اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1 اعلان 1


المنيع: تحريم البعض قيادة المرأة للسيارة من قبيل القيود الوسواسية

الموضوع في 'الملتقى العام' بواسطة حِكَـايْه, بتاريخ ‏2011-05-19.


حالة الموضوع:
مغلق
  1. حِكَـايْه

    حِكَـايْه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمه
    المنيع: تحريم البعض قيادة المرأة للسيارة وركوبها مع سائق من قبيل القيود الوسواسية

    [​IMG]

    أيمن حسن – سبق - متابعة: تشغل قضية قيادة المرأة للسيارة أعمدة الرأي، فيؤكد عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع، أن تحريم البعض قيادة المرأة للسيارة وركوبها مع سائق، من قبيل القيود الوسواسية، فيما ترى د. سهيلة زين العابدين حماد أنه لا يوجد نص في القرآن والسنة والقانون يحرم قيادة المرأة للسيارة.


    الشيخ المنيع: تحريم البعض قيادة المرأة للسيارة وركوبها مع سائق من قبيل القيود الوسواسية

    يدعو عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع، إلى الوسطية في التعامل مع قضايا المرأة، من قبيل قيادتها للسيارة، أو الركوب مع سائق، أو نوع الحجاب الذي ترتديه، مؤكداً على فتوى جواز ركوب المرأة مع سائقها، مشيراً إلى أنها لا تعد خلوة، طالما عرف عن السائق أمانته وكان ركوبها في العلن وظاهرين أمام الناس، ففي مقاله "هل ركوب المرأة مع السائق خلوة؟" بصحيفة "الرياض" يقول الشيخ المنيع: "يجب أن يكون لنا في دعوتنا وفتاوانا مسلك معتدل وفق قول الله تعالى: (وكذلك جعلناكم أمة وسطاً)، فنحن الآن في عراك مع دعاة حرية المرأة وإطلاق العنان لها مطلقاً. كما أننا في وضع مشابه مع دعاة تكبيل المرأة وحبسها في بيتها فيقال لها: حرام عليك أن تسوقي سيارتك، وحرام عليك أن تركبي مع سائق سيارتكم، وحرام عليك أن يكون نوع حجابك كذا وكذا، إلى آخر القيود الوسواسية، فيجب علينا أن نأخذ بوسط العصا فلا نأخذ بطرفها المتطرف المتمثل في التفريط في أهم ثابت من ثوابت الحفاظ على كرامات أخواتنا وعفافهن، ولا نأخذ بطرفها الآخر المتمثل في الغلو والإفراط المنتهي بالتضييق على أخواتنا وانتزاع الثقة منهن وفي قدرتهن على حماية أنفسهن كرامة وعفة وحشمة. فديننا دين قوي لا يشاده أحد إلا غلبه ولكن علينا بالتبشير والتيسير، والابتعاد عن التنفير والتعسير، كما أمرنا بذلك حبيبنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم".

    ويؤكد الشيخ المنيع فتواه بأن ركوب المرأة مع سائقها ليس خلوة محرمة، طالما ابتعدت عن أي شبهة، ويقول: "هل يجوز للمرأة أن تركب مع السائق الخاص لبيتها في سيارتها وذلك لقضاء حاجتها من السوق أو الجامعة أو المدرسة أو المستشفى أو غير ذلك من أماكن احتياجها المشروعة وذلك داخل مدينتها؟ وهل يعتبر ذلك خلوة بالسائق في السيارة وقت ذهابها إلى قضاء حاجتها؟" ويجيب المنيع: "لا يظهر لي مانع في ذلك بشرط أن تعرف من سائقها أمانته واستقامته، وأن تكون في المرتبة الأخيرة في السيارة وألا تتحدث معه. وقلت في الفتوى بأن هذا لا يعتبر خلوة؛ حيث إن تعريف الخلوة المحظورة كما ذكرها أكثر من واحد من أهل العلم بأنها انفراد المرأة مع أجنبي عنها في مكان أبوابه مغلقة وستائره مرخاة. والسيارة أبوابها مكشوفة حيث إن نوافذها زجاج شفاف يُبصر من داخل السيارة خلالها وفي نفس الأمر ليست السيارة في مكان خفي بل هي في الشارع تجري فيه مع غيرها من السيارات فالقول بأن ركوبها مع السائق وبالقيود التي ذكرت في الفتوى القول بأن هذا خلوة غير صحيح".

