اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


حفله شاي

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ندى الروح, بتاريخ ‏2011-03-12.


  1. ندى الروح

    ندى الروح موقوف موقوف

    32
    0
    0
    ‏2010-07-21
    ربه منزل
    اسم موضوعي حفله شاي


    حبيت ابداءموضوعي بقصه قصيره
    [​IMG]



    كانت هناك فتاة ملفتة للإنتباه ... ‏


    كثير من الشبان كانوا يلاحقونها ........

    وكان هو شاباً عاديا ًولم يكن ملفتا ً للإنتباه...


    في نهاية الحفلة تقدم إليها ودعاها إلى فنجان قهوة

    تفاجأت بالطلب ..؟؟

    لكنها قبلت الدعوة خجلاً في الكافتريا ..

    كان مضطربا ًجدا ًولم يستطع الحديث .........

    هي بدورها شعرت بعدم الإرتياح

    وكانت على وشك الإستئذان .. وفجأة أشار للجرسون


    قائلا ً : رجاءً أريد بعض الملح لقهوتي

    ‏الكل نظر إليه باستغراب واحمر وجهه خجلاً

    ومع ذلك وضع الملح في قهوته وشربها

    سألته بفضول : ‏لماذا فعلت ذلك ... هل هي عادة ؟؟

    "‏تقصد الملح على القهوة"

    رد عليها قائلا ً: عندما كنت صغيراً ،

    كنت أعيش بالقرب من البحر كنت أ ُحب البحر وأشعر بملوحته

    تماما ًمثل القهوة المالحة الآن

    كل مره أشرب القهوة المالحه أتذكر طفولتي ،

    بلدتي .... أصدقائي

    واشتاق لوالديّ اللذان لا يزالا هناك للآن

    ‏حينما قال ذلك مُـلأت عيناه بالدموع ....

    ‏تأثر كثيرا ًكان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه

    قالت في سرها الرجل الذي يستطيع البوح بشوقه لبلده وأهله لابد أن يكون رجلا ًمحبا ً

    يشعر بالمسؤولية تجاه بلده وتجاه أسرته ثم بدأت بالحديث عن طفولتها وأهلها

    وكان حديثا ًممتعا ً

    استمرا في التلاقي واكتشفت أنه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات التي تريدها

    ذكي ، طيب القلب ، حنون ، ‏كان رجلا جيداً


    وكانت تشتاق الى رؤيته والشكر طبعا ً

    لقهوته المالحه !!

    ‏القصة كأي قصه حب أخرى

    "الأمير يتزوج الأميرة"

    وعاشا حياة ًرائعة وكانت كلما صنعت له قهوة

    وضعت فيها ملحا ً لأنه يحبها هكذا ( ‏مالحه )...

    و‏بعد أربعين عاما ًتوفاه الله وترك لها رسالة:


    ‏عزيزتي ، أرجوك سامحيني ، سامحيني على كذبة حياتي

    كانت الكذبة الوحيدة التي كذبتها عليك ,,, ‏القهوة المالحه !

    ‏أتذكرين أول لقاء بيننا ؟

    كنت مضطربا ًوقتها وأردت طلب سكر لقهوتي

    ولكن نتيجة لاضطرابي طلبت ملحا ً!!

    ‏وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت ،

    لم أكن أتوقع أن هذا سيكون بداية ارتباطنا سويا ً!!

    ‏أردت أخبارك بالحقيقة بعد ذلك

    ولكني خفت أن أطلعك عليها !! ‏فقررت آلا اكذب عليك أبداً

    وهكذا عشت معك حياتي ..........

    الآن أنا أموت ,,,

    ‏لذلك لست خائفا من اطلاعك على الحقيقة

    أنا لا أحب القهوة المالحه !!

    ‏ياله من طعم غريب !!

    ‏لكني شربت القهوة المالحه طوال حياتي معك ولم اشعر بالأسف على شربي لها

    لان وجودي معك يطغى على اي شيء لو أن لي حياه أخرى أعيشها لعشتها معك

    حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحه في هذه الحياة الثانية


    """( ‏دموعها أغرقت الرسالة )..."""

