اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


«الإسكان مكلف ومرهق» ... ذوق و لو شيء بسيط مما ذقنا و لا زلنا نتجرعه

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عوض العسيري, بتاريخ ‏2011-02-04.


  1. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    «الإسكان مكلف ومرهق»




    د. علي بن سالم باهمام
    ''الإسكان مكلف ومرهق'' عبارة أطلقها معالي محافظ الهيئة العامة للإسكان قبل أسبوعين تقريباً في لقائه مع لجنة الإسكان والمياه والخدمات في مجلس الشورى. وأعتقد أن ما أراد المحافظ وصفه ''بالمكلف والمرهق'' هو: بناء المشاريع السكنية وتوفير مساكن جاهزة بوصف ذلك منتجاً نهائياً للمواطنين. أما تطوير برامج الإسكان لتمكين المواطنين من الحصول على المسكن الملائم، وتوفير القنوات اللازمة لانتشار هذه البرامج ودعمها، عوضاً عن بناء مساكن جاهزة؛ فلا أعتقد أنه ''مكلف ومرهق''. ومع هذا فأنا سعيد جداً بأن تصل الهيئة العامة للإسكان إلى القناعة بأن بناء مساكن جاهزة للمواطنين ''مكلف ومرهق''، وذلك لأني سبق أن كتبت أكثر من مقالة للتنبيه إلى سلبيات تدخُّل الحكومة في عمليات بناء المشاريع الإسكانية لحلِّ مشكلة الإسكان، وصعوبة توفير المساكن للمواطنين جميعهم - بل استحالته - في ظل محدودية الإمكانات المالية والفنية والإدارية المتاحة للهيئة العامة للإسكان، وما قد يصاحبها من خلل إداري أو فساد مالي. وهذا ليس من عندي؛ فقد أثبتت العديد من تجارب تطبيق سياسة بناء المساكن للمواطنين جميعهم في عدد من دول العالم فشلَها وعجزَها عن حلِّ مشكلات الإسكان.
    وقد أشار المحافظ في لقائه - أيضاً - إلى أن الهيئة تبحث عن حلول أخرى، ومثَّل لهذه الحلول بأسلوب تخطيط الأرض وتوفير الخدمات الأساسية وتوزيع قطع الأراضي ليقوم المستفيد ببنائها خلال سنتين، وإلا يتم سحبها منه. وعلى الرغم من أن هذا الحل المقترح لا يزيد عن كونه استنساخاً لبرنامج منح الأراضي الذي تديره وزارة الشؤون البلدية والقروية، وهو من البرامج التي تفقد فاعليتها في غياب التمويل الميسر للمستفيدين، وهو أيضاً من الحلول التي تعمل على تعزيز فكرة التطوير الفردي للمساكن بكل ما تحويه من سلبيات؛ إلا أن فيه مؤشراً على رغبة الهيئة في تطوير برامج تمكِّن المواطنين بمختلف فئاتهم الاجتماعية وشرائحهم الاقتصادية من الحصول على المسكن (من خلال أساليب متعددة من الدعم المادي والفني والتنظيمي واللوجستي، وبدرجات متنوعة). وهو ما ينسجم مع أهداف الهيئة العامة للإسكان في أنها معنيَّة في المقام الأول بتمكين الأسر من الحصول على المساكن الملائمة وامتلاكها، ضمن حدود دخلها، وفي الوقت المناسب من حياتها.
    وهناك العديد من الأساليب أو البدائل التي يمكن من خلالها تمكين الأسر من الحصول على المسكن، تبدأ هذه الأساليب بتدريب السكان على إنشاء مساكنهم بأنفسهم في المناطق الريفية والنائية، أو من خلال التدخل بالمساعدات المتنوعة مثل: توفير الأرض أو مواد البناء أو كلاهما، أو بتوفير القروض الميسرة لبناء المساكن أو شرائها، أو من خلال إيجاد نظام دعم للمستأجرين. ويمكن تطوير الكثير من برامج الإسكان هذه وتفعيلها بالتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، ولكن بعد أن تتكامل البرامج الحكومية ذات العلاقة بالإسكان جميعها تحت مظلة واحدة.​
     
  2. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    سبحان الله مكلفة و مرهقة لأن فائدتها تعود للمواطن البسيط ... أما لو كانت لطقتكم من ال vip كنتم باركتم ذلك...
     
  3. زيدالشمري

    زيدالشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,496
    0
    0
    ‏2009-05-05
    معلم
    ما نقول إلا الله يكتب الي فيه الصلاح ..