونشرها أحمد بن عثمان الشمري .
    11- الفتاوى: ط مؤسسة الدعوة الإسلامية الصحفية .
    12- فتاوى إسلامية - ابن باز - ابن عثيمين - ابن جبرين .
    13- فتاوى تتعلق بأحكام الحج والعمرة والزيارة .
    14- فتاوى المرأة لابن باز واللجنة الدائمة جمع وترتيب محمد المسند .


    لقائات صحفيه :
    عبر خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز عن "
    عميق حزنه وألمه لوفاة سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز"
    المفتي العام للسعودية الذي توفي الخميس الماضي
    . واعتبر خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في جدة أمس
    أن "وفاة الشيخ عبد العزيز بن باز الذي كرس حياته للعلم
    وخدمة الإسلام والمسلمين خسارة فادحة للأمة الإسلامية
    التي طالما استفادت بعلمه".
    ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزير الإعلام السعودي الدكتور
    فؤاد بن عبد السلام الفارسي قوله إن الملك فهد
    "تناول السيرة الطيبة للشيخ عبد العزيز بن باز ومناقبه ،
    وما تحلى به من صفات حميدة وما بذله منجهود خيرة ،
    ومواقفه على صعيد العلم وخدمة الإسلام
    والدعوة الإسلامية والعلوم الشرعية" الحياة 3 / 3 / 1420هـ


    عقيدته :

    معنى العقيدة لغة واصطلاحا:
    مأخوذة من مادة " عقد " يقال في لغة العرب
    : عقد الحيل إذا شده، وعقد البيع إذا أمضاه ووثقه،
    وعقد العهد واليمين إذا أكدهما ووثقهما،
    وتعقيد الإيمان إنما يكون بقصد القلم وعزمه،
    والعقود أوثق العهود ومن قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ أُحِلَّتْ لَكُمْ والعقيدة عند علماء الإسلام يراد به
    الحكم الجازم الذي يعقد الإنسان قلبه عليه بغير تردد أو شك،
    والعقيدة في الإسلام تقابل الشريعة، إذ الإسلام عقيدة وشريعة،
    والعقيدة ليست أمورا عملية بل أمور علمية
    يجب على الإنسان المسلم أن يعتقدها في قلبه،
    لأن الله تعالى أخبره بها، بطريق كتابه، أو بطريق وحيه إلى رسوله.
    وأصول العقائد التي أمرنا الله باعتقادها هي
    التي حددها الرسول صلى الله عليه وسلم
    في حديث جبريل الطويل بقوله
    : الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره "
    البخاري ومسلم ".
    وإن مما لا شك فيه بل ولا أدنى ريب أن الشيخ- رعاه الله-
    إمام أهل السنة والجماعة في العقيدة والسلوك،
    والبعد عن أهل البدع والتحريف، وهو معتمد في عقيدته الصافية على كتاب الله،
    والسنة رسوله صلى الله عليه وسلم يقول الحق ويجهر به
    ولا يخشى في الله لومة لائم،
    وأن الاعتقاد الذي عليه هو اعتقاد السلف الصالح-
    رحمهم الله- فهو يعتقد أن الله إله واحد لا إله إلا هو فرد صمد لم يلد ولم يولد،
    ولم يكن له كفوا أحد، وأنه لا يستحق شيئا من أنواع العبادة غيره،
    وأن من صرف شيئا من أنواع العبادة لغيره فهو مشرك كافر،
    وأنه سبحانه موصوف وسمى بجميع ما وصف به نفسه وسماه به،
    وما وصفه وسماه به رسوله صلى الله عليه وسلم من الأسماء الحسنى
    والصفات العلى، ويعتقد أن الله سبحانه وتعالى.
    مستو على عرشه، بائن من خلقه، وأنه متكلم بكلام قديم النوع حادث الآحاد، كما نقل عن السلف.
    وأن القرآن كلام الله غير مخلوق، منه بدأ وإليه يعود،
    ويرى كفر من قال بخلق القرآن كفرا مخرجا من الملة،
    وأنه سبحانه وتعالى يحب ويرضى، ويكره ويغضب، ويحي ويميت، ويسخط ويفرح،
    وينزل كل ليلة إلى السماء الدنيا نزولا يليق به سبحانه،
    وأنه سبحانه يراه المؤمنون يوم القيامة بأبصارهم، كما صحت بذلك الأحاديث، وفي الجملة: لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ويعتقد أن محمدا عبده ورسوله إلى جميع الثقلين الإنس والجن،
    وأنه بلغ الرسالة وأدى الأمانة، ويعتقد أن الملائكة وكتب الله حق،
    والنبيون حق والبعث بعد الموت حق، والجنة حق والنار حق،
    ويؤمن أن الميزان حق، وأن حوض نبينا صلى الله عليه وسلم حق،
    ويؤمن بالقدر خيره وشره، ويعتقد أن شفاعة النبي
    صلى الله عليه وسلم وجميع الأنبياء عليهم الصلاة والسلام والصالحين
    حق لكن بعد إذن الله للشافع ورضاه عن المشفوع له،
    ويعتقد أن أحسن الكلام كلام الله تعالى،
    وخير الهدى هدي محمد صلى الله عليه وسلم
    وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

