اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


مما أعجبني وأحببت أن تقرأوه يابني علماااااان يالمنافقين والمنافقات000

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة عمدة التعليم, بتاريخ ‏2011-05-19.


  1. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    الشبهة:
    لماذا لا تقود المرأة السيارة في السعودية، على خلاف جميع دول العالم
    إن قيادة المرأة للسيارة سيغني عن السائقين ومشاكلهم


    الجواب:
    إعداد: موقع شبهات و بيان




    مقدمة مهمة


    حين تتدخل الدول الغربية في شئون بلادنا وتدعو بكل قوة إلى قيادة المرأة للسيارة وإلى تقبل مبادئهم وأفكارهم،فهل هذا حبا منهم لنا وحرصا منهم على مصالحنا ورغبة في الخير والنفع لنا؟



    لنتأمل هذا السؤال جيدا, "هل هذا حبا منهم لنا وحرصا منهم على مصالحنا ورغبة في الخير والنفع لنا؟ "


    طبعا لا !


    وإذا كانوا يزعمون ذلك، فلماذا لا يطالبون بالأشياء الأخرى التي لا يختلف اثنان على أهميتها ونفعها؟


    فلماذا مثلا لا يطالبون بتطوير الصناعة في بلادنا؟ وبخصوص المرأة لماذا لا يطالبون مثلا بمزيد من الرعاية والدعم المادي للنساء الفقيرات والأرامل؟ أو لماذا لا يطالبون بالمزيد من الخدمات الصحية المتطورة للنساء!


    الحقيقة أنه لم يحدث أن طالبوا بأي شيء نافع لنا إطلاقا ! بل على العكس تماما !


    ولايخفى على ذي بصيرة أن مطالبهم بتحرير المرأة تزداد عند تدهور العلاقات معهم. وحينما تكون العلاقات جيدة ومستقرة تخف حدة مطالباتهم.


    لاشك أن الدول الغربية هي الرائدة في المجالات العلمية والهندسية والطبية. ولكن هل سمعناهم مرة واحدة يطالبون بنشر هذه العلوم النافعة في بلادنا. لا طبعا وإنما بحثوا في بلادهم عن أسوأ وأضر ما لديهم من أفكار وعادات وطالبونا بنشرها في بلادنا.




    هل مضار قيادة المرأة للسيارة أكبر من منافعها؟


    إن الانحلال الأخلاقي المتفشي في الغرب أخذ يفتك بهم أشد الفتك ويستنزف الكثير من اموالهم وطاقاتهم في العلاج ومحاولات السيطرة على الجرائم والمشاكل والأمراض الجنسية المهلكة التي وصلت إلى معدلات وبائية. وحين أدرك الغرب عواقب وكوارث تحرير المرأة والاختلاط وعجزوا عن منعه أرادوا نشره في بلاد المسلمين لإهلاكهم فبلاد المسلمين لا تملك مثلهم الأموال والقدرات الهائلة التي تمكنها من تحمل هذه المشاكل الفاتكة.


    لقد حرصوا أن تقود المرأة السيارة لعلمهم أن هذا الأمر هو المقتل لبلادنا وأنه لو حدث -لا قدر الله – فقد انحل العقد وفتح الطريق لسلسلة من المفاسد المتوالية ابتداء بنزع الحجاب الشرعي وكشف النساء لوجوههن والاختلاط بالرجال ومايترتب عليه حتما من معاكسات وإغواء وتحرش لتقع بلادنا في النهاية في سعير الفواحش والأمراض الجنسية وأبناء الزنا والطلاق و التفكك الأسري وضياع الأبناء.


    قد يزعم أحدهم أن النساء يمكن أن يقدن السيارات بدون حدوث هذه الشرور!


    وسنقبل برأيه عندما يستطيع ان يذكر دولة واحدة فقط قادت فيها النساء السيارات وكشفن وجوههن ولم تنتشر فيها هذه الشرور! فعلى قدر انغماس الدول في التبرج والاختلاط تكون هذه الشرور!


    نحن لا نزعم أن بلادنا خالية تماما من هذه المشاكل ولكن معدل هذه المشاكل عندنا أقل بكثير من المجتمعات الأخرى وهذا هو الإنجاز العظيم الذي حققته تعاليم الإسلام.


