اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الفتاه التي سكنت خنادق الالم

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة لست سوى همسه, بتاريخ ‏2011-01-18.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. لست سوى همسه

    لست سوى همسه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    13
    0
    0
    ‏2011-01-18
    معلمه
    فتاه في عمر الزهور ...مرحه ...عطوفه...طيبه القلب ..حساسه ..شفافة كشفافيه الزجاج لم تجرح احد ولم تكن قادره على جرحهم لانها انسانه قبل كل شئ تجسدت معاني المحبه والموده لكل من حولها في داخلها كانت فرحة بشوشه سعيدة تملأضحكتها الدنيا بأسرها
    ......لكن ..؟؟؟؟؟شئ ما تغير في حياتها هناك من يبحث عن ما يكدر صفوها هناك من يبحث عن عقبات تحرمها من تكمله مشوارها في الحياه ..الحياه التي لطالما احبتها رات فيها ذلك الامل ذلك الحلم التي تسعد كلما اقتربت من تحقيقه ولانها لم تصبح كغيرها ضعفت ....انتشر اليأس في داخلها وتقوقعت داخل خنادق الالم
    الالم الذي واجهته لم يكن غريبا عليها ..نعم انه من هنا ..من داخلها فكل نقطة دم تعبر جسمها تحسسها بذلك.....المها سببه من احبتهم من كانوا سببا في وجودها في هذه الدنيا باذن الله ..لم تكن لتصدق ذلك ؟؟؟رفضت ورفضت كل جوارحها تصديق ذلك ؟؟لكن هذه هي الحقيقه ..حقيقة الالم الذي فرض عليها ان تجرح ممن هم اقرب الناس اليها..؟؟
    احد الخنادق التي تعاقبت على سكناها كان خندقا موحشا مقفرا من كل شئ حتى من المشاعر وهو من اشد الخنادق الما على قلبها فقد كانت من تقف على عتباته والدتها ؟؟؟التي لم تفكر يوما بان تكون امها احد الذين يقفون عتبه وعقبه في سبيل تحقيق احلامها ...قابلت كل ذلك بالصمت ..لكن الصمت لم يكن ليفي بالغرض فقد ازدادت الضغوط
    اصبح الالم يقترب شيئا فشيئا اخذ يعبث بمشاعرها التي لم يجرؤ احد على الخوض في مجالها ....لانها حوت عواطفها ...احاسيسها ....مشاعرها ...التي لم تلك في حياتها اغلى منها ...صمتها جعلها تختزن كل ما يجري لها داخل حجرات قلبها لكن القلب فاض وفاض بكل شئولم يكن فيضا بسيطا بل لقد تحول الى طوفان اغرق كل مشاعرها تجاه امها ..........
    تلك الام التي كانت تسعى لسعادتها ولكنها اتخذت طريقا خاطئا بكل المقايييس بكل المقاييس
    العناد ..النكران ...الشك...وكؤوس من الالم كانت تتجرعها ليتحول كل ما تجرعته لحقد على هذه الدنيا لكن ماذا ستفعل لمن ستلجأ؟؟وما هي نوعيه المشاعر التي ستستخدمها تجا من كانت السبب؟؟؟لن تحقد عليها ....لن تكرهها .......لن تمقتها .....انها امها ....انها حبيبتها ....انها رفيتها ...انها...انها.....انها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لكن ايضا ماالذي ستفعله ..مالذي سيحدث لها وكيف ستنقذ نفسها من من كل هذا الوحل ؟؟ماالذي ستقوم به لانقاذ مشاعرها دون ان تمس ذلك الحب الفطري في قلبها ...مشاعرها تجاه امها ماالذي ستفعله.....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟







    خاطرة غامضه بعض الشئ كتبتها بعد ان سمعت قصص يندى لها الجبين من معاملات بعض الامهات لبناتهن ...............وللخاطرة بقيه مع خندق اخر .......

    __________________
     
  2. غسان الأسد

    غسان الأسد عضوية تميّز عضو مميز

    233
    0
    0
    ‏2010-01-19
    معلم
    حياك اختي وحيا بوحك ....
    اختي العزيزة المشكلة تكمن عندما يضع البعض جراحاته تحت المجهر "ليراها اكبر مما هي عليها " إما لعاطفيته المفرطه او لتأويلاته التي قد لا تكون صحيحه
    نستطيع ان نتجاوز المحن والمشاكل لو كنا نملك رؤية ثاقبه ونسعى لحلها لا ان نسعى لترسيخها ...اختي العزيزة الحديث ذو شجون والكل في هذه الدنيا لابد ان يكون امامه عقبات ..... ولكن ليس الجميع لديه القدره على تجاوز هذه العقبات وتجدينه بدل ان يذللها يتراجع عنها ويسرف في تحليلها حتى يرفع شعار " لا حل لهذه المشكله "

