اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هـكـــذا إدارتـــــي ,,

الموضوع في 'ملتقى الإدارة المدرسية' بواسطة "وارث الطيب", بتاريخ ‏2011-03-25.


  1. "وارث الطيب"

    "وارث الطيب" طاقم الإدارة مراقب عام

    1,815
    0
    0
    ‏2010-06-29
    مدير
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هكــــــذا إدارتــــــي
    1. أحتسب الأجر في العمل واجعل في نفسي أنني في أمانة مسؤول عنها وعبادة أتقرب بها إلي الله وهذا من الدوافع التي تعييني على نفسي ومن الأمور التي تذكرني بوقت ربما يمل الإنسان أو يتضجر من المسؤولية والعمل
    2. أكرم المتميز وأدعمه وارفع من شأنه في المدرسة واقف معه في كل صغيرة وكبيرة تحفيزا له وترغيبا لغيره وهذا طريقة الإسلام في حث المسلمين على إتباع أوامر الله حيث يقول الله( الله ولي الذين أمنوا يخرجهم من الظالمات إلى النور)). وقال مرغبا للذين يعملون صالحا أن لهم الحياة الطيبة في الدنيا قال تعالى( من عمل صالحا من ذكراً أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبةً ))الآية ومعلوم أن الحياة الطيبة هي أمنية جميع الناس
    3. أرسم خطة للعمل وأحث الجميع على التقيد بها ولا يكون التوجيه بشكل عام وغير واضح وهذه الطريقة نستفيد ها من عظمة هذا الإسلام حيث جعل للمتقيد به طريق مفصل يسير عليه فمثلا الصلاة امربها في المسجد وان تعذر في البيت أمر بالطهارة وان تعذر الماء شُرع التيمم وهكذا وقد قيل في كل الأمور يتوقف النجاح على تحضير سابق وبدون مثل هذا التحضير لابد أن يكون هناك فشل وقيل إن قضاء سبع ساعات في التخطيط بأفكار وأهداف واضحة لهو أحسن وأفضل نتيجة من قضاء سبع أيام بدون توجيه أو هدف
    4. أحرص أن أكون قدوة في عملي ودائما في الأمام في كل شي وهذا من منطلق تأثير الداعية على من خُص بالدعوة قال تعالى( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ))
    5. أحرص جدا على إنهاء أي عمل ولا أتركه معلق ولا يخرج من عندي من كان له عمل ألا وقد أنهيته سواء تنفيذ أو توجيه وهذا من منطلق قول النبي صلى الله عليه وسلم أن الله يحب إذا عمل احكم عمل أن يتقنه )
    6. أحرص على العلاقة الحسنة مع الزملاء مع أني أعلم أن رضا الناس غاية لا تدرك ولذا أحرص على الإنسان المتميز والعامل بجد
    7. أعيش مع الزملاء كأخ وزميل لكني في بعض المواقف أكون مدير ومسئول والجمع بين الصفتين من أصعب الأمور لكن هذه الطريقة أقرب للميدان وأصوب بالتوجيه
    8. أحرص على الصراحة مع الجميع ولا أدع مجال للشك والشيطان فما كان في نفسي أقوله وقد عودت زملائي على ذلك
    9. أحرص على العدل بين الزملاء وهذا أصعب شي في الإدارة لكني أبذل من أجل العدل الشي الكثير وكثير ما أخسر ما يكون لي معه علاقة خاصة خارج العمل وذلك من أجل العدل بينه وبين غيره وهذا من منطلق حديث النبي صلى الله عليه وسلممن أرضا الناس بسخط الله سخط الله وأ سخط عليه الناس ومن أرضى الله بسخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه الناس).
