اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


شاهدت إعلاناً تجارياً ,, ,, } ,

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة ظل الياسمين, بتاريخ ‏2008-11-11.


  1. ظل الياسمين

    ظل الياسمين عضوية تميّز عضو مميز

    342
    0
    0
    ‏2008-10-02
    كنت أشاهد ( إعلانا تجاريا ) لشركة اتصالات
    وقد أحدث لدي شعور سلبــــي تجاه الخدمة الجديدة المعلن عنها
    حيث يظهر عدد من ( السعوديين ) في صالة انتظار
    (مرفق طبي )
    بوضع متمارض بحيث يشكون من ميلان في العنق !!
    والذي زاد الطين بله سخرية علنية بشخص دخل أكثر منهم مرضا والذي قضى على كل القيم
    أن الطبيب هو أيضا يشكو نفس المرض !!

    ,,

    وشاهدت (إعلانا تجاريا ) لمسحوق غسيل
    يظهر طالب صغير السن يريد التغيب من الدراسة فيعمد لتلطيخ ( ثيابه التي على طراز خليجي )
    بمواد مختلفة حتى تعجز أمه عن غسلها فيتغيب عن المدرسة !

    سألت نفسي عن سر الشعور السلبي
    الذي انتابني فوجدت أن هناك أمور أخرى تمرر في المادة الإعلانية في ثلاثين ثانية أو أقل
    ماذا لو تشربتها قناعتنا علما
    أن الإعلان يخاطب العقل الباطن للإنسان
    في فترة من الاسترخاء الذهني فتصل الإيحاءات دون ( فلتره )

    ,,

    الدراسات والنتائج المذهلة
    وفي دراسته عن القيم التي تعكسها الإعلانات التلفزيونية،
    يؤكد الدكتور
    محمود عبدالعاطي المدرس بقسم الصحافة - جامعة الأزهر،
    أن إعلانات التلفزيون في العالم العربي،
    أصبحت إحدى مظاهر التلوث السمعي والبصري والثقافي والقيمي،
    حيث يغلب على الرواج الإعلاني العشوائية وانتهاك صورة المرأة،
    وإشاعة روح المقامرة وحب التواكل،
    على حساب قيم العمل والاجتهاد،
    خصوصًا البرامج الإعلانية والمسابقات المعتمدة على الحظ
    في تحقيق ثروة والفوز بالحُلْم الموعود والجائزة المرصودة.

    ,,

    وتؤكد الدراسة أنه حتى الآن
    لم تتمتع أي وسيلة إعلانية بما يتمتع به التلفزيون
    من خصائص وإمكانات تقنية واسعة الانتشار وثورة تأثير وإقناع،
    وأصبح التلفزيون بما يبثُّه من فقرات يؤثر بشكل واضح في الحياة اليومية للأفراد،
    حتى لم يَعُد الإعلان التلفزيوني مجرد عرض وترويج أفكار
    ومنتجات وخدمات أو بث رسائل تجارية أو اجتذاب العملاء
    أو وسيلة لزيادة حجم الاستهلاك وتحقيق ربحية عالية،
    بل
    صار استراتيجية طويلة المدى
    تعتمد على دراسات بغرض صنع صور ذهنية
    ترسخ نموذجًا حياتيًّا شاملاً ونظامًا أخلاقيًّا متكاملاً وسُلَّم قيم مدروسة،
    بغض النظر عن كونها سلبية أم إيجابية
    حتى صارت المؤسسات الاقتصادية الضخمة
    تصنع نمطًا استهلاكيًّا قبل أن تنتج السلعة التي تناسبه بعد أن كان يحدث العكس.

