اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


محطات مهمة / شكرا للأزمة / هل أنت أنجبتنا؟!!!!!!!!!

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الناصر11, بتاريخ ‏2011-04-03.


  1. الناصر11

    الناصر11 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    21
    0
    0
    ‏2011-03-13
    متسبب
    محطات مهمة في التغيير الإيجابي .. هل تعرفها؟؟



    أجمل الكواكب
    http://www.al-elamyah.com/show.php?id=520


    كككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككك

    حَدَّثني قَلبي عَن ربِّي ..!
    أحمد عبدالرحمن العرفج
    في بِدَايتي الكِتَابيّة قَبل رَبطة مِن الأعوَام، كُنتُ مُغرماً باللغة العَربيّة، وأهيمُ بالاستعرَاض في معرض الكَلِمَات، لذَا أسهَر حتَّى أحْبُك جُملة «تدوّخ» القُرَّاء، وتُذهل الأغبيَاء وتُغضب الأذكيَاء..!
    بَعد ذَلك استغفرتُ الله وتُبتُ مِن هَذه الوسَاوس اللفظيّة، وصِرتُ أترزَّق الله بالكِتَابة «العَاديّة»، وقَبل أيَّام أحببتُ أن أُجرِّب لِياقَتي الكِتَابيّة، لأُدرك أثر الشّحوم اللغويّة واللحوم الفضيّة عَلى صِيغتي الكِتَابيّة..!
    مِن هُنا أبدَأ بمَا كُنتُ أقتدي مِن السَّلف الكِتَابي، ألا وهو «أبو يزيد البسطامي»، العَالِم المُتصوّف المَعروف، حيثُ كَان يَبدأ بقَوله: «حَدَّثني قَلبي عَن ربِّي»، ثُمَّ يَروي لَنا أحاسِيسه ومَشاعره..!
    ونَظراً لأنَّني لَستُ هو، أخذتُ في تِلك المَرحلة أتشبَّه بهِ، مَع تَعديل يَتوافق مَع الأفكَار والأقوَال العَرفجيّة..
    وهَذه طَائفة مِن وَساوسي الجَديدة..!
    فقَد حَدَّثني قَولي عَن عَقلي قَائلاً: لمَاذا يَكثر بيننا المُطاوعة، ولا نَجد بيننا مُتطوّعين..؟!
    كَما أخبرني قَلبي عَن فِكري مُتسائلاً: ألا تَرى أنَّ لَدينا مِئات الآلاف مِن المُحتسبين، وليس لَدينا إلَّا عَشرات المُحاسَبين -بفتح السين- والمُحاسِبين -بكسرها-..!
    كَما وَشوشني غَرامي عَن كَلامي وَشْوَشَة خَافَت مِنها القلُوب، حين أشَارت أنَّ لكُلِّ حَرف مَضجعا، والحروف يَجب أن تَتراصَف وتَتشابَك وتَتعانَق، فمَثلاً كَلِمَة «حُبّ»، لَو فَرّقتم بين مَضجعها لدَخلت الرَّاء، ثُمَّ تَحوّل «الحُبّ» إلى «حَرب»..!
    وقَد أرشدني عِلمي عَن عَملي أنَّ الحَركات وضَبط الكَلِمَات هي مِن أصحَاب البَرَاعَات،
    وحتَّى تُدركوا الفَرق، تَأمَّلوا «المرآة» التي تَعكس صورة المَرء، بَينما «المَرأة» تَقلب حَياته، والفَرق بَينهما هَمزتان وحَركتان، ولَيس حَركة حَركة، أو زَنقة زَنقة..!
    كَما حَدَّثني حِبري عَن فِكري أنَّ تَغطية الوَجه قَد تَكون لجَمالهِ البَاهر، كَما كَان يَفعل الشَّاعِر الجَاهلي المقنّع الكندي، ولكن عَرفتُ عَن طَريق الفِكر أنَّ المَرء دَائماً مَا يُغطِّي ويَستر أشياءه، إذَا كَانت لا تَسرُّ النَّاظرين..!
    حَسناً.. مَاذا بَقي..؟!
    بَقي القَول: إنَّ هَذه «شَيطنة» مِن شيطونٍ صَغير، أَحَبّ أن يُحرِّك المَاء القَرير، ويَدفعه إلى الخَرير، بَدلاً مِن الاستقرَار عَلى الحَرير، والنَّوم عَلى السّرير، والتَّمتُّع بالعِلْم الذي لَم ولَن يَصير، هَكذا قَال لَنا كُلّ مِن مُطّلع وخَبير..!.
    أحمد عبدالرحمن العرفج


