اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


إنهم يخطفون سعادة معلم و معلمة !

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة طاسان, بتاريخ ‏2011-04-08.


  1. طاسان

    طاسان تربوي عضو ملتقى المعلمين

    374
    0
    16
    ‏2010-06-15
    معلم
    إنهم يخطفون سعادة معلم و معلمة !


    نجيب الزامل
    أهلاً بكم في مقتطفات الجمعة رقم 391.

    حافز الجمعة: ربي لا نطلبك حياةً أسهل، وإنما نطلبك ناساَ أشدّ، لا نسألك مهماتٍ على قدر استطاعتنا، نسألك استطاعةً على قدر مهماتك.
    عندما أقرأ تعطـّف رسائل من المعلمات اللاتي يطالبن بالتثبيت على وظائف رسمية، أتعجب. ما هذه الأمة التي تريد أن ترتقي بمعارفها، وتخطط كي تصعد بأجيالها، وهي تجعل من المعلمة أو المعلم متضرعين منكسرين يشحذان حقهما شحذا؟ نحن بذلك لا نقوم بمهمة بقدر استطاعتنا، ونحولها مهمةً مقطوعةَ الطرق بإرادتنا، ونقيم المتاريسَ ضد أن تسير عجلة المعرفة والتنوّر بإهانة المعلمة بالذات. تأتي القراراتُ الملكية وهدفُها الأول إرضاء وإسعاد الناس حتى لا يضطرون للمعاناة طلبا للحقوق، ونجد تلك الصور والمشاهد تطير بالأخبار عن مئات المعلمات يتقاطرن من كل فجّ، ليتجمعن أمام مباني الخدمة المدنية في أكثر من منطقة بالبلاد.. هل هذا منظرٌ يريد أن يراه ولي الأمر؟ هل هي مناظر تُرضي الله؟ أحيانا أود أن أكسر جمجمتي على أقرب حائط من قرارات تحيل السعادة البسيطة إلى مأساة كبيرة. ولنفرض الحرص المالي، وضبط النظام.. فكم من الصرف يعني سيكلف ميزانيتنا أن نعطي المعلمات أقلّ ما يستحققن؟ وليتنا مثاليون نتحكم بضبط الصرف في كل شيء. لو كنتُ مسؤولاً مخيّراً حتى على خرق النظام من أجلهن.. لما ترددت. لو جاء من يقول: "لو كنتَ في مكان صاحب القرار لما قلتَ ما قلت".. أقولُ: "فليكن إذن أفضل مني!".