    وعن اعتراض البعض على فتواه، يرد الشيخ المنيع بقوله: "أولاً: لا يخفى أن الخلوة الشرعية المحرمة بين المرأة والأجنبي عنها ما كانت في مكان أبوابه مغلقة وستائره مرخاة. والمرأة في سيارتها مع سائقها في الشارع العام وفي وضح النهار لا تعتبر مختلية بالسائق فالسيارة مكشوفة والناس في الشارع متواجدون بين رائح وغادٍ، ثانياً: الظن بإخواننا الأصل فيه أن يكون ظناً حسناً، ثالثاً: القول بأن سد الذرائع مقصد من مقاصد الشارع الحكيم فيجب الأخذ به. هذا صحيح ولكن بقيود وضوابط فإذا كانت الذريعة إلى الوصول إلى المحذور ذريعة غالبة حيث إن الظن في ذلك قويّ فيجب الأخذ بسد هذه الذريعة. وإذا كانت الذريعة إلى الوصول إلى المحذور ذريعة محتملة احتمالاً ضعيفاً فلا يجوز التضييق على عباد الله بذريعة ضعيفة فديننا دين يسر ورسولنا صلى الله عليه وسلم ما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً. والأصل حمل عباد الله من ذكور وإناث على الثقة والظن الحسن ما لم يعارض هذا الأصل بمثله، رابعاً: لو تكرم أحد المعترضين علينا وعليها وقام بزيارة مقر هيئة الأمر بالمعروف أو أقسام الشرطة للنظر في حوادث تحرش السائقين الخاصين بنساء بيوت مستخدميهم حينما تركب الواحدة منهن معه في سيارة بيتها لقضاء حاجتها فلن يجد والحمد لله قضايا بذلك ولا نستطيع أن ننفي الحوادث ولكننا لن نجد -إن وجدنا- إلا نزراً يسيراً من الحوادث لا تصل نسبته إلى الواحد من الألف، فهل يجوز لنا أن نضيق على أخواتنا خشية من أن يترتب عليها حادث اعتداء بمثل هذه النسبة؟ سادساً: الاضطرار استثناء من أحكام الحظر وهي قاعدة شرعية وقد ذكر علماء الأصول أن الحاجة العامة تنزل منزلة الضرورة الفردية ولهذا جاءت إباحة المزابنة والمحاقلة من مسائل الربا. والجهالة اليسيرة في العقود، وكذا الضرر اليسير وهي أمور يحتاجها المجتمع وليست في مرتبة الاضطرار ومع ذلك جاء الاستثناء بجوازها من عموم الحظر".

    وينهي الشيخ المنيع بقوله: "وتأسيساً على هذه القاعدة الأصولية وعلى افتراض أن ركوب المرأة مع السائق في سيارتها فيه نظر فإنها وأخواتها محتاجات إلى ذلك حاجة ملحة وهي حاجة اجتماعية عامة تنزل منزلة الضرورة الفردية لا سيما والآثار السلبية لذلك تكاد تكون في حكم العدم".