    بإمكانكم الإطلاع على إحصائيات معدلات الأمراض الجنسية في دول العالم وستجدون بشكل عجيب أنكم بمجرد النظر إلى معدل الأمراض الجنسية ستعرفون ما إذا كانت الدولة إسلامية أم لا ومدى تطبيقها للشريعة الإسلامية. فمثلا معدل الأيدز في السعودية هو فقط 0.01 % بينما المعدل في أمريكا 0.6 % (أي ستين ضعفا)المصدر:http://www.cia.gov/cia/publications/factbook



    وهل تصدقون أنه في الولايات المتّحدة الأمريكية حالياً، أكثر من 65 مليون شخص مصابون بأمراض جنسية لا يمكن علاجها! وهناك أيضا 15 مليون إصابة جديدة سنوياً. هذه حقائق موثقة وبإمكانكم بنقرة واحدة على الروابط التالية أن تجدوا الحقائق المرعبة:
    المصدر: CNN والمراكز الأمريكية الحكومية للسيطرة على الأمراضhttp://www.cnn.com/2000/HEALTH/12/05/health.stds.reut/


    http://www.cdc.gov/nchstp/od/news/RevBrochure1pdfintro.htm



    وأكدت دراسة قامت بها وزارة الدفاع الأمريكية أن 78 % من النساء في القوّات المسلّحة تعرضن للتحرش الجنسي من قبل الموظّفين العسكريّين(تأمل 78 % أي 8 نساء من كل عشر تقريبا)
    المصدر: الوزارة الأمريكية (Veterans Affairs):
    http://www.rehab.research.va.gov/jour/08/45/3/pdf/Street.pdf



    في الولايات المتّحدة أعلى معدّلات لحمل المراهقات في العالم الصّناعيّ الغربيّ . يكلّف حمل المراهقات الولايات المتّحدة على الأقلّ 7 بليون دولار سنويًّا. حوالي 800 الف فتاة يحملن بطريقة غير شرعية سنويا.المصدر وزارة الصحةالأمريكية:
    http://aspe.hhs.gov/HSP/get-organized99/ch15.pdf



    بلغ معدل الطلاق 50% في أمريكا, هذا مع عدم حساب حالات الإنفصال بين النساء والرجال المرتبطين بلا زواج وإلا لكان معدل الطلاق أكبربكثير من 50 %
    http://www.census.gov/prod/2002pubs/p70-80.pdf



    وبلغت نسبة المواليد من غير زواج في فرنسا 59% وارتفعت نسبة الطلاق إلى 57%
    المصدر: جارديان : http://www.guardian.co.uk/world/2007/oct/21/france.alexduvalsmith



    وسيدرك الغرب في النهاية صحة وحكمة التشريع الإسلامي سواء استغرق هذا 10 سنوات أو 50 سنة. على كل حال بدأ الغرب يستيقظ من غفلته ويدرك فداحة وسوء بعض مبادئه وهاهي إدارة الرئيس الأمريكي غيرت القانون لتشجيع المدارس غير المختلطة
    (المصدر: http://news.bbc.co.uk/1/hi/education/1978021.stm )


    وارتفع عددالمدارس المفصولة تماما للأولاد أو للبنات من 3 مدارس عام 1995 إلى 241 في عام 2006 .
    المصدر: جريدة نيويورك تايمز:http://www.nytimes.com/2006/10/25/education/25gender.html?_r=1




    كيف نجح الإسلام في حمايتنا من هذه الشرور؟


    لقد نجحت تعاليم الإسلام في الحد من هذه المشاكل لأنها تعاليم عملية تأخذ في الحسبان الطبيعة البشرية التي قد تضعف أمام الشهوات فترشد الناس إلى طرق عملية تحميهم من الوقوع فيها. تعاليم الإسلام بناء مترابط من التعاليم والأنظمة. الإسلام يحد من هذه المشاكل ليس بمعالجة الأعراض ولكن بمنع المسببات الحقيقية لها وباتخاذ إجراءات وقائية.


