اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


المنتخب السعودي الوحيد out والإيراني الوحيد ok للدور الثاني !!

الموضوع في 'ملتقى إستراحة الأعضاء' بواسطة ولد النباهين, بتاريخ ‏2011-01-16.


  1. ولد النباهين

    ولد النباهين عضوية تميّز عضو مميز

    3,387
    0
    0
    ‏2009-02-10
    معلم
    المنتخب السعودي الوحيد OUT والإيراني الوحيد OK للدور الثاني !!

    صحيفة الجماهير : متعب العبد الهادي

    المجموعة الأولى:

    عاد مستضيف البطولة المنتخب القطري إلى أجواء البطولة بعد الكبوة التي حصلت له في مباراته الافتتاحية وأستطاع من رسم البسمة على جمهوره في اللقاء الذي أقيم مع المنتخب الصيني وتفوّق به القطريين بهدفين دون رد حملت إمضاء الوجه الجديد يوسف أحمد زادت من حظوظ منتخب بلاده في الوصول إلى ربع النهائي وفي الجانب الآخر أكّد الأوزبكيين منافستهم القوية في هذه البطولة وسجلوا فوزهم الثاني على التوالي وهذه المرّة أمام بطل الخليج الذي يبدو أنه على مشارف الخروج من بطولة آسيا وكان الأوزبكيين قد انتصروا في اللقاء الافتتاحي أمام مستضيف البطولة وكرر الفوز على منتخب الكويت بهدفين حملا توقيع كلاً من ماكسيم وجيباروف بينما سجل للكويتيين بدر المطوّع من ضربة جزاء .

    المباريات المقبلة :

    في الجولة الثالثة والحاسمة سيلتقي قطر مع الكويت في مباراة لا تحمل القسمة على اثنين ونتيجتها مرتبطة فعلياً بالمباراة الأخرى والتي ستجمع أوزباكستان أمام الصيني ففي هذه المجموعة حتى الآن حسابياً لم يضمن أي فريق التأهل كما هو ذات الأمر ببقاء حظوظ جميع الفرق في التأهل علماً أن حظوظ الفرق على النحو التالي :
    أوزباكستان : الفوز والتعادل يؤهله مباشرة والخسارة بشرط خسارة المنتخب القطري .
    قطر : الفوز بشرط خسارة المنتخب الصيني أو تعادله أو الفوز بنتيجة أكبر من فوز المنتخب الصيني إن حدث على المنتخب الأوزبكي .
    الصين : الفوز بشرط خسارة أو تعادل المنتخب القطري أو تعادله أو الفوز بنتيجة أكبر من فوز المنتخب القطري إن حدث على المنتخب الكويتي .
    الكويت : الفوز على قطر بهدفين نظيفين وخسارة المنتخب الصيني بفارق هدفين من المنتخب الأوزبكي .

    عن هذه المجموعة :

    سجل في هذه المجموعة تسعة أهداف بمعدل أكثر من هدفين للمباراة الواحدة .
    المنتخب الأوزبكي أكثر الفرق تسجيلاً بأربعة أهداف بينما الأقل المنتخب الكويتي بهدف وحيد .
    المنتخب الكويتي الأكثر استقبالا للأهداف بأربعة أهداف بينما الأوزبكي الأقل بهدف وحيد .

    المجموعة الثانية :

    خيّب المنتخب السعودي وصيف النسخة الماضية كل آمال أنصاره وكل آمال الآسيويين بخروجه المبكر من البطولة في أسوأ بداية للمنتخب طوال مشواره بالبطولة وجاءت خسارته أمام المنتخب الأردني لتعصف به خارج أسوار البطولة وحمل هذا الخروج العديد من القرارات التاريخية لعل أبرزها ابتعاد الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي من كرسي الرئاسة وفي الجانب الآخر واصل النشامى المنتخب الأردني عروضهم الجيدة وخطفوا النقطة الرابعة وباتت حظوظهم هي الأوفر في التأهل إلى الدور الثاني وأستطاع لاعب الأردن بهاء عبدالرحمن من حسم نتيجة مباراة منتخب بلاده أمام السعودية كما عاد المنتخب الياباني بقوة إلى أجواء البطولة وأستطاع انتزاع فوز صعب جداً أمام المنتخب السوري بهدفي ماكوتو وهوندا مقابل هدف للسوريين حمل توقيع فراس الخطيب وكان المنتخب الياباني قد لعب العشرين دقيقة الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد حارسهم كواشيما .
    ا
    لمباريات المقبلة :