    د. سهيلة حماد: لا يوجد نص في القرآن والسنة والقانون يحرم قيادة المرأة للسيارة

    وفي صحيفة "المدينة" تتناول د. سهيلة زين العابدين حماد قضية تنقل المرأة في المملكة بشكل شامل، مشيرة إلى عدم وجود وسائل نقل عام، وخشية النساء من الركوب مع سائق أجرة، مؤكدة أن الضرورة تقتضي الآن إعطاء المرأة حق قيادة السيارة مع وضع ضوابط، وعقوبات صارمة لمن يتعرض لها في الطريق بأي إساءة، وإنشاء شركات متنقلة لصيانة السيارات، مع توفير وسائل نقل عامة آمنة لنقل الإناث، وإعادة خدمات شركات سيارات الأجرة التي تُطلب هاتفياً، ففي مقالها "تنقل المرأة في السعودية!" تقول حماد: "الذي أريد قوله للمسؤولين أن ينظروا للمرأة على أنّها إنسان مثلها مثل الرجل لها حق التنقل، ومن حقها كمواطنة أن توفر لها الدولة كل وسائل التنقل الآمنة، والسماح لها بقيادة السيارة أيضاً مثلها مثل أخواتها في البادية والأرياف طالما لا يوجد نص من القرآن والسنة يحرم عليها قيادة السيارة، والأصل الإباحة ما لم يرد نص يحرِّمه، بل قال سيدنا عمر بن الخطّاب رضي الله عنه: (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل)، والإسلام لم يُحرِّم على المرأة ركوب الدابة وقيادتها، فليس محرماً عليها قيادة الخيل والجمال والحمير، بل نجد الصحابيات الجليلات رضوان الله عليهن قد شاركن في القتال، وركبن الخيل، ومنهن خولة بنت الأزور التي قاتلت الروم، وهي على ظهر الخيل، ولمَّا كانت ملثمة حسبها الناس خالد بن الوليد رضي الله عنه، وفي العصر الحديث، وفي حروب الملك عبد العزيز للعثمانيين، قادت امرأة من عرب البُقوم من تربة تُدعى (غالية البُقومية) جيش قبيلتها، وهزمت العثمانيين".

    وتضيف حماد: "وقد أوضح خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود موقفه من قيادة المرأة السعودية للسيارة في مقابلة تليفزيونية مع شبكة (إيه بي سي) الأمريكية في 14/ 10/ 2005، وعند سؤال المذيعة له عن ذلك، أجاب: (أنا أؤمن بقوة بحقوق المرأة، أمي امرأة وأختي امرأة وابنتي امرأة وزوجتي امرأة. أعتقد بأنّه سيأتي اليوم الذي ستقود فيه المرأة السيارة. في الحقيقة في بعض مناطق المملكة مثل الصحاري أو المناطق الريفية تجدون نساء يقدن السيارات، الأمر يحتاج إلى صبر، مع مرور الوقت أعتقد بأنّ ذلك سيكون ممكناً)"، وتؤكد حماد: "إنّ قيادة المرأة للسيارة حق من حقوقها، وحق حرية التنقل للمرأة منصوص عليه في المواثيق الدولية التي صادقت عليها المملكة، ولم تتحفظ عليه، كما أن قانون المرور الجديد والقديم لا يوجد فيهما نص يُحرِّم ذلك، مع وجود حاجة ملحة لقيادة المرأة للسيارة لعدم توفر مواصلات عامة مؤمنة للنساء، ولكثرة المخاطر التي تتعرض لها بناتنا ونساؤنا من وجود سائقين أجانب في بيوتنا، ولاسيما اللواتي يفتقدن الآباء والأزواج والإخوة والأبناء، ويعشن بمفردهن".

    وتنهي حماد بقولها: "الضرورة تقتضي إعطاء المرأة حق قيادة السيارة مع وضع ضوابط، وعقوبات صارمة لمن يتعرض لها في الطريق بأي إساءة، وإنشاء شركات متنقلة لصيانة السيارات، مع توفير وسائل نقل عامة آمنة لنقل الإناث، وإعادة خدمات شركات سيارات الأجرة التي تُطلب هاتفياً، لأن ليس كل النساء سيقدن السيارة أو يستطعن قيادتها".

    المصدر
     
  2. حِكَـايْه

    حِكَـايْه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمه
    حملة :I will drive starting June 17 سأقود سيارتي بنفسي بدأً من ١٧ يونيو