    ,,

    الغرب يدافع عن نفسه
    وتذكر الدراسة أن هذا النمو المخيف
    لحجم امبراطوريات الإعلان
    أوجد أنظمة دفاعية متكاملة في الدول الغربية
    تسندها تشريعات وقوانين وإجراءات حماية ورقابة،
    تتضافر الدولة والمجتمع لوضعها
    موضع التطبيق
    صيانة لحقوق السواد الأعظم من الناس
    وحماية للفئات الأكثر هشاشة في المجتمعات المتطورة،

    بينما في بلداننا العربية والإسلامية
    لم تظهر بعد هذه المنظمات نظرًا لعدم النضوج في هذا الصدد،
    إلا أن
    حاجة هذه المجتمعات إلى أنظمة دفاعية تشريعية ومؤسسية
    تفوق حاجة الدول المتقدمة؛

    وذلك لعدة أسباب من أهمها:
    أن الإعلان في عالمنا العربي والإسلامي
    يمُرُّ بمراحل الاندفاع الكمي العشوائي؛
    نظرًا لمتغيرات اقتصادية وثقافية هبطت على مجتمعاتنا وهي غير مهيأة لمجابهتها،
    ولأن نسبة الإعلانات الأجنبية مرتفعة
    في العديد من تلفزيونات العالم العربي الأرضية والفضائية
    بما لا يتلاءم مع خصوصيتنا وأعرافنا وتقاليدنا،
    فضلاً عن سلبية المتلقي العربي للرسالة الإعلانية والاستسلام لها،
    علاوة على سلوك أغلب محطات التلفزيون
    في عالمنا الإسلامي مسلك القطاع الخاص بحثًا عن الربح والتمويل
    غير عابئة بحق الجمهور في إعلانات راقية تنطلق من قيم وأخلاق مجتمعاتنا الإسلامية،
    وتلتزم بالصدق وعدم الأغراء والتضليل
    وبث كل القيم الإيجابية مع تحقيق هدفها من ترويج السلعة في نفس الوقت.

    المرأة في الإعلان التجاري
    اختارت الطالبتان
    حمدة خميس المحمد
    وريم إبراهيم شهداد
    بكلية الآداب والعلوم قسم الإعلام جامعة قطر
    مشروع تخرجها حول صورة المرأة
    في الإعلانات التلفزيونية بإشراف الأستاذة الدكتورة نائلة عمارة.

    وتعتمد الدراسة في مجملها علي
    المنهج الوصفي التحليلي
    وتنقسم أدوات الدراسة إلي تحليل المضمون الإعلامي
    عن طريق استمارة مخصصة لتحليل الإعلانات،
    إعداد استبيان
    اعد خصيصا من أجل الدراسة
    وتحتوي الدراسة علي دراسة
    تحليلية
    وأخري
    ميدانية
    عن صورة المرأة
    في الإعلانات التجارية التلفزيونية
    دراسة تحليلية لإعلانات قناتي الـ mbc و LBC وتم اختيار 40 عينة إعلان تجاري وعينة من المجتمع القطري
    وعددهم 100 شخص مقسمة بالتساوي بين الذكور والإناث.

    ويقول التقرير:
    تبدو سيطرة النظرة التقليدية
    إلي دور المرأة علي طبيعة الإعلان وحمولاته في الإعلانات ( المختمرة ، )
    الاعلانات التي تظهر فيها الممثلات الاعلانيات مرتديات الخمار.
    المرأة في هذا النوع من الإعلانات رهينة المطبخ،
    وان تجاوزت حدوده فهي أما تنظف الحمام أو في الفناء تنشر أو تجمع الغسيل.

    بالنسبة للمظهر,,
    لقد كان لظهور المرأة محتشمة في العينة المدروسة
    النصيب الأكبر حيث بلغ 60% مقابل 30% للظهور غير المحتشم،
    و10% للمرأة المحجبة.
    ولقد كان مظهر ولباس المرأة في الغالب مناسبا لموضوع الاعلان
    حيث فقط
    ما نسبته 17.5% في العينة المدروسة يعتبر غير مناسب
    لموضوع الإعلان أما 82.5% يتلاءم مع موضوع الإعلان .

