اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


للتربويين فقط .. مقامة الاندساس

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة الناصر11, بتاريخ ‏2011-05-13.


  1. الناصر11

    الناصر11 تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    21
    0
    0
    ‏2011-03-13
    متسبب
    كما جاءني ..


    "تلونات التربويين" .. لماذا؟
    http://www.al-elamyah.com/show.php?id=741>>
    .................................................. .........


    العرب .. أعقل الأمم هل تعرفين من هو ابن المقفع ؟؟
    إيمان بنت عبدالله العقيل
    ابن المقفع هو ذاك الأديب العربي الفارسي الأصل، تعلّم العربية، وأجاد فيها.. من أشهر ترجماته كتاب (كليلة ودمنة)، الذي ترجمه من الفارسية إلى العربية، ووضعه على لسان الحيوانات؛ ليكون متعةً للعوام، وعبرةً للخواص..
    تعلّم ابن المقفع العربية في البصرة، وامتلك ناصيتها بلاغةً وأدبًا..
    عايش انتقال الخلافة من الدولة الأموية إلى الدولة العباسية، وعانى من تنكيل الحجاج به، وقُتل بأمر من الخليفة المنصور..
    ونتيجةً لانتماء ابن المقفع إلى ثقافتين: الفارسية والعربية، وحياته التي عاصر فيها الاضطرابات السياسية، جعلته كثير المقارنة بين ثقافات الشعوب (العربية، الفارسية، الهندية، اليونانية، ...) وهذا أكسبه حكمةً، ومعرفةً كبيرةً..
    سُئل ابن المقفع يومًا: مَن أعقل الأمم، وأكثرها ذكاءً؟
    فقال:
    “الفرس.. قوم عُلّموا فتعلّموا، ومُثّل لهم فامتثلوا، ليس لهم استنباط، ولا استخراج.
    والروم.. قوم أصحاب أبدان وثيقة، وبناء، وهندسة، لا يعرفون سواهما.
    أمّا الصين.. فهم أصحاب أثاث وصنعة، لا أصحاب فكر ورؤية.
    والترك.. سباع للهراش، تسبق أفعالهم عقولهم.
    والهنود.. أصحاب شعوذة وحيلة، ليس لهم في العلم وسيلة.
    إن أعقل الأمم هم العرب، إذ لم يكن لهم تؤمة، ولا كتاب يدلّهم، أهل بلد قفر ووحشة في الأنس، لجأ كل واحد منهم في وحدته إلى فكره ونظره وعقله، وعلموا أن معاشهم من الأرض، فوسموا كل شيء بسمته وأوقاته وزمانه، ثم علموا أن شربهم من السماء، فوضعوا لذلك الأنواء، واحتاجوا إلى الانتشار في الأرض، فجعلوا النجوم أدلة على أطراف الأرض.. ثم جعلوا بينهم شيئًا ينهاهم عن المنكر، ويرغّبهم في الجميل، ويحضّهم على المكارم، ليس لهم كلام إلاّ الحثّ على اصطناع المعروف، ثم حفظ الجار، وبذل المال، وابتناء المحامد، وكل هذا يصيبونه بعقولهم، ويستخرجونه بفطنتهم وفطرتهم، لا يتأدّبون لأن لهم طباعًا مؤدّبة، ولا يتعلّمون لأن لهم عقولاً مدركة، لذلك أقول -وما يزال الكلام لابن المقفع- إن العرب أعقل الأمم؛ لصحة الفطرة، واعتدال البنية، وصواب الفكر، وذكاء الفهم..”.
    هنيئًا لنا نحن -بني العُرب- إن كنا أعقل الأمم في نظر ابن المقفع، فهل لا نزال حتى الآن من أعقل الأمم، وأذكاها؟؟
    --------------------------------------------------------
    من الفاضل/ أ.د محمود نديم نحاس
    مقامة الاندساس
    حدثنا عباس بن مُنداس: اشتهيت الاندساس وأنا في بانياس، وقد زعموا أنها تهمة ترفع الراس، فحملت أغراضي, وما معي من أكياس خشية الإفلاس والانتكاس والانحباس، ومشيت متكلا على رب الناس
    وعند دخولي المدينة وجدتها حزينة تعاني الانتكاس, ووجدت مجموعة من الناس الطيبين متظاهرين, فعبست وبسرت. وبعد أن سمعت شعارات رهيبة، نبس...ت, قلت لهم لماذا تتظاهرون ضد الصمود والتصدي والمقاومة والممانعة وقلاع المقارعة؟
    فسمعت صوتا صاعقا ورعدا صافعا, وإذا به صديقي: سلفي ابن مدسوس, قفز من بين الشباب كأنه شهاب, قال لي: بعد البحث والتمحيص في أدبيات النظام وجدنا معاني تلك الكلمات: أما الصمود: فتعني صمود الشعب جائعا بلا حرية ولا كرامة!, وتعني أن يبقى السجين صامدا أربعين سنة دون محاكمة, وتعني صمود الجولان دون تحرير. ولمزيد من المعلومات راجع معجم (فنون النظام في الصمود أمام الأنام)، وللعلم فالمعجم يأخذ بأواخر الكلمات
    وأما التصدي فهي مأخوذة من الصدأ يعني نظام مصدي
    أما المقاومة والممانعة والمقارعة: فتلك مقاومة الشعب في الوصول إلى حريته
    عندها اعتراني الوجوم وركبتني الهموم, والعقل في صحرائه هام على كذب استمر أعوام, وفجأة ومض البرق ونزل المطر ثم انقشعت الغيوم وبزغت الشمس وسمعنا صوتا من السماء يقول: أقيموا الأعراس أيها الناس لأن فجر الحرية آذن بالانبجاس وقد تطهر وطنكم من الأدناس وأصبحتم تشعرون في وطنكم بالحب والإيناس
    وأصبحت سوريتكم حرة حرة؛ فقل الآن أنا سوري وارفع الراس
    .................................................. .................................................. .................................................. ..............................
    صورة معبرة
    قُلْ للرصاص بأنني ما عدتُ أخشاهُ
    د. محمدعلي الحربي


    يا أنت.. ما ذنبي؟!..
    فتحت عينيَّ هنا
    ليس لي أرض..
    سوى أرضي
    ولا وطنٌ..
    سوى وطني
    وألعابي..
    وأحلامي.. هنا
    لمَ تسرقون..
    النورَ من عينيَ..
    والضحك من شفتيَ..
    وحلم باكر..
    من بين يديَ
    ما ذنبي أنا؟!
    ولدت من..
    قلقِ الشوارعِ والبيوت..
    كي أعيش..
    ولا أموت
    قل للرصاصِ بأنني:
    ما عدت أخشاه..
    سيقتلكم جميعاً..
    ثم أقتله أنا.
     
  2. غرووووب

    غرووووب تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    176
    0
    0
    ‏2011-05-09
    معلمة ممتازة
    اختيارات أدبية موفقة شكرا لك ..