    ..................................................
    من الصديق العزيز / عبد الرحمن التميمي

    شكرا للأزمة .. شكرا للأقنعة
    سليمان أبا حسين
    نائب رئيس تحرير صحيفة اليوم
    http://www.alyaum.com/News/art/7749.html
    الأحد 29 شهر ربيع الثاني 1432 - 3 أبريل (نيسان) 2011
    الذين يرون الأزمة التي مررنا بها في الخليج عابرة هم واهمون، والذين لا يرون أن الحرس الثوري بيننا هم واهمون، والذين يرون أن الأزمة كانت في التسامح الطائفي هم واهمون أيضا، لقد كانت الأزمة اكبر منا ومن تسامحنا باعتراف ساحة ما بعد الأحداث الأخيرة التي مرت بها المنطقة، لا بحث عن تأجيج قدر بحثي عن وحدة ورخاء وعطاء لوطن نستظل بظله وقيادة واعية معبرة عن آمال جميع من يسكن هذا الوطن.
    الأزمة مع مشروعها الإعلامي الخائب كشفت الوجه القبيح للبعض من السياسيين ورجال الإعلام والكتاب في منطقة الخليج والوطن العربي، لقد كانت المفاجأة وسط الأزمة أن هناك أقنعة كنا نحسبها في الخليج وفي الوطن أصوات لنا، وجدناها ضدنا، أصوات حسبنها مع وحدة الوطن، ووجدنا في أبواقها ومقالاتها تحمل أجندة فارسية حاقدة.
    شكرا للأزمة وللأقنعة التي كشفت زيف الولاء والانتماء والوطن من خلال محاولتها تمرير مشروع الجمهورية الإسلامية الفارسية الفذة، ليس هؤلاء فقط بل أن هناك فئة «مع من غلب» وهم أسوأ بكثير من أصحاب الأقنعة الزائفة التي راهنت على نجاح المؤامرة عبر مشاريع ضيقة في أفقها كما في مملكة البحرين ودولة الكويت.
    لقد جاء المشروع الأخير ضمن عدد من مشاريع تصدير الثورة مررنا بها خلال الثلاثين عاما الأخيرة، إلا أن الفرق بين المشاريع الماضية والمشروع الماثل في الأسابيع القليلة الماضية في مملكة البحرين ودولة الكويت يكشف أقنعة من عاش بيننا، كنا نحسبه يدين لهذه الأوطان بالولاء وإذ فيه يتنكر للوطن وللعقيدة وللطائفة أيضا.
    الأزمة بكل تداعياتها البغيضة كشفت أهمية أن يكون سكان الخليج أمام خيارين لا ثالث لهما: ولاء مطلق للوطن والعروبة أو ولاء لدولة أجنبية وهنا عليهم أن يرحلوا إليها.
    ................................

    يا حاكم.. هل أنت الذي أنجبتنا..؟!