    10. أربط العمل في المدرسة في مسألة الاحتساب وابتغاء ما عند الله والترغيب في ذلك كما اذكّر المقصر بالخوف من الله وانك مسئول أمام الله
    11. كثير ما أ ذكّر بدور المعلم كأب يحب ابنه ويغار عليه وأن الطلاب أبناء للمعلم فعليه الحرص على المعاملة الطيبة وأن يعاملهم وكأنهم أبناؤهـ وهذا من ضرب الأمثلة وتحريك العاطفة
    12. أيضاً أضطر في بعض الأحيان أن أذكر المعلم أنه يعمل بأجرهـ وبراتب حينما أرى التنصل عن تأدية بعض الأمور المكلف بها والتي نص عليها النظام
    13. أتثبت من أي كلام يصل عن أحد أفراد المدرسة ولا أبني أي تصور أو قرار من أي كلام حتى أتأكد بنفسي على ما نُقل عنه وهذا من العمل في الآية الكريمة قال تعالى( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنباء فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة ))وهذا الأمر هو من أسرار محبتي للعمل
    14. أحرص أن يكون لي منهج وأهداف واضحة ومعروفة للجميع ولا أكون مذبذب كل يوم لي طريقة لأن ذلك متعب لغيري من العاملين معي
    15. أحرص على توزيع العمل وأعطي كل من كلفته صلاحيات في عمله واجعله أمام الأمر الواقع وأطالبه بالنتيجة ولا أتدخل في عمله ألا إذا عجز عن العمل وبشرط أن يكون قد اتخذ خطوات فشل من خلالها في علاج الموقف فكثير ما أسأل عن من طلب المساعدة ما عملت وما هي الخطوات التي بذلتها وقديما كتب الحجاج للمهلب بن صفرة في قتال الأزارقة فكتب له ( إن من البلية أن يكون الأمر بيد من يملكه لا بيد من يراه )
    16. عند تطبيق فكرة أختار معلم متميز ونحاول تطبيق الفكرة وإذا نجحت أجمع المعلمين واطرح الفكرة وأقول زميلكم طبقها ونجحت حتى أسد الباب على أي تثبيط أو توقع للفشل
    17. في الحفلات الرسمية أو زيارة المشرفين والمسئولين أو في الكلمات في الطابور انسب كل فكرة أو عمل لصاحبه وأذكر اسمه حتى يعرف الجميع أن كل جهد يقوم به لا يكون الثناء لغيره وأن حقه محفوظ ولأن العبرة عندي في عدد الإنجازات المحققة بغض النظر عن من الذي حققها
    18. أضحي بالعمل من أجل الزميل وأبين له ذلك حتى يقدّر الزميل ذلك ويضاعف الجهد في العمل والعطاء وهذا النقطة أخذتها من عظمة هذا الدين فلقد أ مرنا الله تعالى بأوامر وعند ظروف معينه تترك هذه الأوامر مراعاة لراحة الإنسان كمثل قصر الصلاة والإفطار للصائم في السفر حتى لو اضطر الإنسان أن يسب الله فلا حرج إذا كان قلبه مطمئن وكل ذلك راجع لمصلحة الإنسان الشخصية والتي قُدمت على دين الله تعالى
    19. أدير النظام بما يخدم المصلحة العامة للجميع ولا أدع من حولي يشعرون أن دوري بالمدرسة مجرد تطبيق لوائح وأنظمة حتى لو صارت في غير المصلحة بل وأحيانا أطرح حلول وطرق علاجية غير موجودة بالنظام المهم هو النتيجة الإيجابية للجميع بغض النظر عن الطريقة وهذا أخذتها من فتح باب الاجتهاد والقياس للأمة في الأمور التي لم يرد بها نص ولذا قيل في علم الإدارة يجب أن تثق بنفسك .. وإذا لم تثق بنفسك فمن ذا الذي سيثق بك !!؟؟ وقيل إن الخصال التي تجعل المدير ناجحا هي الجراءة على التفكير والجراءة على العمل والجراءة على توقع الفشل ..!!
