اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مدير تعليم المدينة بعد تطاوله على الصحفيين : أخطأت فاعتذرت.. وترجيت الكتمان فأجمعتم على ال

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة حسن الفيفي, بتاريخ ‏2011-01-19.


  1. حسن الفيفي

    حسن الفيفي عضوية تميّز عضو مميز

    6,235
    0
    36
    ‏2009-05-29
    معلم انجليزي
    مدير تعليم المدينة بعد تطاوله على الصحفيين : أخطأت فاعتذرت.. وترجيت الكتمان فأجمعتم على النشر .. فلا تظنوا بي سوء

    اً[​IMG]
    عاجل - ( المدينة )


    أقسم مدير عام التربية والتعليم في منطقة المدينة المنورة الدكتور سعود الزهراني 11 يمينا،عن شعوره بعد مطالعته ما نشر في الصحف في عددها الصادر أمس بعد تطاوله على الصحافة والصحافيين في المدينة المنورة ووصفه لهم بعدم النزاهة.
    وقال الزهراني مدافعا «خلاص، هذا قرار أنتم أخذتموه وأنا أقدر قراركم، ولو كنت أنا في وضعكم ما أخرج عما أجمعتم عليه، فأبدا، لا تظنون بي سوءا، وأنا قد قدمت اعتذاري في الأول، ولكن يمكن ما استوعب الزملاء العذر ولا قبلوه».
    وبمواجهته أن ما نشر نقل لواقع موقفه الذي اتخذه مع الصحافيين، قال «لا يا أخي، عفا الله عنكم وغفر لكم، الحمد لله أنكم أخذتم حقكم في الدنيا يا أخي، والله يستر عليكم يا أخي، والله ما زعلت اليوم، والله والله أقولها بكل صدق، لأن هذه رحمة من الله سبحانه وتعالى، يعني الإنسان أحيانا يبتليه الله سبحانه وتعالى بشيء، فهو رحمة يعني، فهذا أمر الله سبحانه وتعالى وقد كتبه، فالحمد لله رب العاملين». ثم استدل الزهراني بالآية القرآنية «لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا».
    وأضاف الزهراني مبررا موقفه بأنه مجرد زلة «يعني الواحد يخطئ ويزل ويعتب على الناس وكذا، وكلنا خطاؤون، ما فيها شيء، هذه هي ميزة بشريتنا، فيعني ما حملوني وما قدروا يحملون، هذه طاقتهم، فكل إنسان له طاقته».
    وعاد الزهراني يطلق الأيمان مرة أخرى عند مواجهته بأن ما قرأه هو من صميم العمل الصحافي، حيث قال «يا أخي أبدا، والله أنا أقولها بكل صدق، فأنا أشكركم، يمكن هذا فيه خير لي ولكم، ما ندري فعند الله الأمر، فوالله والله ما أردت في هذا الأمر إلا ما أراده الله، والله ما حملت لكم إلا كل حب وتقدير».
    وواجهته «عكاظ» بأن موقفه كان تسلطا على الحقل الصحافي والعاملين فيه خلال اللقاء، فأجاب «لا وربي، والله ما أكن لكم جميعا إلا كل تقدير ومحبة، ويعلم الله العلي العظيم، وإني والله من الصبح أقول عفا الله عن إخواني، الله يعفي عنهم ويغفر لهم، والله عملنا وفق نياتنا ووفق سرائرنا».
    في المقابل، استحوذ الحدث الذي تناولته الصحف أمس عن حديث منسوبي التربية والتعليم، وأصبح محل نقاش الأروقة والمكاتب، وتجاوزه إلى المدارس بين المعلمات والمعلمين، إلى جانب أنباء ترددت عن مساءلة تلقاها مدير عام التربية والتعليم الزهراني ظهر أمس من قبل مرجعه في الوزارة.


    جدير بالذكر أن المدير العام للتربية والتعليم في منطقة المدينة المنورة الدكتور سعود الزهراني شن هجوما لفظيا عنيفا على الصحف والصحافيين، إذ شكك في نزاهة الصحافيين معتبرا عملهم «انتقائيا، كونهم لا يستطيعون مواجهة وانتقاد جهات حكومية أخرى».
    وتطاول الزهراني لدرجة أن صرخ قائلا «لو كنتم رجال لانتقدتم الجهات الأمنية , مما حد بأحد الصحفيين الرد عليه قائلا : لو كنت رجال لانتقدت وزيرك .
    لكن الزهراني عاد وطلب من الصحافيين عدم نشر تصريحاته، وكرر هذا الطلب على مسامع الحضور أكثر من ثماني مرات، مستدركا «أنا أسحب كل كلمة قلتها في هذا اللقاء، وأعتذر منكم جميعا».
    وفاجأ مدير عام التربية والتعليم الملتقى بأن أوقف المداخلات وأنهى الحوار قبل الوقت المحدد، مناديا «العشاء برد».

    http://www.burnews.com/news.php?action=show&id=20497
     
  2. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    يُشكر على الاعتذار
    وليت كل من يخطئ يعتذر
    مالم يترتب على خطئه مضرة للأخرين فلا يكفي اعتذاره ...
    وأعتقد أن خطأه هنا لم يوقع أخرين في مضره

    والسعيد من اتعظ بغيره