    وفي دراسة
    لطالبة إعلام لبنانية
    عن الإعلانات التي تعتمد على الإثارة الجنسية
    في مقارنة بين ثلاث دول ( لبنان ، إسرائيل ، إيطاليا )
    وجدت أن نسبة الإعلانات التي تعتمد الإثارة الجنسية في لبنان أكثر من الدولتين الأخيرتين!!!!!! .

    أسعار الإعلانات
    على القنوات التلفزيونية الفضائية العربية في 2007
    بينت دراسة صادرة عن مجموعة المرشدين العرب (Arab Advisors Group)
    إن معدل سعر الإعلان
    وقت الذروة لإعلانات التلفزيون الفضائي العربي
    يصل إلى 3698 دولارا لإعلان الثلاثين ثانية.
    ما يعادل ( 13867) ريال يعني الثانية الواحدة = 463 ريال سعودي .
    وبحسب مسوحات مجموعة المرشدين العرب
    فان القنوات الفضائية
    التي تستأثر بنسبة عالية من المشاهدين تكون في وضع جيد
    لرفع أسعار إعلاناتها خصوصا بالنظر إلى رخص أسعار الإعلانات بشكل عام.

    لقد بينت الدراسة الحديثة
    من مجموعة المرشدين العرب
    إن معدل أسعار الإعلانات في القنوات الفضائية العربية
    أعلى من قنوات التلفزيون الأرضي أو قنوات التلفزيون المدفوع (Pay TV).
    كذلك بينت الدراسة
    إن وقت الذروة الإعلاني للقنوات الفضائية
    يكون في الساعة التاسعة والعاشرة مساء بتوقيت السعودية
    وهو ما يدل على إن الثقل الإعلاني يركز على دول الخليج العربي عامة والسعودية خاصة.

    مظاهر إيجابية
    حتى نسلط الضوء على جوانب مضيئة أيضا ،
    تعرض في بعض القنوات إعلانات تثقيفية فيها توعية و إرشاد تدعو إلى الصلاة
    مثل ( أقم صلاتك )
    أو التي تهدف للنفع الاجتماعي
    مثل ( البركة بالشباب ) وغيرها .
    وهذه الإعلانات ذات غاية رائعة
    ولا تهدف لربحية بقدر ما تستثمر بناء القيم والتوجيه والإرشاد.

    كابتن المنتخب السعودي
    لكرة القدم (ياسر القحطاني) ، قدم إعلان لمشروب غازي
    فوجه له أحد الآباء عتبا
    لأن ابنه معجب باللاعب ويشرب ذلك المشروب !!
    قرر ذلك اللاعب عمل إعلان تلفزيوني لشركة ألبان وعصائر
    لشعوره بالمسئولية تجاه ذلك الطفل .
    – في نظري –
    ردة فعل إيجابية بغض النظر
    عن الربح المادي للشركة واللاعب .

    أتمنى أن أستفيد من إجاباتكم على هذه الأسئلة :

    _هل تتأثر قناعاتك الاستهلاكية والشرائية بالإعلان التلفزيوني ؟
    _هل تجد الإعلان السريع وسيلة دعوية جيدة قد تستفيد منها الجهات الخيرية مستقبلا ؟

    و على دروب الخير نلتقي ,,
    لاتحرموننا ردودكم ,,





    موضوع ,, أعجبني ,, فأحببت الإطلاع على وجهات نضركم ,, ,,

    :)
     
  2. ابو سلطان 11

    ابو سلطان 11 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    294
    0
    0
    ‏2008-06-26
    جزيت خيرا على طرح واختيار هذا الموضوع
     
  3. خالد السلمي

    خالد السلمي عضو سابق في مجلس إدارة الموقع عضو مميز

    10,828
    0
    0
    ‏2008-01-13
    معلم
    أختي ظل الياسمين وفقك الله على هذا الموضوع الرائع