    وصارت تشرب القهوة مالحة

    سألها احدهم : ‏ما طعم القهوة المالحه ؟


    " ‏فأجابت ‏أنها حلوة "




    مايستفاد من القصه:

    قد نشرب المر من أجل أحدهم

    فقط لإننا أحببناه

    سواءً كان شربناه

    عن طريق الأكل

    ام المعامله السيئه

    فنقول تحملنا المر من أجل من

    نُحــب

    [​IMG]


    الحين ببدءفي الموضوع الاساسي
    اليوم بزورني الساعه 5 احلى زائرات ابي اعد لهم احلى حفله شاي
    يالله بروح البس واتجهزقبل لايجون عن اذنكم
    باقي احط الروج

    [​IMG]

    تك تك تك
    مين عندالباب؟
    احنا يافلانه جيناك
    تشك فتحت الباب...
    [​IMG]

    السلام عليكم
    ياهلا والله نورت المكان حياكم الله
    كيف الحال؟
    الحمدلله تمام0000
    انت كيف حالكم بخير والحمدلله000
    تفضلوالله يحيكم ويخليكم
    الله يزيدفضلك
    هابشروني كيفكم انشاءالله بخيرتمام والله وكيف اللاولاد بخيرمن الله
    تفضلوا
    [​IMG]
    شي بسيط واعذروني على التقصير

    الله يعطيك العافيه
    كيف الاولادمعاكم وكيف دراستهم

    والله تمام بس انتي عارفه الزمن تغيروالاولادالحين مافي روسهم دراسه
    ماهمهم غيرالعب وبس
    خاصه مع الالعاب الالكترونيه الحديثه
    كل يوم يطلع جهازجديد ويبغون يشترونه واحنا مانقدرنردهم
    ايه صح
    رغم انه هاذالاجهزه لها مساوئها الاان بعض الاطفال يصرون على اهاليهم بكل الوسائل والاباءمايقدرون يردونهم
    لكن اذاتوضح السبب للاطفال لابمفهومهم انشاءالله يقتنعون
    اناقريت في احدالمقالات عن ضررهاذاالاجهزه على الاطفال
    منها:
    [​IMG]