    الله خلقنا ويعرف ضعفنا أمام الشهوات لذا حرم اختلاط الرجال بالنساء لأن الاختلاط يؤدي إلى وقوع الفواحش. كما أوجب الإسلام الحجاب على النساء:


    (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِالْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْيُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رحيماً. (الأحزاب, 59


    (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِحِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ (الأحزاب, 53


    لاشك أن قيادة المرأة للسيارة في حد ذاتها عمل مباح، ولكن إذا كان هذا المباح يؤدى إلى شيء محرم فإنه يصبح محرماً. وحين يتأمل الإنسان العاقل بحيادية وتجرد من الأهواء تبعات قيادة المرأة للسيارة فإنه يدرك عظم المفاسد الناتجة عنها ومنها:


    - نـزع الحجاب بكشف الوجه تدريجيا بدعوى تسهيل القيادة. وكشف النساء لوجوههن فتنة فالوجه هو عنوان الجمال، ومحط أنظار الرجال.


    - اختلاط النساء بالرجال وتعريض النساء للمعاكسات والإغواء والتحرش والأذى من الفساق من الرجال. ولنا عبرة فيمن سبقنا إلى هذه المهالك فوقعت الفتنة والفواحش وما يتبعها من أمراض جنسية وأبناء سفاح وطلاق وتفكك أسري.


    وبالإضافة إلى ذلك:


    - سيخسر الآباء والأمهات والأزواج مئات الآلاف لسيارات إضافية لبناتهم وزوجاتهم !!


    - سيلقي كثير من الآباء والأزواج والأبناء والإخوان معظم مسئولياتهم على النساء كقضاء احتياجات المنزل المختلفة وتوصيل الأولاد إلى المدارس أو المراكز الصحية وغيرها بالإضافة إلى أعمالهن الأصلية من تربية للأولاد ومساعدتهم في دراستهم والقيام بشئون المنزل المتعددة، وفي هذا ظلم وإرهاق للمرأة.


    - ستحدث بلا شك اختناقات مرورية هائلة في المدن بسبب تزايد عدد السيارات في الطرق فمثلا بدلا من باص به أربعون طالبة سيكون هناك أربعون سيارة!! وستسبب الاختناقات المرورية خسائر مادية ضخمة ناتجة عن تعطيل الأعمال وخسارة الكثير من ساعات العمل. فمثلا في مدينة دبي وحدها يسبب الازدحام المروري خسائر تقدر بـ 4.6 مليارات درهم سنويا. فكم تكون الخسارة في السعودية !!
    المصدر : http://www.alaswaq.net/articles/2007/12/14/12755.html


    - ونظرا للزيادة الهائلة في عدد السيارات ستخسر البلاد المليارات لمنشآت جديدة وطرق وجسور جديدة وأماكن توقيف وتنظيم وتدريب جديدة خاصة بالنساء




    ولكن ماذا عن مشاكل السائقين وما البديل ؟


    في معظم الأحوال يتحمل الآباء والأزواج والإخوان والأبناء مسئولياتهم في قضاء حوائج محارمهم ولكن موضوعنا الآن هو بخصوص:


    -من لديهن ظروف خاصة ولا يوجد من يقضي لهن حاجاتهن.
    - النساء العاملات خارج المنزل ويصعب على محارمهن الالتزام بتوصيلهن وإرجاعهن يوميا.



    وهذه بعض الحلول المقترحة


    - إلزام جميع جهات العمل حكومية وأهلية بتوفير النقل المريح والسريع للموظفات. فكما وفرت الدولة النقل المجاني لجميع الطالبات يجب أن توفر المدارس وجهات العمل الأخرى المواصلات للمدرسات والموظفات. ويكون تمويله بالاقتطاع من بدل المواصلات. وسيؤدي هذا إلى توفير مادي كبير للنساء وإلى تقليل الازدحام المروري بشكل كبير فمثلا، بدلامن 5 سيارات و 5 سائقين لنقل 5 موظفات سيكون هناك سيارة واحدة وسائق واحد لنقل 5موظفات. كما أن النساء سيتخلصن من مشاكل السائقين الخاصين من استقدام وتدريب وسكن وهروب ومشاكل أخرى!


    - يجب توفيرالنقل المجاني للأسر المحتاجة ذات الظروف الخاصة وذلك للاحتياجات الضرورية كمراجعة الدوائر الحكومية أو المراجعات الصحية الروتينية، وتتكفل بذلك وزارة الشؤون الاجتماعية. (بالنسبة للتوصيل للحالات الصحية الطارئة, الهلال الأحمر الآن يتكفل بها).