    قلت: للحاكم هل أنت الذي أنجبتنا ؟
    قال: لا لست أنا
    قلت: هل صيّرك الله إلهاً فوقنا ؟
    قال: حاشا ربنا
    قلت: هل نحن طلبنا منك أن تحكمنا ؟
    قال: كلا
    قلت: هل كان لنا عشرةأوطان و فيها وطن مستعمل زاد على حاجتنا
    فوهبنا لك هذا الوطنا ؟
    قال لم يحدث و لا أظن هذا ممكنا
    قلت: هل أقرضتنا شيئا على أن تخسف الأرض بنا
    إن لم نسدد ديْننا ؟
    قال: كلا
    قلت: مادمت، إذن، لست إلها أو أبا
    أو حاكما منتخبا أو مالكا أو دائنا
    فلماذا لم تزل، يا ابن الكذا.. تركبنا ؟،
    و انتهى الحلم هنا
    أيقظتني طرقاتٌ فوق بابي
    افتح الباب لنا يا ابن الزنى
    افتح الباب لنا إن في بيتك حلما خائنا
    ـــــــــــــــــــــــــــ
    الشاعر أحمد مطر
    .................................................................
    الفلم الوثائقي لقناة المجد : الأحواز قضية العرب المنسية‎
    مدة الفلم 25 دقيقة
    http://www.youtube.com/watch?v=mn_x2QbkBO4

    انشره وانصر اخوانك وأبناء جلدتك
    في مواجهة المد الصفوي الرافضي
    هذه المرة هجوماً للدفاع
    عن ديننا ولغة القرآن لغتنا وعن أمتنا..

    ................................................
    المشروبات المنشطة للرياضيين قد تضر الأطفال
    أظهرت الدراسة الحديثة بأن الكثير من المشروبات الموفرة للطاقة والنشاط (Energy drinks) والتي يتم تناولها من قبل الرياضيين وغيرهم قد تكون سبباً في إلحاق الأذى بالأطفال عند تناولها من قبل هؤلاء الأطفال.
    وقد أظهرت الدراسات التي نشرت أن الآثار الجانبية والضارة لهذه المشروبات لا تتعلق بجزء واحد من جسم الطفل بكثير من الأعضاء مثل القلب والدماغ والجهاز الهضمي وجهاز الهيكل العظمي أيضاً.
    وتستخلص الدراسة إلى ضرورة تجنيب الأطفال هذه المشروبات بجميع أنواعها وتحت جميع الظروف.

    ............................................................