    قصة بداية الالعاب الالكترونية

    تشكل سوق الالعاب الالكترونية قطاعا هاما من صناعة برمجيات الحاسب الآلى فهو عبارة عن اقتصاد قائم بذاته فى الصناعات الحديثة فقد بدأ العمل في صناعة الألعاب الإلكترونية في القرن التاسع عشر وما أن حل عام 1981م حتى انتشرت الأجهزة الإلكترونية المشبعة بالألعاب المتنوعة في كثير من المنازل ومراكز الملاهي المختلفة وازداد عدد المستخدمين لها، وتعتمد هذه الألعاب على سرعة الانتباه والتركيز والتفكير وهي تلعب في أي وقت ولا تحتاج في كثير من الأحيان لأكثر من شخص واحد إلى جانب سهولة حملها وأسعارها المناسبة.
    ثم انتشرت في السنوات الأخيرة محلات بيع الألعاب الإلكترونية ومراكز وصالات الألعاب بشكل كبير بمختلف أشكالها وأحجامها وأنواعها وقابل هذا الانتشار طلب متزايد من قبل الأطفال والمراهقين على اقتناء هذه الألعاب في المنازل أو الذهاب إلى مراكز الألعاب التي اكتسبت شهرة واسعة وقدرة على جذب الأطفال والمراهقين حيث أصبحت بالنسبة لهم هواية تستحوذ على معظم أوقاتهم.
    العاب الكترونية بلا رقابة حقيقية
    وفي ظل غياب أجهزة الرقابة الرسمية على محلات بيع الألعاب الإلكترونية ومراكز الألعاب وعدم مراقبة الأسرة لما يشاهده أبناؤهم من الألعاب وعدم الوعي بمخاطر ذلك، أدى إلى تسرب ألعاب وبرامج هدامة تروج لأفكار وعادات تتعارض مع تعاليم الدين وعادات وتقاليد المجتمع وتهدد الانتماء للوطن.
    وعلى الرغم من الفوائد التي قد تتضمنها بعض الألعاب إلا أن سلبياتها أكثر من إيجابياتها لأن معظم الألعاب المستخدمة من قبل الأطفال والمراهقين ذات مضامين سلبية وتستخدم لفترات طويلة مما تؤثر في كل مراحل التطور والنمو لدى الطفل وتترك آثار سلبية جداً على الأطفال والمراهقين تتمثل في : -
    1- الآثار الصحية:
    حذر خبراء الصحة من أن تعود الأطفال على استخدام أجهزة الكمبيوتر والإدمان عليها في الدراسة واللعب ربما يعرضهم إلى مخاطر وإصابات قد تنتهي إلى إعاقات أبرزها إصابات الرقبة والظهر والأطراف ،وأشاروا إلى أن هذه الإصابات قد تظهر في العادة عند البالغين بسبب استخدام تلك الأجهزة لفترات طويلة مترافقاً مع الجلوس بطريقة غير صحيحة أمامه،وعدم القيام بأي تمارين رياضية ولو خفيفة خلال أوقات الجلوس الطويلة أمام الكمبيوتر.
    ومن ناحية أخرى كشف العلماء مؤخراً أن الوميض المتقطع بسبب المستويات العالية والمتباينة من الإضاءة في الرسوم المتحركة الموجودة في هذه الألعاب تتسبب في حدوث نوبات من الصرع لدى الأطفال.
    كما حذر العلماء من الاستخدام المتزايد لألعاب الكمبيوتر الاهتزازية من قبل الأطفال لاحتمال ارتباطه بالإصابة بمرض ارتعاش الأذرع والأكف.
    كما أشار العلماء أيضا إلى ظهور مجموعة من الإصابات الخاصة بالجهاز العظمي والعضلي نتيجة الحركة السريعة المتكررة في الألعاب ،كما أن كثرة حركة الأصابع على لوحة المفاتيح تسبب أضرارا بالغة لإصبع الإبهام ومفصل الرسغ نتيجة لثنيهما بصورة مستمرة .
    كما تشير الأبحاث العلمية إلى أن حركة العينين تكون سريعة جداً أثناء ممارسة العاب الكمبيوتر مما يزيد من فرص إجهادها إضافة إلى أن مجالات الأشعة الكهرومغناطيسية والمنبعثة من شاشات الكمبيوتر تؤدي إلى حدوث الاحمرار بالعين والجفاف والحكة وكذلك الزغللة وكلها أعراض تعطي الإحساس بالصداع والشعور بالإجهاد البدني وأحيانا بالقلق والاكتئاب.
    2- الآثار السلوكية تتمثل في : -
    أ- تربية الأطفال والمراهقين على العنف والعدوان:
    إن نسبة كبيرة من الألعاب الإلكترونية تعتمد على التسلية والاستمتاع بقتل الآخرين وتدمير أملاكهم والاعتداء عليهم بدون وجه حق، وتعلم الأطفال والمراهقين أساليب ارتكاب الجريمة وفنونها وحيلها وتنمي في عقولهم قدرات ومهارات آلتها العنف والعدوان ونتيجتها الجريمة وهذه القدرات مكتسبة من خلال الاعتياد على ممارسة تلك الألعاب.
    حيث يقول الدكتور "كليفورد هيل" المشرف العلمي في اللجنة البرلمانية البريطانية لتقصي مشكلة الألعاب الإلكترونية في بريطانيا.
    " لقد اغتصبت براءة أطفالنا أمام أعيننا وبمساعدتنا بل وبأموالنا أيضاً…. وحتى لو صودرت جميع هذه الأشرطة فإن الأمر سيكون متأخراً للغاية في منع نمو جيل يمارس أشد أنواع العنف تطرفاً في التاريخ المعاصر."
    وفي دراسة في كندا لثلاثين ألف من هذه الألعاب الإلكترونية تم رصد اثنين وعشرين ألفاً منها تعتمد اعتماداً مباشراً على فكرة الجريمة والقتل والدماء.
    وذكرت دراسة أمريكية حديثة أن ممارسة الأطفال لألعاب الكمبيوتر التي تعتمد على العنف يمكن أن تزيد من الأفكار والسلوكيات العدوانية عندهم.
    وأشارت الدراسة إلى أن هذه الألعاب قد تكون أكثر ضرراً من أفلام العنف التلفزيونية أو السينمائية لأنها تتصف بصفة التفاعلية بينها وبين الطفل وتتطلب من الطفل أن يتقمص الشخصية العدوانية ليلعبها ويمارسها.
    ب. إشاعة الجنس والفاحشة بين الأطفال والمراهقين.
    وذلك من خلال انتشار الألعاب التي تدعو إلى الرذيلة والترويج للأفكار الإباحية الرخيصة التي تفسد عقول الأطفال والمراهقين على حد سواء، تلك التي تتسلل إلى الأسواق عن طريق بعض ضعفاء النفوس الذين يجلبونها عن طريق الانترنت ومن ثم يقومون بترويجها.
    ج. الإدمان على اللعب :
    آدت هذه الألعاب الإلكترونية ببعض الأطفال والمراهقين إلى حد الإدمان المفرط مما اضطر بعض الدول إلى تحديد سن الأشخاص الذين يسمح لهم بممارسة هذه الألعاب في الأماكن العامة.
    د. ضعف التحصيل الدراسي وإهمال الواجبات المدرسية والهروب من المدرسة أثناء الدوام المدرسي واضطرابات في التعلم.
    هـ. اكتساب العادات السيئة وتكوين ثقافة مشوهة ومرجعية تربوية مستوردة.
    و. حدوث الكسل والخمول والعزلة الاجتماعية لدى الأطفال بالإضافة إلى التوتر الاجتماعي وفقدان المقدرة على التفكير الحر وانحسار العزيمة والإرادة لدى الفرد.
    كيفية تفادي مخاطر الألعاب الإلكترونية

