اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


الشهراني" ترد على سمر المقرن رد .. مفحم .. العالم.. و«السوبر ماركت»

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الناصر11, بتاريخ ‏2011-03-18.


  1. الناصر11

    الناصر11 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    21
    0
    0
    ‏2011-03-13
    متسبب
    "الشهراني" ترد على سمر المقرن رد .. مفحم
    اللي مو على دينك ما يعينك
    بقلم / ليلى الشهراني

    http://www.al-elamyah.com/show.php?id=403



    000000000000000000000000000000

    فزاعات القذافي: هستيريا المخدرات والقاعدة والحرب الأهلية


    ليس جديدا على القذافي استعمال هذه الفزاعات المستهلكة سلفا. فلنبدأ بفزاعة المخدرات التي استعملها القذافي لغرض تفكيك المؤسسة العسكرية المتمثلة في الجيش الليبي إثر محاولات الجيش المتكررة للإطاحة بنظامه تحت مسمى المخدرات. حيث أنه نشر مقاله الشخصي الشهير في بداية تسعينيات القرن الماضي بصحيفة (الزحف الأخضر) التابعة للجانه الثورية بعنوان (ضباط الجيش حشيش وطيش) وصف من خلاله قادة الجيش وكبار الضباط بأنهم مهلوسون من جراء تعاطي المخدرات وبذلك تمكن من حل القوات المسلحة الليبية العسكرية بغية تحويله الى كتائب أمنية تحت إمرة المقربين جداً إليه إلى أن تم تخرج أبنائه من الكليات العسكرية برتب عالية، ليقوم بعزل هؤلاء المقربين أيضآ وتصفية بعضهم جسديآ لمعرفتهم ببعض من جرائمه ومن ثم إعادة تعزيز هذه الكتائب قبل تسليمها لأبنائه.
    أما عن هستيريا القاعدة. فإنه قام بإعدام أكثر من 1200 سجين من الليبيين العزل بمجزرة أبوسليم بنهاية التسعينيات بذريعة إنتماء هؤلاء الضحايا لتنظيم القاعدة. حيث تم دفنهم بباحة السجن بأبو سليم بطرابلس.
    بخصوص الحرب الأهلية المزعومة، ليعلم الجميع ان دماء جميع هذه القبائل قد اختلطت في هذه الثورة المباركة ضد القذافي وأعوانه حيث أن الشهداء من جميع قبائل ليبيا بما فيها قبيلة القذاذفة المجاهدة الشريفة كما هو الحال بمعركة القرضابية ضد الغزاة الطليان من قبل اجدادنا المجاهدين. وإن القبيلة في ليبيا تمثل مظلة اجتماعية وليست سياسية لجأ إليها الليبيون أثناء حكم القذافي في ظل إنهيار جميع مؤسسات الدولة لمدة أربعة عقود من الزمن لاسيما القضائية منها. وأود أن أشير إلى أن اخواننا وأصهارنا واخوالنا القذاذفة هم من نسيج هذه القبائل وأن هناك حالة رفض مستفحلة في أوساطهم لما يقوم به هذا المعتوه منذ سنوات.
    إن ما يجري في ليبيا هي معركة غير متكافئة بين شعب بأسره وعائلة معمر القذافي. يقود هذه المعركة ضد الشعب عسكرياً أبناء القذافي (الساعدي وخميس) واعلامياً وريث العرش المزعوم (زيف الإسلام) الذي فاجأنا والعالم بوجهه الحقيقي حيث أنه يشرف على إخفاء الجثث وتزييف الحقائق عبر التلفزيون الليبي وبعض الإعلاميين المأجورين مما يفسر للعالم بقاء هذا الطاغية جاثما على صدورنا لمدة اربعة عقود من الزمن. إلا ان الوطنيين الليبيين الدبلوماسيين والمهجرين تعسفا من قبل هذا النظام كانوا مرآة حقيقية لهذه الثورة فاستطاعوا كشف جميع آلاعيبه وإيصال صوت الداخل للعالم لقد فرض علينا القتال وسنقاتل من اجل الحرية لأن أسوأ مشهد هو بقاء هذا الدجال في السلطة، ولأن الوقت قد يخلق مشاكل في الوقت الراهن فقد يقوم القذافي نفسه بجلب القاعدة الى بلادنا، لذلك فاننا نناشد العالم بالتحرك العاجل دون المساس بالسيادة والوحدة الوطنية لكي يتم توفير الغطاء الجوي اللازم للثوار وسترون كيف سيكون الزحف الى طرابلس من غربها وشرقها وجنوبها لتحريرها من قبضة هذا السفاح ومرتزقته بما أن هذه المعركة أيضا غير متكافئة من حيث العزيمة لأن الكفة الأرجح هنا لأحفاد المختار ورفاقه لأنهم يسعون لتحقيق مطلب شرعي وهو إنشاء دولة مدنية ديمقراطية حديثة قوامها حرية التعبير والعدالة الاجتماعية وتعدد المنابر.