    الخطاب الموجه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز

    لى مقام خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ورعاهـ السلام عليكم ورحمة الله و بركاته نحن مجموعة من بناتك بنات هذا الوطن الكريم، نرفع إلى مقامكم السامي خطابنا بشأننا نحن نساء المملكة العربية السعودية الراغبات في ممارسه الحق المشروع بقيادة السيارة. فعلى مدى عقود طويلة عانت الأسر السعودية من مشكلة المواصلات و قضاء الحاجات بالنسبة للمرأة، فهي إحدى أمرين. إما قيامٌ على شؤون منزلها من أطفال ووالدين، أوالذهاب إلى عملها الذي تسد به حاجتها وتستعين به على نوائب الدهر. وقد أعجزهن البحث المستمر عمن يوصلهن لقضاء أبسط حاجاتهن و حاجات أسرهن في ظل غياب أو ضعف الولي. فلجأ البعض منهن إلى تكليف أنفسهن واستقدام سائق ليقتسم من عرق جبينهن لقمة العيش التي لاتسد كامل حاجتهن. وكذلك، كان من الصعب على بعضهن الاعتماد على السائقين أو استقدامهم مع الارتفاع المستمر لكلفة الاستقدام والاعاشة. ولايخفى على مقامكم السامي أيضاً الأذى الكبير المصاحب للسائقين بسبب عدم الانضباط وتحديداً الانحراف الأخلاقي الذي يهدد أفراد الأسرة، حيث سجلت حالات كثيرة للاعتداء يندى لها الجبين، وأيضاً حوادث هرب السائقين الكثيرة المسجلة. أبونا الغالي أبومتعب، إن الاعتماد على بعض أفراد الأسرة كالأخ أو الأب أو حتى الزوج لقضاء شؤونهن يعطّل مصالحهن، ويعرضهن في كثير من الأحيان لذل السؤال والمهانة، وقد يهدد حياة بعض المرضى و كبار السن حين غياب المسؤول، وقد حدث ذلك كثيراً في قصص ينفطر لها القلب وتدمع لها العين. وفي ظل عدم توفر مواصلات عامه للنساء، لا يمكن معها سوى الإسراع بتمكين النساء من قيادة مركباتهن أسوة بنساء العالم الإسلامي و بقية دول العالم، لأن بلدنا الكريم هو الأفضل والأكثر آماناً. هذا الأمر له أبعاد اجتماعية واقتصادية كبرى فهو سيوفر على الكثير من الأسر التكلفة المادية و المعنوية للسائقين و يجنبهم التعطيل المستمر لمصالح النساء و من يقمن برعايتهم من الأطفال و المرضى و كبار السن، وأيضاً سيكفل لكثير من النساء والأسر الاكتفاء الذاتي بلقمة عيشهن الوحيدة واستثمارها في البلد عوضاً عن تحويلها خارج بلدنا الحبيب بواسطة العمالة ومايدفع لهم من مبالغ كبيرة جداً تقدر بـ 4.8 مليار ريال سنوياً. وعلى ذلك فإننا نأمل أن تؤخذ بعين الاعتبار اطلاقنا لمبادرة لتشجيع النساء الحاصلات على رخص قياده من الاستغناء عن السائق ، والبدء بقيادة سياراتنا عند الضرورة ابتداءً من يوم الجمعة الخامس عشر من رجب لعام ١٤٣٢ و الموافق للسابع عشر من يونيو ٢٠١١، وتشجيعنا هذا ماهو إلا ممارسة لحقوقنا وتعجيل لإطلاق مراكز استخراج تصاريح القيادة الخاصة بنا. و نحن في مبادرتنا هذهـ لا نسعى لإزعاج السلطات أو مخالفة الأنظمة والقوانين، ولا نمثل حزباً معيناً أو معارضة ولا نسعى لإقامة أي نوع من المظاهرات، إنما فقط نريد ممن تود قضاء حوائجها اليوميه ولاتجد من يعينها أن تفعله بنفسها. إننا يامليكنا الغالي نثق في ولاة أمرنا وفي مقامكم السامي. ولكننا نحاول فقط أن نقود زمام المبادرة كنساء راشدات قادرات على فعل كل ماله خير وصلاح للأسرة والمجتمع، من تيسير لشؤون حياتهن و حياة أسرهن بكل احترام لقيم وطنهن الكريم و ثوابته الشرعية. ونحن أيضاً على أتم الاستعداد لدعم كافة الجهود لتمكين غيرهن من النساء المحتاجات للقيادة بتدريبهن و تهيئتهن للقيادة. تأتي مبادرتنا هذه كنتيجة حتمية لفشل المطالبات المستمرة التي بدأت منذ أكثر من ثلاثين عاماً عبر المخاطبة المباشرة للمسؤولين و الكتابة الإعلامية و رفع المعاريض و المطالب لأعضاء مجلس الشورى بلا نتيجة حقيقية على أرض الواقع، و أملنا الآن معلّق على كرم استجابتكم و دعمكم لهذه المبادرة بالإيعاز لمن يخصه الأمر من رجال الشرطة و المرور و أمراء المناطق وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتمكين القادرات منا ممن يمتلكون رخصا ً سارية المفعول من استخدام مركباتهن لقضاء حوائجهن اليومية الأساسية و رفع العبئ عن كاهل بعض الأسر الذي استمر طويلاً. ونطلب من مقامكم السامي الإسراع بسن القوانين الخاصة بالقيادة النسائية بدء ً من حيث ما انتهى به الآخرون في دول أخرى مجاورة، وتعجيل فتح مدارس تعليم القيادة النسائية لمنح النساء رخص القيادة السعودية. لا يخفى عليكم مليكنا أن هذا المطلب البسيط في ظاهره المهم في جوهره و الذي تمارسه كل النساء في العالم بكل أريحية؛ لن يكون عسيراً هنا في بلد الأمن والآمان و في ظل قيادتكم الحكيمة، وبتكاتف الجهود المخلصة كلنا ثقه أن قيادتنا الحكيمة ستحققه لبنات هذا الوطن الكريم المعطاء. دمتم لنا ذخراً و عزة و تمكيناً، و نسأل الله لنا ولكم التوفيق و السداد لهذا الوطن.


