اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


معلم عسير يكشف أسرار الإشراف التربوي!!!!!!

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة مخاووووي الليل, بتاريخ ‏2011-01-08.


  1. مخاووووي الليل

    مخاووووي الليل تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    47
    0
    0
    ‏2009-04-26
    لفت نظري مقال بعنوان (( كيف يتم إختيار المشرفين التربويين )) في صحيفة الوطن الصادرة يوم أمس الجمعة الثالث من صفر عدد 3752 وأحببت أن أنقله إليكم وإليكم نص المقال :
    سؤال يحير الكثيرين ولا إجابة لهذا المحير وهو : كيف يتم - فعليا واقعيا لاتسطيرا كما في تعاميم وزارة التربية والتعليم- اختيار المشرف التربوي ؟.
    كثيرا ماتتعرف على معلم في الصف المجاور لصفك ذي إمكانيات تربوية وتعليمية محدودة وماهي إلا أيام معدودة وقد أصبح يحمل حقيبة الإشراف في يده ويهذي ببعض العبارات التربوية في المدارس .
    متى وكيف ؟! ولماذا هو تحديدا وماتلبث أن تعرف الإمكانات المحدودة التي أهلته وكل هذه الإمكانات لاتمت للتربية والتعليم بصلة بل هي من نوع آخر وتهم من رشح هذا الشخص .
    الكثير يعلم أن أسمى هدف من أهداف المشرف التربوي يدور : حول تهيئة بيئة تربوية مناسبة للمعلم لتأدية رسالته التربوية السامية تجاه المحور الأساسي في عملية التربية والتعليم وهو الطالب والكثير جدا من المشرفين التربويين لايعلمون عن هذا الهدف شيئا وقد يكون بعضهم سمعه من كابره وهم يتوارثون ثقافتهم الإشرافية كابر عن كابر ومن سمع عن هذا الهدف منهم فلا دور له يذكر وكأنه ليس المعني وحق له ذلك لأنه فعلا حاول وتوسل وخشع وخضع وبحث عن الواسطات حتى كلف بالإشراف التربوي ليتخلص تماما -كما يعتقد- من التربية والتعليم وذلك لفشله أساسا أو لإرتباطه بأعمال أخرى كالتجارة أو إمامة مسجد أو ليتفرغ للجنة الإصلاح أو لعقد الأنكحه وخلاف ذلك من الأعمال التي لايمكن أن يمارسها وهو معلم ميداني وحيث أن الإشراف التربوي يعد في عقول أولئك تفرغا تاما عن العمل يحتاج فقط إلى طاعة عمياء لمدير مكتب التربية والتعليم وبعض الزيارات الصباحية الخطافيه الروتينية للمدارس وهذا كل مايتمناه بعض مديري مكاتب التربية والتعليم يريدون من المشرف طاعة عمياء وعدم التدخل في شؤون المعلمين ليتفرد هو بها فيستطيع بذلك تسيير أموره مع المعلمين ذوي النفوذ الإجتماعي أو التجاري أو الإعلامي...الخ ليصبح هو الرابح الأكبر في العملية الإختيارية الذاتية .
    يؤكد هذا القول أن أعداد المشرفين التربويين بلغت أكثر من الحاجه الفعليه بأكثر من أربعة أضعاف وذلك حسب الإحصائية الأخيرة فيجب على وزارة التربية والتعليم إعادتهم للطالب لأنه أهم من كل الإعتبارات النفعيه شرط ألا يوكل ذلك لمديري مكاتب التربية لأن خياراتهم محسومه .
    وختاما أدعو لوزارة التربية والتعليم بالتوفيق في إختيار رجالاتها وألا يوكل الأمر لغير أهله فصلاح مستقبل المجتمع مرهون بحسن إختيارات هذه الوزارة.(انتهى)

    مع خالص تحياتي ..
     
  2. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    اقول الله يكتب الي فيه الصالح