    وهناك موضوع مخصص لمناقشة حلول مقترحة للإستغناء عن السائقين


    المصدر: http://www.mbt3th.us/vb/forum4/thread279353.html#ixzz1MlKjZGyK
    حفاظاً على حقوق الكاتب نرجو عدم حذف المصدر مبتعث
     
  2. Naaa$$eeeR

    Naaa$$eeeR عضوية تميّز عضو مميز

    1,169
    0
    0
    ‏2009-01-28
    معلم
    [​IMG]
    نشاهد نسبة السائقات (النساء ) مقارنة بالسائقين ( الرجال )
    وذلك في بعض الدول العربية
    وكما قلنا سابقاً نسائهن أقل محافظة من نسائنا ورجالهم أكثر تفتّحاً من رجالنا
    ومع السماح للمرأة بالقيادة الاّ أنّ نسبة السائقات جاءت ( متدنية ) جداً
    ولو أخذنا مثالاً لأقرب الدول ( الينا ) لن نقول ( اليمن )
    بل نقول دولة ( قطر )
    وهي مهيأة جداً لقيادة المرأة من حيث ( الطرقات ) وقبول ( المجتمع )
    عكس ( السعودية )
    الاّ ان المفاجئة أنّ نسبة السائقات بلغ 12 % فقط
    والمفاجئة اذا علمنا أنّ النسبة أقل من ذلك لأن 12 % هي على ( الورق ) فقط
    لمن أستخرجنّ رخصة قيادة ويملكن سيارة
    امّا على أرض الواقع فليس كل من أستخرجت رخصة وأمتلكت سيارة فأنها ( تقود ) في قطر !!
    امّا المفاجئة التي ليست في ( الحسبان )
    انّ نسبة كبيرة من الــ 12 % من السائقات
    هنّ لسن ( قطريات ) وأنما ( أجنبيات ) من دول ( مختلفة )
    من المقيمين في دولة قطر لأغراض ( العمل ) !!
    فبعد هذا البرهان فهل نعتقد أنه عند السماح بقيادة المرأة للسيارة ستتسابق ( نسائنا ) للقيادة !!
    وحتى لو أرادت المرأة القيادة فهل تستطيع أن ( تتعلم القيادة ) بسهولة
    ام أن قيادة النساء هي مثل
    المشط في يد ( الأقرع ) !!!
    أين أنتم يا أولي ( الألباب )
     
  3. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    الله يعطيك العافية ماقصرت على هذا الجهد
     
  4. بندرال؟

    بندرال؟ موقوف موقوف

    241
    0
    0
    ‏2011-04-23
    معلم
    أخي عمدة التعليم تضل الحرية غائبة عن عالمنا العربي عموما وتضل شعارا زائفا يرفعه البعض
    إلا أن البعض منا لا يعرف من هذه الكلمة سوى اسمها ..!!
    الكثير منا يفتقد إلى لغة الحوار والى ثقافة الإنصات لرأي الآخر..
    ويعتقد ربما أن ذلك قمعا لمعتقده أو فكرته ..
    فديننا دعا إلى الحرية في التعبير وفي المعتقد وفي الفكرة فكان حاور ربنا سبحانه مع إبليس واضحا شفافا وذكره ربنا في القران المجيد مع إن حوار ابليس كان في غاية الوقاحة مع ربنا جل في علاه بل كانت لغة التحدي والعنجهية والغطرسة من إبليس واضحة حين قال " فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ " وقال "
    قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ"
    قَالَ إِنَّكَ مِنَ المُنظَرِينَ" مع هذا نتعبد بهذا الحوار
    " وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ ... " ومع هذا نتعبد بهذه الايه المسيئة إلى الذات والصفة الالهيه ..
    البعض في مجتمعنا وأنت واحد منهم يتهمك بالفسق والعلمانية واللبرالية وقد يخرجك من الملة لأنك طرحت فكرة بسيطة تناقش موضوع أو تتناول فكره قد يجهلها أو قد لم ترق لطرف الآخر أو اكبر حجما من استيعابه
    كان الطبق الفضائي محرما " الدش " والجوال أبو كميرا محرما والبلتوث كارثة
    ومن تلبس الجنز أو البنطلون من النساء عموما مشكوك في أخلاقها وأصيب مجتمعنا بنكسة وقتها ..
    كان مجرد التحدث عن حق من حقوق المرأة يعتبر جريمة لا تغتفر قد تدخلك جحيم جهنم في الدنيا قبل الآخرة على يد أناس يوزعون صكوك الرحمة والعذاب جهلا بدون علم ..
    حرم على المرأة السفر إلا بمحرم في الطائرة مع مئات الركاب وحرم عليها المطالبة بحقوقها في المحاكم إلا بمحرم.!!
    بل حرم عليها أن تبيع وتشتري وتستر نفسها عن مذلة السؤال والفاقة والحاجة فيما يناسب طبيعة تكوينها ويخدم بنات جنسها بحجة عدم احتكاكها بالرجال ..!!
    مع أن الكثير من النساء مقطوعة ـ إلا من رحمة الله ـ قد لا تجد ثمن فوطة العذر الشرعي أجلكم الله إلا من صدقات وفتات بقايا المحسنين والمتصدقين ..
    البعض يعتقد أن الأصل في المرأة الشر.. وان من يكبح جماح شرها هو الرجل بهيبة وبسطوته ..!!
    كفل ديننا حرية المعتقد والعبادة وقال" لكم دينكم ولي دين "
    البعض منا مع الأسف يحاول أن يصادر حرية التعبير ويحرفها بل يمحوها أو يزيلها لأنه يملك سلطة التعديل
    بينما تجده مقتنع في قراره نفسه بان الرأي الذي يقف على الطرف الآخر صائبا ولكن غطرسة الفكر ورعونة المبادئ تمنعه من الاعتراف بالكيان الآخر ويقف صخرة يأس في سبيل تقدم الفكر والحرية التي تقابله
     