    فيديو اسئلة عن ١٧ يونيو وأجوبتها





    الفيس بوك

    http://www.facebook.com/event.php?eid=117325311683192

    تويتر:
    http://twitter.com/#!/Women2Drive

    يوتيوب
    http://www.youtube.com/user/ksawomen2drive?feature=mhee
     
  3. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    المنيع الله يصلحة

    أنااا لا آخذ عليه أبداً مثله مثل سلمان العودة هؤلاء كان يأخذ عليهم ابن باز الله يرحمه

    وأناا أعلم علم اليقين أن بني علماان وأنت منهم وكذلك شيعة القطيف فرحوا بهذا الخبر أيماا فرحاً وعلى طول نزلتي الشر وأنا لم أرى قط منكي خير
     
  4. حِكَـايْه

    حِكَـايْه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمه


    الله يصلح الجميع

    ومن أنت أصلاً حتى نهتم تأخذ على كلامه ولا لا

    على فكره المنيع اللي مو عاجبك أعلم منك ومن ضمن هيئة كبار العلماء أو عشانه قال كلام مو عاجبك وما يتوافق مع الوساوس و العقد اللي براسك جيت تتكلم عليه ..

    أنا من بني علمان ؟!
    تحطها بذمتك..حسبي الله عليك

    و اجزم انك لا تعرف ماتعني هذه الكلمه

    أنت تخلط الحابل بالنابل العلماني بالشيعي بالمنافق و تجمع اعداءك وتحطهم كلهم بموقف واحد حتى لو كانوا لا يمتون للموضوع بصله ..

    اصحى من الجهل و التخبط اللي تعيشه وارتقي بعقلك وتفكيرك ..
     
  5. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    حتى أثبت لك أن (المنيع ) يكذب وحسبي الله فيه إلى يوم الدين إليك هذا القول:



    حكم قيادة المرأة للسيارات
    للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله


    السؤال : أرجو توضيح حكم قيادة المرأه للسيارة ، وما رأيكم بالقول إن قيادة المرأه للسيارة أخف ضرراً من ركوبها مع السائق الأجنبي ؟



    الجواب : الجواب على هذا السؤال ينبني على قاعدتين مشهورتين بين علماء المسلمين :

    القاعدة الأولى : أن ما أفضى إلى محرم فهو محرم .

    والقاعدة الثانية : أن درء المفسدة إذا كانت مكافئة لمصلحة من المصالح أو أعظم مقدم على جلب المصالح .