    عزالدين نجيب
    من عائلة الترهوني ـ قبيلة (ليبيا)


    00000000000000000000000000000000
    الإعلامية .. مجلة ثقافية


    000000000000000000000000000000
    علامات رضا الله عن العبد
    الفرج
    س : ما هي دلائل رضى الله سبحانه وتعالى عن العبد وجزاكم الله خيرا ؟
    الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم وبارك على أشرف الأنبياء والمرسلين
    نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد :
    قد أخبرنا الله في كتابه أنه يرضى الأقوال والأعمال الطيبة {إِنْ تَكْفُرُوا
    فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ
    تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ}، فشكرنا للنعمة وإخلاصنا الدين لله وبعدنا عن
    الشرك قليله و كثيره هذا من أسباب رضي الله عنا ، لأنه يقول : { وَإِنْ
    تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُم}، والله يرضى منا شكره وعبادته وحده والقيام بها كما
    أوجب علينا ويقول جل وعلا : {لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ
    وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ
    كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ
    أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ
    وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
    رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ
    حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } ، فأخبر عن رضاه عمن قدم محبة الله
    وطاعته على طاعة ومحبة سواه من الآباء والأبناء والإخوة والعشيرة والأموال ،
    وقال جل وعلا : { قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي
    يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ } ، فأخبر جل وعلا أن
    إتباع محمد صلى الله عليه وسلم سبب لمحبة الله جل وعلا ، ويقول الله
    تعالى : { يَا
    أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ
    يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى
    الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ
    اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ } فمن أسباب محبتهم لله كونهم أذلة
    مع إخوانهم المؤمنين أعزة على الكافرين ومجاهدين في سبيل الله لا تأخذهم في
    الله لومة لائم فصاروا ممن أحبهم الله وصاروا ممن أحب الله . فرضى الله عنا
    ومحبته لنا سببها طاعتنا له بقيامنا بما أوجب علينا وبعدنا عما نهانا عنه بهذا
    ننال محبة الله ورضاه عنا ، وبهذا ننال ولاية الله عز وجل لنا كما قال تعالى :
    {
    أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ
    يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ
    الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ }، وقد رد الله على من
    زعم أن محبته تتمثل في مجرد الإمداد بالمال والبنين ونيل أعراض الدنيا بقوله :
    {
    أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ (55) نُسَارِعُ
    لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَلْ لَا يَشْعُرُونَ } ، وقد رد الله على اليهود
    والنصارى زعمهم أنهم أولياء الله وأحباؤه مع تكذيبهم لمحمد صلى الله عليه وسلم
    فقال : { وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ
    وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ
    مِمَّنْ خَلَقَ } ، فلما ادعوا محبة الله مع كفرهم بمحمد صلى الله عليه وسلم
    وادعوا أنهم أبناء الله والله منزه أن يكون له ولد صاروا بذلك أعداء لله وليسوا
    أولياء الله إنما أولياؤه المتقون قال الله تعالى رادا على قريش لما زعموا أنهم
    أهل ولاية الحرم مع كفرهم { وَمَا كَانُوا أَوْلِيَاءَهُ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ
    إِلا الْمُتَّقُونَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ}، فالمقصود أن
    توفيق الله للعبد للقيام بما أوجب عليه واستقامة العبد على الطريق المستقيم من
    علامات رضي الله عن العبد ومحبته له ولكن على المسلم أن يواصل الخير وأن لا يثق
    بنفسه ثقة تدعوه إلى الغرور والانخداع بل يعمل العمل الصالح ، ويجتهد ويسأل
    الله الثبات على الحق وأن لا يزيغ قلبه بعد أن عرفه الهدى ولهذا كان نبينا محمد
    صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول : (اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك )
    ، سألته عائشة رضي الله عنها فقالت : إنك تكثر أن تقول يا مقلب القلوب ثبت
    قلبي على دينك وطاعتك ، فقال : ( وما يؤمنني وإنما قلوب العباد بين أصبعي
    الرحمن إنه إذا أراد أن يقلب قلب عبد قلبه ) .
    كتبه سماحة المفتي
    عبد العزيز آل الشيخ
    حفظه الله
    تعالى
    منقول
    000000000000000000000000000000