    لا يجامل احدا في الحق :
    لقد اهتز العالم الإسلامي بأفراده وشعوبه بإعلان وفاة العلامة الكبير
    الشيخ عبد العزيز ابن باز – رحمه الله – وأسكنه في
    الفردوس الأعلى لاجتماع ثلاثة أسباب في شخصه:
    الأول: كثرة خشيته الله تعالى، والتزامه بتقوى الله وورعه
    في الفتوى، وتميزه بتحري الصواب، ومطابقة شريعة الله تعالى.
    الثاني : سعة علمه وإحاطته بمصادر الشريعة ، من القرآن الكريم
    والسنة النبوية الشريفة ، والتزامه منهج السلف الصالح في الاعتقاد
    وتطابق القول مع العمل ، مع قوة الذاكرة والحفظ .
    الثالث: أخلاقه الكريمة : فكان – رحمه الله – ميز بالتواضع
    من غير حاجة ولا ضعف ، وباللطف
    وحسن المعاشرة اللطيفة وتودده للناس وطيب نفسه من غير خبث
    ولا ضغينة ولا أحقاد ، وبكياسة حكمة ، وجرأة في إعلان الحق
    ، وإصراره على رضاه الله عزوجل ، فأحبه الناس وعظموه ،
    وتأدب معه الكبار والصغار والملوك والأمراء والحكام ،
    وهابه الجميع وكان رجلا مهيبا وذكيا أديبا ، وحكيما في المناسبات المحرجة .
    لقد جالست الشيخ – رحمه الله – في مجالس العلم والمؤتمرات
    ، منذ أكثر من ربع قرن في الرياض ومكة المكرمة ، ومؤتمر
    الفقة الإسلامي ودورات مجمع الفقة الإسلامي التابع
    لمنطقة رابطة العالم
    الإسلامي الذي كان رئيسا أمينا له "
    ولقراراته التي اشتملت على تحصين
    أحكام الشريعة القيمة تدقيقها وتجليتها
    وتيسير معرفتها من غير زيغ ولا
    انحراف عنها ، أو في أحكام الشرع في كثير من مستجدات العصر ،
    وكان في الحالتين فارس الميدان ،
    ويتوقف الحسم في النقاش وصياغة
    القرار النهائي على رأيه وبحسب
    ما يطمئن له في دينه ومرضاة ربه
    ، وكانت جلساته مع كبار علماء المملكة اليومية
    مثلا رفيعا لتمحيص المسائل
    ، والإجابة على التساؤلات والاستفتاءات الكثيرة من
    أرجاء العالم الإسلامي وغير الإسلامي .

    ::
    :

     
  2. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    [​IMG]
    صمام الامان:
    كان صمام أمان في المجتمع الإسلامي جبل من جبال العلم هوى،
    فنعزي أنفسنا والمسلمين ونسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يجعله مع الصديقين و الصالحين.
    أعتقد أن الشيخ ابن باز كان صمام أمان بين أبناء المجتمع يضبط
    الفتوى ويثق الناس في فتواه حيث كان يبتغي بفتواه وجه الله –
    لا ينحاز إلى فئة أو دولة أو طائفة أو هوى ،
    نحسبه كذلك
    ولا نزكي على الله أحد وكان – رحمه الله – إذا حضر مؤتمرا
    كان النجم اللامع الذي يقود دفة سير المناقشات في تلك المؤتمرات
    بعلم وحكمة وسداد رأي .