    فدليل القاعدة الأولى قوله تعالى : ( ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم ) [ سورة الأنعام ، من الآية 108]

    فنهى الله تعالى عن سب آلهة المشركين مع أنه مصلحة لأنه يفضي إلى سب الله تعالى .

    ودليل القاعدة الثانية قوله تعالى : ( يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ) [ سورة البقرة ، من الآية : 219] .

    وقد حرم الله تعالى الخمر والميسر مع ما فيهما من المنافع درءاً للمفسدة الحاصلة بتناولهما . وبناء على هاتين القاعدتين يتبين حكم قيادة المرأه للسيارة ، فإن قيادة المرأه للسيارة تتضمن مفاسد كبيرة فمن مفاسد هذا : نزع الحجاب ، لأن قيادة السيارة سيكون بها كشف الوجه الذي هو محل الفتنة ، ومحط أنظار الرجال ، ولا تعتبر المرأه جميلة وقبيحة عند الإطلاق إلا بوجهها ، أي أنه إذا قيل : جميلة أو قبيحة لم ينصرف الذهن إلا إلى الوجه ، وإذا قصد غيره فلا بد من التقييد ، فيقال : جميلة اليدين ، جميلة الشعر ، جميلة القدمين . وبهذا عرف أن الوجه مدار قصد .

    وربما يقول قائل : إنه يمكن أن تقود المرأه السيارة بدون هذا الحجاب بأن تتلثم المرأه وتلبس في عينيها نظارتين سوداوين . والجواب عن ذلك أن يقال : هذا خلاف الواقع من عاشقات قيادة السيارات ، واسأل من شاهدهن في البلاد الأخرى ، وعلى الفرض أنه يمكن تطبيقه في بداية الأمر فلن يدوم طويلاً ، بل سيتحول في المدى القريب إلى ما كانت عليه النساء في البلاد الأخرى كما هي سنة التطور المتدهور في أمور بدأت هينة بعض الشيء ثم متدهورة منحدرة إلى محاذير مرفوضة .

    ومن مفاسد قيادة المرأه للسيارة : نزع الحياء منها ، والحياء من الإيمان كما صح ذلك علن النبي صلى الله عليه وسلم . والحياء هو الخلق الكريم الذي تقتضيه طبيعة المرأه وتحتمي به من التعرض إلى الفتنة ، ولهذا كان مضرب المثل فيه ، ويقال : أحيا من العذراء في خدرها . وإذا نزع الحياء من المرأه فلا تسأل عنها . ومن مفاسدها : أنها سبب لكثرة خروج المرأه من البيت والبيت خير لها كما قال ذلك أعلم الخلق بمصالح الخلق محمد صلى الله عليه وسلم ، لأن عشاق القيادة يرون فيها متعة ، ولذلك تجدهم يتجولون في سياراتهم هنا وهناك بدون حاجة لما يحصل لهم من المتعة بالقيادة .

    ومن مفاسدها : أن المرأه تكون طليقة تذهب إلى ما شاءت ومتى شاءت وحيث شاءت إلى ما شاءت من أي غرض تريده لأنها وحدها في سيارتها متى شاءت في أي ساعة من ليل أو نهار ، وربما تبقى إلى ساعة متأخرة من الليل . وإذا كان أكثر الناس يعانون من هذا في بعض الشباب فما بالك بالشابات إذا خرجت حيث شاءت يميناً وشمالاً في عرض البلد وطوله ، وربما خارجه أيضاً .

    ومن مفاسد قيادة المرأه للسيارة : أنها سبب لتمرد المرأه على أهلها وزوجها فلأدنى سبب يثيرها في البيت تخرج منه وتذهب بسيارتها إلى حيث ترى أنها تروح عن نفسها فيه ، كما يحصل ذلك من بعض الشباب وهم أقوى تحملاً من المرأه . ومن مفاسدها : أنها سبب للفتنة في مواقع عديدة ، مثال ذلك : الوقوف عند إشارات الطريق ، وفي الوقوف عند محطات البنزين ، وفي الوقوف عند نقط التفتيش ، وفي الوقوف عند رجا المرور عند تحرير مخالفة أو حادث ، وفي الوقوف لتعبئة إطار السيارة بالهواء – البنشر – وفي وقوفها عند خلل يقع في السيارة أثناء الطريق فتحتاج المرأه إلى إسعافها ، فماذا تكون حالها حينئذ ؟ ربما تصادف رجل يساومها على عرضها في تخليصها من محنتها ، لا سيما إذا عظمت حاجتها حتى بلغت حد الضرورة .