    تقبلي اختي العزيزة هذا المرور ... تحياتي
     
  3. ζ︵͡ الاصـــيل

    ζ︵͡ الاصـــيل أصالة حرف وترنيمة عازف عضو مميز

    2,600
    2
    36
    ‏2009-03-04
    مدرس
    جميــل أن نستشعــر تفاصيل الآخــر كــاملــه
    ونتقمــص شخصــيتـه
    عندمــا نـنـقــل آلامــه للغير
    يـ همســه
    بلاغــة تصوير كـ معايشــة حــدث

    سلمتي ودمتي وأهــلا بكــ هنــا
     
  4. رَذَاذ

    رَذَاذ مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,506
    0
    36
    ‏2010-01-27
    ارشادية

    :
    ::
    ورغم كل شيء يبقى الخوف أحيانا على فلذات الأكباد
    دافعا لارتكاب الخطأ
    وممارسا لحقوق مرفوضة في الذات ولكنها نابعة من ثقة بصحتها
    هنا لا بد من المراجعة الصريحة مع النفس ..
    استرخي كثيرا وأعطي المشكلة حجما أكبر من مجرد تسطير آلام على الورق
    حتى الفضفضة أحيانا مزعجة إن لم يكن نهايتها حلا ..

    لا تبتعدي .....

    رذاذ الـ / مسكـ*
     
  5. غالب عسيري

    غالب عسيري عضوية تميّز عضو مميز

    2,890
    0
    0
    ‏2010-03-14
    معلّم
    وما زال للأمل حضور ...
    حتى الخنادق ...
    وهي شاجبة مظلمة بعيدة فلها مخارج ...
    ومن أحد أطرافها ينبلج نور وضياء ...
    .........
    همسة مؤلمة حقاً ...
    لكن الألم لن يستمر ما دام الأمل مشروع ...
    أشكركِ أختي على هذا الطرح ...
    سلمتِ وأكثر ...
     
  6. لست سوى همسه

    لست سوى همسه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    13
    0
    0
    ‏2011-01-18
    معلمه
    (_جراحات تحت المجهر ) اعجبنتني تلك الكلمات
    برغم الامل هناك الم يعترينا ينفس عنه بعضنا بالحديث عما يختلج في نفسه
    وذلك افضل من ان تختزن روحه ذلك الالم ليأتي ذلك اليوم الذي تتفجر فيه براكين المشاعر ولا تجد من يوقفها
    اشكر لكم مروركم واتمنى ان تكونوا على الموعد مع خندق اخر
     
  7. مشعل

    مشعل عضوية تميّز عضو مميز

    4,905
    0
    0
    ‏2008-03-17
    معلم
    نحن بالقرب من الخندق


    جميل وجدته هنا



    بالانتظاار
     
  8. لست سوى همسه

    لست سوى همسه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    13
    0
    0
    ‏2011-01-18
    معلمه
    ذلك الخندق كان اشد الخنادق الما وضيقا ولكن هذا الخندق لم يختلف عن سابقة في ضيقه بل حتى في قوةالمه ...انه خندق الاخوه الذي اختلف مع تلك الفتاه اختلفت كل ملامح الصوره التي كانت ترسمها بيدها ..لم يكن خندقا صادقا ..لم يكن جميلا ...لم يكن بريئا رائعا بل كان مزيفا ..صارخا بالعناد ..تتأجج جنباته بالجبروت والتسلط لذلك لم يكن خندقها الذي رسمته ...تخيلته ..تمنته وتمنت ان يكون واقعها الابدي ....لكنها ...لم تعرف
    سبيلا تبتعد فيه عن المكان الذي تكسرت به صورها ...احلامها ..آمالها لم تعرف سوى الصمت فهو المكان
    الوحيد الذي تلجأاليه كلما داهمتها الآلام والأحزان لكن الصمت لم يكن قادرا على حمايتها كانت جدرانه رقيقه
    تمزقت مع اول عاصفه ..انها تحاول تحاول لتعثر على دروب ولو كانت طويلة لتسلكها مهما كلف الامر المهم ان تبتعد عن تلك الخنادق .....
    ارادت دوما ان يشاطرها كل الاماني ان يحول احلامها الى واقع جميل لكن ذلك لم يكن سوى سرااااااااااب
    فقد اراد هو العكس اراد ان يكون هو الآمر ...الناهي المتسلط المتسيد في كل المواقف حتى في مواقف الحب
    اراد دوما ان يستأثر بحب والدية ...وكان له ذلك فقد كان الرجل الأمل ..الحلم ...اما هي فكانت ...انها لم تكن شيئا لم تكن سوى فتاه بريئه ..فتاه رقيقة ....لم تكن سوى فتاه ..لكنها تظل مجرد فتاه .............
    انانيته تلك زرعت شيئا ما بنفسها لم ترغب ان ينزرع في قلبها لانه اخوها الوحيد ...وسندها الذي تلجأ اليه بعد الله
    مالذي حصل لها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟مالذي تريده منها هذه الحياه لتصنع فيها كل ذلك ؟؟؟مالذي لم يحدث لها حتى الآن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لم تعد تعرف كيف تجيب على تساؤلات نفسها التي حاصرتها زمنا طويلا ...........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    وكما قلت في الجزء الاول فهي خاطرة كتبنها بعد سماع الكثير من القصص التي يدمى لها القلوب والتي انتشرت في هذه الارض .................................................. ..........ولكن .....................................هناك بقية .....تابعوني