    كلمات مشهوره للشيخ :
    هذه بعض الكلمات التي تتكرر على لسان سماحته - رعاه الله - وأكثرها مما لاحظته أثناء مجالستي له في دروسه أو في مكتبه أو في منزله العامر ، وأغلبها تدور على أطيب الكلام وأحسنه ، لأنها حتى في حالة الغضب مشتملة على تعظيم الله وتنزيهه ، فهاك بعضا منها :
    1- سبحان الله : يقولها خاصة حين يسأله بعض الطلبة
    عن حكم واضح من أحكام الشريعة .
    2- سبح : يقولها إذا غضب من السائل أو المتكلم ، أو
    لمن يريد قطع الكلام عليه ، أو لمن يريد قطع فكر الشيخ
    في الإملاء .
    3- جعلنا الله وإياكم من أنصار الحق والهدى : يذيلها الشيخ في
    رسائله للعلماء وطلبة العلم .
    4- فيا محب وصلتني رسالتكم وصلكم الله بهداه : يقدمها الشيخ
    في أول رسائله المردودة على طلاب العلم و العلماء .
    5- كتب الله لكم سعيكم وضاعف مثوبتكم : يختم بها رسائله
    في الشفاعة .
    6- يسر الله أمرك وأمر كل مسلم ومسلمة : لمن كان عليه
    دين ولم يثبته وطلب الشيخ منه الإثبات .
    7- أسأل الله أن يعطيك خيرا منها ، ويعطيها خيرا منك ، ثم يستدل بالآية الكريمة : وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا يقولها - الشيخ - حفظه الله - لمن بانت زوجته البينونة الكبرى .
    8- دائما ما يسمع الشيخ في دروسه وهو يقول : لا حول
    ولا قوة إلا بالله العظيم .
    9- كثير الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم جدا
    في دروسه .
    10- الوصية بالتقوى يكررها على مسامع طلابه في كلماته ومواعظه ، بل حتى لغيرهم بقوله : " اتقوا الله " " عليكم بتقوى الله " " الوصية الوصية التقوى " . قلت : هذه عشرة كاملة من الكلمات التي أسمعها بكثرة من سماحته - حفظه الله - وما أوردتها هاهنا إلا لنعرف أن هذا . الإمام الرباني - ختم الله بالصالح من الأعمال - ما هو إلا بقية السلف في جميع هديه وسمته ودله زاده الله عزا وتوفيقا .

    ومن مواقفه
    أنه بالرغم من أن الشيخ عبد العزيز كان له موقف
    من بعض الآراء حول دوران الأرض وكروبيتها إلا أنني ناقشته في ذلك
    وبينت له أن الذين كانوا يقولون بأن الأرض تدور والشمس ثابتة قد
    تراجعوا عن قولهم ذلك وقالوا الأرض تدور والشمس تجري ، فالموقف
    الشديد الذي كنتم تقفونه من يعارض ظاهر الآية وهي قوله تعالى "
    والشمس تجري " ولا مبرر له بعد قولهم أن الشمس تجري وأنها ليست
    ثابتة فقال الشيخ : " إذا كان الأمر هكذا فهين " فأخبرت بذلك
    الجمهور في محاضرة لي في السعودية ، فشكاني بعض السامعين إليه وقالوا :
    " – يا شيخ – الزنداني ي تقول عليك ويقول أنك قلت :" أن الأمر هين " فقال لهم : إذا كان ذلك فقد صدق .
    وكان – رحمه الله – من المحتسبين لهيئة الإعجاز العلمي والداعمين
    لها وكان ينتدبني للإصلاح بين المجاهدين الأفغان " ولما سمع أننا
    قمنا بإنشاء جامعة الإيمان أرسل إلينا رسالة يشجعنا فيها على المضي
    في ذلك ويقول أنه يسعده أن يعاون ويدعم الجامعة .

    ومن أبرز صفاته
    أنه كان عالما وثيق الصلة بالعلم وكثير العمل وكثير الذكر والعبادة وهي صفات قل أن تجتمع في رجل، وكان شجاعا في الحق ولكن في أين، لا تأخذه الانفعالات.. تحكمه الشريعة والدليل ولقد ناقشته مع الشيخ عبد الوهاب الديلمي في فتوى أصدرها وتراجع عنها بعد أن أتيناه بالدليل من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية وكتب أخرى .
    وهو سهل قريب مع البسطاء والمساكين يقضي حاجاتهم ويدافع عنهم ويرعى أسرهم ولكنه لا يتنازل في دينه قيد شعره – نحسبه كذلك - .. وإن وقع – رحمه الله – في أمر في خطأ فإنما مرد ذلك للضعف البشري ولا لسوء القصد ، وكان شديد التمسك بمنهج السلف ، بصيرا بواقع أمته وإماما من أئمة المسلمين .
    وترى الجميع يأنسون برأيه ، ويطمئنون لفتواه ، ويكبرون تخريجاته و استنباطاته و حرصه على إعلان الحق من غير مهابة أحد ولا مجاملة لكبير أو عظيم ، ولا يجرؤ أحد أن يتخطى برأيه وتوجيهه ، ومع ذلك تراه واسع الصدر يقبل النقاش والاعتراض ، ويمحص المسائل حتى ينجلي الحق ويقدح الصواب في ذهنه ، ولا يتسرع في الإفتاء ،عملا بالحديث النبوي " أجرأكم على الفتوى أجرأكم على النار " رحم الله الشيخ ابن باز العالم المفتي رئيس مجلس الإفتاء وهيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية ، وعوض الله الأمة بنظرائه التي يسيرون على دربه ومنهاجه ، ولا يسيرون في هوى حاكم أو عظيم ، حتى تظل شريعة الله مهيمنة على كل شيء وتظل أمانة العلم فوق كل اعتبار ، ويظل الاجتماع على حب عالم جرئ هو الثروة الكبرى ودليل المصداقية والطمأنينة والرضا الإلهي .

