اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


لا تنسوني من الدعاء

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الأنصاري, بتاريخ ‏2011-04-09.


  1. الأنصاري

    الأنصاري تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    6
    0
    0
    ‏2010-09-20
    حملة الدعاء لخادم الحرمين الشرفين

    لا تنسوني من الدعاء

    [​IMG]
    بعد خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود / حفظه الله / والأوامر الكريمة التي أصدرها أيده الله تؤكد الى استشعاره بشعور المواطن وحرصه على راحة أبنائه المواطنين وتلبية حوائجهم إضافة إلى حرصه حفظه الله أن تكون الدولة مزدهرة على جميع الأصعدة... لذا رأيت أنه من المناسب إقامة حملة تدعو عموم المسلمين للدعاء لخادم الحرمين الشريفين وهذا أقل ما نؤديه من حقوقه علينا أيده الله...
    وفي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم، وتصلون عليهم ويصلون عليكم)، يعني: تدعون لهم ويدعون لكم، عبر بالصلاة عن الدعاء (وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم، وتلعنونهم)، يعني: تدعون عليهم (ويلعنونكم، قال: قلنا: يا رسول الله! أفلا ننابذهم؟) يعني: نخالفهم وننبذ إليهم الطاعة، (قال: لا، ما أقاموا فيكم الصلاة)، أي: ما داموا يقيمون فيكم الصلاة، ويبنون المساجد، ويعينون الأئمة والمؤذنين، ويرفع صوت الأذان في كل وقت، ويجتمع المصلون ويؤدون الصلاة جماعة؛ وذلك لأن الصلاة هي شعار الإسلام، وشعار المؤمنين.
    فهذه الأدلة ونحوها تدل على وجوب السمع والطاعة للأئمة، ولو كان فيهم شيء من النقص، أو حصل فيهم شيء من الخلل والمعصية؛ وذلك لأن الاجتماع على الأئمة فيه مصلحة للأمة؛ لأن ترك الاجتماع والتفرق والفوضى والاختلاف سبب للنهب والسلب، والضرب والقتل، فيكون الضعيف نهبة للقوي، وليس هناك من يأخذ له حقه، ولا تكون هناك إقامة حدود، ولا انتصار لمظلوم إلا بهذه الولاية.
    فهذا هو السبب في أنه أمر بالسمع والطاعة لولاة الأمور، بل حرص على أن يكون في كل طائفة أمير يرجعون إليه، حتى قال صلى الله عليه وسلم: ( إذا خرج ثلاثة في سفر أو برية فليؤمِّروا أحدهم )، أو كما قال، وذلك حتى يرجعوا إليه ويستشيروه، كل ذلك حث للأمة على أن يسمعوا ويطيعوا لولاة أمورهم.
    شرح العقيدة الطحاوية [57 /6]

    [bor=009933]
    [FONT=mudir mt][COLOR=seagreen][I][B][SIZE=5][FONT=mudir mt][COLOR=seagreen][FONT=mudir mt][SIZE=5][COLOR=seagreen][I][FONT=mudir mt][FONT=mudir mt][B][FONT=mudir mt][SIZE=5][COLOR=seagreen][I][FONT=mudir mt][FONT=mudir mt][B][SIZE=5][COLOR=seagreen][I][B][SIZE=5][FONT=Palatino Linotype][COLOR=seagreen][I][B]استجابة لأمرك يا خادم الحرمين الشريفين نقول :اللهم اغفر لعبدك عبدالله بن عبدالعزيز وألبسه لباس الصحة والعافية.[/B][/I][/COLOR][/FONT][/SIZE][/B][/I][/COLOR][/SIZE][/B][/FONT][/FONT][/I][/COLOR][/SIZE][/FONT][/B][/FONT][/FONT][/I][/COLOR][/SIZE][/FONT][/COLOR][/FONT][/SIZE][/B][/I][/COLOR][/FONT]

    [/bor]


     
  2. سافا

    سافا تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    1,337
    0
    0
    ‏2010-08-07
    معلمة
    ذكر في كتب السلف أهمية الدعاء لولاة الأمر ومن تولى أمر المسلمين لأن في صلاحه خير للعامة
    فاللهم أصلح وسدد وانر بصيرة خادم الحرمين وأكفه بطانة السوء وأحطه بالغيورين على الدين وأهله وأجعله قائد خير وصلاح وإخوانه ومن أرتضاه لنا وزيرا أو مسؤولا
    وأفضح الخونة وأشغلهم بالأسقام والأمراض المعيقة وشتت شملهم وضيق عليهم معاشهم ولا تجعل لهم في أرض الإسلام والمسلمين مقرا ولا راحة
    وولي على المسلمين خيارهم الذين لا تأخذهم في الله لومة لائم آآآآآآآآآآآآآآمين
     
  3. الأنصاري

    الأنصاري تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    6
    0
    0
    ‏2010-09-20
    [bor=330000]
    شكرا جزيلا للأخ سافا واقول له : (( آمين تقبل الله دعاءك ))
    [/bor]

