اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


بيان من الديوان الملكي

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عطر الكون, بتاريخ ‏2011-01-15.


  1. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    واس


    صدر عن الديوان الملكي اليوم البيان التالي: انطلاقا من تقدير حكومة المملكة العربية السعودية للظروف الاستثنائية التي يمر بها الشعب التونسي الشقيق، وتمنياتها بأن يسود الأمن والاستقرار في هذا الوطن العزيز على الأمتين العربية والإسلامية جمعاء، وتأييدها لكل إجراء يعود بالخير للشعب التونسي الشقيق، فقد رحبت حكومة المملكة العربية السعودية بقدوم فخامة الرئيس زين العابدين بن علي وأسرته إلى المملكة .
    وإن حكومة المملكة العربية السعودية إذ تعلن وقوفها التام إلى جانب الشعب التونسي الشقيق لتأمل ـ بإذن الله ـ في تكاتف كافة أبنائه لتجاوز هذه المرحلة الصعبة من تاريخه .
    والله الموفق.





     
  2. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    حياااه الله بيننا

    عين غطاااء وعين فرااش

    روح

    سلمتي على الخبر
     
  3. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    دائما وابدا هي مملكة الانسانيه..والله يسدد اخواننا في تونس لما فيه المصلحة ويكفيهم شر الفتن ما ظهر منها وما بطن
     
  4. ṃ σ β ħ ą ṃ

    ṃ σ β ħ ą ṃ تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    188
    0
    0
    ‏2010-12-13
    ṃ σ β ħ ą ṃ

    هذه نهايه الكبت والاضطهاد للشعوب

     
  5. "وارث الطيب"

    "وارث الطيب" طاقم الإدارة مراقب عام

    1,815
    0
    0
    ‏2010-06-29
    مدير
    أخوي ناصر الله يعز عينك عنه , الظاهر أنت بعيد عن السياسة

    المملكة أعزها الله فعلت ذلك رغبةً منها في إبعاد الشعب التونسي عن الفتن بوجود هذا الظالم
    إقرأ هذا الخبر في جريدة صوت الحق والحرية عام 2005


    هذا العنوان :
    ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها

    من صحيفة صوت الحق والحرية : تونس‎(‎
    بطاقة مغناطيسية لكل مصل‎ ) ‎والذي أعلن عنه وزير الداخلية التونسي الجديد الهادي ‏مهنّي خلال مؤتمر صحفي في‎ ‎العاصمة تونس وذلك لتنظيم الصلوات في المساجد حيث قال ‏‏( انه وعملا بالسياسة القومية‎ ‎التي ينتهجها صانع التغيير - يقصد رئيس الدولة زين ‏العابدين بن علي - ، وسعيا منه‏‎ ‎لترشيد ارتياد المساجد ودفعا للفوضى فان مصالح ‏وزارة الداخلية ستقوم بتسليم كل من‎ ‎يتقدم بطلبها بطاقة تمكنه من ارتياد اقرب مسجد ‏من محل سكناه او من مقر عمله اذا‎ ‎اقتضت الحاجة) فمن هنا وصاعدا يتعين على كل ‏تونسي الحصول على بطاقة مصل وان يودعها‎ ‎عند اقرب قسم شرطة او حرس وطني ‏وستحمل البطاقة صورة المصلي وعنوانه واسم المسجد‎ ‎الذي ينوي ارتياده وحسب ‏الإجراءات الجديدة يتعين وجوبا على المصلي اختيار اقرب مسجد‏‎ ‎لمكان اقامته او لمركز ‏عمله ، اما اذا كان المسجد المختار غير جامع فيجب على المصلي‎ ‎التقدم بطلب بطاقة ‏خاصة بصلاة الجمعة‎ . ‎
    لذا فيجب على ائمة المساجد ان يتأكدوا‎ ‎من ان جميع المصلين داخل قاعة الصلاة حاملين ‏لبطاقاتهم كما يتعين على كل امام طرد‎ ‎كل مصل لا يحمل بطاقة او على بطاقته اسم ‏مسجد آخر غير الذي يصلي فيه‎. ‎
    ويجدر‎ ‎التذكير ان البطاقة شخصية ولا تجوز إعادتها ويمنع التنازل عنها للغير ، إما اذا قرر‏‎ ‎صاحب البطاقة الانقطاع عن الصلاة فانه مطالب بتسليم بطاقته لاقرب مركز شرطة ، ‏واكد‎ ‎سعادته ان لكل مصل الحق ان يرتاد لاجل اداء صلواته الخمس مسجدا واحدا فقط ‏ما عدا‎ ‎الرخص الخاصة المسلمة في الحالات الاستثنائية من طرف السيد الوالي ، فاذا كان‎ ‎المسجد لا يقيم صلاة الجمعة فانه يمكنه الحصول على بطاقة خاصة بصلاة الجمعة اذا عن‎ ‎له ‏ان يطلبها‎ ‎، ويمكن للسياح المسلمين ان يطلبوا بطاقة مصل عند نقاط شرطة‎ ‎الحدود ‏وبطاقة السائح المصلي هذه تكون صالحة لكل مساجد الجمهورية ويتم ارجاعها‎ ‎لشرطة ‏الحدود قبل مغادرة التراب التونسي‎!!‎‏ كما انه سيتم تزويد كل المساجد بآلات‎ ‎مغناطيسية لتسجيل الحضور ، اذ يتعين على كل مصل تسجيل حضوره عند الدخول الى ‏المسجد‎ ‎وعند خروجه منه‎ . ‎
    ويقوم الامام بجمع اوراق تسجيل الحضور وتقديمها شهريا الى‎ ‎الدائرة الحكومية التي يتبع ‏لها المسجد ويعفى الاجانب من تسجيل حضورهم‎ .‎
     
    آخر تعديل: ‏2011-01-15