    المستشارون لدى سماحته :
    1- الشيخ عبد العزيز بن ناصر بن عبد الرحمن بن باز المشرف العام على مكتب سماحته بالرئاسة والمستشار لديه ، وأحد أبناء عمومته ، ومن قدماء طلابه ، معروف عند عامة الناس بتواضعه وزهده ودماثة خلقه ، عرفته عن قرب فأكبرت فيه حب العمل والإخلاص في سيره صاحب سمت وهيبة - أدام الله عزه
    2- الدكتور محمد بن سعد الشويعر المستشار لسماحته ، ورئيس تحرير مجلة البحوث الإسلامية ، ونائب رئيس النادي الأدبي بالرياض ، أديب معروف وله مقالات متميزة وآراء سديدة ، حريص على نشر التوحيد والسنة جمع مقالات وفتاوى الشيخ- رعاه الله- ورتبها ترتيبا متكاملا ، واعتنى بجميع ذلك عناية فائقة لا يقدر عليها إلا هو ، وهو من ألصق الناس بالشيخ ، وملازم له سفرا وحضرا زاده الله رفعة وعزة وتوفيقا- .

    الموظفون في مكتب الرئاسة :
    1- الدكتور عبد الله بن حافظ الحكمي ، مدير عام المكتب ، صاحب خلق رائع ، وحب للخير ، ومعروف ببذل نفسه وجهد للمراجعين ، وهو ابن العلامة الكبير الشهير / حافظ الحكمي- رحمه الله -
    2- الأستاذ محمد بن عبد العزيز الراشد ، مدير المكتب الخاص ، خلوق فاضل ، صاحب همة عالية ، وتواضع رائع .
    3- الشيخ محمد بن عبد الله القرعاوي ، سكرتير الشيخ للشئون المالية الخاصة ، وهو من ملة شيوخنا الفضلاء ، له فضل واسع علي ، معروف بالخير والهدى والصلاح والتقى ، متواضع للغاية ، كريم في كلامه وطيب فعاله ، محبوب لدى الجميع ، وهو محل ثقة الجميع يستأنس برأيه ، وله مواقف حميدة ، وهو ابن العالم المعروف المصلح عبد الله القرعاوي- رحمه الله- .
    4- الشيخ عبد العريز بن سليمان بن شبيب ، سكرتير الشيخ لشئون فتاوى الطلاق .
    5- الشيخ د محمد لقمان السلفي ، سكرتير الشيخ لشؤون الترجمة .
    6- الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن الناجم ، سكرتير الشيخ لشؤون المساعدات .

    ::
    :


    [​IMG]

    كَفِيفٌ وَأبْصَرْ ..بِنُور اليَقِينْ..
    وَلَاح الفُرَاقْ..وَإبتَدَأ صَوتُ العَزَاءْ..
    ::
    فَ/ كَانَ الخِتَامْ
    ::
    :
    تَقَبَلوا آصدَقِ الوُدْ


     
  3. $الحنين$

    $الحنين$ عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    6,725
    0
    36
    ‏2009-01-19
    معــــــلم
    رحمت الله عليه رحمة واسعه

    شكرا لك اخوي ناصر على الموضوع وتكيرنا بشيخنا الفاضل
     
  4. عزوة أهلها

    عزوة أهلها عضوية تميّز عضو مميز

    981
    0
    0
    ‏2010-08-20
    تجاربي في الحياااة
    رحمة الله عليه

    يعطيك العافية اخوي ناصر
     
  5. لآلئ الجُمان

    لآلئ الجُمان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2,119
    0
    0
    ‏2009-09-26
    معلمـــــــــه
    اللهم اغفر له ولوالدي ولجميع اموات المسلمين
    جزاك الله خيرآ