اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مسؤولان في الخارجية الإيرانية: العرب “بدو وهمج الصحراء” ونحترم (إسرائيل)

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عوض العسيري, بتاريخ ‏2011-03-18.


  1. عوض العسيري

    عوض العسيري عضوية تميّز عضو مميز

    1,714
    0
    0
    ‏2009-01-27
    معلم
    وصف مسؤولان رفيعا المستوى في الخارجية الإيرانية العربَ بـ”البدو وهمج الصحراء”، وقالا إن حضارة العرب طارئة ومرتبطة باكتشاف النفط في دول عربية كقطر والبحرين، مفتخرين بحضارة الفرس التي تعود -بحسب قولهما- لآلاف السنين، رافضَين بشدة ربطَ الفرس بالعرب.
    وعرضا 6 آلاف خارطة باسم “الخليج الفارسي”، وأكدا احترامهما وتعاطفهما مع (إسرائيل)،
    وأن الخطاب الإيراني المعادي لها ما هو إلا فقاعات لكسب تأييد العالم العربي وإلإسلامي.
    وأشار المسؤولان الإيرانيان محمد رضائي ومهدي صفري إلى الصلة العرقية للفرس بالشعوب الآرية الأوروبية، مستدلين على ذلك باللغة الفارسية التي تُعتبر خليطاً من لغة هندية وأخرى أوروبية قريبة من الألمانية.
    يُشار إلى أن هناك ظاهرةً تنتشر في إيران تؤكد انبهار الإيرانيين بالشعوب الآرية واستماتتهم في تأكيد الصلة العرقية بينهم، وهي عمليات تجميل الأنوف لتصبح أكثر تطابقاً مع الأنوف الآرية.
    ويُذكر أيضاً أن كتاب “كفاحي” للزعيم النازي أدولف هتلر يحظى بانتشار واسع في الأوساط الإيرانية، لما يتضمنه من روح عنصرية تؤكد تفوق العرق الآري.
    ويعتبر النرويجيون والسويديون والدنماركيون أنفسهم أيضا من الشعوب الآرية، ولذلك تعاون بعضهم خلال الحرب العالمية الثانية مع جيش أدولف هتلر.
    تصريحات المسؤولين الإيرانيين للصحيفة الدانمركية “ويك ايند” التي نقلتها عنها صحيفة “داغ بلادت” النرويجية، تأتي في إطار سعي النظام الإيراني لتحسين صورته أمام الغرب، خاصة دولَ الاتحاد الأوروبي، لفك العزلة التي يعانيها، وذلك بإظهار حقيقة دعمه للفصائل المقاومة في الدول العربية، وأن هذا الدعم لا يُقصد منه مناوأة الغرب أو الرغبة التي يدندن بها الرئيسُ الإيراني دائماً في تدمير إسرائيل، التي أكد المسؤولان الإيرانيان تعاطفهما معها واحترامهما لها بعكس العرب الذين يكرهون اليهود منذ القدم، بحسب قولهما.
    وأماط المسؤولان اللثام عن حقيقة التصريحات المعادية لإسرائيل والغرب من قبل المسؤولين الإيرانيين، وأكدا أن إيران مضطرَّة لبثّ مثل تلك التصريحات الفقاعية لكسب ثقة الشعوب الإسلامية، وتحقيق حلم الثورة الخمينية عام 1979م بأن تصبح إيران قائدة العالم الإسلامي، وتجدد الحلم بعد سقوط نظام صدام حسين الذي وقف في وجه الحلم الفارسي.
    مهدي صفري نائبُ وزير الخارجية الإيراني وأحدُ المسؤولَين، نصح الغربَ بأن يتوقف عن الاستماع لإسرائيل عندما يتعلّق الأمر – فقط- ببرنامج إيران النووي، وطمأن صفري الغربَ وإسرائيلَ بأن إيران لا ترمي من وراء امتلاك القوة النووية إلا إلى كسب احترام العالم لها خاصة العالم الغربي.
    وعرض المسؤولان الإيرانيان خرائط قديمة تبلغ نحو ستة آلاف خريطة، تشير-بحسبهما- إلى الخليج العربي باسم “الخليج الفارسي”، واتهما الدولَ العربية خاصة الخليجيةَ منها برشوة الإعلام الغربي لكي يُتبِع كلمةَ “الخليج” بصفة “العربي”، وأكدا أن هذه المحاولات من الدول العربية لن تنجح في ذلك.
    المصدر : العربية نت​
     
