اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


من الرجل الذى لا تنساه المرأة؟ والمرأة التي لا ينساها الرجل..

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة معلم من الخبر _ 1417, بتاريخ ‏2011-04-21.


  1. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم



    [​IMG]



    متابعات(ضوء): قد يكون الحب أقوى من الإنسان، وقد يكون الإنسان أقوى من الحب، لكن الفراق قد يكون أقوى منهما معا، فإنك حين تدخل فى علاقة عاطفية مع حبيبك يكون بمحض إرادتك الشخصية، ولكن حين تنهى هذه العلاقة تنهيها بسبب وليس بمحض إرادتك الشخصية حتى ولو كنت أقوى من الحب، لكن فى النهاية قد تحزن لفراق حبيبك.

    وأحيانا قد يلعب القضاء والقدر دوره، وقد يأتى القضاء بما لا يشتهيه النفس وقد يفرق قلبين سببا هو هو نفس السبب الذى اجتمعا من أجله، ولكن تكمن هنا القضية الكبرى وهى ما بعد الفراق هل تستطيع أن تنسى حبيبك؟ هل تستطيع ألا تحزن حينما يذكر اسمه أمامك؟ هل تستطيع أن تكبح دمع عينيك داخلها حينما تتذكر موقفا من المواقف التى مررت بها معه؟ لو استطعت ذلك ما كنت لتحبه، ولكنك كنت معجبا به، وإن لم تستطع ذلك فلتصدق أن الفراق هو أقوى من الحب والإنسان معا، ولكن من هو الرجل الذى لا تنساه المرأة؟

    تقول المغربية فاطمة الزهراء خبالى أحد نشطاء الـ"فيس بوك" أن الرجل الذى لا تنساه امرأة لابد وأن تتوافر به عدة شروط يأتى فى مقدمتها ما يلى:

    - هو الرجل الذى يكون كريماً فى عواطفه ويده ويهبها الأمان والحنان.

    - هو الرجل الذى يكون لينا فى تعامله ورقيقا فى مشاعره وقوى الشخصية بلا غرور وواثقا من نفسه.

    - هو الرجل الذى أن تحدث تنبهر من أسلوبه وحسن حديثه ولا تمله.

    - هو الرجل الذى تشعر معه برجولته وأنوثتها.

    - هو الرجل الذى يدللها ويرويها عشقا.

    - هو الرجل الذى يتقن النظرات تجاهها.

    - هو الرجل الذى يقدر إحساسها ومشاعرها ويحن عليها وقت ألمها وحزنها.

    - هو الرجل الذى يستمع إليها ويحترم رأيها ويقدره ويطلب مشاركتها الحوار قبل طلبها هى.

    - هو الرجل الذى يفضلها إن اقتضت المصلحة أحدهما فقط عن الآخر.

    - وأخيرا هو الرجل الذى تفكر به حين تقرأ العبارات السابقة.


    المرأة التي لا ينساها الرجل:

    وصية أم لأبنتها ليلة زفافها:
    لما خطب عمرو بن جحر الكندي إلى عوف بن ملحم الشيباني ابنته أم إياس وأجابه إلى ذلك، أقبلت عليها أمها ليلة دخوله بها توصيها، فكان مما أوصتها به أن قالت: أي بنية، إنك مفارقة بيتك الذي منه خرجت وعشك الذي منه درجت إلى رجل لم تعرفيه وقرين لم تألفيه، فكوني له أمة ليكون لك عبدا، واحفظي له خصالا عشرا يكن لك ذخرا:
    فأما الأولى والثانية: فالرضا بالقناعة وحسن السمع له والطاعة.
    وأما الثالثة والرابعة: فالتفقد لمواقع عينه وأنفه، فلا تقع عينه منك على قبيح، ولايشم أنفه منك إلا أطيب الريح.
    أما الخامسة والسادسة: فالتفقد لوقت طعامه ومنامه، فإن شدة الجوع ملهبة وتنغيص النوم مغضبة.
    وأما السابعة والثامنة: فالإحراز لماله والإرعاء على حشمه وعياله.
    وأما التاسعة والعاشرة: فلا تعصي له أمرا ولا تفشي له سرا، فإنك إن خالفت أمره أوغرت صدره، وإياك والفرح بين يديه إذا كان مهتما، والكآبة لديه إذا كان فرحا.
    فقبلت البنت وصية أمها، فأنجبت له الحرث بن عمرو جد امرئ القيس الملك الشاعر.

    وصية عامر بن الظرب:
    زوّج عامر بن الظرب ابنته من ابن أخيه فلما أراد تحويلها قال لأمها:
    مري ابنتك ألا تنزل مفازة إلا ومعها ماء. فإنه للأعلى جلاء. وللأسفل نقاء.
    ولاتكثر مضاجعته، فإنه إذا مل البدن مل القلب، ولاتمنعه شهوته فإن الحظوة في الموافقة.

    وصية أسماء بن خارجة لأبنته:
    زوّج أسماء بن خارجة ابنته فلما أراد إهداءها قال:
    إنك خرجت من العش الذي فيه درجت، وصرت إلى فراش لاتعرفينه، وقرين لم تألفيه فكوني له أرضا يكن لك سماء، وكوني له مهادا يكن لك عمادا، وكوني له أمة يكن لك عبدا، ولاترجفي به فيقلوك (فيكرهك)، ولا تتباعدي عنه فينساك، وإن دنا فاقربي منه، وإن نأى فابعدي عنه، واحفظي أنفه وسمعه وعينه، فلا يشم منك إلا طيبا ولا يسمع منك إلا حسنا ولا ينظر إلا جميلا.

    وصية أم
    قالت أم لأبنتها : كوني له فراشا يكن لك معاشا، وكوني له وطاء يكن لك غطاء، وإياك والاكتئاب إذا كان فرحا والفرح إذا كان كئيبا، ولا يطلعن منك على قبيح، ولايشمن منك إلا أطيب ريح، ولا تفشين له سرا لئلا تسقطي من عينه، وعليك بالماء والدهن والكحل فإنها أطيب الطيب.

    أبو الأسود يوصي ابنته :
    قال أبو الأسود لأبنته: إياك والغيرة فإنها مفتاح الطلاق، وعليك بالزينة، وأزين الزينة الكحل، وعليك بالطيب، وأطيب الطيب إسباغ الوضوء، وكوني كما قلت لأمك في بعض الأحايين:

    خذي العفو مني تستديمي محبتي ولا تنطقي في سورتي حين أغضب .

    فالمرأة التي يذكرها الرجل في النهايه هي التي يحتاج اليها

    المرأة التي تريحه التي تستطيع ان تمنحه الشعور بالامان وبأن حياته معها كانت تجربه مثمرة ...

    ان المراة التي لاينساها الرجل تتمتع بهذه الصفات كلها...
     
  2. الأخت الحنونة

    الأخت الحنونة عضوية تميّز عضو مميز

    7,981
    0
    0
    ‏2008-06-06
    معلمة
    أستاذي معلم من الخبر _ 1417 ليس بعد توضيحك رد فلقد كفيت ووفيت يعطيك ألف عافية
     
  3. معلم من الخبر _ 1417

    معلم من الخبر _ 1417 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    3,218
    0
    0
    ‏2009-10-05
    معلم
    حياك الله
    تشرفت بمرورك الكريم
     
  4. بتلات نقاء

    بتلات نقاء تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    737
    0
    0
    ‏2010-10-11
    معلمة في زمن صعب
    جميل ويبقى التطبيق الصادق من الجنسين مهما حصل من عوائق .
    يعطيك العافية أخي معلم من الخبر.