    20. أقف مع زميلي في أ ي موقف حتى ولو كان على مخالفة ولكن لمساعدته في الخلاص من هذا الموقف ويكون بيني وبينه جلسة خاصة للتنبيه على الخطأ ولذا قيل امدح صديقك علناً … عاتبه سراً !!!!
    21. احدد المشكلة ثم ابحث عن حل واطرحه ثم أنظر ردة الفعل من الميدان فهي عنوان نجاحها أو فشلها فربما الغي الفكرة أو اعدل فيها حتى تكون ناجحة
    22. أحرص على أن لا يتغير سير المدرسة في حالة وجود ضيف من مشرف أو مسؤول ولا يشعر أحد بذلك من العاملين في المدرسة ولا حتى الضيف نفسه لأني أراقب الله والله معنا في كل وقت
    23. إذا وعدت أحد بتنفيذ عمل أحرص على التنفيذ لأن عدم التنفيذ يُفقد الثقة بك وهذه مما حثنا الإسلام عليه وجعل إخلاف الوعد من صفات المنافقين
    24. عند محاولة علاج تقصير ما من أحد أفراد المدرسة أحاول التنبيه على التقصير بورقة صغيرة بدفتر التحضير ثم عن طريق الوكيل أو المرشد وإذا لم تأتي بنتيجة اطلب المقصر وأتحدث معه مباشرة واذكره بالتنبيه السابق والقصور الذي فيه وأحرص على الهدوء في النقاش حتى نخرج بنتيجة إيجابية وأما المجالات الرسمية فهي آخر شي أفكر فيه
    25. قرارات الإدارة أحرص على مشاركة كل متميز ومن له مكانه في المدرسة حتى تكون بشكل أفضل وأقوى وهذا من منطلق قول النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم اهدي أحد العمرين للإسلام وهذا من البحث عن القوة في تسيير الأمور
    26. لا أ كثر الكلام عن العمل ووجوب الانضباط والجدية في جلوسي مع المعلمين سواء في المدرسة أو خارجها وا نما يكون ذلك في الاجتماعات فقط حتى لا يكون جلوسي مع المعلمين ثقيل وغير مرغوب فيه
    27. أتراجع عن رأيي مهما كان إذا تبين أن له نتائج سلبية على الغير ولذا قيل ما الفشل إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح.
    28. أحرص على النزول للميدان من خلال الجولة في المدرسة ومن خلال اللقاءات مع الطلاب في دروس الانتظار وربما من خلال تدريس بعض المواد حتى يكون توجيهي سليم ومعقول
    29. دوري في المدرسة ينتهي مع خروجي مع الباب وتنقل الصلاحية للوكيل مباشرة في كل شي ولا أجعل العمل يتعلق بي حتى في حالة غيابي ربما أتعمد أن لا أخبر الوكيل وعليه التصرف مع وجود كامل الصلاحية له في المدرسة مع العلم أنه كفء لهذه المهمة وقد أثبت نفسه من خلال تحمله للمسؤولية ولذا قيل ليس هناك وصفاً للقائد أعظم من أنه يساعد رجاله على التدريب على القوه والفعالية والتأثير.
    30. يكون عندي بعض الجوانب والتي أرى أني متقنها فأقوم التركيز عليها وإثراء الميدان بها حتى تغطي على كثير من القصور والسلبيات التي توجد عندي
    31. اعتذر وبشدة لمن أخطأت في حقه ومن رأيت منه أعراض ابحث عن السبب فإن كان السبب غير وجيه أتركه وشأنه ولذا قيل الاعتراف بخطئه والافتخار بهذه الحقيقة ليس من علامة الضعف بينما هو من علامة القوة.