    أ- على صعيد الأسرة : -
    بما أن الأسرة تشكل خط الدفاع الأول في الحفاظ على فلذات أكبادنا وعلى تقاليدنا المستمدة من القيم الإسلامية السمحة فلا بد للوالدين من إدراك مخاطر وسلبيات اقتناء أبنائها لبعض الألعاب الإلكترونية وفحص محتوياتها والتحكم في عرضها مع قيامهم قبل كل شيء بزرع القيم والمبادئ في نفوس وعقول أبنائهم من خلال تربيتهم تربية واعية ومراقبة مستمرة.
    كما ينبغي للأهل أن يراعوا الموازنة بين أوقات الجد واللعب لأطفالهم وأن يعلموهم التوسط والاعتدال والتعود على أن لكل شيء وقت محدد خاص به، ولا مانع للأهل من شراء الألعاب التربوية شريطة أن يكون محتواها مفيد، ومدة عرضها ومشاهدتها محدودة والابتعاد عن شراء الألعاب التي تفسد العقل والبدن.
    وعلى الأسرة أن تشارك طفلها في الألعاب كوسيلة أساسية للحد من أثر عنف الألعاب على سلوك الطفل، وأن تنمي الأسرة لدى أبناءها حب القراءة وخاصة القصص الهادفة التي تربط الأطفال بتاريخهم وبقضايا أمتهم، ومن ثم تشجيعهم على ممارسة هواياتهم كالرسم والخط والأشغال اليدوية والرياضة وألعاب التراكيب والصور المقطعة وغيرها. وأن تخصص أوقات محددة للأبناء للتسلية والترفيه كزيارة الحدائق والمنتزهات العامة أو زيارة الأقارب والأصدقاء.
    2- على صعيد المدرسة : -
    ويتمثل ذلك بتوعية المجتمع المدرسي بأضرار استخدام الألعاب الإلكترونية ذات المحتوى السلبي على الصعيد الصحي والسلوكي والنفسي والتربوي وإقناع الطلبة بعدم شراء تلك الألعاب التي يتعارض الكثير منها مع قيم وأخلاق المجتمع ومصادرة الألعاب التي يتم ضبطها مع الطلبة أثناء الدوام المدرسي وخاصة تلك التي تساعد على الانحراف الاجتماعي والأخلاقي واتخاذ إجراءات انضباطية رادعة، ومن ثم الإكثار من النشاطات المختلفة للطلبة التي تساعد على امتصاص طاقاتهم وتحويل المدارس إلى مراكز نشاطات ثقافية متنوعة أثناء العطل الصيفية.
    3- على صعيد أجهزة الرقابة : -
    يقع على عاتقها التحري المستمر عن أداء مراكز الألعاب ومراقبة ما تقدمه من ألعاب ضارة تتسم بالعنف وتساعد على الانحراف وتتعارض مع أخلاق وقيم المجتمع ،كما يستحسن تحديد سن الشخص المسموح له بدخول هذه المراكز واستخدام تلك الألعاب فلا يعقل أن يدخلها أطفال لا تتجاوز أعمارهم العشر سنوات.
    لذا من الضروري سن قوانين وتعليمات تمنع دخول الأطفال دون سن (16) من الدخول إلى مراكز الألعاب وصالات الألعاب الإلكترونية واتخاذ إجراءات بحق المراكز التي تخالف ذلك.
    4- على الصعيد الصحي : -
    لتقليل الأضرار الصحية للألعاب الإلكترونية وحماية الأطفال ينصح خبراء الصحة بأن لا تزيد مدة اللعب عن ساعتين يومياً شريطة أن يأخذ الشخص فترات راحة كل (15) دقيقة وألا تقل المسافة بين الطفل وشاشة الكمبيوتر عن (70 سم ) وأن يتم إبعاد الأطفال عن ألعاب الكمبيوتر الاهتزازية حتى يتجنبوا الإصابة المبكرة بأمراض عضلية خطيرة كارتعاش الذراعين.
    كما يجب استخدام الأدوات المطابقة للمواصفات العلمية كأن يكون حامل الكمبيوتر متناسباً مع حجم الطفل وكمية الإضاءة المناسبة ومقاعد الجلوس جيدة ومريحة.