    أوجه الشبه بين العالم.. و«السوبر ماركت»
    اختلاف الأجناس والأنواع وتعدد الأشياء والأغراض وتَغاير الأمور والمحسوسات والتصورات سنة كونية وعادة دنيوية مطردة في عالمنا ولا يمكن أن يكون من قبيل العبث أو المصادفة أن تتباين أنواع الجنس الواحد وتختلف ألوان الشيء الواحد وتتغير هيئات الإنسان الواحد، فذلك الإجراء وتلك الظاهرة هي تعريف صوري للحياة باعتبار الزمان والمكان.
    لذلك نلاحظ التردد بين كبير وصغير، وبينهما أسود وأبيض وأحمر وألوان أخرى، وحسن وسيئ وآخر فيه شيء من هذا وقليل من ذاك، وثالث ظاهره شيء وباطنه غيره، ونلاحظ الأصالة في أمر والضعف في آخر والجودة في منتج والدونية في شبيهه والطول في إنسان والقصر في أخيه، ونلاحظ قواعد ومصطلحات ومفاهيم كثيرة لا تعد ولا تحصى لثقافات البشر واهتماماتهم ورغباتهم وتطلعاتهم.
    وكل الدارسين والمحققين في ظاهرة الاختلاف والتغير على مستوى الأشياء الأصلية والنسبة والتناسب على مستوى الشيء نفسه يدركون أهمية استمرار هذا التضاد والاختلاف لتبقى الحياة الإنسانية على هيئتها المرضية للناس ولتتواصل الأركان والأسس المتينة حتى تتوالد موجودات الكون في أداء وظائفها بشكل مقبول وراحة معينة يكون فيها الجميع مستفيدا من ذلك التنافر تحقيقا لأغراضه.
    لكن يبدو أن النظرة السوداوية التي نحملها داخل عقولنا الباطنة ولا نستطيع إظهارها في كل وقت حقيقية رغما عنا، فالعالم شئنا أم أبينا متجه للنهاية، لذلك بدت تتجانس الغرائب وتتلاقى المتنافرات وتتجاور الأباعد في نظرية جديدة أستطيع تسميتها «السوبرماركت» لأنها تنظر للموجودات الكونية على أنها شيء واحد وهو «احتياج الإنسان لها» وتنظر للإنسان على أنه شيء واحد لأنه يحتاج تلك الأشياء أيا كان نوع هذا الاحتياج أو شكله أو مبتغاه.
    ولو بان هذا التوجه مصلحيا في سرده وقوله إلا أن ما أرقبه هنا طامة كبرى ومخالفة فادحة لسنة كونية خالدة جعلت الإنسان في هذا العصر يعيش فقرا وجهلا ومرضا وخوفا لا مثيل له ولم يسبق أن اشترك كل الناس في التعرض لهذه المآسي جملة واحدة في وقت واحد وإحساس واحد وإن تفاوتت المعايير.
    فالاقتصاديون يسعون لأن تكون السلع موحدة وذات مواصفات واحدة لتكون القيمة المطلوبة للأغلى هي المفروضة على الفقير الذي لم يفكر يوما في «الكورن فليكس» ويستغني عنه بخبز وحليب لم يعد يجده، والهندسيون والعقاريون يجتهدون لتحقيق تغطية واسعة للمساحات الأرضية بشاهقات عمائر وناطحات سحاب ذات مواصفات عالمية لها نصيب التوحيد المفروض ليكون الفقير في الطابق السابع بعد المئة يفكر في النزول لعمله أو مسجده, تفكيره في أقساط ذلك العش الذي يسكنه رغما عنه، وأهل الصحة والبيئة والأمور الطبية همهم الأول والأخير الإكثار من التجارب التي استهلكت فئران الدنيا ولم يبق متاحا سوى هذا الإنسان المسكين الذي أصيب بألف علة وعلة لأن منظمة الصحة العالمية تسعى لتوحيد تصنيف الأمراض التي يشكو منها ساكن بادية الحجاز وزميله في لندن وإستكهولم، فسعر الدواء لا يعرف وضعية اجتماعية والآثار الجانبية مفيدة في تحديث دواء جديد.
    أما التربويون والأكاديميون فلهم طريقهم الواسع والمعبد نحو تطبيق نظريات التعليم اليابانية والأثيوبية والأوكرانية وغيرها على أجيال من أبنائنا لتكون عندنا شريحة ذات «مسوخات» متعددة نستطيع أن ننتقي منها ما يناسبنا في «سوبرماركت» المتخرجين والمتخرجات الذي يزخر بمنتجات ذات ماركات من كل أنحاء العالم.
    ولست بحاجة لأن أذكر ببائعي المياه الصحية والمناديل وعقود الفل عند إشارات المرور فهم يحدوهم الأمل أن تلتفت إليهم منظمة إقليمية أو عالمية لكي يكون لهم دور في توحيد أوضاعهم ومقدار ما يحملونه أثناء تجولهم لثوان بين السيارت التي تنتظر اخضرار الإشارات فاللون الأحمر بالنسبة لهؤلاء البائعين فرج خير وباب رزق رغم أنه لون الخطر والإزعاج والتنبيه عالميا لكن عالميتهم تخصهم وتخصنا.
    وحين أتأمل «السوبرماركات» التي تستفحل في بلادنا ومنطقتنا الجغرافية لتشابه ما يحدث في المدن الكبرى التي دائما ما نضرب المثل بها، أجد فوائد لا يمكن أن أتجاهلها بمقالي هذا فهنيئا لها أن قضت بكل قوة وصلابة على ما كنا نسميه «الدكاكين» وتطورنا حين صرنا نسميها «البقالات» حتى جاءنا زمن قهرت واقعنا لتجبرنا على دخول «السوبرماركات» ونحن نرنو بالعين الأخرى إلى بوادر استفحال تورمها لتصبح «مولات» كما هو الواقع في بعض المدن.
    لكن «السوبرماركت» أجبرنا أن نشاهد كل ما نريده وما لا نريده وما نعرفه وما لا نعرفه، وأن نتجول أكثر مما كنا نود، وأن نشتري غير الذي جئنا من أجله، وأن نجرب كل شيء وأي جديد وأن نصبح بارعين في الحديث عن الأصلح والأنفع والأجود وأن نشارك في كل المسابقات ونحاول أن نفوز في كل السحوبات وأن نستعيض بمواد الغسيل عن المرطبات وبأدوات التجميل عن الدجاج المبرد، وأن نصاب بالدوار لأن الخيارات محيرة، وأن نصاب بجلطات تحذيرية عند «الكاشير»، وأن ندفع لسائق عربة البضائع «بخشيشا» قد لا يكون لدينا نتيجة انتهاء موجودات «المحفظة»، وأن يكون التسوق مهمة عند البعض ونزهة عند آخرين وانتظارا للموت عند فئة ثالثة. رغما عني أقول: إذا تساوت الأشياء فعلى الدنيا السلام.