  2. **أبوعبدالله**

    **أبوعبدالله** مراقب عام مراقب عام

    4,386
    0
    36
    ‏2008-05-28
    معلم
    لا أدري من هو هذا المسؤول ( الوضيع ) في الخارجية الإيرانية
    ولكن بالتأكيد فإنه لايصل لمثل هذه المناصب إلا من كان على نفس منهجهم الرافضي المتطرف
    والرافضة على أقل تقدير هم منافقين إن لم يكونوا مشركين ...
    وقد قال تعالى عن أعداء المسلمين ومنهم المنافقين ( .... قد بدت البغضاء من أفواههم وماتخفي صدورهم أكبر .......... )
    ولذلك أقول لهذا الأعجمي الفارسي الحقير :
    العرب الذين تزدريهم نزل القرآن بلسانهم المبين
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم منهم وقال عن نفسه أنا خيار من خيار من خيار
    ونحن كعرب متفهمون نفسيتكم يا بني فارس
    وليس ذنبا للعرب أنهم قد أرغموا أنوف أسلافك من الفرس المجوسيين وداسوا عروشهم وأدخلوهم في الإسلام تحت بارقة السيوف
    ولذلك فنحن نقدر هذا الحقد الدفين في قلبك وقلب قومك فنقول لكم ( موتوا بغيضكم )
    وسنعاملكم كما عاملكم جدنا ـ داهية العرب و صحابي رسول الله ـ المغيرة بن شعبة عندما التقى جدكم الهالك مبعوث كسرى في عرصات معركة القادسية
    وذلك عندما خرج جدكم الهالك ( عامل كسرى ) في أربعين ألفاً
    فقام ترجمان فقال للمسلمين: ليكلمني رجل منكم
    فقال المغيرة بن شعبة: سل عما شئت
    قال: ما أنتم؟ (1)
    قال: نحن أناس من العرب، كنا في شقاء شديد وبلاء شديد، نمص الجلد والنوى من الجوع، ونلبس الوبر والشعر، ونعبد الشجر والحجر،
    فبينا نحن كذلك إذ بعث رب السموات ورب الأراضين تعالى ذكره وجلت عظمته إلينا نبياً من أنفسنا نعرف أباه وأمه،
    فأمر نبينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نقاتلكم حتى تعبدوا الله وحده أو تؤدوا الجزية،
    وأخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم عن رسالة ربنا أن من قتل منا صار إلى الجنة في نعيم لم ير مثلها قط، ومن بقي منا ملك رقابكم (2)

    =======
    حاشية
    (1) يقول ما أنتم ؟ استفهام لغير العاقل تحقيرا لشأن العرب ولم يعلم ذلك الغبي أن العرب سيملكون رقبته الخسيسة
    (2) لله در المغيرة وتأمل العزة في خطابه لذلك الفارسي الحقير وبنفس هذا المنطق يجب أن نجيب أحفاده من المجوس الإيرانيين عليهم لعنة الله ومن سلك سبيلهم ونهج نهجهم من العالمين
    ====
    ملاحظة : بخصوص قوله ( أنتم همج ) فهذا ينطبق عليه المثل العربي : رمتني بدائها وانسلت
    والتاريخ يشهد عليكم أنكم أنتم الهمج
    ومن الأمثلة الأخيرة لهمجيتكم مافعلتموه في العراق من جرائم
    وكان منها قتلكم أهل السنة بالمثقب الكهربائي ( الدرل ) والمقاطع التي تثبت إدانتكم موجودة في الأنترنت فهل بعد هذه الفعل همجية
     
    آخر تعديل: ‏2011-03-18
  3. زيدالشمري

    زيدالشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,496
    0
    0
    ‏2009-05-05
    معلم


    كفيت وفيت يا غالي ..