    وفيه مقال ثاني
    بدأت صناعة الألعاب الإلكترونية منذ أكثر من ثلاثين سنة ولكن التطور الهائل تضاعف في العشر سنوات الأخيرة حتى أصبحت هناك أجهزة فائقة الأداء لعرض الرسومات ولقطات الفديو الحركية الدقيقة .


    تضاعف التطور فأصبحت الألعاب أكثر واقعية في طريقة حركتها كما أنها أصبحت تستفيد من الانترنت حيث يمكن الدخول في ألعاب وقتال جماعي بالصوت والصورة.


    إن هذا التطور الهائل ضاعف من الإقبال على هذه الألعاب وأصبح دخل بعض الألعاب يصل إلى مليارات فلا تعجب إلى أن دخل لعبة GTA فاق دخل أعلى أفلام هوليوود ونتيجة لهذا الدخل الهائل قام تنافس بل تناحر بين الشركات المصنعة للألعاب أدى ذلك إلى ظهور جيل جديد ومخيف من الألعاب الإلكترونية يحمل أخطارا هائلة تفوق أي نوع من أنواع الوقاية التي يمكن أن تقوم بها المجتمعات بل إن هناك متخصصون نفسيون في بعض هذه الشركات لدراسة كيف يمكن إضافة عناصر للعبة لتجعل ابنك يدمن عليها.




    تنبه عقلاء الغرب مبكرا إلى هذا الخطر الداهم فظهرت عشرات الألوف من الدرسات في هذا الموضوع في كل مجال , طبيا واجتماعيا وتعليميا وأمنيا ....


    هنا اختصرت كثيرا مما ذكر لأضع أبرز ثمانية أخطار لهذا الجيل الجديد علها تكون مساهمة بسيطة.



    1- اختلال عاطفي فأصبح الطفل يواجه خصوم وهميين يكرههم بشدة ثم ثم يغضب بشدة ثم يريد قتلهم أو الانتصار عليهم ,


    2- خلل سلوكي فكثير من الألعاب يعتمد نجاحها على دقة القتل وظهور الدماء بشكل شبه واقعي وطريقة القتل والذبح بأدوات مثل السكين أو المنشار أو أسلحة متنوعة الطريقة, فأكثر الألعاب نجاحا في هذا المجال هي مايقوم إما على العنف أو توظيف الجنس مثل لعبة cod أو GTA .


    3- انخفاض ذاكرة المفردات بسبب التركيز الهائل على الصور مما يعني تناقص الذكاء اللغوي لطفلك وهو مايؤدي إلى ضعفه في الحوار والإلقاء والتعبير عن أفكاره


    4- أمراض جسدية مثل السمنة والكسل واحتمال الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي –بسبب طول امساك عصى اللعب- وأمراض العضلات ومشاكل في الظهر من طول الجلسة غير الصحية أمام الألعاب و زيادة نبضات القلب وارتفاع ضغط الدم


    5- تشتت الانتباه والتركيز ADD ADHD فقد ظهر من خلال الدراسات أن الطفل أثناء لعبة يصعب جدا أن تحادثه فضلا عن أن يلتفت إليك.



    6- أثر على الأداء الدراسي وهذا ما أشارت له أغلب الدراسات فلم تعد المواد العلمية ممتعة لأنها لا تقدم له نفس النمط الممتع في الألعاب كما أن الطفل يفكر في اللعبة حتى أثناء المذاكرة عوضا عن الوقت الذي يهدره والتي ذكرت بعض الدراسات أنه يصل إلى 13 ساعة أسبوعيا.