    حرص أهل السنة والجماعة منذ القرون الأولى للدعاء لولاة الأمر وهذا يميز منهج أهل السنة العقدي عن غيره من المناهج البدعية الطارئة، حتى لا يختلط الأمر على طلب حق ومبتغي رشد، وحري بالعلماء والدعاة والخطباء أن يتحدثون عن منزلة الدعاء والنصيحة ويدعون للولاة على المنابر، لكي يكون في دعائهم تعليم الحضور لدعاء لولاة الأمر بالصلاح والتوفيق وهذا هو منهج أهل السنة والجماعة وتركه من منهج المبتدعة.
    قال الإمام أحمد بن حنبل: "لو لي دعوة مستجابة لصرفتها للإمام لأن بصلاحه تصلح الرعية".
    ومن فوائد الدعاء لولاة الأمر:
    1- قال الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله: الدعاء لولاة الأمر من أعظم القربات ومن أفضل الطاعات.
    2- إن الدعاء لولاة الأمر فيه إبراء للذمة لأن الدعاء من النصيحة والاستمرار فيه دليل على صلاح الطوية.
    3- قال الشيخ السعدي: وأما النصيحة لأئمة المسلمين وهم ولاتهم من السلطان الأعظم والأمير والقاضي والوزير. وكل من له ولاية صغيرة أو كبيرة. فهؤلاء لما كانت مهماتهم وواجباتهم أعظم من غيرهم وجب لهم النصح بالسر. والدعاء لهم بالصلاح والتوفيق وصلاح النية وصلاح البطانة.
    4- يقول الإمام البربهاري رحمه الله: إذا رأيت الرجل يدعو على السلطان فأعلم انه صاحب هوى وإذا رأيت الرجل يدعو للسلطان بالصلاح والتوفيق فأعلم انه صاحب سنة إن شاء الله.
    5- وقال القاسم بن مخيمرة الذي توفي عام 100للهجرة: إنما زمانكم سلطانكم فإذا صلح سلطانكم صلح زمانكم وإذا فسد سلطانكم فسد زمانكم.
    6- وقال الفضيل بن عياض: وإذا صلح الإمام أمن العباد والبلاد وكثر الخير وزال الفساد.
    وأوصي جميع المسلمين بتحري الأوقات التي يرجى فيها قبول الإيجابة لندعو فيها الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشرفين و يلبسه الصحة والعافية وأن يسدد خطاه دوما وابدا.
    من مقال : الشيخ عبدالمحسن بن عمر آل محمود
     
  4. كأني هنا

    كأني هنا عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    12,897
    12
    38
    ‏2010-05-14
    معلم -وكيل بالواسطه
    بارك الله فيك اخي الانصاري ونفع بك ..
     
  5. الأنصاري

    الأنصاري تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    6
    0
    0
    ‏2010-09-20
    ربي طلابك على الدعاء

    يمكن أن تظهر مهارة المعلم المربي في ربط طلابه بدعاء الله تعالى وطلب التوفيق والنجاح من الله تعالى حيث يدعو لكل طالب يمتاز أو يقدم شيء فارق ويرفع صوته وينطق باسم المدعو له .
    كما أن المعلم يستطيع أن يعود طلابه أن يدعو لولاة الأمر ويذكرهم بالخير ما يحسن نظرة أؤلئك الطلاب لولاة الأمر بل إن ذلك الصنيع يشد قلوب الطلاب إلى محبة ولاة الأمر.
    وقد وفر ولاة الأمر كثير من الخدمات والتسهيلات والمعلم الناجح هو المسؤل عن تنبيه الطلاب إلى تلك النعم ومن أبسط الطرق لإسداء الشكر لله تعالى أولا ثم الدعاء لولاة الأمر.
    [bor=990033]
    ... وسئل فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - هل من مقتضى البيعة، حفظك الله، الدعاء لولي الأمر؟
    ... فأجاب: (من مقتضى البيعة النصح لولي الأمر، ومن النصح الدعاء له بالتوفيق والهداية وصلاح النية والعمل وصلاح البطانة لأن من أسباب صلاح الوالي ومن أسباب توفيق الله له أن يكون له وزير صدقٍ يعينه على الخير، ويذكره إذا نسي، ويعينه إذا ذكر، هذه من أسباب توفيق الله له، فالواجب على الرعية وعلى أعيان الرعية التعاون مع ولي الأمر في الإصلاح وإماتة الشر والقضاء عليه وإقامة الخير بالكلام الطيب والأسلوب الحسن والتوجيهات السديدة التي يرجى من ورائها الخير دون الشر، وكل عمل يترتب عليه شر أكثر من المصلحة لا يجوز، لأن المقصود من الولايات كلها تحقيق المصالح الشرعية ودرء المفاسد، أي عملٍ يعمله الإنسان يريد به الخير ويترتب عليه ما هو أشر مما أراد وما هو أعظم وما هو أنكر لا يجوز له).أ.هـ
    [/bor]