    ومن مفاسد قيادة المرأه للسيارة : كثرة ازدحام السيارات في الشوارع ، أو حرمان بعض الشباب من قيادة السيارات ، وهم أحق بذلك من المرأه وأجدر . ومن مفاسد قيادة المرأه للسيارة : كثرة الحوادث ، لأن المرأه بطبيعتها أقل من الرجل حزماً وأقصر نظراً وأعجز قدرة ، فإذا داهمها الخطر عجزت عن التصرف . ومن مفاسدها : أنها سبب لإرهاق النفقة فإن المرأه بطبيعتها نفسها تحب أن تكمل نفسها بما يتعلق بها من لباس وغيره ، ألا ترى إلى تعلقها بالأزياء كلما ظهر زيّ رمت بما عندها وبادرت إلى الجديد ، وإن كان أسوأ مما عندها ؟ ألا ترى في غرفتها ماذا تعلق في جدرانها من الزخرفة ؟ ألا ترى إلى ماصتها وإلى غيرها من أدوات حاجياتها ؟ وعلى قياس ذلك – بل لعله أولى منه – السيارة التي تقودها ، فكلما ظهر موديل جديد فسوف تترك الأول إلى هذا الجديد .

    وأما قول السائل :
    وما رأيكم بالقول إن قيادة المرأه للسيارة أخف ضرراً من ركوبها مع السائق الأجنبي ؟

    فالذي أرى أن كل واحد فيهما وأحدهما أضر من الثاني من وجه ، ولكن ليس هناك ضرورة توجب ارتكاب واحد منهما . وأعلم أنني بسطت القول في هذا الجانب لما حصل من المعمة والضجة حول قيادة المرأه للسيارة والضغط المكثف على المجتمع السعودي المحافظ على دينه وأخلاقه ليستنبع قيادة المرأه للسيارة ويستسيغها . وهذا ليس بعجيب إذا وقع من عدو متربص بهذا البلد الذي هو آخر معقل للإسلام يريد أعداء الإسلام أن يقضوا عليه ولكن هذا من أعجب العجب إذا وقع من قوم مواطنينا ومن أبناء جلدتنا يتكلمون بألسنتنا ويستظلون برايتنا ، قوم انبهروا بما عليه دول الكفر من تقدم مادي دنيوي فأُعجبوا بما هم عليه من أخلاق تحرروا بها من قيود الفضيلة إلى قيود الرذيلة ، وصاروا كما قال ابن القيم في نونيته :

    هربوا من الرق الذي خلقوا له * وبلوا برق النفس والشيطان

    وظن هؤلاء أن دول الكفر وصلوا إلى ما وصولوا من تقدم مادي بسبب تحررهم هذا التحرر ، وما ذلك إلا لجهلهم أو جهل كثير منهم بأحكام الشريعة وأدلتها الأثرية والنظرية وما تنطوي عليه من حِكم وأسرار تتضمن مصالح الخلق في معاشهم ومعادهم ودفع المفاسد ، فنسأل الله لنا ولهم الهداية والتوفيق لما فيه الخير والصلاح في الدنيا والآخرة .

    المرجع : كتاب الفتاوي الشرعية في المسائل العصرية من فتاوي علماء البلد الحرام - الطبعة الأولى 1420هـ - 1999م -والفتوى موجودة في الصفحات 461، 462 ،463 ، 464.

    انتهى ..