    7- العزلة الاجتماعية و نقص التواصل مع الأسرة مما قد يؤدي إلى العزلة ثم قلة الثقة بالنفس


    8- اختلال في النوم مما يجعل بسبب slow-wave نقص الموجة
    كثرة لعب الألعاب العنيفة يؤدي تدريجيا إلى زرع هذا وتوجيهه ليصبح سلوكا للطفل



    في الختام هذه نتائج أحد أهم الدراسات




    1- 2008 تقرير في الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال الأطفال ”الأدلة قاطعة على أن ممارسة ألعاب الفيديو العنيفة له آثار ضارة على الأطفال والمراهقين“



    2- أشارت دراسة في عام 2007 من مجلة الرابطة الطبية الامريكية ”وجد التقرير أن المراهقين الذين لعبوا ألعاب الفيديو يقضون وقتا أقل كثيرا لأداء واجباتهم من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك. أظهر القائمون على الدراسة تخوفا بالغا من أن ألعاب الفيديو "تتداخل مع تطوير المهارات اللازمة لجعل عملية انتقال الطفل ناجحة إلى مرحلة البلوغ.”


    3- عام 2009 ووفق دراسة لجامعة بريغهام يونغ ” أن الاستخدام المتزايد لألعاب الفيديو يؤثر سلبا على نوعية العلاقات مع الآخرين ، بما في ذلك الأسرة والأصدقاء ، والزملاء الآخرين كما ظهر من الدراسة أن نسبة ادمان من يلعب بشكل يومي على المخدرات ضعف نسبة الأشخاص العاديين .

    وهاذي صورلبعض الاجهزه الحديثه
    لاب توب
    [​IMG]


    قيم بوي[​IMG]
    [​IMG]

    اي بود

    [​IMG]

    [​IMG]
    بلاك بيري
    <A href="http://www.monms.com/vb" target=_blank><A href="http://www.monms.com/vb" target=_blank><A href="http://www.monms.com/vb" target=_blank>[​IMG]
    اي فون
    [​IMG]

    [​IMG]
    صدق اولاتصدق حتى الاطفال في الابتدائي عندهم هاذي الاجهزه وغيرها

    واذاشريتولهم الي يبون لازم تتنتبهون لهم وتبينون لهم ايش الشي المفيدبالجهاز والشي الي يضر وحددولهم وقت وخلى الجهازالي يحبونه بمثابه ثواب وعقاب اذادرس
    وصلى صلاته بوقتها خلي يلعب بجهازه واذاتعبك شيلي عنه الجهاز
    وحاولي تخليني اجهزته من الادوات الي يتقرب فيها من رب العالمين حملي له فيها اذكارالصباح والمساء
    والقران كامل بصوت الشيخ الي يحبه
    ومقاطع الفديوالمفيدسواءاناشيداو افلام كرتون
    والله يهديهم ويصلحهم اجمعين
    قربت الزياره تنتهي
    والله جلسه ممتعه واستفدنا وانشاءالله الزياره الجايه تكون عندك يا00000
    يالله في حفظالرحمن
     
  2. لآلئ الجُمان

    لآلئ الجُمان تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    2,119
    0
    0
    ‏2009-09-26
    معلمـــــــــه
    عوداً حميداً ندوو
    موضوعك رائع ومميز
    يعطيك العافيه
     
  3. !! الـريم !!

    !! الـريم !! عطاء بلا حدود عضو مميز

    8,737
    0
    0
    ‏2010-02-23
    ماحصلش الشرف
    موضوع مليء بالمعلوومات الراائعة

    وحفلة شااي مميزة

    الله يعطيك العاافية عليها

    وبعد اذنك يااقمر

    مكااانه العااام
     
  4. §* [ شمـــوخ أنثى ]* §

    §* [ شمـــوخ أنثى ]* § عضوية تميز عضو مميز

    6,179
    0
    0
    ‏2010-05-22
    """"
    موضوع قمّه في الروعه والفائده ....

    شكراً لكِ يالغلا ...
     
  5. زيدالشمري

    زيدالشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,496
    0
    0
    ‏2009-05-05
    معلم
    بورك فيك أختي ألف شكر لك ..