    32. في كل عمل وفي كل مشروع يكون فيه مصدر للطاقة ومصدر الطاقة في المدرسة هو الطالب فمسؤولية المدير تفعيل الجميع من المعلمين والوكيل والمرشد والطلاب وولي الأمر والمجتمع ومن أجل تفعيل دور الجميع كان اهتمامي منصب على الطالب من حيث وضع حوافز ومكافآت ولكن عن طريق المعلم فكان الطالب يدفع المعلم للعمل من أجل أن تتحقق في الطالب الشروط من أجل تلك الحوافز فمثلا لا يمكن إعادة الاختبار للطلاب ألا بشروط
    1-موافقة المعلم هذا لبناء علاقة طيبة مع المعلم
    2- تقديم عشر مشاركات هذا لدفع المعلم للعطاء والعمل ولذا بالنظرة التقويمية للعمل يتكون الحكم على جدية المعلم من خلال تكليفه الطلاب ومحاولة استغلال اندفاع الطالب له
    3-عدم وجود ملاحظات وهذا يدفع المعلم للمتابعة وعدم تسجيل الملاحظات يدل على عدم المتابعة علما أنه في الاجتماع ينوه على مثل هذه الأمور فيُشكر المعلم المتميز في أعطا المشاركات ويشكر أيضا على الملاحظات الوجيهة
    4- عند وجود رحلات ومشاركات لابد من موافقة المرشد ورائد الفصل وهذا يعطي المرشد والرائد صلاحية تدفعهما للعمل من خلال ما هو مرسوم لهما من خطة سواء من إدارة المدرسة أو إدارة التعليم
    ولذا التركيز على الطالب وجعل الطريق يمر على العاملين في المدرسة جعل الجميع يعملون وبجد وجعل العمل في توقد وحماس لأن المصلحة للطالب وهو دائما يبحث عن مصلحته
    31- إذا لاحظت على أحد من في المدرسة سواء معلم أو طالب أو موظف تغير أحاول البحث عن السبب وابدي الاستعداد للمساعدة
    32- - أحرص أشد الحرص على وحدة الصف في المدرسة ولا أسمح لأحد أن يكون على حساب الآخر في العمل قال تعالى( وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم))
    33- أحرص أن أتعامل مع كل المواقف بنفسية هادئة ومتزنة وبدون غضب وأحرص أن لا استجيب لأي مؤثر خارجي
    قال النبي صلى الله عليه وسلم( ما كان اللين في شيء إلا زانه وما نزع من شيء ألا شانه) وقوله صلى الله عليه وسلم لأحد الصحابة أوصني قال( لا تغضب) فردد مرار قال لا تغضب ولأن الغضب باب للشيطان ومفتاح لكل شر
    ولذا قيل قدرتك على حفظ اتزانك في الطوارئ ووسط الاضطرابات وتجنب الذعر هي العلامات الحقيقية للقيادة

    م/ن
     
  2. }{ الصَّرريحـة }{

    }{ الصَّرريحـة }{ تربوي مميز عضو مميز

    27,350
    0
    0
    ‏2009-09-06
    معلمة ع وشك التقاعد
    وعليكم السلام ورحمة الله
    ماشاء الله عليك يالإدااااري .............. شخصية رائِعة ومتمكنة
    يجب أن يكون المسؤول قدوة لغيره
    يحفظك الباري
     
  3. "وارث الطيب"

    "وارث الطيب" طاقم الإدارة مراقب عام

    1,815
    0
    0
    ‏2010-06-29
    مدير
    أشكر لكم تواجدكم الراااقي
    ومبروك اللوك الجديد
     
  4. صمتي جرحني

    صمتي جرحني تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    19
    0
    0
    ‏2011-03-29
    معلمة مكلفة بالا دارة
    يعطيك العافية ..... إدارة رائعة

    والله يعين على تأدية الأمانه بإخلاص

    كون من الله بخير
     
  5. "وارث الطيب"

    "وارث الطيب" طاقم الإدارة مراقب عام

    1,815
    0
    0
    ‏2010-06-29
    مدير
    حياكِ الله صمتي جرحني

    دمتم بحفظ الرحمن