اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


فيما يخص الفروقات !

الموضوع في 'ملتقى حقوق المعلمين والمعلمات' بواسطة النايف الحربي, بتاريخ ‏2011-04-24.


  1. النايف الحربي

    النايف الحربي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    76
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أدخل في الموضوع بدون مقدماااات وبالعربي الفصيح :

    ((( التقاعس عن المطالبة بالفروقات للسنتين الفائته نتيجة القرار الأخير الذي يتضمن تصحيح بعض الدفعات بل كل الدفعات ( أن صح التعبير )والذي أجازة الحميدي كيفما اتفق " بمنح درجة اضافية لكل دفعة " وإهمالها وتهميشها لهو فتح باب للوزارة ( وأعطاءهم الضوء الأخضر لتهميش الفروقات السابقة الكبيرة والاكتفاء بالدرجة المستحقة فقط ))

    فمن خلال ما تبين مسبقا وكقراءة في قرارات الحميدي الأخيرة يكاد يتضح الأمر أنه مجرد جس نبض لتلك الدفعات في حال أننا لم نطالب بالفروقات في التصحيح الأخير وتم السكوت عنها ..

    فهو عارف الخلل مسبقا وعارف ما سيترتب عليه أيضا وان لا حل إلا بالدرجة المستحقة ولكن يحاولوا التهرب من صرف الفروقات بأثر رجعي ولكن بطرق ذكية ..وبعدها سيمنحوننا الدرجة المستحقة فقط

    فهل يعقل أن يكون شخص يشغل منصب كالحميدي لا يعلم عن تأثير تطبيق المادة 18/ أ وما ستخلفه من مشاكل وخلل في السلم العام للمعلمين ؟؟

    لا اعتقد ذلك

    ولا نتهم الوزارة بذلك فربما الأمور على حسن نية ..ونحسبها كذلك ان شاء الله وأن نحسن الظن في وزارتنا وفي الحميدي أيضا وانهم يسعون ان شاء الله لاعطائنا حقوقنا كاملة .


    وهذا لا يمنعنا من الوقوف لتصحيح الخلل والمطالبة بما لنا نظاما ( وهذا أعتقد لا يغضب وزارتنا علينا أو حرماننا من حقنا )

    فالساكت عن الحق شيطان أخرس

    ((ونحن لسنا بشياطين يا وزارتنا الموقرة ))


    ((فنحن بناة عقول بانين الوطن ))

    ((فارحمونا لقد اتعبتموننا كثيرا ...أما آن لكم الآأأأأأن ))

    ملحوظة بسيطة : هل يعقل ان يكون للحميدي تلك الصلاحية لمنح تلك الدرجات ؟؟
    ومن سيتحمل تلك الزيادات في الرواتب اليست الوزارة ؟ ام المالية ؟ أم الخدمة المدنية ؟
    فلماذا لم تعارض ؟؟
    إذن / لماذا لم يتم إعطاء جميع المعلمين الدرجة المستحقة طالما أن للوزارة تلك الصلاحية ؟
    ولماذا تتهرب وترمي القضية لغيرها ؟
    استفهامات كثيرة والله تتعب من يركز فيها ؟
    فكفاية ألغاز يا وزارتنا .
    امنحنونا ذلك الأمن الوظيفي والنفسي