    ستكون مباراة سوريا والأردن هي مطمع أنظار الجميع كون الفريقان يبحثان عن بطاقة التأهل في ظروف متباينة مع أفضلية للمنتخب الأردني الذي يلعب بفرصتي الفوز والتعادل ولكن دائماً يكرر بأن أصحاب الفرصتين دائماً ما تكون حظوظهم أقل وفي الجانب الآخر فبعد أن كانت مباراة السعودية واليابان تحمل الطابع الجماهيري والتنافسي سنشاهدها وللمرة الأولى تحصيل حاصل ويبحث الأردنيين والسوريين أن يقدم المنتخب السعودي خدمة جليلة للعرب ويفوز على المنتخب الياباني بنتيجة تمنح التأهل للمنتخبين العربيين الآخرين ولن يحدث هذا الأمر سوى بفوز المنتخب السعودي بفارق هدفين وتفوق المنتخب السوري على المنتخب الأردني .

    عن هذه المجموعة :

    سجل في هذه المجموعة تسعة أهداف بمعدل أكثر من هدفين للمباراة الواحدة .
    المنتخب الياباني والسوري الأكثر تسجيلاً بثلاثة أهداف لكل فريق والسعودي الأقل بهدف وحيد
    المنتخب السوري والسعودي الأكثر استقبالاً للأهداف بثلاثة أهداف بينما الأردن الأقل بهدف وحيد .

    المجموعة الثالثة :

    لم تشهد هذه المجموعة أي مفاجئات في الجولة الثانية فكانت القمّة والتي جمعت كوريا الجنوبية أمام الأستراليين انتهت بتعادل عادل في واحدة من أجمل مباريات البطولة تكتيكياً سجل للكوريين أولاً تشويل بينما عادل ميلي للأستراليين النتيجة بالشوط الثاني وفي الجانب الآخر كان إسماعيل عبداللطيف بطل مباراة البحرين والهند بتسجيله لسوبر هاتريك ( أربعة أهداف ) في مباراة منتخب بلاده البحرين أمام الهند والتي انتهت بخماسية افتتحها فوزي عايش والذي طرد في هذه المباراة مقابل هدفين للمنتخب الهندي حملت توقيع كلاً من رينيدي وغورمانجي وكان الهدف الثاني للمنتخب الهندي من أجمل أهداف البطولة .

    الجولة القادمة :

    ستكون مواجهة أستراليا والبحرين هي الأقوى في هذه المجموعة ويطمع الاستراليين إلى الفوز أو التعادل لحصد بطاقة المجموعة والتأهل بينما أبناء البحرين فيدخلون فقط للفوز ولاشيء غيره فالتعادل حتماً سيبعدهم عن البطولة إلا إن حدثت معجزة وفاز المنتخب الهندي بنتيجة كبيرة على المنتخب الكوري وهذا أمر ليساً صعباً بل مستحيل في ظل ظروف البطولة والمعطيات التي تؤكد هذا الأمر وبما أنه لا مستحيل في كرة القدم فربما يكون هناك بصيص من الأمل للمنتخب الهندي الذي يلزمه الفوز بتسعة أهداف !! على المنتخب الكوري شريطة خسارة البحرين .

    عن هذه المجموعة :

    سجل في هذه المجموعة ستة عشر هدف كأكبر عدد أهداف في مجموعات هذه البطولة وبمعدّل أربعة أهداف للمباراة الواحدة .
    المنتخب البحريني الأكثر تسجيلاً بستة أهداف بينما المنتخب الهندي الأقل بهدفين .
    المنتخب الهندي الأكثر استقبالا للأهداف بتسعة أهداف بينما المنتخب الاسترالي الأقل بهدف وحيد ولج مرماه .


