اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


بثلاثية قطرية .. في الشباك الكويتية .. العنابي .. يواصل المسيرة الآسيوية

الموضوع في 'ملتقى إستراحة الأعضاء' بواسطة ولد النباهين, بتاريخ ‏2011-01-16.


  1. ولد النباهين

    ولد النباهين عضوية تميّز عضو مميز

    3,387
    0
    0
    ‏2009-02-10
    معلم
    بثلاثية قطرية .. في الشباك الكويتية .. العنابي .. يواصل المسيرة الآسيوية

    صحيفة الجماهير - محمد الحريبي :




    إنتهى اللقاء الذي جمع منتخبي قطر والكويت ضمن منافسات الجولة الثالثة للمجموعة الاولى من كأس الأمم الآسيوية 2011م المقامة حالياً في الدوحة بفوز المنتخب القطري بثلاثة أهداف نظيفة ليضمن بذلك مقعداً له في الدور التالي فيما ودع المنتخب الكويتي البطولة .

    الشوط الأول :
    بدأ اللقاء بسيطرة وضغط قطري بغية إحراز هدف مبكر يريحه كثيراً في فرض أسلوبه وسيطرته وكاد أن يتحقق له ما أراد بعد رأسية سبستيان سوريا التي مرت على المرمى الكويتي بدون أي خطورة ، وإستمرار للرغبة القطرية الجامحة في خطف هدف ومن ركنية ينجح اللاعب بلال محمد في خطف الهدف القطري الأول عند الدقيقة ( 12 ) ، ولم يتوقف الهجوم القطري الضاغط بعد هذا الهدف فتوالت الهجمات ونجح اللاعب محمد سيد عبدالمطلب من تسجيل الهدف الثاني لمنتخب بلاده بعد أن نجح في إستثمار الخروج الخاطئ للحارس الكويتي نواف الخالدي مودعاً الكرة المرمى الأزرق بكل سهولة عند الدقيقة ( 16 ) ، ولم يتغير الوضع كثيراً حيث فرض العنابي سيطرته شبه المطلقة على المرمى الكويتي في ظل إعتماد مدرب المنتنخب الكويتي غوران على اللعب عن طريق الأطراف وهو مانجح في قتل خطورة المدرب السيد برونو ميتسو وجعل من المنتخب الكويتي كتاب مقروء لنظيره القطري حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بتقدم قطري بهدفين دون رد .


    الشوط الثاني :
    حاول المنتخب الكويتي تغيير النتيجة في هذا الشوط من خلال ضغط متواصل على المرمى القطري طول العشر دقائق الأولى من زمن الحصة الثانية ونجح وليد علي في الوصول للمرمى القطري ولكن تسديدته مرت بجانب القائم العنابي عند الدقيقة ( 47 ) ، إلا أن الرد القطري لم يتأخر كثيراً فكاد سيد عبدالمطلب أن يسجل هدفه الشخصي الثاني لكن تواجد نواف الخالدي في المكان المناسب حرم المنتخب القطري من ثالث أهدافه ، وتبادل المنتخبان عقبها الهجمات مع أفضلية للمنتخب القطري الذي نجح بقيادة مدربه السيد ميتسو على فرض اسلوبه وإيصال المباراة إلى بر الأمان ، وحاول المنتخب الكويتي في آخر دقائق المباراة أن يقلص الفارق وإندفع الفريق للأمام وهو ماسبب مشاكل في مناطقه الخلفية إستغلها العنابي في حصوله على خطأ على مشارف منطقة الثمانية عشر ينجح المهاجم فابيو سيزار في وضعها في الشباك الكويتية بكل حرفنة وجمالية ليعلن عن ثالث أهداف المنتخب القطري في هذا اللقاء في الدقيقة ( 86 ) ، ولم يتغير الحال كثيراً بعد هذا الهدف حتى أعلن حكم المباراة نهايتها بفوز قطري بثلاثية مقابل لاشئ للكويت .

    نقاط فنية من المباراة :
    سيطرة قطرية أحسن إستغلالها العنابي بثلاثية .
    نجح المدرب القطري السيد برونو ميتسو في قتل الخطورة الكويتية .
    لعب المنتخب القطري بطريقة السهل الممتنع حسم الأمور لصالحه .
    الطريقة المكشوفه التي لعب بها المنتخب الكويتي أصبحت معروفة وسهل إيقاف خطورته من خلال إقفال الأطراف .
    روح عالية كان عليها العنابي عززت تفوقه الفني في هذا اللقاء .
    لم يقدم المنتخب الكويتي الأداء المتوقع منه وضعف كبير كان عليه محوري الإرتكاز سهل من المهمة القطرية وسط الميدان .

    http://www.aljamaheir.net/news-action-show-id-28086.htm