    __________________​
     
  9. لست سوى همسه

    لست سوى همسه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    13
    0
    0
    ‏2011-01-18
    معلمه
    انتظر الردود
     
  10. §* [ شمـــوخ أنثى ]* §

    §* [ شمـــوخ أنثى ]* § عضوية تميز عضو مميز

    6,179
    0
    0
    ‏2010-05-22
    """"

    رائعه أنتي ياهمسه ...
    أقرأ بإستمتاعٍ فائق ..جمال نشعرُ به
    ينبعُ من مصداقيةِ ماتكتبين ..

    همسه ..لدي همسه سأهمسُ لكِ بها من أُختٍ لكي إن قبلتي ذلك ...
    سأهمسُ لك بها قريباً في الخـــــاص...

    تقبلي مروري يارااااائعـــــــه....
     
  11. نغم ح ـساس

    نغم ح ـساس عضوية تميز عضو مميز

    8,597
    9
    36
    ‏2009-05-06
    معلمة ريآض أطفآل ~
    همسآت رآئعة رغم الآلم ..[[​IMG]]
    همسة
    سعدت ببوح قلمك
    بـ انتظآر هطولك مجدداً عزيزتي ~
     
  12. لست سوى همسه

    لست سوى همسه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    13
    0
    0
    ‏2011-01-18
    معلمه
    سألوني عن تلك الفتاه التي سكنت خنادق الالم ...سالوني عن سبب المها ..عن سبب شقاءها ..عن سبب حزنها
    لااعرف بماذا سأجيب ..اتعلمون لماذا ...؟
    لان المها لم يكن كبقيه الالام التي يشعر بها بقيه البشر ..المها لم يكن من جهه واحده كالالام التي يشعر بها البشر
    كانت مميزه في كل شئ حتى في المها ..لطالما طرح هذا الامر في نفسها الكثير من التساؤلات ..؟؟؟؟؟؟
    ما سبب كل تلك الالام ؟لماذا اختارتها هي دون غيرها ؟لماذا كل هذه القسوه ؟لماذا يدمي هذا الالم كل تلك الجراح ؟؟؟لماذا ولماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    تساؤلات تعج في تفكيرها فما تلبث الا ان ترجع لذاكرتها لتحاول ان تلتمس من ماضيها الحل لكل هذه التساؤلات
    او حتى اجابه تشفي عن القليل منها ...
    انظروا اليها ان اطراف اصابعها ترتعش حتى لمجرد التفكير ...انها تشعر بألمها يخرج من بين اصابعها تضغط بقوه لعلها تكبح جماح هذا الالم ولكنها لم ولن تقوى على ذلك .....عينيها باتت لاتعرف الا دموع الحرقه دموع الحزن التي تحرق وجنتيها ................
    تسالوني عن سبب المها الم تعرفوا انها لاتزال تبحث عن تلك الاسباب في غياهب ماضيها ...؟؟؟؟
    ان تحيي تلك الخنادق بصوت الآهات التي تنبعث منها ...بصوت الانين الذي يعج في جنبات صدرها بصوت بكاءها الذي يذيب جدران تلك الخنادق ....الم تعرفوا انه قدر لها ان تكون هناك وهناك فقط ...لوحدها في تلك الخنادق

    لكن اتعلمون ايضا انه هناك ...وفي داخل تلك الخنادق هناك امل جديد بدأ ينبعث لها عبر فتحه اشرقت عليها بشمس ساطعه تكاد تخنق اليأس الذي دب في كيانها
    وعندما سينتهي يأسها ويموت المها سوف تبدا بتكوين حياتها ...هكذا وعدت نفسها حتى وان كانت تلك الحياه داخل تلك الخنادق المهم ان تشعر بانها تعيش وانها قادره على العطاء ...وانها قادرة على البقاء




    اتعتقدون انها تستطيع النهوض بروحها المكلومه ونسيان ماضيها الحافل بالالام والشروع في عالم جديد ملئ بالامل ..............................ام انها تحلم فقط..؟؟؟؟





    كتبت بعد اسئله اتتني من بعض من قراء الجزء الاول والثاني من هذه القصة فكانت تلك الاسطر ردا على هذه التساؤلات ودمتم
     
  13. لست سوى همسه

    لست سوى همسه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    13
    0
    0
    ‏2011-01-18
    معلمه
    اختي مريم روعتي اكتسبنها من مرورك على موضوعي وانتظر همساتك بفارغ الصبر
    اختي نغم اجل حبيبتي همستي ممرغه بالالم ولكن مع كل الم يولد امل جديد فلكي مني كل الود والاحترام
     
حالة الموضوع:
مغلق