     
  6. مذهله

    مذهله مراقبة عامة مراقبة عامة

    7,201
    0
    36
    ‏2009-02-12
    معلمة
    الله يعينا على الدنيا
     
  7. عبدالله الغامدي

    عبدالله الغامدي تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    295
    0
    0
    ‏2011-05-19
    ,,,,,,,,,,,,,
    بعد أن رأيت خروج المرأة عن الأدب في الجنادرية ورقصها
    عرفت أن رؤية العلماء ثاقبة على ما تؤول إلية مفاسد قيادة المرأة للسيارة
    هذه من ناحية الدين ..
    أما من ناحية النظام والتنظيم فحدث ولا حرج عن سوء تخطيط الشوارع
    والإهتمام بها ...
    جده كمثال مدينه رئيسية شوارعها ضاقت بسيارات الرجال
    وحفرها أفسدت المقصات والعكوس والهوبات ...
    /
    والله يصلح الحال
    /كايد
     
  8. أحمد أبوشامه

    أحمد أبوشامه عضو لجنة العلاقات العامة في الموقع ( القريات) عضو مميز

    1,096
    0
    36
    ‏2008-06-15
    معلم
    الأولى بالدعاء للنفس اولا


    ما شاءالله عليك شغال تسووويق للمسميات

    والتصنيفات
    وصكوك دخول الجنة ودخول النار
    أرجوك رفقا بنا من طرحك العليل
    الغير متزن
     
  9. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    ........
    تحرير اداري
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏2011-05-20
  10. حِكَـايْه

    حِكَـايْه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمه
    هذا لا يثبت أن الشيخ المنيع يكذب هذا يثبت أنك أحمق ولا تدرك شيء اسمه اختلاف علماء

    العالم فقط عندك هو من يقول بما ترغب وبما يتوافق مع عقدك ووساوسك

    ومع احترامي للشيخ العثيمين رحمة الله فإن كلامه غير مقنع إطلاقاً واجتهاده خاطيء وفي نقاطه التي ذكرها من المبالغه و التشدد ما الله به عليم ولكن نلتمس له العذر بخوفه حرصه المبالغ فيه ..
    و أستطيع الرد على كل جزء من جزئياته وابين خطأها بكل بساطه .. لكن هل سيفيد ذلك وستتراجع عن كلامك و تقتنع بالحق ..أم أن كل ما يهمك هو ان تكون الأمور على هواك ولا تبحث عن الحق ؟!
     
  11. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    هذا يدل على أنك تصفقين حسب مصالحك الشخصية ، وأن الذي يقول الحق في نظرك هو أحمق متشدد في الدين ، هذا طبعكم يابني علمان تبحثون لمصالحكم الغبية على حساب الدين والفطرة السليمة ، أناا أعرف الحق والحمدلله أتيت بالحق أمام عينيك ، لكن أنت التي أضلت السبيل ، ارجعي عن غيك وحماقة فكرك المتعثر وهذا الفكر القاصر المحدود أنيري عقلك بالخوف من الله ولاتتبعين الشهوات فتضلي ، فوالله بانت شخصيتك الرعناء الواهية 0
     
  12. كأني هنا

    كأني هنا عضو مجلس إدارة الموقع عضو مجلس الإدارة

    12,897
    11
    38
    ‏2010-05-14
    معلم -وكيل بالواسطه
    سيغلق الموضوع عند التراشق بالكلام
     
  13. حِكَـايْه

    حِكَـايْه تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    70
    0
    0
    ‏2011-05-15
    معلمه
    ما قلت الشيخ العثيمين احمق الأحمق هو اللي نقل كلامه

    تبقى أراء علماء لهم تقديرهم واحترامهم ولكل شخص مننا حق في أن يختار الرأي الذي يرتاح له ايمانه و قناعاته ..طبعاً أنا ما أدري إذا كنت تقتنع بشيء اسمه اختلاف العلماء في غير الثوابت ام لا ..لكن مشكلتك مع نفسك و الله يعينك ..

    وبالنسبه لألفاظك فلا أقول سوى" " لا يضر السحاب ......" وفهمك كفايه :tongue:
     
  14. عمدة التعليم

    عمدة التعليم تربوي جديد عضو ملتقى المعلمين

    679
    0
    0
    ‏2009-10-18
    معلم
    شكراً على حسن الأخلاق :harhar1:
     
حالة الموضوع:
مغلق