  5. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    صدقني كل ماذكرت عن المرأة وأن المتشددين على قولك يكبحون جماح المرأة ويقفون صخرة في طريقهاا كل هذا لاصحة له أبداً 0
    وقولك البعض يرى المرأة شر ،فهذا غير صحيح نحن نرى المرأة جوهرة ثمينة يجب الحفاظ عليها المرأة هي أمي وزوجتي وبنتي والله العظيم هن مخدومات ولهن كرامتهن ولهن الحرية بضوابط وشروط لاتخرج عن تعاليم ديننا الحنيف 0
    والإسلام أتى لكي يحفظ للمرأة كرامتها ، والمرأة ضعيفة تغلب عليهاا عواطفهاا ورقة مشاعرها
    ولو أن المرأة تركت حرة ابية بدون رقيب ولاحسيب والله العظيم ماتسلم من الذئاب البشرية
    فكيف لك يا اخي تريد منا أن نترك الشاه للذئب على سبيل الحرية وتقدم الفكر الخائس الذي تدعيه
    الحرية التي تأتي لناا بالعار والفضيحة وغضب الله عليناا نحن لانريدهاا
     
  6. الشمال شرقي

    الشمال شرقي مراقب عام مراقب عام

    3,543
    0
    36
    ‏2010-11-20
    معلم
    الله يفتح عليك ياعمدة التعليم...من قرأ العنوان والموضوع لا يملك الا ان يشكرك

    وصعب جدا اتهام الناس بالعلمنه واللبرله...ولكن هناك من هو فقط ( مقلّد )
    والسبب هو ضعف الدفاع والتوضيح للمنهج السليم مقارنة بالجهود الجبّارة التي تدعم الفكر وتنشره
    يقول عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ( عجبت من جلد الفاجر وعجز المؤمن )

    اكررشكري لك اخي العزيز
     
  7. مـنـاحـي

    مـنـاحـي عضوية تميّز عضو مميز

    9,407
    60
    48
    ‏2008-01-18
    ذكر
    رحم الله من مات مني ..!
    تم الإطلاع
     
  8. سمو الروح

    سمو الروح <font color="#0066FF">حكاية قلم </font> عضو مميز

    5,887
    0
    0
    ‏2009-07-27
    تيــتـشــــر
    إن لم تكُــن معـي فـ أنت

    [ علمـاني بـل شيعـي بـل بـوذي بـل نصرانـي بـل مُنـافق بـل كافرٌ مشـرك ودارُكَ جهنّـم ]

    أحمـدُ الله تعــالى علـى مـا أكـرمنــي به مـن نعـمٍ لاتُحصـى ومـن أهمُهـا العقـل المُتـزّن

    الذي أسلُكَ مـن خـلاله درُوب الخيـر والرشـاد بكـلُ إعتــدالٍ ورضـوان ..

    ملاحظـة :

    أنـا مؤمـنٌ / عـربي ... وأعجب من القـذف والتنـابُز وهـو منهيٌ عنـه في تعـاليم الإسـلام !!