اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


قطر تخسر مبارة الافتتاح !!

الموضوع في 'ملتقى إستراحة الأعضاء' بواسطة ولد النباهين, بتاريخ ‏2011-01-07.


  1. ولد النباهين

    ولد النباهين عضوية تميّز عضو مميز

    3,387
    0
    0
    ‏2009-02-10
    معلم
    قطر تخسر مبارة الافتتاح !!


    صحيفة الجماهير ـ الدوحة ـ متابعات :


    خسر منتخب قطر المضيف أمام أوزبكستان 0-2 يوم الجمعة على ستاد خليفة في العاصمة القطرية قطرية، وذلك في المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس آسيا ضمن منافسات المجموعة الأولى.
    وبعد أن انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي نجح منتخب أوزبكستان في تسجيل هدفين عن طريق جاسور حسنوف (58) وسيرفر دجيباروف (77).

    ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم السبت منتخب الكويت مع الصين على ستاد نادي الغرافة.

    وفي الجولة الثانية التي تقام يوم الأربعاء المقابل يتقابل منتخب قطر مع الصين على ستاد خليفة، في حين تلتقي أوزبكستان مع الكويت على ستاد نادي الغرافة.

    وجاءت بداية اللقاء هادئة مع بعض الأفضلية لمنتخب قطر الذي ركز على انطلاقات فابيو سيزار الخطرة من الجهة اليمنى، حيث كاد سيزار يخطف هدف التقدم في الدقيقة الخامسة بعدما ارتقى لتمريرة حسين ياسر العرضية ولعبها رأسية بجوار القائم (5).

    وفي غفلة من الدفاع القطري استلم الكساندر غينيريك تمريرة داخل منطقة الجزاء واستدار حول نفسه قبل أن يسدد كرة قوية لامست التقاء القائم بالعارضة وذهبت إلى ضرية مرمى (6).

    وعاد غينيريك من جديد ليستلم تمريرة ضربت الدفاع القطري ومرر إلى جاسور حسنوف لكن الحارس قاسم برهان تدخل في اللحظة الأخيرة وأبعد الكرة إلى ضربة ركنية (7)، وانطلق حسنوف من جديد في الجهة اليسرى وسدد محاولة أبعدها الحارس برهان إلى ركنية (12).

    وتواصلت الأفضلية الأوزبكية، حيث أهدر حسنوف فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 19 بعدما مرت كرة عرضية من الحارس القطري ووصلت إلى اللاعب الأوزبكي الذي سدد دون تركيز بجوار القائم.

    وكانت خطورة المنتخب الأوزبكي في التمريرات الطويلة خلف الدفاع، وجاءت المحاولة هذه المرة عبر كرة وصلت إلى ماكسيم شاتسكيخ ولكن تسديدته تهادت أمام المرمى دون خطورة (26).

    وفي الجهة المقابلة لم يحسن حسين ياسر السيطرة على تمريرة طويلة وهو في حالة انفراد (33) ثم ذهبت محاولة سيباستيان سوريا الرأسية خارج الخشبات الثلاث (35).

    وكانت أخطر فرص العنابي في الشوط الأول عبر ضربة حرة مباشرة نفذها فابيو سيزار على الزاوية الأرضية اليمنى، ولكن الحارس ايغناتي نستيروف تألق في التصدي لها (39)، ثم أرسل سوريا تمريرة عرضية أمام المرمى لم تجد من يتابعها (42)، وسدد حامد إسماعيل بتسرع من الجهة اليمنى بين يدي نستيروف (45).

    ومع انطلاق الشوط الثاني أشرك فاديم أبرموف مدرب أوزبكستان لاعب الوسط ستانيسلاف اندرييف بدلاً من صاحوب جوراييف.

    وبدأ أصحاب الأرض باستعادة زمام المبادرة تدريجياً، وتابع سيباستيان سوريا تمريرة طويلة وتخلص بذكاء من الحارس نستيروف قبل أن يمرر إلى حسين ياسر الذي سدد كرة ساقطة نجح الدفاع الأوزبكي في التعامل معها (49).

    وباغت جاسور حسنوف الجميع بتسجيل هدف التقدم لأوزبكستان عندما استلم الكرة خارج منطقة الجزاء وأرسل من مسافة 30 متراً تسديدة اصطدمت بالعارضة وتابعت طريقها داخل شباك برهان قاسم (58).

    وحاول القطريون تعديل النتيجة بعد ذلك ولكن الفريق افتقد للتنظيم في إعداد الهجمات، حيث كانت أخطر المحاولات عبر تسديدة إبراهيم ماجد بين يدي نستيروف (71)، ورد عليه سنجر تورسونوف بتسديدة من داخل المنطقة أبعدها قاسم برهان إلى ركنية (73).

    ومن جديد باغت الأوزبكيون أصحاب الأرض بإضافة الهدف الثاني وذلك بعد خطأ من الدفاع القطري الذي أعاد الكرة على قوس منطقة الجزاء ولكن الكرة وصلت إلى دجيباروف ليسددها في شباك الحارس برهان المتقدم (77).

    وهدأ الإيقاع بعد هذا الهدف حيث كانت أخطر الفرص القطرية إثر التمريرة التي وصلت إلى البديل يوسف أحمد داخل المنطقة ليسدد كرة ذهبت بين يدي الحارس نستيروف (86)، وبقي النتيجة على حالها لتحصل أوزبكستان على الفوز الأول والنقاط الثلاث.

    - تشكيلة قطر: قاسم برهان، حامد إسماعيل، بلال محمد، إبراهيم ماجد، إبراهيم الغانم، لورانس، وسام رزق، فابيو سيزار (يوسف أحمد)، جار الله المري (محمد السعيد)، حسين ياسر (خلفان إبراهيم)، سيباستيان سوريا.

    - تشكيلة أوزبكستان: ايغناتي نستيروف، أنزور اسماعيلوف، صاحوب جوراييف (ستانيسلاف اندرييف)، عزيز بيك حيدروف، تيمور كابادزه، جاسور حسنوف (سنجر تورسونوف)، فيكتور كاربينكو، أوديل أحمدوف، سيرفر دجيباروف، اليكساندر غينيريك (اوليم نوفكاروف)، ماكسيم شاتسكيخ.



    موقع الاتحاد الاسيوي لكرة القدم

    http://www.aljamaheir.net/news-action-show-id-27873.htm