اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لا تغضب وتعلم فن الرد ..

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عطر الكون, بتاريخ ‏2011-01-19.


  1. عطر الكون

    عطر الكون مراقبة إدارية مراقبة عامة

    15,600
    8
    0
    ‏2009-01-17
    كل يوم نتعلم شيء جديد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحبتي كثيرا منا من يقع في مواقف تغضبه أو ربما تسبب له الألم ,فهلا تعلمنا كيف نرد بأسلوب ذكي على من أغضبنا وسبب لنا الألم دون أن نسيء إلى أحد لنقرأ المواقف التي سنتعلم منها الكثير ..
    وقفت امرأة قبيحة على دكان عطار،فلما نظر إليها قال:
    "وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ "
    فقالت له المرأة:
    " وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ "
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    وجد الحجاج على منبره مكتوباً:
    " قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلاً إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ "
    الزمر8
    فكتب تحته:
    "قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ "
    آل عمران 119
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    ذهب أحد الثقلاء إلى شيخ عالم مريض، وجلس عنده مدة طويلة ثم قال له:
    يا شيخ أوصني (أي أنصحني )
    فقال له الشيخ:
    إذا دخلت على مريض فلا تطل الجلوس عنده
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،
    جاء رجل إلى آخر يطلب الأجرة عن دار كان قد أجرها له
    فقال المستأجر يشكو:
    أعطيك الأجرة، ولكن أولاً أصلح هذا السقف فأنه يهتز ويتفرقع
    فقال صاحب الدار:
    لا تـخـف .. فإنما يسبح السقف من خشية الله
    فقال المستأجر:
    نعم .. لكني أخشى أن يدركه الخشوع فيسجد
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    ركبت سيدة بدينة جداً الأتوبيس فصاح أحدالراكبين متهكماً:
    لم أعلم أن هذه السيارة مخصصة للفيلة ..
    فردت عليهالسيدة بهدوء:
    لا يا سيدي .. هذه السيارة كسفينة نوح .. تركبها الفيلة والحمير أيضاً
    سأل شاب أحد الشيوخ الأذكياء :
    - كم تعد ؟
    فقال الشيخ : من واحد إلى ألف ألف ..
    فقال الشاب : لا أقصد هذا !
    فقال الشيخ :وماذا قصدت؟
    فقال الشاب :كم تعد من السن ؟
    فقال الشيخ :اثنان وثلاثون , ست عشرة من أعلى , وست عشرة من أسفل .
    فقال الشاب :لم أرد هذا !
    فقال الشيخ :فما أردت؟
    فقال الشاب :ما سنك ؟
    فقال الشيخ :من العظم .
    فقال الشاب :كم لك من السنين ؟
    فقال الشيخ : مالي منها شيء .. كلها لله عز وجل .
    فقال الشاب :فـابن كم أنت ؟
    فقال الشيخ :ابن اثنين .. أم وأب
    فقال الشاب وقد نفذ صبره : يا شيخ كم أتى عليك ؟
    فقال الشيخ :لو أتى علي شيء لقتلني .
    فقال الشاب في وجهه : فكيف أقول ؟
    فقال الشيخ بهدوء : قل .. كم مضى من عمرك ؟!!
    دمتم بسعادة...
    منقول



     
  2. ناصر الرحيل

    ناصر الرحيل عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    ‏2009-01-16
    معلم
    روح الياااسمين

    دائما موااضيعك وانتقاائك لها متميزه

    تقديري لك