    المجموعة الرابعة :

    هدف اللحظات الأخيرة لحامل اللقب أمام المنتخب الإماراتي منحه العراقيين جرعة قوية وحظوظ للمنافسة على بطاقة التأهل عن هذه المجموعة وكان المنتخب الإماراتي قدّم مستوى عالي ولكن وليد البلوشي سجل بالخطأ في مرماه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع هدف التفوّق للمنتخب العراقي الذي منحه الثلاث نقاط الأولى في البطولة بينما خيبة الأمل للمنتخب الإماراتي وفي الجانب الآخر حسم المنتخب الإيراني أول بطاقة تأهل ويصبح أول المنتخبات التي ضمنت تأهلها رسمياً إلى الدور الثاني بفوزها على كوريا الشمالية بهدف كريم أنصاري .

    المباريات المقبلة :

    ستكون مباراة كوريا الشمالية والعراق هي المباراة الأقوى في هذه الجولة حيث يبحث العراقيين عن الفوز أو التعادل بشرط عدم فوز المنتخب الإماراتي والذي ستجمعه مباراة مباراة أمام المنتخب الإيراني والتي ستكون تحصيل حاصل بالنسبة له مما قد يمنح الإماراتيين فرص أكبر للفوز والذين ستكون أعينهم على مباراة العراق وكوريا الشمالية ويتمنون فوز الكوري الشمالي بهدف وفوزهم بهدفين أما منتخب كوريا الشمالية فسيبحث هو الآخر عن الفوز على المنتخب العراقي بأي نتيجة شريطة خسارة أو تعادل الإمارات أو فوز كوريا الشمالية بنتيجة أكبر من فوز الإمارات إن حدق على المنتخب الإماراتي .

    عن هذه المجموعة :

    خمسة أهداف فقط في هذه المجموعة كأقل المجموعات تسجيلاً وبمعدل أكثر من هدف للمباراة الواحدة .
    المنتخب الإيراني الأكثر تسجيلاً بواقع ثلاثة أهداف بينما الإمارات وكوريا الشمالية دون أهداف .
    العراق أكثر الفرق استقبالاً للأهداف بهدفين بينما تشترك الفرق الثلاث المتبقية بواقع هدف في مرمى كل فريق .

    أرقام عن البطولة :

    تسعة وثلاثين هدف في هذه البطولة من 16 مباراة بمعدّل أكثر من هدفين للمباراة الواحدة .

    أكثر الفرق تسجيلاً البحرين بستة أهداف بينما الإمارات وكوريا الشمالية الأقل بعدم تسجيلهم للأهداف .
    ا
    لمنتخب الهندي أكثر الفرق استقبالاً للأهداف بـتسعة أهداف بينما أشترك كلاً من أوزباكستان والأردن وأستراليا وإيران وكوريا الشمالية والإمارات بالأقل ولوج أهداف في مرماهم بواقع هدف .

    كل الفرق في هذه البطولات استقبلت شباكها أهدافاً .

    هدّاف البطولة إسماعيل عبد اللطيف من منتخب البحرين بواقع أربعة أهداف سجلها جميعاً بمرمى المنتخب الهندي .

    الكويت والسعودية والهند لم تتمكن من تسجيل أي نقطة .

    أوزباكستان وإيران الوحيدان اللذان حصدا النقاط الكاملة .

    حضرت نتيجة 2/0 في ثلاثة مباريات .

    حضرت نتيجة 1/1 في مباريتين .

    حضرت نتيجة 2/1 في خمسة مباريات .

    حضرت نتيجة 4/0 في مباراة واحدة .

    حضرت نتيجة 5/2 في مباراة واحدة .

    حضرت نتيجة 1/0 في ثلاثة مباريات .

    حضرت نتيجة 0/0 في مباراة واحدة .

    احتسبت بالبطولة ستة ضربات جزاء سجلت جميعها ما عدا ضربة جزاء أضاعها منتخب كوريا الشمالية .

    المنتخب السعودي هو المنتخب الوحيد الذي ودّع البطولة رسمياً

    والمنتخب الإيراني هو المنتخب الوحيد الذي حجز بطاقة التأهل للدور ربع النهائي .

    http://www.aljamaheir.net/news-action-show-id-28064.htm