اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


هايكو

الموضوع في 'ملتقى بــوح الأقــلام' بواسطة نــــورة, بتاريخ ‏2011-05-19.


  1. نــــورة

    نــــورة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    47
    0
    0
    ‏2011-05-19
    معلمة


    هايكو أو هائيكو (باليابانية: 俳句) هو نوع من الشعر الياباني، يحاول شاعر الهايكو، من خلال ألفاظ بسيطة التعبير عن مشاعر جياشة أوأحاسيس عميقة. تتألف أشعار الهايكو من بيت واحد فقط، مكون من سبعة عشر مقطعا صوتيا (باليابانية)، وتكتب عادة في ثلاثة أسطر (خمسة، سبعة ثم خمسة).


    مثال :
    بيت الشعر التالي لباشو، النص الأصلي باليابانية ويقرأ من اليسار إلى اليمين:
    باليابانية المقاطع الصوتية (5+7+5) بالعربية
    古池や فو-رو-ي كة يا البركة القديمة
    蛙飛び込む كا-وا-ضو تو-بي-كو-مو تقفز فيها ضفدعة
    水の音 مي-ضو نو و-تو صوت الماء


    التاريخ :
    ينحدر الـ"هايكو" من نوع آخر من الشعر القديم (القرن الـ8 م) الـ"رنغا"، وهو أكثر رونقا وإرهافا من الأول. انتشر في البداية بين الأوساط المثقفة، وكانت أصول هذا الفن تعود إلى مباراة شعرية يقوم فيها شخص ما بإلقاء البيت الأول (أو "هوكو")، ويتشكل من سبعة عشر مقطعا صوتيا (5-7-5)، على أن يقوم الباقون بتكملته ببيت ثان وهكذا.

    منذ القرن الـ17 م وحتى الـ18 م، طور أصحابه ألفاظ ومعان جديدة. أصبح فنا حقيقيا متميزا يضفي جوا من الظرافة على مجالس أهل الأدب ("هائيكائي نو "رنغا" أو شعر الترفيه)، ثم انتشر بين أوساط طبقات المجتمع. منذ انتشاره بين عامة الشعب، بدأ يفقد قيمته الشعرية، ثم أسقطت الأبيات الثانوية، واختصر إلى بيت واحد أساسي (هائيكائي نو هوكو). وكلمة "هايكو" أو "هائيكو" هي اختصار لـ"هائيكائي نو هوكو".

    الأعلام
    ازدهر الـ"هايكو" في مرحلته الأولى في القرن الـ17 م، بفضل "باشو"، المعلم الأول لهذا الفن بلا منازع. يشكل كل من الشاعر والرسام "بوسون" (1716-1783 م)، "ماسا-أوكا شيكي" (1867-1902 م) و"ناتسومي سوسيكي" أعمدة هذه الفن. لا زال تعاطي هذا الشعر شائعا في أيامنا هذه، ويحتل مكانة متميزة في الأدب الياباني. كان الـ"هايكو" سببا في ظهور "الصورية" وهي حركة شعرية أنجلو-أمريكية راجت في أوائل القرن العشرين (الـ20 م)، كما أثر في العديد من الأعمال الأدبية الغربية الأخرى.

    التركيب
    يقوم شاعر الـ"هايكو" وعن طريق ألفاظ بسيطة بعيدة عن التأنق بوصف الحدث أو المنظر بعفوية ومن دون تدبر أو تفكيرا، تماما كما يفعل الطفل الصغير:

    وَبَلٌ في الصيف
    المطر يهطل
    على رؤوس أسماك الشبوط

    (شيكي)

    يأخذ الشاعر الحاذق الأحاسيس، المشاعر والانطباعات المتدفقة ويعرف كيف يصبها في قالب من سبعة عشر لفظا:

    أُصبع البَنَّاء
    المجروح
    وزهور الآزاليا الحمراء

    (بوسون)

    تنطلق الألفاظ بطريقة عفوية وآنية، تعطي صورة تكون محسوسة، عناصرها مترابطة، فكل منها تقاسم للتو لحظة من حياته مع الآخر:

    تغوص روحي في الماء
    ثم تطفو
    مع طائر الغاق

    (أونيتسورا)

    وهذا مثال آخر

    صفصاف أخضر
    تتقاطر أغصانه على الطمي
    أثناء الجزر

    (باشو)



    من الموسوعة العالمية
    ولي بحث في شعر الهايكو
     
  2. ماجد السليمان

    ماجد السليمان عضو شرف مجلس الإدارة عضو مجلس الإدارة

    23,169
    10
    0
    ‏2009-07-11
    معلم
    اعانك ِ الله على هذا البحث

    وشكرا ً على المعلومات
     
  3. نــــورة

    نــــورة تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    47
    0
    0
    ‏2011-05-19
    معلمة


    مشكور أخوي وتسلم