    أشخاص لا يأخذهم عزرائيل مبكرا
    فهد عامر الأحمدي
    العلامة حمد الجاسر ولد عليلا ضعيفا لدرجة أن أهله حفروا قبره أربع مرات ظنا منهم بقرب وفاته، غير أنه عاش ٩٠ عاما وأصبح علامة الجزيرة العربية في التاريخ والأنساب!!
    وهذه المعلومة (التي حكاها عن نفسه) تذكرتها مؤخرا حين ذهبت مع والدي لتقديم واجب العزاء في وفاة شاب مات بحادث سيارة.. وفي مدخل الدار جلس شيخ طاعن في السن اتضح انه (والد جد الميت). ورغم ان عمره تعدى المائة والعشرين كما قيل لي الا انه كان حريصا على استقبال الجميع .. وما أدهشني ليس عمره فقط بل إن له تسعة أبناء ماتوا قبله رغم انه هو ذاته شارك في غزوات ومر بمجاعات وأصيب بالجدري منذ زمن طويل .. حينها لم املك غير التأمل والاستغراب وتذكر قول الشاعر:
    وكم مريضا تخطاه الردى // ومات طبيبه والعود
    وأكاد أجزم أن معظمكم عرف أو سمع ب(شيبان) من هذا النوع لم يتجاوزوا المائة فقط بل وتجاوزوا كوارث وظروفاً كان يمكن ان تقضي عليهم منذ أمد طويل.. ورغم أن هناك حديثاً للمصطفى صلى الله عليه وسلم يقول "أعمار أمتي بين الستين إلى السبعين" الا أنه يتحدث بدون شك عن (المتوسط العام) لأمة محمد ولايعني استحالة وصول البعض إلى سن الثمانين أو المائة كما هو مشاهد.. بل على العكس قد يكون هذا المتوسط هو (عنق الزجاجة) من يتجاوزه بسلام يصبح مؤهلاً بنسبة كبيرة لتجاوز سن المئة!!
    ومحظوظون من هذا النوع يوجدون في كل مكان وزمان وبعضهم حقق أرقاما قياسية في طول العمر او كثرة الكوارث ؛ فعلى سبيل المثال في عام 1912 غرقت سفينة التايتانك بشكل مأساوي . ورغم أن عددا كبيرا من الركاب تم إنقاذهم ولكن حتى هؤلاء توفوا لاحقا بطريقة طبيعية .. الوحيدة التي ظلت على قيد الحياة (لدرجة أنها شاهدت فيلم التايتانك لجيمس كاميرون) العجوز البريطانية ميلفيان ديين التي قفزت مع والدتها الى أحد قوارب النجاة وعاشت حياتها بصحة جيدة (وجاء ذكرها في كتاب جينيس للارقام القياسية)!
    فهناك ببساطة اشخاص يرفض عزرائيل أخذهم رغم كثرة الكوارث التي مرت بهم ؛ ففي امريكا مثلا هناك حارس غابات مشهور يدعى روي سلفيان ضربته الصواعق سبع مرات .. المرة الأولى كانت عام 1942 (وفقد بسببها أذنه اليسرى) والمرة الثانية عام 1969 (وفقد فيها حاجبيه) والمرة الثالثة عام 1970 (وشل فيها كتفه الأيسر) والمرة الرابعة عام 1972 (واحترق فيها كامل شعره) والخامسة 1973 (حيث احترق شعره المستعار وكامل قدميه) والسادسة عام 1976 (حيث احترق كامل ظهره) أما المرة السابعة فكانت في يونيو 1977 (حيث بلغ السيل الزبى فتقاعد من عمله).. وفي إحدى ليالي 1983 مات روي بهدوء وهو نائم في فراشه !!
    أما اطول فترة بقاء في البحر فحدثت عام 1942 حين غرقت سفينة تدعى ليموند في المحيط الاطلسي . وفي حين نجا معظم البحارة تعلق طباخ عجوز (من هونج كونج) بطوف متواضع وتاه في البحر لمدة 133 (أكثر من أربعة أشهر) .. وفي النهاية شاهده قارب صيد برازيلي فانتشله وكان مايزال بصحة جيدة.. والغريب ليس بقاؤه في البحر طوال هذه المدة بل وفاته دهسا بعد خروجه من المستشفى مباشرة!!

    ..............................................................
    من فوائد الزواج بالثانية
    سالم الغامدي

    دراسة تؤكد
    * زواج الرجل بامرأة ثانية يعود بالنفع على زوجته الأولى*
    *خلوا الحريم يقرءوها*
    *العلم يؤيد الدين*
    * أظهرت دراسة علمية جديدة قام بها كل من فراين البرغ و براون سميث أن طبيعة
    تكوين الرجل تختلف عن المرأة فالرجل بطبعه يملّ من العلاقة الزوجية بعد فترة
    ويصيب العلاقة نوع من الفتور ولكن اذا ارتبط الرجل بإمرأة أخرى فإنه يشتاق الى
    زوجته الأولى ويعود النشاط الى العلاقة بينهما ،بينما المرأة بطبيعتها تكتفي
    برجل واحد وقد شبّه العالمان هذه الحالة بمن يأكل طعاما واحدا لفترة طويلة فإنه
    يملّ من هذ الطعام ولكن إذا قام بتغيير نوع الطعام فإنه يشتاق مرة أخرى للطعام
    الأول ، وقد أظهرت الدراسة على أكثر من سبعمائة حالة أن الرجل المتزوج من أكثر
    من امرأة واحدة تكون علاقتة الزوجية بزوجته الأولى أكثر نشاطا من الرجل المتزوج
    بإمرأة واحدة فقط وأفاد العالمان بأن** زواج الرجل بإمرأة ثانية يعود بالنفع
    على زوجته الأولى** *
    >---------------------------------
    أقترح طبع الايميل وعرضه على المدام فإذا كانت
    ديموقراطيه فتوكل على الله وابحث عن الزوجة الثانية ،
    أما إذا كانت قذافية فسوف
    تطاردك غرفة غرفة و حمام حمام و زنقة زنقة!!!