    يستحق هذا الموضوع أن يكون بحث في شهادة دكتوراه

    الإعلانات وما أدراك ما الإعلانات

    لقد أثرت هذه الإعلانات على عقول أطفالنا ونساءنا ونحن أيضًا

    هم يضعون الإعلان

    ونحن نظر للإعلان ومن قام بالإعلان في لبسه وشكله وشعره ومشيته وجماله و .......الخ

    ونتأثر بأخطائه أكثر من محاسنه

    والله رأيت إعلان أستحي وأخجل أن أقوله لكم في كثير من القنوات العربية وذلك عن بعض الحبوب المنشطة
    ألا تتوقعون بأن الأطفال يفهمون ومن كان لايفهم سوف يسأل من فهم

    لا أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل

    وشكرًا لك أختي
     
  4. سلطان الشريف

    سلطان الشريف إدارة الملتقى إدارة الملتقى

    5,093
    1
    36
    ‏2008-01-03
    معلم
    موضع جيد مشكورة اختي الكريمة .
    هذا الكلام صحيح بالفعل اكثر الاعلانات التجارية تصيب المتلقي بالملل لكن العقل الباطن يختزنها .والدعاية والاعلان اصبح في الوقت الراهن علم وفن يركز عليه الكثير ويصرفو له مبالغ طائلة وذلك بعد ان اثبتت الدراسات المردود منه .
    وبشكل عام كان الاعلان او الدعاية اقتصادية او سياسية او اجتماعية. تستغل مشاعر المتلقي وتداعب مشاعره الداخلية و تتسرب الى خانة اللا شعور . ومن هذا استغلال ظروف مجتمع ما في وقت معين والنفوذ الى افكار الناس وتغيير اتجاهاتهم لمصلحة طرف معين وهذه كثير ما تمارس في اوقات الحروب والنزاعات السياسية .
     
  5. ضحوي آل الحارث

    ضحوي آل الحارث تربوي مميز عضو مميز

    4,676
    0
    0
    ‏2008-05-29
    English Teacher
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
     
  6. ظل الياسمين

    ظل الياسمين عضوية تميّز عضو مميز

    342
    0
    0
    ‏2008-10-02
    ابو سلطان 11

    أشكر تواجدك​
     
  7. فارس الزعيم

    فارس الزعيم قــلم حــر عضو مميز

    2,161
    0
    0
    ‏2008-06-15
    حكومي
    مشكله الاعلام بالمجمل انه يبحث عن الكسب باي طريقه

    يعطيك العافيه
     
  8. ظل الياسمين

    ظل الياسمين عضوية تميّز عضو مميز

    342
    0
    0
    ‏2008-10-02


    أستاذ
    خالد السلمي

    أشكر مشاركتك في الرأي ,, ولا ألومك أن تخجل من بعض الإعلانات

    لأنها كثيـــــره وتبعث للإشمئزاز

    شيء لايعقل

    والغريب أننا نتابع وفي قرارة أنفسنا نقول ,,{ نصابين } ولكن في النهاية

    نجد أنفسنا نسأل عن منتجاتهم ونقتنيها
    وفي الآخر نكتشف انه لافرق بينها وبين العادية ,, بل العكس تمام



    ,, حيث أني إكتشفت ,,

    أن بعض المنتجات التي نجدها في الأسواق ولانراها في الإعلانات هي أجود وأنفع
    أي أن الإعلانات وضعت للسلع التي يخشى من تكدسها
    لا أريد أن أذكر ,, مسميات ,,

    ولكن ,, يجب الحرص من ,, ,, { غسـل المخ } ,, اللي حاصل


    ,, ,,
     
  9. ظل الياسمين

    ظل الياسمين عضوية تميّز عضو مميز

    342
    0
    0
    ‏2008-10-02

    أهلاً بك
    أستاذ
    سلطان الشريف

    نعم صحيح ما ذكرت ,,


    فــــــــــــالغرب يتمتعون بحرب فكريه فطريه ساخنه
    بينهم وبين العرب المسلمون ,,