    0 00000000000000000000000000000
    من هو مصمم العلم السعودي؟
    من الأخت (آسيا)

    [​IMG]

    إنه حافظ وهبة رحمه الله الذي صمم العلم السعودي،مصري الجنسية،لجأ إلى المملكة هربا من المستعمر الإنجليزي لبلاده،وكان قد تنقل بين عدة دول عربية،فمن مصر إلى البحرين ثم الكويت،إلى أن دعاه جلالة المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز موحد المملكة لزيارة بلده الثاني،فعمل فترة من الزمن مستشارا سياسيا في ديوان الملك عبد العزيز،ثم سفيرا للمملكة في بريطانيا أثناء الحرب العالمية الثانية..ويأتي هذا التعيين من المفارقات التي أرادها الملك عبد العزيز،فبعد أن كان الرجل مطاردا ومحكوما عليه من الاستعمار الإنجليزي،يفرضه الملك عبد العزيز سفيرا له في عقر دار الإنجليز..وحظي حافظ وهبة بالحصانة الدبلوماسية وبالمكانة الكبيرة التي تحظى بها البلاد التي يمثلها..

    من وضع كلمات النشيد الوطنــي؟
    بمناسبة زيارة الملك عبدالعزيز رحمه الله إلى مصر..وحيث أن ليس للسعودية سلام ملكي خاص لعزفه في المناسبات كلف الأمير منصور بن عبدالعزيز وزيد الدفاع سابقا الملحن المصري عبدالرحمن الخطيب
    أن يؤلف موسيقى السلام الملكي وفعل ذلك وكان يعزف فقط بالبوق العسكري وقد وضع كلمات هذا اللحن في السابق الشاعر السعودي محمد طلعت وهو كالآتي:
    يعيش ملكنا الحبيب
    أرواحنا فداه، حامي الحرم
    هيا اهتفوا، عاش الملك
    هيا ارفعوا راية الوطن
    اهتفوا ورددوا النشيد
    يعيش الملك

    أعاد توزيع لحن النشيد الوطني الموسيقار طارق عبدالحكيم وهو مكلف من رئاسة الجيش السعودي حيث كان ضابطا فيه..وبعد تولي الملك فهد رحمه الله الحكم أمر بتغيير هذا النشيد وقد كلف الشاعر الكبير إبراهيم خفاجي بكتابته فكتب كلمات النشيد الوطني السعودي الذي نؤديه اليوم وقام الموسيقار السعودي سراج عمر بتنسيق ومطابقة الكلمات على اللحن وكان هذا الأمر سنة 1404 هجرية..
    نص النشيد الوطني السعودي
    سارعي للمجد والعلياء
    مجدي لخالق السماء
    وارفعي الخفاق أخضر
    يحمل النور المسطر
    رددي الله أكبر يا موطني
    موطني عشت فخر المسلمين
    عاش الملك للعلم والوطن
     
  2. زيدالشمري

    زيدالشمري عضوية تميّز عضو مميز

    2,496
    0
    0
    ‏2009-05-05
    معلم
    بارك الله فيك أخي ..