اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هلك عني سلطانيه

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة د.عبدالله سافر الغامدي, بتاريخ ‏2011-03-06.


  1. د.عبدالله سافر الغامدي

    د.عبدالله سافر الغامدي عضوية تميّز عضو مميز

    320
    2
    18
    ‏2008-05-15
    مشرف
    هلك عني سلطانيه



    سقطت في الفترة الأخيرة؛ أنظمة سياسية ديكتاتورية، وأزيلت قيادات عربية مستبدة؛ استعبدت شعوبها، واستعمرت عقولها، وأذلت وجودها، واستغلت ثرواتها، وأعاقت تطورها، وقضت على طموحاتها.

    اقرؤوا تأريخ صدام حسين ونظامه البعثي في العراق، وسيرة زين العابدين؛ ونظامه الليبرالي في تونس، ومسيرة حسني مبارك؛ مع نظامه العلماني في مصر، سقط هؤلاء وأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر، وسيسقط بعدهم ـ بأمر الله تعالى ـ المجرم/ معمر القذافي ونظامه الاشتراكي البائس.

    لقد أهلكهم الجبار؛ كما أهلك الرؤساء الذين من قبلهم؛ هتلر وستالين وموسوليني، وسينهار كل رئيس مخالف لمنهج الله تعالى، وكل حاكم معارض لشريعته في هذا الكون، " إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلتهرواه البخاري ومسلم .

    إن هؤلاء الحكام أزيحوا بكل الذل والإهانة ـ ولا كرامة ـ، لم تمنعهم قصورهم، ولا أموالهم ، ولا جنودهم ، ولا إعلامهم، ولا جبروتهم، ولم تنفعهم أعمالهم التي بذلوها، ولا المشاريع التي نفذوها، ولا الصفقات التي عقدوها، ولا المعاهدات التي وقعوها، ولا العلاقات التي أقاموها، ولا التنازلات التي قدموها، ذلك لأنها لم تكون من أجل الله تعالى ، ولا في سبيل الله تعالى.

    كان منهج هؤلاء الطغاة هو السحق والخنق ، والترهيب والتركيع ، وكان شغلهم الشاغل بناء القصور، وجمع الأموال، والاستحواذ على الخيرات، وكانوا يحرصون على أخذ الجباية من شعوبهم، وإشغال أجهزة الأمن بحمايتهم، ووسائل الإعلام بتمجيدهم، وكان لهم الأمر والنهي حتى في أحكام القضاء، ولم يجد من خالفهم، أو عارض جبروتهم؛ إلا القمع، أو السجن، أو القبر.

    ثم هاهي شعوبهم المقهورة ؛ التي صبرت سنين طويلة؛ على الذل والظلم، والرعب والفاقة ؛ فإذا هي تثور عليهم، وتصرخ في وجوههم، وتزلزل أقدامهم، وتهدم عروشهم، ولكن الذي أخشاه على هذه الشعوب؛ هو مجيء رئيس أطغى وأظلم ممن سبق، أو أن يقع بينهم مصادمات ومناحرات ، أو أن يتم تقسيم بلدانهم؛ كما قسمت السودان.

    ألا ليت الحكام يعلمون؛ أن مطالب الشعوب المشروعة؛ هي مطالب ممكنة من كل حكومة:
    مساكن مناسبة، وظائف شريفة، خدمات متوفرة، عدالة متحققة ، مشاركة سياسية، حرية محترمة، معيشة آمنة، وحياة مكرمة، "الأمارة أمانة، وإنها يوم القيامة خزي وندامة؛ إلا من أخذها بحقها، وأدى الذي عليه فيها" رواه مسلم وغيره.
     
  2. زيدالشمري

    زيدالشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,496
    0
    0
    ‏2009-05-05
    معلم
    بورك فيك أخي ونحمد الله عز وجل على نعمة الأمن والأمان وعلى قيادتنا الحكيمة التي نتباها بها أمام الشعوب ..
     
  3. الجـنـوبــي

    الجـنـوبــي عضوية تميّز عضو مميز

    14,081
    0
    0
    ‏2009-12-17
    معلم
    جزاك الله خير

    مقال اكثر من راااااااااااااائع

    لك اعطر التحايا
     
  4. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    بارك الله فيك يا د.عبدالله
    كلام منطقي سليم من عاقل رزين

    و بقي بشار سنسمع به عما قريب إن شاء الله
     
  5. kkaa123

    kkaa123 عضوية تميّز عضو مميز

    ‏2008-06-09
    معلم
    صدقت ومع كل كلمة قلتها
    وصدقني نختلف نتعارض ننادي بإسقاط المفسدين
    ومع ذلك سنتحد ونتجمع لنكون يدا واحدة لكل فئة تتطاول على سيادة البلد وتحاول تمرير أفكار دخيلة كثورة حنين
    وما فعله بعض الأقزام في بعض المناطق
    وسندكهم وندك من يدعمهم وسنكون اليد الطولى لأمن البلد بإذنه تعالى