    ونحن نيام لا ندري ,,

    ,, { إذا كنت لاتعلم فتلك مصيبة ,, وإن كنت تعلم فا المصيبة أعظم ,,} ,


    أيضاً ,,
    فمثل هذه الإعلانات مثل برامج الرسوم المتحركه للأطفال ,,

    فيها الكثير الكثير ,,

    من محاولات تغير فكر الأطفال ,,

    والعياذ بالله ,,

    أصبحت بعض الإعلانات ,, { غزو فكري } ,,


    ,,
     
  10. ظل الياسمين

    ظل الياسمين عضوية تميّز عضو مميز

    342
    0
    0
    ‏2008-10-02

    أستاذ //
    HUNTER
    العفو ,,
     
  11. ظل الياسمين

    ظل الياسمين عضوية تميّز عضو مميز

    342
    0
    0
    ‏2008-10-02

    استاذ //

    فارس الزعيم

    أشكر مشاركتك

    فــالإعلان وسيلة للربح وامبراطوريه مثل ما ذكرت الدراسه
    فــــــــلا اعتقد ان يتم الإلتفات الى النداءات المطالبه بالعقلانيه مقابل الجشع الربحي

    ,,
     
  12. تداعيات كاتب

    تداعيات كاتب عضوية تميّز عضو مميز

    863
    0
    0
    ‏2008-08-10
    موظف حكومي
    للأسف الاعلانات التجاريه في وقتنا الراهن ,,,,

    يهدف الكثير منها إلى الربح المــــــادي ,,,

    وبعيداً عن المضمون الذي يناوله ذلك الاعلان ,,,

    بل أن تلك الظاهرة اجتاحت البرامج الدينه ,,,

    واقرب مثال ,,,

    حينما كنت اشاهد برنامج ديني استُضيف فيه احد المشايخ الكرام,,

    واثناء الحوار ,,,أستُوقف البرنامج لفاصل اعلاني ومن ثم أُستكمل البرنامج,,,

    فكان الاعلان يتناول مستحظر تجاريا خاص بالنساء وتقوم بترويجه فتاه وهي تتمايل

    إنتعاش وحيويه جراء ذلك المستحضر!!!

    اين المسؤلين عن تلك القناه ,,,

    لماذا لم يراعوا حرمة هذا الدين في المقام الاول ,,,

    واين منهجية التواصل الحافز بين القناة والمشاهد ,,,

    والتي تتمثل باالإلتزام الأدبي والذي يقضي باحترام المشاهد عند عرض الإعلانات التجارية في قنواتهم

    التلفزيونية,,,


    وبالنسبة للسؤالين>>>

    _هل تتأثر قناعاتك الاستهلاكية والشرائية بالإعلان التلفزيوني ؟

    الى حدما لا,,

    _هل تجد الإعلان السريع وسيلة دعوية جيدة قد تستفيد منها الجهات الخيرية مستقبلا ؟

    نعم والدليل على ذلك حملة

    (فينا خير )

    و


    (البركه في الشباب )

    و

    (إلا صلاتي )

    هذة حملات وعلى حسب ماسمعت والعلم عند الله ,,,

    انها حملات تراوحت فكرتها وتجهيزاتها والانتهاء منها ومن ثم عرضهـــا

    فترة لم تتجاوز الثلاث أيام ,,,,

    ومع ذلك لقيت أصداء كثيرة سواء داخل بلدنا أو خارجه ,,,

    والسبب هو المضمون الدعوي لذلك الاعلان,,,


    أختي الفــــاظلهـــــ/ ظــل اليـــــاسمين ,,,

    يومـــا بعد يوم يزداد منبري علوا كلمـــا مررت على متصفحكـــ,,,

    قرأت الموضوع لا من باب
    "الإعــــلان"

    بل من باب (ملاذ جميل)

    أستوقفت فيه تداعياتي ,,,,

    لك شكر بحجم جمال حرفك

    ولك ألف وردة في سماء تميــــزكـــ

    إعجابي

    و

    تحياتي


    تداعيات كـــاتب